إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرد على مفتي السعودية (وأعدوا لهم مااستطعتم من قوة ..

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرد على مفتي السعودية (وأعدوا لهم مااستطعتم من قوة ..

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    فلتكن هاته الصفحة أخواتي جامعة لرأي مفتي السعودية ومن رد عليه أن فتواه هي الغوغائية وهي تضليل للأمة ..
    هذه فتوى السعودية ..




    وصف مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ التظاهرات التي انطلقت امس في العديد من الدول العربية والاسلامية لنصرة الفلسطينيين في قطاع غزة في ما عرف "بيوم الغضب"، بانها "اعمال غوغائية وضوضاء لا خير منها"، وذلك في تصريحات نقلتها صحيفة "عكاظ" السعودية السبت.

    وهذا ثاني تصريح لرجل دين سعودي يفتي فيه بتحريم التظاهرات لنصرة الفلسطينيين بعد تصريح رئيس مجلس القضاء الاعلى الشيخ صالح اللحيدان الاسبوع الماضي الذي وصف فيه ايضا التظاهرات بانها "استنكار غوغائي"، معتبرا انها من "باب الفساد في الارض حيث تشهد اعمال فوضى وتخريب".

    وقال اللحيدان "حتى اذا لم تشهد المظاهرات اعمالا تخريبية فهي تصد الناس عن ذكر الله، وربما اضطروا الى ان يحصل منهم عمل تخريبي لم يقصدوه"، وحث فقط على "الدعاء للفلسطينيين بظهر الغيب".

    وردا على سؤال عما هو انفع للفلسطينيين المتضررين، قال المفتي "الغوغائية لا تنفع بشيء وانما هي مجرد ترهات ولكن بذل المال والمساعدات هي التي تنفع فالمظاهرات لا خير فيها ولا مصلحة منها وانما غوغاء وضوضاء لا خير منها".

    واشاد في هذا الصدد ب"حملة خادم الحرمين الشريفين الشعبية لاغاثة وعون المتضررين الفلسطينيين جراء العدوان الاسرائيلي الغاشم"، معتبرا ان الحملة تمثل "منطلق الايمان والمحبة الايمانية الصادقة في نجدة المسلمين ورحمتهم والاحسان اليهم وان هذه الحملة المباركة عمل اسلامي قبل كل شيء".

    وحث مفتي عام المملكة جميع المواطنين والمقيمين في المملكة على مواصلة تقديم "ما تجود به انفسهم لاخوانهم المتضررين الفلسطينيين ماديا وعينيا كل بحسب قدرته وطاقته".

    من جهة اخرى، دعا المفتي قادة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الى التجاوب مع "كل صوت حق يدعوهم الى الخير".



    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

  • #2
    "فساد في الأرض"

    ياسر باعامر - اسلام اون لاين



    الشصالح اللحيدان: المظاهرات يخ صالح اللحيدان
    جدة- وصف رئيس المجلس الأعلى للقضاء في السعودية الشيخ صالح اللحيدان المظاهرات التي تقوم بها الجماهير في العديد من الدول العربية؛ تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بـ"الفساد في الأرض"، مبررا رؤيته بأن المظاهرات "تصد عن ذكر الله، حتى وإن لم يحصل فيها تخريب".

    وخلال محاضرة ألقاها بعنوان "أثر العقيدة في محاربة الإرهاب والانحراف الفكري" قال الشيخ اللحيدان إن أول مظاهرة شهدها الإسلام في عهد الصحابي الجليل عثمان بن عفان "كانت شرا وبلاء على الأمة الإسلامية"، ووصف تعبير الجماهير عن مواقفها عبر التظاهر بأنه "استنكار غوغائي، إذ إن علماء النفس وصفوا جمهور المظاهرات بمن لا عقل له".

    في ضوء ذلك، اعتبر أن المظاهرات التي شهدها الشارع العربي ضد غارات إسرائيل على غزة من قبيل "الفساد في الأرض، وليست من الصلاح والإصلاح"، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "الحياة" اللندنية في عدد اليوم السبت.

    وبرر رؤيته بالقول إن المظاهرات حتى إذا لم تشهد أعمالا تخريبية "فهي تصد الناس عن ذكر الله، وربما اضطروا إلى أن يحصل منهم عمل تخريبي لم يقصدوه"، وأضاف متعجبا: "متى كانت المظاهرات والتجمعات تصلح؟!".

    وتابع استهجانه للمظاهرات بالقول إن: "المظاهرات مسألة فوضى، فهم يخربون ما يمرون عليه من المتاجر، ويرون أن هذا غضب منهم على العدوان، وهذا مما ينمي العدوان بينهم".

    من جهة أخرى، شدد رئيس مجلس القضاء الأعلى في السعودية على أهمية الدعاء للفلسطينيين والقنوت في المساجد.

    وأوضح الشيخ اللحيدان أن الأمة الإسلامية تمر الآن بـ"محنة كبيرة وعدوان بلا حياء وبوحشية وهمجية، وسكوت من بعض القادرين على المنع"، معتبرا ذلك نوعا "من التعاون على الإثم والعدوان، مع عجز متناه من الأمة الإســلامية من حيــث العمل، فالأمة الإسلامية تعرف نفسها".

