إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مخلفات آحداث السبت الأسود بسيدي إفني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مخلفات آحداث السبت الأسود بسيدي إفني

    تصوير كريم سلماوي
    الرصاص المطاطي يخمد انتفاضة آيت باعمران والمتظاهرون يفرون إلى الجبال
    سيدي إفني- فؤاد مدني


    ساد ترقب حذر مدينة سيدي إفني صباح أمس مخافة تجدد المواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين الذين فروا إلى جبل بوعلام مخافة الاعتقال، فلا شيء يطمئن الناس على أن صفحة الأحداث الدامية ليوم السبت الأسود قد طويت، حيث سقط جرحى ووقعت اعتقالات لم تعط السلطات رقما دقيقا عنها بعد.
    توسيع الطريق، وأحداث عمالة، وتوظيف الشباب ورفع التهميش عن المدينة، هذه كل مطالب سكان سيدي إفني، التي تطورت بعد أسبوع من انطلاق الاحتجاجات إلى انتفاضة دامية جرح خلالها 300 شخص في صفوف المحتجين من أعضاء السكرتارية المحلية وفي صفوف رجال الأمن والدرك والقوات المساعدة، الذين استعملوا الرصاص المطاطي لفك الحصار عن الميناء، الذي كان المحتجون يحاصرونه لمدة أسبوع، مانعين شاحنات السمك من الخروج في اتجاه أكادير إلى غاية الاستجابة لمطالبهم.
    سيدي إفني صباح أمس مدينة منكوبة، الحجارة في كل مكان، وبقايا الرصاص المطاطي على الجدران، ومحلات التجارة أقفلت أبوابها، والناس يطلون من نوافذ منازلهم على القوات الأمنية بكل أصنافها وهي تحتل الشارع، فيما فر قادة الانتفاضة إلى الجبال بعد موجة الاعتقالات التي طالت المحتجين. لقد كان عليكم أن تحضروا بالأمس لتشاهدوا الحرب، يقول أحد رجال القوات المساعدة مخاطبا طاقم المساء الذي زار المدينة 24 ساعة بعد إخماد انتفاضة قبائل آيت باعمران. حالة الطوارئ تزداد حدة عند كل اقتراب من جبل بوعلام الذي هرب إليه قادة الانتفاضة خوفا من الاعتقال.
    رجال الشرطة يقولون إن الأحداث لم يشارك فيها سوى 70 فردا، والذين تحدثت معهم المساء في شوارع سيدي إفني الخالية من الحركة، يقولون إن قطاعات واسعة من ساكنة المدينة شاركوا في الانتفاضة، وإلا لما اضطرت قوات الأمن إلى استعمال السلاح.
    والي أمن سيدي إفني رفض الافصاح عن عدد القوات المشاركة في التدخل، فيما مصادر من السكرتارية المحلية تقول إن العدد تجاوز 4 آلاف عنصر.

    القوات المشاركة في إخماد التظاهرة

    جندت السلطات المغربية أزيد من 4000 من قوات الأمن والدرك والقوات المساعدة للهجوم على المعتصمين في ميناء سيدي إفني وإنهاء أسبوع من مظاهر الاحتجاج الاجتماعي. مصادر من عين المكان قالت لـالمساء إن تدخل الأمن لم يخل من تجاوزات، خاصة عندما وصلت المطاردات إلى منازل قادة انتفاضة آيت باعمران، حيث تدخل بعض عناصر القوات المساعدة بعنف تجاه عائلات المطاردين. هذا، فيما لم تنج عناصر الأمن والدرك من الإصابة، بعد تعرض قوات الأمن للرشق بالحجارة من قبل المتظاهرين الذين فر بعضهم إلى الجبل خوفا من الإصابة أو الاعتقال
    عن موقع جريدة المساء المغربية



    عاد الهدوء، صباح أمس الأحد، إلى مدينة إيفني، بعد الاضطرابات، التي شهدتها، صباح أول أمس السبت، إثر تدخل رجال الأمن لفك اعتصام نظمه محتجون أمام الميناء، منذ 30 ماي الماضي، مطالبين بالشغل. مما أسفر عن اعتقال نحو 20 من المحتجين، وضع تسعة منهم تحت الحراسة النظرية، فيما أفرج عن الآخرين، في حين سجلت بعض الإصابات، دون حدوث أي وفاة.
    وأجمع مسؤولون والعديد من الفاعلين الجمعويين على نفي وقوع أي وفيات، عقب المواجهات، عكس ما تسرعت إليه بعض وسائل الإعلام المكتوبة والسمعية البصرية الأجنبية، وخاصة قناة الجزيرة، التي قتلت ثمانية.

