بيان القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بمناسبة اعتقال 26 أختا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بيان القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بمناسبة اعتقال 26 أختا

    بسم الله الرحمان الرحيم
    القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان
    الدار البيضاء
    بيان للرأي العام
    أقدمت السلطات المخزنية بمدينة الدار البيضاء (بحي بورنازيل) يوم السبت 21 ربيع الأول 1428 الموافق 29 مارس 2008، على الساعة الخامسة والنصف في خطوة متهورة وجبانة وغير مسبوقة بالمدينة بمحاصرة ثم اقتحام مجلس خاص بالنساء يسمى "مجلس أخوات الآخرة"، وهو مجلس يذكر فيه الله عز وجل وتتدارس فيه السيرة العطرة لأمهات المومنين والصحابيات الجليلات بهدف استنهاض همم النساء وحثهن على أداء دور فاعل في مجتمعهن. وقد استخدمت في هذا التدخل مختلف أجهزة القمع لبث الرعب في أهل الحي، ثم اقتيدت 26 امرأة من أشرف النساء وأطهرهن رفقة أطفالهن إلى مخافر الشرطة وكأنهن اقترفن جريمة بشعة نكراء حيث ثم استنطاقهن وتحرير محاضر لهن، ولم يتم إطلاق سراحهن إلا بعد الساعة الثامنة والنصف دون مراعاة للأطفال، ولا للنساء الحوامل، ولا لأعراف المجتمع....
    إن هذا الانتهاك الجائر ليثبت بجلاء سقوط القناع عن المزاعم الرسمية التي تنادي برفع جميع أشكال العنف ضد المرأة، وليؤكد زيف ادعاءات مغرب العهد الجديد، عهد تكريم المرأة ورعاية حقوقها وحريتها...

    إننا في القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان إذ نخبر الرأي العام بهذه الانتهاكات السافرة التي تطال شريحة واسعة من نساء هذا الوطن الحبيب، نعلن ما يلي:
    1) أننا نحمل السلطات المخزنية مسؤولية كل الآثار النفسية والجسدية التي قد تطال هؤلاء النساء وأطفالهن جراء هذا الاعتداء الشنيع والترهيب والاضطهاد الذي تعرضن له.
    2) ندعو السلطات إلى احترام المواثيق والقوانين الدولية لحقوق المرأة والطفل التي وقعتها والتزمت باحترامها.
    2) نندد بهذا الخرق السافر للقانون ونتشبت بحقنا المشروع في التجمع كما ينص على ذلك الفصل الثالث من ظهير التجمعات.
    3) نناشد كل الهيئات النسوية والحقوقية المحلية والدولية أن تعمل على رفع هذا الحيف الذي يكرس وضع الإقصاء والتهميش الذي تعيشه المرأة المغربية.
    4) نجدد دعوتنا لكل الغيورين على أمن هذا البلد واستقراره للتعبير عن مواقفهم من هذا التصعيد الخطير الذي لا تضمن عواقبه.
    ونؤكد في الأخير أننا ماضيات في درب تنوير وتأطير وتوعية نساء هذا البلد الحبيب، وان إرهاب المخزن لن يخيفنا أو يثنينا عن عزمنا.
    "ولينصرن الله من ينصره إن الله قوي عزيز"
    الدار البيضاء 23 ربيع الأول 1428
    الموافق لـ31 مارس 2008
    اللهم صلي على سيدنا محمد النبي وازواجه امهات المومنين وذريته واهل بيته كما صليت على ال سيدنا ابراهيم انك حميد مجيد.

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X