    ويعد الشيخ صالح بن محمد اللحيدان أكثر أعضاء هيئة كبار العلماء (المؤسسة الدينية الرسمية) نفوذا، إلى جانب كونه رئيسا لمجلس القضاء الأعلى.

    وكان الشيخ قد أفتى في سبتمبر الماضي بجواز قتل ملاك الفضائيات الذين يبثون مواد خليعة عبر أحكام القضاء، إلا أنه وبعد انتقادات كبيرة لفتواه عاد وأوضح أنه يستدعي نصح ملاك الفضائيات، وإذا لم يرتعدوا فيجب محاكمتهم وإصدار أحكام رادعة بحقهم من جانب ولي الأمر، ولا يعني ذلك الدعوة إلى قتلهم عدوانا.

    وطالب في ضوء هذه الفتوى بعض المفكرين الليبراليين السعوديين مثل الدكتور تركي الحمد بإقالة الشيخ اللحيدان من منصبه.

    نوع من النصرة

    في وقت سابق، أفتى الداعية الشيخ سلمان العودة المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم، بجواز المظاهرات والاحتجاج على معاناة أهل فلسطين، واعتبر ذلك نوعا من النصرة.

    وقال الشيخ العودة: "لا نرى بأسا أن يجتمع المسلمون للإعراب عن احتجاجهم على معاناة إخوانهم في فلسطين، بحيث تكون مظاهرة سلمية، وبعيدة عن مضايقة السكان أو إزعاجهم، أو تعويقهم عن أعمالهم، ولا يكون فيها ارتكاب لما حرم الله من منكر بقدر ما تستطيعون، وهذا من نصرة إخوانكم، وله أثره البالغ على اليهود، وعلى من يناصرهم في كل مكان".


    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

    تعليق


    • #3
      هل هؤلاء العلماء من نؤمنهم على ديننا وعلى عقيدتنا وعلى رشدنا للطريق القويم ؟؟؟؟!!!!!!!! إنه محااااااااااااااااال ..لا أدري ماذا أصنع وأنا مواطنة هنا للأسف !!!!!!!!!
      كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
      عذرا على طول الغياب ..
      لي عودة إن شاء الله ..

      تعليق


      • #4
        الرد على مفتي السعودية

        علماء: حديث اللحيدان عن التظاهر "عار"

        صبحي مجاهد


        القاهرة - أجمع عدد من فقهاء الأمة ومفكريها على أن التظاهر لغزة فرض شرعا وواجب عقلا، رافضين بشدة حديث الشيخ صالح اللحيدان الذي وصف المظاهرات التي يقوم بها الجماهير العربية تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بـ"الفساد في الأرض" وأكدوا أنه خطأ وإقرار للاستعمار، ورضا بما تفعله الآلة العسكرية الصهيونية بالشعب الفلسطيني.

        وتعجبوا من صدور مثل هذا الكلام الذي يعتبره البعض فتوى لتكميم الأفواه وقمع الآراء والحريات مؤكدين على أهمية المظاهرات ووجوبها في الوقت الحالي ودروها التاريخي في طرد المستعمر ودفع الأنظمة لتقديم العون للفلسطينيين

        واعتبر البعض أنه عار كبير على العالم الإسلامي أن تصمت شعوبه عن إعلان غضبها عما يحدث بسبب فتوى كهذه، وأن أكبر جريمة يرتكبها المسلم اليوم هو أن يسكت عما يحدث في غزة، والجريمة الكبرى أن يأمر الإنسان غيره بعدم التظاهر والتعبير عن نفسه تجاه ما يحدث، بحسب قولهم.
        وكان رئيس المجلس الأعلى للقضاء في السعودية الشيخ صالح اللحيدان أصدر فتوى اعتبر فيها أن المظاهرات التي شهدها الشارع العربي ضد غارات إسرائيل على غزة من قبيل "الفساد في الأرض، وليست من الصلاح والإصلاح"، ووصف تعبير الجماهير عن مواقفها عبر التظاهر بأنه "استنكار غوغائي"، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "الحياة" اللندنية السبت 3 /يناير/ 2009.

        إقرار للاستعمار!!

        من جانبه تعجب د. وهبة الزحيلي نائب رئيس مجمع فقهاء الشريعة الإسلامية بأمريكا وأستاذ الشريعة الإسلامية بدمشق قائلا: "أي إفساد في الأرض عندما يتم التظاهر من أجل غزة ضد الجرائم الإسرائيلية؟! مؤكدا على أن القول بذلك إقرار للاستعمار، وركون إلى الظلم مع أن الله حذرنا من الركون للذين ظلموا، فإذا كانت المظاهرة تدمير لمنكر فهذا ليس إفسادا في الأرض".

        ويشير إلى أنه لا ينبغي القول بأن تلك الفتوى عالمية لها أثر على مشاعر وتوجه المسلمين، وأقصى ما يمكن أن يقال فيها أنها فتوى محلية، لا أساس لها من الصحة، مشددا على أهمية المظاهرات ووجوبها في الوقت الحالي.

        ويؤكد الزحيلي: "هذه الفتوى غير صحيحة وتتأثر بالوضع السائد في المملكة العربية السعودية، وهم دائما يراعون العادات؛ لأن الملوك يرفضون ظاهرة المظاهرات".

