نجاح عملية فصل التوأمين السياميين المغربيين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نجاح عملية فصل التوأمين السياميين المغربيين

    إيلاف من الرياض: نجحت عملية فصل التوأمين المغربيين الملتصقين من جهة البطن، صفا ومروة، بعد عملية شاقة بدأت منتصف عصر اليوم، واستمرت عدة ساعات، وأوضح استشاري التخدير بمستشفى الملك فهد بالحرس الوطني رئيس فريق التخدير في عملية فصل التوأم، في المؤتمر الصحافي أن مرحلة التخدير انتهت بنجاح وأن الوضع الصحي للتوأم مستقر كما تجرى للطفلة مروه مراقبة دقيقة بسبب العيوب الخلقية في القلب، مشيراً إلى أن المرحلة استغرقت ساعتين وخمسة وأربعين دقيقة بسبب وضع التوأم والتصاقهما في منطقة الصدر والبطن.
    وبين الدكتور جمال أنه تم ولأول مرة في عملية فصل التوأم في مدينة الملك فهد بالحرس الوطني استخدام تقنية الأشعة الصوتية للقلب من خلال إدخال أنبوب من المرء لمتابعة حالة القلب بصورة أكثر دقة وخاصة حالة الطفلة مروه.
    وأشار إلى أنه تم تغيير طريقة التخدير حتى يتم تفادي أي خطورة تؤثر على الطفلة مروه وتسبب في مضاعفات في القلب حيث أن قلبها معرض لأي مضاعفات. ثم أعلن رئيس الفريق الجراحي الطبي الدكتور عبدالله الربيعة عن نجاح عملية فصل التوأم السيامي المغربي صفا و مروة.
    وأوضح خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد نهاية عملية الفصل أن مراحل العملية السبع التي توالت تباعاً تم تجاوزها ولله الحمد بفضل الله ثم بخبرة الفريق الطبي الحراحي الكبيرة في هذا المجال , مشيراً إلى أن من الصعوبات التي واجهت الفريق هو تلاصق الأمعاء والإثنى عشر الشديد والغير متوقع. وأبان أن كمية الدم التي خسرهما التوأم لم تتجاوز 100مللتر وإنها ضمن الوضع الطبيعي .
    وأضاف إلى أنه هذه العملية تمت بمشاركة فريق مكون من مستشفى الملك فيصل التخصصي والمستشفى العسكري بالرياض ومستشفى الملك خالد الجامعي.
    تعتبر العملية التاسعة عشر من عمليات فصل التوام التي انطلقت منذ عام 1990 م وهي الحالة المغربية الثانية وباذن الله سيتم إجراء العملية العشرين وهي للتوأم العراقي خلال شهر رمضان المبارك
    مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يسجل للوطن، مملكة الإنسانية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد لعزيز حفظه الله. بعد ذلك استعرض الفريق الطبي مراحل العملية السبع وماتخللها من صعوبات نتيجة للعيب الخلقي في قلب المروة.
    وفي نهاية المؤتمر قدم السفير المغربي لدى المملكة عبدالكريم السمار شكره وتقديره للملك عبدالله بن عبدالعزيز على كرمه غير المحدود بتكفلة بعملية فصل التوأم المغربي الثاني , معبراً في هذا الصدد عن سعادته لنتائج العملية التي تكللت بالنجاح.
    وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين أوضح للعالم عامة والعالم الغربي خاصة أن الإسلام دين تسامح وليس دين إرهاب وقتل.
    من جهته قدم والدا الطفلتين صفا و مروة شكرهما للملك عبدالله ن عبدالعزيز على تكفل بالعملية وللفريق الطبي برئاسة الدكتورعبدالله الربيعة على مالقيه التوأم من عناية واهتمام منذ وصولهما للمملكة.

  • #2
    jazaki allaho khayran 3la lmawdo3

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    شاركي الموضوع

    تقليص

    يعمل...
    X