إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عيد البوريم اليهودي.ممنوع أصحاب القلوب الإنسانية.

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عيد البوريم اليهودي.ممنوع أصحاب القلوب الإنسانية.

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله
    وبعد




    المقالين للدكتورة أميمة الجلاهمة والذين أقاما الدنيا في اسرائيل وأمريكا
    والمتسببين في ابعاد الكاتبه عن الكتابة في جريدة الرياض




    المقال الأول




    purim 1 عيد البوريم
    الجزء الأول

    الدكتورة /اميمة احمد الجلاهمة




    اخترت اليوم الحديث عن عيد يهودي الانتماء (البوريم)، لارتباطه بالشهر الحالي من العام الميلادي ( مارس) . علماً أن لهذا العيد طقوس خطيرة ستروعكم لاشك في ذلك.. فالمعذرة إذا اصابكم من حديثي هذا أي ضيق ؛؛؛؛؛؛ هذا العيد يلزم اليهود إعداد فطيرة خاصة جداً، محتوياتها ليست غالية وليست نادرة، بل.. غير متوفرة مطلقاً في الأسواق المحلية أوالعالمية، محتوياتها مع الأسف.. لايمكن استغناؤهم عنها او قبولهم ببديل يؤدي نفس الغرض.. هذا العيد يلزم الشعب اليهودي توفير دم بشري بغية إعداد رجال دينهم فطيرة العيد، بمعنى آخر لاتتم طقوس عيدهم بالشكل المطلوب دون استنزافهم للدماء البشرية.. ..!! ؛

    وقبل أن أدخل في التفاصيل لابد أن أوضح أن استنزاف اليهود لدماء البشر، بغرض صنع فطائر عيدهم، ثابت تاريخياً وقانونياً، في جميع مراحل التاريخ البشري، وقد كان ذلك سبباً أساسياً فيما تعرضوا له من اضطهاد وتشريد.. في اوروبا وآسيا خلال الأزمنة المختلفة.. ؛

    يبدأ هذا العيد بصيام يوم الثالث عشر من شهر مارس، ، اقتداء بـ (استير) اليهودية، التي نذرت صيامه، ويستمر هذا العيد إلى يوم الرابع عشر من الشهر نفسه، وخلاله يقوم اليهود بلبس الأقنعة والملابس التنكرية على طريقة الكرنفال، ويكثرون فيه من شرب الخمر، والزنا، والفجور، وقد اشتهر هذا العيد لدى المؤرخين المسلمين، باسم (عيد المسخرة) أو عيد المساخر.؛

    أمامن هي (استير) وما سبب تقديس اليهود لها واقتدائهم التام بها، فسأوضحه لكم يوم الثلاثاء التالي بعون الله..؛

    أما اليوم فأود أن أحدثكم عن كيفية استنزافهم لدماء البشر، إذ لا يجوز لرجل الدين اليهودي قبول واستخدام دماء بشرية في صنعه لفطيرة عيدهم إلا إذا كان استنزافهم بطريقة معينة.. فما هي هذه الطريقة..!؟

    في هذا العيد بالذات لا بد أن تكون الضحية شاباً بالغاً غير يهودي بطبيعة الحال، مسيحي أو مسلم الديانة، يؤخذ دمه ويجفف على شكل ذرات يمزجها رجل الدين بعجين الفطائر، ويجوز حفظه لما تبقى للعيد المقبل.. أما ذبائح عيد الفصح- وهو ما سأتكلم عنه في يوم ما - فيجب أن تكون الدماء المستخدمة فيه من الأولاد النصارى أو المسلمين الذين لا تزيد أعمارهم كثيراً عن عشر سنوات، وفيه يخبر رجل الدين بمزج الدماء قبل أوبعد التجفيف..