        ويوضح أنه ليست كل مظاهرة إفساد في الأرض، لكن المظاهرة يحكم عليها بذلك إذا صحبت بشيء من التخريب والتدمير والإساءة للآخرين، وإظهار هتافات بها سب وشتم من غير سبب، فهذا بلا شك إفساد في الأرض.

        ويختتم الزحيلي بقوله: "إن المظاهرة إذا كانت تعبر عن رأي وطني وضرورة محاسبة الأعداء وعن إسقاط الظلمة وتغيير المنكر بأسلوب حضاري، فهذا يعد من التعبير عن الرأي، وهو حرية من الحريات المكفولة في الإسلام والشرائع المختلفة، ولا مانع حينئذ من التظاهر، وأهمية المظاهرات ودورها معلوم في التاريخ، حيث لها أثر كبير في طرد المستعمر من بلاد المسلمين".

        وسيلة عصرية

        أما الدكتور عبد المعطي بيومي، عضو مجمع البحوث الإسلامية بمصر، فيشير إلى أن المظاهرات وسيلة عصرية للتعبير عن الرأي؛ لأن بعض المواطنين لا يجدون وسيلة للتعبير عن آرائهم في الإعلام لتصل لصناع القرار، ولذلك فقمع هذه الغرائز يعني أن الإنسان لن يجد طريقا أمامه إلا التعبير بالتخريب.

        ويعتبر بيومي هذه الفتوى خطأ مبينا؛ لأن المظاهرات وسيلة مهمة في التعبير عن الرأي، وعندما لا يجد الإنسان وسيلة للتعبير عن الرأي فماذا سيفعل؟!

        ويلفت إلى أن: "هذه الفتوى تريد أن تكمم الأفواه وتقمع الآراء والحريات، فالمظاهرات أسلوب من الأساليب الهامة، لاسيما في إظهار الغضب تجاه ما يحدث في غزة، لكن لابد أن تكون ملتزمة بضوابط الحفاظ على المؤسسات العامة والمدنية بشكل خاص، والمحافظة على أمن الناس الذين لا يشاركون في المظاهرات، ولا يسدون الشوارع أو يعطلون المرور".

        واختتم بيومي قائلا: "على من يفتي هذه الفتاوى أن يعرف خطأه، فلابد أن يدع الناس ليعبروا عن رأيهم في أمن وأمان وبأسلوب مهذب، وذلك خير من قمع الجماهير التي لا تستطيع أن تعبر عن رأيها فتفسد في الأرض فعلا".

        أي إفساد في الأرض؟!

        بسؤال استنكاري يبدأ د. عبد اللطيف محمود آل محمود عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالبحرين تعليقه قائلا: "عن أي إفساد في الأرض يتحدث اللحيدان؟! أعتقد أن هذه الفتوى مخالفة لشرع الله تعالى الذي يقول: {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ} (الأنفال : 60(، والمظاهرات من القوة الإعلامية التي تظهر للآخرين مدى تجاوب الشعب الإسلامي مع الإخوة المجاهدين في سبيل الله بغزة لتحرير أرضهم".

        وشدد على أنه لا يوجد وجه للإفساد في الأرض عندما تتضامن الشعوب برأيها مع غزة التي يقتل أبناؤها اليوم، وتعبر عن عواطفها ومشاعرها نحو قضية عادلة.

        ويضيف: "لا يوجد ما يمنع شرعا أن تكون هناك مظاهرات سلمية تعلن الواقع للعالم كله، ملفتا إلى أنها تعطي نوعا من الدعم النفسي، حيث إنهم يستطيعون أن يعبروا عن شعورهم حتى لا تكبت المشاعر فيحصل الانفجار، وما لا يحمد عقباه".

        ويلفت آل محمود إلى أن هناك مجموعة من الضوابط التي لا بد أن تؤخذ في الاعتبار أهمها أن تأخذ المظاهرة طريقا سلمية؛ ولا تعتدي على أموال الناس؛ أو أموال الدولة؛ وكذلك أن تعبر بوضوح عن القضية؛ ولا تستخدم من أجل الإضرار بالدولة.

        بينما يرى د. حسن الشافعي رئيس الجامعة الإسلامية السابق بباكستان أن الفتوى تدخل في إطار الشكوى الحالية من فوضى الفتاوى وتضاربها، ومع ذلك يعتقد أن فتوى كهذه إذا صدرت من عالم له وزن أو جهة مسئولة، وتحمل أدلة شرعية لا بد أن تراجع.

        وأشار إلى أن هذه الفتوى لا يمكن الأخذ بها على وجه العموم، فالانتفاضات الشعبية التي تجري في جميع أنحاء العالم من أجل غزة لا يمكن أن يقال عنها إنها إفساد لأنها تؤيد موقفا عادلا وتدين العدوان، وتساعد على الحد من هذا الطغيان لإسرائيل.

        مناقضة للعقل

        من جانبه يدين د. محمود عزب، المفكر الإسلامي وأستاذ التاريخ بجامعة السربون بفرنسا، الفتوى ويعتبرها مناقضة للعقل والفكر السليم، ويستعجب بقوله: "إن آخر ما يمكن أن يزج به لمزيد من القهر للفلسطينيين والسحق أن تصدر مثل هذه الفتاوى، فأكبر جريمة يرتكبها مسلم اليوم هو أن يسكت عما يحدث في غزة، والجريمة الأكبر أن يأمر الإنسان غيره بعدم التظاهر والتعبير عن نفسه تجاه ما يحدث".

