إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مئات الجنود الإسرائيليين رفضوا القتال في غزة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مئات الجنود الإسرائيليين رفضوا القتال في غزة

    [align=justify]
    [align=center]غارديان: مئات الجنود الإسرائيليين رفضوا القتال في غزة[/align]


    بعض جنود الاحتياط بالجيش الإسرئيلي رفضوا المشاركة بالحرب على غزة (الفرنسية)

    كشفت صحيفة بريطانية اليوم شهادات لمجموعة من الجنود الإسرائيليين ممن رفضوا المشاركة في الحرب على قطاع غزة، ووصف جنود ما يحدث بغزة بأنه وحشي, بينما اعتبر آخرون أن قتل المدنيين الفلسطينيين لا يمكن تبريره.

    ونقلت غارديان عن أحد جنود الاحتياط قوله بعد رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية إن الجيش لا يريد أن يعترف علنا بأن هناك رافضين للخدمة, بسبب الحرج الذي يسببه ذلك لأنه يشوه صورة الدولة والجيش بأنهما متحدان إزاء هذه الحرب.

    وأضافت أن الجيش الإسرائيلي صرح لوسائل الإعلام أن هناك الكثير من الدعم للهجوم على غزة, برز من خلال التحاق المزيد من الجنود ممن تم استدعاؤهم للمشاركة فيما وصفتها "بالحرب الأخلاقية".

    كما أوضحت الصحيفة أن أحد النشطاء بإحدى المنظمات الرافضة, نشر إعلانا بإحدى الصحف أدان فيه قتل المئات من المدنيين الفلسطينيين ودعا الجنود إلى رفض القتال بغزة, ووصف ما يحدث بأنه "وحشية وعنف لم يسبق له مثيل".

    وأضاف الناشط أن "هذا النوع من العنف لن يحقق الأمن لجميع الإسرائيليين, ولا نستطيع أن نقف جانبا بينما المئات من المدنيين يذبحون على يد الجيش الإسرائيلي".

    غطرسة إسرائيلية
    وتشير غارديان إلى أنه ليس من الواضح كم عدد الرافضين للالتحاق بالعمليات العسكرية بغزة لأن الجيش يعيدهم إلى ديارهم في هدوء, غير أنه أعلن عن سجن أحد العسكريين الاحتياط ويدعى نوئيم ليفنا لرفضه القتال.

    وبرر نوئيم وهو برتبة ملازم رفضه قائلا إن "قتل المدنيين الأبرياء لا يمكن تبريره" مضيفا أن مثل هذا النوع من القتل الذي يقوم على منطق الغطرسة الإسرائيلية لا يمكن تبريره أيضا.

    ويقول أحد الجنود للصحيفة إنه التحق بالجيش الإسرائيلي لاعتقاده أن سيحارب "المنظمات الإرهابية" لكنه وجد نفسه مشاركا بقمع الطامحين الفلسطينيين للحرية وإخماد احتجاجات المزارعين على "نهب أراضيهم" كما قال شاهد بنفسه تجاوزات الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين كاستخدام المدنيين دروعا بشرية.

    كما أفاد جندي آخر بأنه زج به في السجن عام 2003 لمدة 18 شهرا لرفضه قتال الفلسطينيين. وقال إن الجيش الإسرائيلي يفضل التظاهر بأن عدد الرافضين لا وجود لهم, ويرفض الكشف بأن المئات من جنود الاحتياط وقعوا عريضة ترفض فرض الاحتلال.

    وأضاف أن الجيش شعر بالحرج بعد أن قرر 27 طيارا عدم تنفيذ عمليات لاغتيال قادة فلسطينيين بغزة. وأوضح أن ممارسات الجيش تخلق على المدى الطويل "آلاف الانتحاريين من أبناء وأخوة القتلى وخلق مزيد من الإرهاب".
    المصدر:غارديان
    [/align]








    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون






  • #2
    [align=center]
    رفضوا من شدة الهلع و الخوف ، اللهم زدهم رعبا و خوفا يااااااااااااااااااارب آمين..انظري أختي إخواننا في غزة كم هم صامدين و ثابتين على الحق اللهم انصرهم بجاه الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم..
    [/align]
    [img3]http://www.anaqamaghribia.com/up//uploads/images/anaqamaghribiae039cf4eff.gif[/img3]
    [img3]http://www.anaqamaghribia.com/up//uploads/images/anaqamaghribia2253889c71.gif[/img3]

    تعليق


    • #3
      [frame="1 90"]

      سواء رفضوا خوفا أو لمبادئ يقتنعون بها إلا أنهم يسمون دائما : جنود العدو ..
      وإن لم يقاتلوا اليوم سيقاتلون غدا أو ربما هم أنفسهم من قاتلوا البارحة في حرب لبنان
      اللهم اجعل بأسهم بينهم شديدا وألههم بانفسهم وشتت شملهم آمين
      الكفر ملة واحدة ولا عهد ولا ذمة لهم عندنا ..

      [/frame]
      أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
      ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
      إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










      تعليق


      • #4
        السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
        يقال" اهل مكة ادرى بشعابها"
        فهم ما رفضوا الخدمة العسكرية بدافع انساني.....من رابع المستحيلات فهذا عهدهم عند المآزق يصبح قلبهم رهيفا ...سبحان الله
        اعتقادي ان رفضهم جاء على خلفية ما سمعوه من اولئك العائدين من المواجهة
        اولئك الذين لقنتهم المقاومة "ابجدية الرجولة " و هم من يؤمنون ان الرجولة تكون وراء جدار عازل و داخل دبابة مدججة بالسلاح
        فلقد اقر احد العائدين من المواجهة في غزة انهم لا يعرفون من اين يخرج المقاومين و انهم عند خروجهم , و الحديث للجندي العائد, ينقضون علينا كالأسود لا يخافون شيئا و يفجرون انفسهم و سط الجنود
        (الحمد و المنة لله وحده)
        هذا ما جعلهم يفضلون المحاكمة او السجن عوض مواجهة الرجال , فذلك اهون



        قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
        فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

        فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
        أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

        يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
        و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

        فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
        يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

        يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
        يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

        sigpic

        تعليق


        • #5
          اللهم زيدهم رعبا في رعبا وانصر اهل غزة شكرا اختي ياسمين



          تعليق


          • #6
            الجبن ليس غريبا على اليهود الصهاينة الكفرة فهذا مذكور في قرآننا العظيم وفي سنة نبينا الغراء عليه أفضل الصلاة والسلام
            لاميثاق لهؤلاء ولاعهد ولا شرف هم يخافون من الأشاوس الذين ينتظرونهم بشغف على أرض المعركة بأسلحتهم البدائية وإيمانهم الشديد بالله عز وجل وحبهم للشهادة وإرادتهم القوية باسترجاع الحق المغتصب .. ربما هؤلاء الجنود لديهم حساسية من حفاضات البامبرز التي يستعملها زملائهم داخل الدبابات رعبا من رجالات المقاومة الباسلة ...
            اللهم دمر ايهود الصهاينة وأرنا فيهم عجائب قدرتك يالله .
            بارك الله فيك أختي .
            كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
            عذرا على طول الغياب ..
            لي عودة إن شاء الله ..

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X