    لنرجع إلى كيفية استنزافهم لدماء الضحايا، يستخدم لهذا الغرض البرميل (الإبري) وهو عبارة عن برميل يتسع لجسم الضحية، مثبت على جميع جوانبه إبر حادة للغاية تغرز في جسم الضحية بمجرد وضعه في البرميل، هذه الإبر تحقق المطلوب من خروج دماء الضحية ببطء شديد، وبالتالي تحقق العذاب الاليم للضحية، عذاب يعود باللذة لليهود مصاصي الدماء الذين يحرصون على متابعة هذا الاستنزاف بكل تفاصيله، بحب واستمتاع يصعب فهمها..

    وبعد هذا العرض الوحشي يرفع اليهود الدماء المستنزفة من إناء وضع في الأسفل لهذا الغرض.. ليقدم بعدها لرجل الدين اليهودي الذي يحقق لبني جلدته السعادة الكاملة في عيدهم، وذلك بتقديمه لهم فطير مزجت بدماء البشر..

    هناك طريقة أخرى لهذا الاستنزاف يتم خلالها ذبح الضحية كذبح الشاة، ومن ثم تصفية دمها في وعاء، أو قطع شرايين الضحية في مواضع عدة لتتدفق الدماء من جسمها، دماء تجمع بحرص شديد - كما أشرت آنفاً- (للحاخام) رجل الدين اليهودي، (الشيف) المتخصص بإعداد هذا النوع من الفطائر..
    الفطائر اليهودية تأبى البشرية حتى النظر إليها.. فكيف بإعدادها، أو حملها.. أو تناولها




    عيد البوريم Purim 2


    الجزء الثاني

    التاريخ: 3/12/2002 م

    كما وعدتكم سأكمل حديثي اليوم بعون الله عن (البوريم)، العيد اليهودي، الذي بدأ كما عرفنا بليلة الثالث عشر، ويستمر إلى يوم الرابع عشر من شهر مارس من كل عام، وذلك بصيامهم يوم الثالث عشر منه، إقتداءً بـ (إستير) اليهودية وتقديساً لها.


    فمن هي (إستير) هذه، ولِمَ هذا التقديس وذاك الاقتداء؟.. إليكم تفاصيل قصة إستير كما روتها كتب اليهود المقدسة (العهد القديم) سفر (إستير) منه بالذات. يذكر السفر أن (احشويرش) وهو من أكبر ملوك فارس، أقام وليمة عظيمة، وأمر زوجته الملكة (وشتى) المثول أمام ضيوفه بكامل زينتها ليكتمل أنسهم بجمالها، وفي موقف كان الأول من نوعه لزوجة ملك رفضت الملكة أن تهدر كرامتها ببذل نفسها لضيوف زوجها. هذا الموقف كما يحكي سفر (إستير) المقدس، لم يتسبب في إلجام الحضور فقط، بل تسبب في هيجان الملك وثورته، فأصدر قراراً فورياً بخلعها، كما استدعى على الفور أجمل الفتيات العذارى في مملكته للمثول أمامه في قصره، لعله يجد منهن من تتمتع بالمواصفات المطلوبة لملكة تجاريه طواعية فساده.

    وهنا تتقدم فتاة يهودية يتيمة تولى تربيتها ورعايتها ابن عمها (مردخاي) كان جمالها كما يصفه السفر يؤهلها لتكون بين أجمل ثلاث نساء على الأرض، لذا كان من الطبيعي لملك مواصفاته الأخلاقية كـ (احشويرش) أن يقع في حبها، ومن ثمَّ يبادر بوضع تاج الملك على رأسها، هذه الفتاة هي (إستير) المعنية بحديثنا هنا.

    كان هذا الملك يثق بـ (هامان) رئيس وزرائه، الذي يكره بدوره اليهود ويهددهم دوماً بالإبادة، وهنا كان لابد لليهود من تحرك مضاد لرغبة رئيس الوزراء هذا، تحرك يضمن لليهود السلامة والأمان.. فكر (مردخاي) اليهودي ابن عم (إستير) وفكر، ولم يجد سبيلاً لنجاة اليهود سوى بأمر الملكة (إستير) اليهودية الأصل والمنشأ بالتدخل السريع والفعال.