        ويستطرد قائلا: "إن من يصدر مثل هذه الفتاوى إن كان جبانا فعليه أن يترك الناس ليعبروا عن أنفسهم، وإذا كان يرى مصلحة أخرى غير جانب الحق فله ذلك على أن يتحمله وحده، ولن ينسى التاريخ هذا قط".

        ويوضح عزب بقوله: "إننا في فرنسا نتظاهر كل يوم من أجل غزة وفلسطين وعدد المتظاهرين في المظاهرات أقوى من العواصم العربية وتتيح لنا فرنسا حق التظاهر، وننادي بأعلى صوت لنا بأن إسرائيل سفاحة ولا يمنعنا أحد، وعليه فمن الإجرام أن يقال للمسلمين اليوم لا تتظاهروا من أجل غزة لأن المظاهرة حرام".

        أكد أنه "عيب وعار كبير على العالم الإسلامي أن تصمت شعوبه عن إعلان غضبها عما يحدث بسبب فتوى كهذه، لأن أقل شيء هو المظاهرات، فهي لها دور في تبرئة ذمة المتظاهر، وكأنه يقول أنا غير مساهم أو موافق على قتل الفلسطينيين، ويحاول أن يحرك الرأي العام لصالحهم قليلا.

        ويشير إلى أن الفتاوى التي تصدر في إطارات دينية لإثناء الناس عن التظاهر من منطلق التحريم والحرام والحلال أمر مرفوض.

        ويستدرك عزب قائلا: "كان من الممكن لهذا الفقهي الذي أفتى أن يقول تمنع المظاهرات سياسيا، أو يتعلل بأننا غير مؤهلين للتظاهر أو علة أخرى، لكن أن يقول باسم العقيدة الإسلامية وباسم ملياري مسلم في العالم إن التظاهر ضد العدوان الإسرائيلي إفساد كأنه يعني أن قتل الفلسطينيين هو الإصلاح!!

        ويوضح أن: "التظاهر هو رد طبيعي على ما يرى خطأ في الواقع، وقد حدث التعبير عن الرأي في عهد الرسول - صلى الله عليه وسلم - وفي عهد عمر بن الخطاب، وظهرت في شكل تظاهرة في عهد عثمان وقتل فيها الصحابي الجليل".

        ويضيف أنه لا يمكن أن يترك ما يرى ما هو خطأ والأمة صامتة، فرسول الإسلام كان يبيح لمن أمامه لمن هم دونه أن يعارضوه إذا وضح أمامهم شيء غير مفهوم، كما أن القرآن الكريم أعطي حق التعبير والرد حتى إبليس فيما ذكره من رواية حديثه مع الله تعالى، وذلك لتعليم البشر إعطاء حق الرد والتعبير.

        ويشير إلى أن سياق الفتوى يطرح على شعب أعزل يهاجم برا وبحرا وجوا بعد أن جاع سنة كاملة وعندما يقول "لا" يتهم بالعنف، ويساوى بين العنف والمقاومة، وكأن إسرائيل بترسانة سلاحها العسكري المتفوق جدا طرف يساوي تماما الطرف الفلسطيني!!

        كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
        عذرا على طول الغياب ..
        لي عودة إن شاء الله ..

        تعليق


        • #5
          ضوابط فقهية- التظاهر في المساجد.. هل يجوز؟

          حسام قليعي - اسلام اون لاين


          القرضاوي: "لم يكن في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فصل بين ما يسميه الناس الآن دينا وما يسمونه سياسة.. وبالتالي كان المسجد في العهد النبوي مركزا للدعوة ودارا للدولة، وكذلك كان في عهد الخلفاء الراشدين، وهكذا ظل المسجد في عصور الازدهار الإسلامي.. فلما أفل نجم الحضارة الإسلامية وتخلف المسلمون في شتى نواحي الحياة تغير حال المسجد وأصبح مقصورا على أداء الصلاة، وحين دبت الحياة في الجثة الهامدة، وطفق بعض الخطباء يتحدثون في قضايا المسلمين العامة، قال بعض الناس إن الخطيب قد تدخل في السياسة".

          وأوضح القرضاوي أن السياسة ليست منكرا ولا شرا في ذاتها إذا كانت وفق أصول الإسلام وفي إطار أحكامه وقيمه، فهي جزء من ديننا نحن المسلمين، ولهذا رأينا الحث على الجهاد ومقاومة الأعداء انطلقت من المسجد

          غير أن القرضاوي يستدرك: "أما ما يكون من السياسة في اتجاه المعارضة للحكم القائم فرأيي أن هذا لا يُمنع على إطلاقه ولا يجوز على إطلاقه، إنما الذي يمنع منه ما كان على وجه تذكر فيه أسماء محددة وتفاصيل جزئية على وجه الطعن والتجريح والتشهير.. فهذا لا ينبغي أن يعرض المسجد لمثله، إنما يتعرض المسجد لكل ما يخالف الشريعة وإن كان هو سياسة الحكومة.. فإذا خالفت الحكومة شرع الله كان المسجد في صف الشرع لا صف الحكومة".