    وهكذا نفى الوزير الأول، عباس الفاسي، أمس الأحد، بشكل قاطع، وقوع أحداث في سيدي إيفني، بالشكل، الذي روجت له بعض الشبكات التلفزيونية، موضحا أن ما وقع بالمدينة لا يعدو كونه تعبيرا عن مطالب ذات طبيعة اجتماعية، من لدن المعطلين الباحثين عن الشغل.

    واعتبر عباس الفاسي، في تصريح بثته قناة (دوزيم) في نشرة الظهيرة، أن ذلك يعني أن المغرب يعيش في حرية، وأن المغاربة أحرار في بلدهم، معبرا عن اعتزازه بالاستقرار الذي تعرفه هذه الأقاليم، وبانضباط السكان، وتعلقهم بالعرش وبمغربيتهم.
    ووصف الأنباء، التي تناقلتها بعض الفضائيات، بأنها مغرضة، مؤكدا أن الدولة والحكومة، وكذلك مسؤولي الجهة، والمجلس البلدي، ومجلس العمالة والأقاليم، يتابعون باهتمام موضوع المعطلين.

    وبدوره، نفى عامل إقليم تزنيت، سويلم بوشعاب، سقوط ضحايا، وأوضح، في اتصال هاتفي مع القناة الأولى، بثته ضمن نشرتها المسائية ليوم السبت، أن تدخل السلطات لم يسفر عن أي ضحية، والأمور عادت إلى نصابها.

    كما نفى خالد الناصري، وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة، بدوره، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، سقوط أي قتيل. ونفت جمعية الصحراء المغربية أيضا، في بيان لها، وفاة أي شخص سواء بين المتظاهرين أو قوات الأمن.

    وخلفت المواجهات بين رجال الأمن والمحتجين، حسب مصدر حزبي من سيدي إيفني، حوالي 44 جريحا، مبرزا أن الأشخاص، الذين جرى اعتقالهم، وزعوا بين مفوضية الأمن بسيدي إيفني ومصالح الأمن بتزنيت، وأكد إطلاق سراح جلهم.

    وفي صلة بالموضوع، استمعت الضابطة القضائية، مساء أول أمس السبت، لحسن الراشدي، مدير مكتب قناة الجزيرة بالرباط، بأمر من وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، على إثر بث القناة القطرية، في اليوم نفسه، خبر وفاة ستة أشخاص، خلال تدخل قوات الأمن لتفريق المعتصمين أمام ميناء سيدي إيفني، ثم رفعت العدد إلى عشرة، قبل أن تعود إلى ثمانية.

    وكانت السلطات المغربية نفت بشكل قاطع المعلومات، التي أوردتها القناة القطرية الجزيرة، وأعربت عن استغرابها من بث هذه المعلومات الخاطئة، خاصة أن مكتب الجزيرة سبق أن أبلغ بأن التدخل لم يخلف أي ضحايا في الأرواح.

    وأكدت مصادر متطابقة أن مجموعة من شباب مدينة إيفني نظموا، منذ الجمعة 30 ماي المنصرم، اعتصاما مفتوحا، وحاصروا الميناء، وحالوا دون خروج حوالي 89 شاحنة محملة بنحو 800 طن من السمك في ملكية شركات وأشخاص.

    وأضافت المصادر أن السكرتارية المحلية لسيدي إيفني آيت باعمران، مباشرة بعد إعلان توظيف 8 أشخاص في النظافة ببلدية إيفني، جرى اختيارهم من ضمن ألف مترشح، بادرت بالدعوة إلى الاعتصام، قبل أن تساندها جمعيات محلية أخرى.

    وقالت المصادر إن أسباب الاعتصام اجتماعية صرفة، مشيرة إلى أن المعتصمين تقدموا بلائحة ما أصبح يعرف محليا بـالمطالب الخمسة، تتعلق بالشغل أساسا، وببناء معمل لإنتاج السمك لامتصاص إشكالية البطالة، وإسراع المستثمرين، الذين استفادوا من بقع بالحي الصناعي بثمن امتيازي، بالاستثمار لحل مشكل البطالة، إضافة إلى إحداث الطريق الساحلية إيفني طانطان، وترقية المدينة إلى مرتبة إقليم، للرقي بها اقتصاديا واجتماعيا.

    وأكدت المصادر أن المفاوضات بين المعتصمين والسلطات وصلت إلى الباب المسدود، ما جعل قوات الأمن، بعد أسبوع من الاعتصام، تتدخل، صباح أول أمس السبت، لتفريق المعتصمين، وإعادة حركة السير بميناء إيفني إلى طبيعتها

    عن موقع جريدة الصحراء المغربية

    متابعات ملف أحداث سيدي إفني

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لي بغات تشوف معاناة ساكنة سيدي افني دخل ل youtube daily motion
    كتبو sidi ifni يخرج ليكم les videos

    تعليق


    • #3
      [frame="1 98"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      مشكوووووووووووووورة أختي الزهراء على الموضوع
      و لن أقول الا "" لا حول و لا قوة الا بالله""[/frame]




      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X