    وخلافاً للبروتوكول الملكي المتبع آنذاك استخدمت (إستير) كل السبل للمثول أمام الملك خلافاً للعادة الملكية.. التي تلزمها بعدم المثول أمام زوجها، إلا في حالة واحدة تتمثل في استدعائه لها.. فما كان منها إلا أن زينت نفسها، وارتدت أجمل ما لديها من ثياب ملكية، ثم توجهت للوقوف عند مدخل عرشه لعلها تلفت نظره فيطلب استدعاءها، فتنال رضاه وتحقق غايتها.. ليس في إنقاذ شعبها فقط، بل بالانتقام من أعدائها أيضاً. وهكذا كان.. فقد استدعاها الملك محققاً بذلك الحماية لشعبها.. إذ أوهمت (إستير) زوجها الملك أن (هامان) وزيره المحبوب يريد به وبملكه شراً.. ولتحصل على إذن ملكي عام يضمن حق اليهود في حماية أنفسهم ولو بقتل كل أعدائهم.. ثم عملت على تنصيب (مردخاي) ابن عمها رئيساً للوزراء.

    أما من أين جاء تحديدهم لليلة الثالث عشر من مارس دون غيرها لممارسة عيدهم، فذلك لأن (هامان) رئيس الوزراء كان قد أجرى قرعة لتحديد اليوم الذي يتم فيه إعدام عدد كبير من اليهود، ورست القرعة على اليوم الثالث عشر من مارس، اليوم الذي تم فيه إعدام هامان وأبنائه العشرة، ثم صلبهم بطلب من الملكة (إستير) التي أمرت بعدها بقتل خمسة وسبعين ألفاً من أعداء اليهود.

    ومنذ ذلك الحين كما ينص (العهد القديم) كتاب اليهود المقدس، وجب على اليهود أن يمجدوا هذا العيد ويظهروا الفرح فيه، فرح لا يكتمل إلا بتناول فطير ممزوج بدماء بشرية

    الدكتورة /اميمة احمد الجلاهمة
    *جامعة الملك فيصل/ الدمام
    التاريخ: 3/10/2002 م



    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


    ان كل ما قرأتََه في هذا الموضوع لم يكن مجرد حكاية قد تصدقها أو قد لا تفعل فهي موثقة تاريخيا و الأدلة عليها كثيرة و منها كتاب طقوس القتل اليهودية للسياسي البريطاني أرنولد ليز الذي عاش فترة انتشرت فيها جرائم البوريم بشكل كبير في أرجاء العالم في النصف الأول من القرن العشرين و قبلها في القرن االتاسع عشر.
    في النهاية اذا اعتقدت أن هذا الآن مجرد تاريخ و لا يحصل في أيامنا هذه فأنت مخطئ
    توجه باروخ جولدشتاينر فجر عيد البوريم لعام 1994 و المصادف تاريخ 25 فبراير الى الحرم الابراهيمي بمدينة الخليل في فلسطين حاملا رشاش طراز ام-16 و قنابل يدوية و أطلق النار على المصلين أثناء صلاة الفجر فقتل منهم 29 و أصاب 150. تم ايقاف المجرم بعد ذلك و ضُرب حتى الموت و لكنه الأن يعد بطلا في "اسرائيل.
    --الأرواح جنود مجندة . فما تعارف منها ائتلف . وما تناكر منها اختلف -حديث صحيح-رواه البخاري--
    إذا أحبّنا الناس جعلونا ملائكة وإذا كرهونا جعلونا شياطين
    إذا الحبيب اتى بذنب واحد جائت محاسنه بألف شفيع