          ويشدد القرضاوي على أن "الكلام في المسجد ينبغي أن يكون من باب التواصي بالحق والنصيحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. وهذا ما نفهمه من قوله تعالى: (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللهِ)[آل عمران:110] وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الدين النصيحة. قالوا: لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولرسوله ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم".

          ويشير الدكتور نصر فريد واصل مفتي مصر الأسبق إلى أن هناك قاعدة شرعية تقول: "لا ضرر ولا ضرار"، وهناك قاعدة أخرى تقول: "ارتكاب أخف الضررين واجب". أي إذا كان ترك الأمور يؤدي لنتائج سلبية، فعلى الإنسان أن يأخذ من الأساليب ما يغيرها.

          ويمكن تطبيق كلتا القاعدتين على موضوع التظاهر على أساس أن التظاهرات من الأمور السلمية التي يمكن من خلالها تغيير الأمر عن طريق إبراز وجهة النظر الشعبية لأولي الأمر ولفت نظرهم إلى هذا الرأي بما يتيح لهؤلاء وجهة نظر مغايرة لآرائهم قد تسهم في حل الكثير من المشكلات قبل تفاقمها.

          وعلى هذا يقرر د. نصر: "إذا كان التظاهر سيؤدي إلى رفع ضرر أعم وأعظم للأمة وبه مصلحة أكبر للناس، فإن التظاهر جائز ومشروع ولا شيء فيه".

          ويضيف: "لا يوجد مانع شرعي يمنع المسلمين من التظاهر بشرط أن يكون الهدف من ورائه الخير للإسلام والمسلمين، وليس تعبيرا عن اتجاه سياسي معين.. وتعد المظاهرات في هذه الحالة من الأعمال المباحة بشرط أن تتم المظاهرة بالكامل داخل المسجد، ويلتزم المشاركون بالآداب والأخلاق الإسلامية.

          ويشير الدكتور عبد الفتاح عاشور رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية جامعة الأزهر إلى أن التظاهر بشكله الحالي ظاهرة مستحدثة على النظام الإسلامي لأنها وافدة إلينا من الغرب، وبالتالي فليس هناك نص شرعي خاص بها، وإنما كان الإمام يأخذ برأي الجماهير بالمسجد في القضايا المطروحة على الساحة.

          كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
          عذرا على طول الغياب ..
          لي عودة إن شاء الله ..

          تعليق


          • #6
            المظاهرات : ضوابط و احكام - اون لاين

            هل خروج المظاهرات من المسجد مشروع أم بدعة؟

            مفهوم المسجد في الإسلام يتسع لكل شيء عدا المحرمات، فالمظاهرات من المسجد ليس منهيا عنها، بل يدل عليها البيعات المختلفة للخلفاء الراشدين، كما يدل عليها شمولية دور المسجد، على أن تتم بهتافات إسلامية، ولا تخرج المسجد عن قدسيته. كما أن خروج المظاهرات من المسجد ليست بدعة، لأن البدعة ليست كل ما استحدث في الدين بإطلاق، فهي وسيلة والوسائل ليست محصورة بل متجددة مع العصر.

            يقول فضيلة الشيخ عبد الخالق الشريف من علماء ودعاة مصر:

            المسجد في رسالته الأولى لم يكن مقتصرا على العبادة ولكنه كان لجميع شئون الحياة فكان المسجد مكانا لعقد الزواج، وكان مكانا لتجهيز الجيوش والتدريب وإعداد الخطط الحربية ومدارستها والتدريب عليها، وكان مأوى لمن لم يجد مكانا للنوم كأهل الصفة، وكان قاعة للشورى، وكانت تتم فيه البيعة للخلافة ولاشك أن هذه الأشياء تتم بصوت عال، ولم يقل أحد أن البيعة للخلفاء التي كانت تتم في المسجد كانت حراما.

            وما حرم في المسجد إضافة للمحرمات المعروفة هو البيع والشراء، ونشد الضالة، لأن هذه الأشياء مصلحة خاصة وليست عامة، والمظاهرات مصلحة عامة ولا قياس للعام على الخاص.

            ولقد أشاد العلماء بالمظاهرات التي خرجت من الجامع الأزهر إبان الحملة الفرنسية على مصر وكذلك في ثورة 1919م، فهو نفس الجامع فلماذا تحرم الآن ؟!. أ.هـ

            ويقول الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله:

            ليست البدعة كل ما استحدث بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم بإطلاق، فقد استحدث المسلمون أشياء كثيرة لم تكن في عهده صلى الله عليه وسلم، ولم تُعَدّ بدعة، مثل استحداث عثمان أذانًا آخر يوم الجمعة بالزوراء (مكان خارج المدينة) لما كثر الناس، واتسعت المدينة.

            ومثل استحداثهم العلوم المختلفة وتدريسها في المساجد، مثل: علم الفقه، وعلم أصول الفقه، وعلم النحو والصرف، وعلوم اللغة والبلاغة، وكلها علوم لم تكن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما اقتضاها التطور، وفرضتها الحاجة، ولم تخرج عن مقاصد الشريعة، بل هي لخدمتها وتدور حول محورها.

            فما كان من الأعمال في إطار مقاصد الشريعة، لا يعد في البدعة المذمومة، وإن كانت صورته الجزئية لم تعهد في عهد النبوة، إذ لم تكن الحاجة إليه قائمة.

            ومن ذلك: إلقاء بيان أو بلاغ للناس في قضية تهمهم بعد الفراغ من صلاة الجمعة، كما كان يفعل الإخوة في مساجد غزة وغيرها من مدن فلسطين في بداية حركة الانتفاضة الإسلامية، حيث كانت بلاغاتهم وبياناتهم ونداءاتهم تنطلق من بيوت الله، وتنادي بها المآذن، ولهذا سميت في أول الأمر: ثورة المساجد.

            ففي المسجد تلقى الدروس والمواعظ، ومنه تنطلق كتائب الجهاد، وفيه يَلقى الرسول صلى الله عليه وسلم الوفود والسفراء، وفيه يعلن النكاح، بل فيه يلعب الحبشة بحرابهم ويؤدون رقصاتهم المعروفة في يوم من أيام الأعياد، والرسول يشجعهم، ويساعد زوجه عائشة حتى تنظر إليهم.

            فلم لا يكون المسجد موضوعًا لإلقاء البلاغات الإسلامية.
            والله أعلم
            كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
            عذرا على طول الغياب ..
            لي عودة إن شاء الله ..

            تعليق


            • #7

              عالم لبناني يستهجن تصريحات آل الشيخ حيال التظاهرات الاحتجاجية






              الشيخ عبد الناصر جبري / رئيس معهد الدعوة الجامعي للدراسات الاسلامية



              استهجن رئيس معهد الدعوة الجامعي للدراسات الاسلامية الشيخ عبد الناصر جبري ما صدر عن مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ من تصريحات غير لائقة حيال التظاهرات الاحتجاجية المنددة بجرائم الكيان الاسرائيلي.

              وكان المفتي العام للسعودية ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز آل الشيخ قد وصف التظاهرات التي انطلقت بمناسبة يوم الغضب لنصرة الشعب الفلسطيني وصفها باعمال غوغائية وضوضاء لاخير منها، زاعما ان هذه التحركات مجرد ترهات لاتنفع بشيء ولامصلحة منها.

              وقال الشيخ جبري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء السبت: ان ماصدر عن مفتي السعودية آل الشيخ هي ليست فتوى وانما إملاءات فرضت عليه ليبلغها للملأ، وبالتالي لاقيمة لما صدر عنه من الناحية الشرعية.

              واضاف: إذا اردنا الوقوف عند النصوص الشرعية في القرآن الكريم والاحاديث النبوية الشريفة لتاكد لنا ان ماقاله الشيخان السعوديان هو امر مخالف للشريعة، لافتا الى ان الله تعالى قد اكد بقوله "ما لكم اذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم الى الارض ارضيتم بالحياة الدنيا ..."، موضحا ان المقصود هو الخروج من البيوت لنصرة الحق سواء بحمل السلاح او التظاهر الاحتجاجي السلمي.

              وتابع، المطلوب منا في هذه المرحلة بالذات النفور عبر التظاهرات الاحتجاجية لنصرة اهالي غزة حيال مايتعرضون له من عدوان صهيوني همجي يدمر الحرث والنسل، وبالتالي فلا يصح مطلقا وصف التظاهرات الداعية لنصرة المظلومين بالاعمال الغوغائية، داعيا آل الشيخ الى نصرة الحق وعدم الركون الى الظلمة.

              الجدير بالذكر، ان هذا التصريح هو الثاني لرجل دين سعودي يفتي بتحريم التظاهرات لنصرة الشعب الفلسطيني بعد موقف رئيس مجلس القضاء الاعلى الشيخ صالح اللحيدان الذي اعتبر ان التظاهر يلهي عن ذكر الله، حسب ادعائه.




              هذا اللي قدرت عليه (استهجان)؟؟!!!!!!!!!!!!! ليش ما قلت استخفاف ولا استهبال؟؟؟
              كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
              عذرا على طول الغياب ..
              لي عودة إن شاء الله ..

              تعليق


              • #8
                الرياض: سعوديون يلغون تظاهرة تضامنية مع غزة بعد تلقيهم تهديدات من السلطات





                الغى نشطاء سعوديون اعتصاما تضامنيا مع سكان غزة كان مزمعا تنظيمه اليوم الخميس في العاصمة الرياض اثر تحذيرات ابلغتها وزارة الداخلية لمنظمي الاعتصام فيما أعلنت مجموعة من الإصلاحيين السعوديين المضي قدما في تنظيم الاعتصام.

                وذكرت مصادر مقربة من "دعاة العدل والشورى وحقوق الإنسان" اللجنة المنظمة للاعتصام، أن 4 من أعضائها استدعوا من قبل الداخلية الأربعاء وأبلغوا رفض الوزارة طلب تنظيم الاعتصام.

                والتقى وكيل وزارة الداخلية المساعد للشؤون الأمنية منظمي الإعتصام الدكتور محمد فهد القحطاني، فهد عبدالعزيز العريني، محمد حديجان الحربي وفوزان محسن الحربي.