  • #2
    لاحولة ولا قوة الا بالله










    تعليق


    • #3
      لاحولة ولا قوة الا بالله

      تعليق


      • #4
        شكرا على مروركن أخواتي تيليلة و أم زياد وريم

        حينما قرات المقال عن هذا العيد اليهودي ورأيت صورة لسفك الدم,,,,شعرت بشعور غريب هل هو الذعر الدهشة الخلعة نعم ربما الخلعة,,,,لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .........
        --الأرواح جنود مجندة . فما تعارف منها ائتلف . وما تناكر منها اختلف -حديث صحيح-رواه البخاري--
        إذا أحبّنا الناس جعلونا ملائكة وإذا كرهونا جعلونا شياطين
        إذا الحبيب اتى بذنب واحد جائت محاسنه بألف شفيع

        تعليق


        • #5
          لاحول ولا قوة الا بالله

          تعليق


          • #6
            شكرا جزيلا اختى
            والله هاى معلومات قيمة
            جزاك الله خيرا

            تعليق


            • #7
              جزاكم الله خيرا على مروركم العطر
              --الأرواح جنود مجندة . فما تعارف منها ائتلف . وما تناكر منها اختلف -حديث صحيح-رواه البخاري--
              إذا أحبّنا الناس جعلونا ملائكة وإذا كرهونا جعلونا شياطين
              إذا الحبيب اتى بذنب واحد جائت محاسنه بألف شفيع

              تعليق


              • #8
                لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

                حسبي الله و نعم الوكيل


                تعليق


                • #9
                  لاحولة ولا قوة الا بالله

                  تعليق


                  • #10
                    لاحولة ولا قوة الا بالله

                    تعليق


                    • #11
                      جزاكم الله خيرا على المرور كل واحدة باسمها
                      نعم هؤلاء هم اليهود
                      --الأرواح جنود مجندة . فما تعارف منها ائتلف . وما تناكر منها اختلف -حديث صحيح-رواه البخاري--
                      إذا أحبّنا الناس جعلونا ملائكة وإذا كرهونا جعلونا شياطين
                      إذا الحبيب اتى بذنب واحد جائت محاسنه بألف شفيع

                      تعليق


                      • #12
                        لا حول و لا قوة الا بالله
                        حسبنا الله و نعم الوكيل
                        نعم لقد اطلعت على هذه المعلومة من خلال مسلسل الشتات الذي منع من البث على القنوات الفضائية.
                        شكرا لك اختي على المعلوما المهمة

                        تعليق


                        • #13
                          وشكرا على المعلومة التي أضفتيها بارك الله فيكي,ولك تقييم ,لانك تعززين صدق كلام المقالتين عبير الرياحين
                          --الأرواح جنود مجندة . فما تعارف منها ائتلف . وما تناكر منها اختلف -حديث صحيح-رواه البخاري--
                          إذا أحبّنا الناس جعلونا ملائكة وإذا كرهونا جعلونا شياطين
                          إذا الحبيب اتى بذنب واحد جائت محاسنه بألف شفيع

                          تعليق


                          • #14
                            جازاك الله خيرا اختي رفيدة على هذه المعلومات وهذه الافعال غير غريبة على اليهود قتلة الانبياء المفسدون في الارض اخذهم الله اخذ عزيز مقتدر وكسف بهم الارض وشتت شملهم بقدرة العزيز المقتدر اميييييييييييييييييييييين يارب العالمين.

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة دلدل مشاهدة المشاركة
                              جازاك الله خيرا اختي رفيدة على هذه المعلومات وهذه الافعال غير غريبة على اليهود قتلة الانبياء المفسدون في الارض اخذهم الله اخذ عزيز مقتدر وكسف بهم الارض وشتت شملهم بقدرة العزيز المقتدر اميييييييييييييييييييييين يارب العالمين.
                              آمين ,بارك الله فيك على هذا المرور الجميل وخذي تقييم
                              --الأرواح جنود مجندة . فما تعارف منها ائتلف . وما تناكر منها اختلف -حديث صحيح-رواه البخاري--
                              إذا أحبّنا الناس جعلونا ملائكة وإذا كرهونا جعلونا شياطين
                              إذا الحبيب اتى بذنب واحد جائت محاسنه بألف شفيع

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X