                وجادل وكيل الوزارة بأن أنظمة البلد تحظر هذا النوع من النشاطات الأمر الذي رفضه أعضاء اللجنة لجهة عدم تضمن الأنظمة المحلية ما ينص على منع المظاهرات والاعتصامات.

                هذا وأجبرت السلطات أعضاء اللجنة على توقيع محضر مكتوب نص على تبلغهم قرار الداخلية منع إقامة الاعتصام.

                ووفقا لذلك أعلن "دعاة العدل والشورى وحقوق الإنسان" إلغاء الاعتصام السلمي المقرر تنظيمه ظهر اليوم الخميس.

                في المقابل، أعلن الناشط السعودي خالد العمير عزمه ومجموعة من الإصلاحيين المضي قدما في تنظيم الاعتصام المزمع في شارع النهضة في العاصمة الرياض، واعرب عن اسفه لما وصفه بإذعان دعاة العدل والشورى لأوامر ضباط المباحث.

                وتابع "اننا على الطريق ماضون وللاعتصام حاضرون وأن خذلنا المشككون.. وندعو جميع الشعب السعودي بكافة توجهاتهم ومشاربهم الفكرية لتلبية نداء غزة الأبية".

                وعلى صعيد متصل، دعت حركة الاصلاح المعارضة الى عقد اعتصامات شعبية أمام المساجد تفاديا لقيام تظاهرات قالت السلطات أن الانظمة الرسمية تحظرها.

                وقالت الحركة انه "تفاديا لأي صدام مع بيان وزارة الداخلية الذي يمنع التظاهرات فقد رأينا أن يكون التجمع من خلال أداء صلاة الجمعة في مساجد محددة من مدن المملكة والاعتصام عند المسجد بعد ذلك".

                وتابع بيان الحركة ان مثل هذه التجمعات ستكون سلمية ولا تحمل أي دلالات اخرى غير التضامن مع اهالي غزة "وعليه فليس للدولة حق في منعه لأنه ليس فيه مخالفة شرعية أو خلخلة للنظام".

                وأعطت قائمة بأسماء المساجد التي تكون بها الاعتصامات حتى تكون السلطات السعودية على علم بها وقالت ان هذا الإجراء يسقط ذريعة المنع.

                والمساجد هي مسجد الملك عبد العزيز شارع العليا العام بالرياض، ومسجد اللامي شارع التحلية بجدة، ومسجد الملك فهد قرب مبنى الإمارة في الدمام بالشرقية، ومسجد الزايدي حي الشلهوب بالجوف.

                وكانت السلطات السعودية قد لجأت الى منع التظاهر عقب قمع تظاهرة في القطيف شرق الرياض للتنديد بالعدوان على غزة. واستعملت الشرطة رصاصا مطاطيا والغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين إذ تم جرح حوالى 10 منهم وتوقيف البعض الآخر.
                كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
                عذرا على طول الغياب ..
                لي عودة إن شاء الله ..

                تعليق


                • #9
                  الجامعات السعودية تطالب بحق التظاهر دعما لغزة




                  في سابقة قد تكون الأولى من نوعها تقدم عدد من أساتذة وطلاب الجامعات في السعودية بخطابات إلى إدارة جامعاتهم يطالبون فيها بحقهم في التعبير عن الرأي والاعتصام والتفاعل تجاه ما يحدث في غزة.

                  وتقدم أكثر من مئتي من طلاب جامعة الملك عبد العزيز بجدة يوم الأربعاء بطلب السماح لهم بالتعبير عن الرأي والاعتصام، وتقدم 80 من طلاب كلية المجتمع بالدمام بطلب مماثل، ويتوقع أن يتقدم عدد من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بطلب مماثل في الأيام القادمة.

                  وحسب خطاب تقدم به 250 طالباً من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة الى مدير الجامعة أسامة صادق طيب، فإن الطلبة أشاروا الى أنه "من غير المعقول أن تبقى جامعاتنا بعيدة عن هذا التضامن وهي محضن الوعي والتعليم" وطالبوا بـ "الموافقة على وقفة تضامنية لمنسوبي وطلاب الجامعة في قاعة المؤتمرات يوم الأحد الموافق 7-1-1430هـ من الساعة الثانية عشر حتى الواحدة ظهرا".

                  ورأى محللون سياسيون، أن تلك المطالبات من الطلبة وأساتذة الجامعة تعكس تحولا نوعياً في الوعي والممارسة السياسيين في مجتمع حكم عليه بالإختناق السياسي، وهو مؤشر وعي وإدراك الى أهمية التعبير السياسي والسلمي، وأن من حق المجتمع بكامل شرائحه بل من واجبه أن يشارك برأيه في القضايا السياسية وأن يبدي رأيه في كبرى قضايا الأمة في مكان عام وبشكل معلن.

                  غير أن للسلطة رأيها المختلف، فقد أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الثلاثاء بعدم قانونية التظاهرات، وفي ذات الإتجاه أجاب الأربعاء مدير جامعة الملك عبدالعزيز على ما تقدم به الطلبة ومنتسبو الجامعة بتصريح جاء فيه: (الجامعة ليست المكان المناسب للتعبير عن مثل هذا الأمر) ، واعتبر بأن الملك عبدالله مثل المجتمع السعودي بأكمله بتعبيره عن رأيه تجاه العدوان الصهيوني على غزة.
                  كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
                  عذرا على طول الغياب ..
                  لي عودة إن شاء الله ..

                  تعليق


                  • #10

                    الامن السعودي يفتح النار على محتجين في القطيف ضد العدوان على غزة







                    قمعت سلطات الامن السعودية الاثنين ، تظاهرات غاضبة لمئات المواطنين خرجت في مدينة القطيف السعودية، للتنديد بالمجزرة التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.

                    وافاد شهود عيان ان قوات مكافحة الشغب السعودية التي كانت حاضرة بآلياتها العسكرية بصورة كثيفة في التظاهرات فتحت النار على المحتجين مما ادى الى وقوع عدد من الجرحى في صفوف المتظاهرين.

                    واضاف الشهود ان قوى الامن اشتبكت مع المتظاهرين الغاضبين واعتدت عليهم بالضرب بالهروات واطلقت الغازات المسيلة للدموع لقمع التظاهرة.

                    وكانت تظاهرت مماثلة خرجت في حي القلعة الواقعة في قلب المدينة ذاتها عصر الجمعة الماضية ضمت المئات من المواطنين تنديدا بالحصار المفروض على قطاع غزة من قبل السلطات المصرية والاحتلال الاسرائيلي.

                    ولوح المتظاهرون خلال التظاهرة بقبضاتهم في الهواء وبينهم عشرات النساء والاطفال رافعين صور امين عام حزب الله السيد حسن نصر الله وهو يهتفون بشعارات مناوئة للاحتلال الاسرائيلي والولايات المتحدة.

                    وكان من أبرز الشعارات المرفوعة "غزة غزة رمز العزة" وشعار "لا سنية لا شيعية وحدة وحدة اسلامية".

                    وكما في تظاهرة اليوم، لوحظ حضور كثيف لعناصر قوات الأمن السعودية التي أغلقت مركباتها الشوارع المحيطة بالحي الذي شهد التظاهرة فيما سارت خلف المتظاهرين حافلة مليئة بالجنود تابعة للشرطة.

                    واكتفى ضباط رفيعو المستوى من الشرطة بالطلب من منظمي التظاهرة اخلاء الشارع الرئيسي والعودة مجددا إلى داخل الحي، فيما ظل عناصر المباحث الذي تواجدوا باللباس المدني يراقبون الوضع عن كثب.

                    وتفرق المتظاهرون بشكل هادئ مع حلول الظلام بعد أكثر من ساعة ونصف الساعة على خروج التظاهرة.

                    وياتي هذا في وقت ارتفعت فيه حصيلة الشهداء جراء استمرار عدوان الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة الاثنين ولليوم الثالث على التوالي، الى نحو 320 شهيدا واكثر من 1400 جريح بحسب بيانات اوردتها مصادر طبية رسمية في القطاع.
                    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
                    عذرا على طول الغياب ..
                    لي عودة إن شاء الله ..

                    تعليق


                    • #11
                      بارك الله فيك غاليتي فموضوع المظاهرات يبقى مسألة اجتهاد و يبقى احترام الضوابط الشرعية من أهم الشروط








                      سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
                      فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
                      فحِمْلانُك الهمومَ جنون
                      إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





                      تعليق


                      • #12
                        اختي زهر مشكورة على مجهودك
                        لقد وضعت بعض الفتاوى المرئية في الموضوع السابق اتمنى ان تطلعي عليها لتعرفي اراء العلماء ابن باز ابو اسحاق و مصطفى العدوي في المظاهرات

                        تعليق


                        • #13
                          بارك الله فيكن اخواتي ..
                          طيب !!! وماذا بشأن آراء علماء الأمة الآخرين عن المظاهرات (بضوابطها الشرعية طبعا ) والذين يقولون لنا أنها حق لنا للتعبير عن الظلم الذي نزل بأمتنا وإخواننا في غزة ؟؟!!
                          ولماذا يخرج بعض المشايخ الآن وفي هذا التوقيت بالذات ويحرمون التظاهرات المتضامنة مع غزة الجريحة ؟؟
                          وعلى فكرة نفس الشيخ الذي حرم التظاهرات علينا هنا من أجل حبيبتنا غزة هو نفسه من سمح بالخروج مسيرات مسيرات في السعودية للترحيب بعودة العاهل الراحل فهد بن عبد العزيز بعد رجوعه من رحلة العلاج بالخارج ؟؟ أسئلة تتبادر إلى الدهن وأجوبتها معروفة لامناص من ذلك ..فمن قديم الزمان هناك من العلماء من يقف على أعتاب السلاطين
                          غافلا عن ربه وعن الأمة التي تتطلع إليه بعين تأتمنه على عقيدتها ودينها ..أقول فقط فليتقوا الله فينا ولا يضلونا عن سبيل الله فالجهاد أضحى فرض عين على كل مسلم ومسلمة بكل الوسائل المشروعة الخاضعة لديننا الحنيف ولا يكثروا علينا الشبهات حتى لا يأثموا أكثر بذنبنا وبدماء من ارتقى من الشهداء بغزة ..
                          في رعاية الله .
                          كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
                          عذرا على طول الغياب ..
                          لي عودة إن شاء الله ..

                          تعليق

                          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                          يعمل...
                          X