إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

واشنطن: على القذافي التصرف بشكل لائق في نيويورك

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • واشنطن: على القذافي التصرف بشكل لائق في نيويورك

    وجهت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس تحذيرا إلى الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي من مغبة القيام بأي تجاوز في تصرفاته خلال زيارته
    المقبلة إلى نيويورك نهاية ايلول/سبتمبر الحالي للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
    وقالت رايس في تصريح صحافي "عمليا لقد صدم جميع الأميركيين" من الاستقبال الحافل الذي خصته طرابلس لعبد الباسط المقرحي المدان في اعتداء لوكربي والذي أطلق سراحه لأسباب صحية. وأضافت رايس "إنه موضوع حساس ومؤلم" بالنسبة إلى الولايات المتحدة. يذكر أن هناك 189 أميركيا بين قتلى اعتداء لوكربي ال270.
    وتابعت الدبلوماسية الأميركية "ان طريقة التصرف التي سيختارها القذافي لدى مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة ومجلس الامن في نيويورك ستحدد ما اذا كان سيؤجج هذه المشاعر والانفعالات ام لا".
    وأضافت رايس "نأمل بأن يكون حضور القذافي مناسبة لجلسات بناءة في الجمعية العامة وفي مجلس الامن".
    وذكرت رايس الزعيم الليبي بان اجتماع القمة لمجلس الامن الذي سيعقد برئاسة الرئيس الأميركي باراك أوباما في الرابع والعشرين من ايلول/سبتمبر سيركز حصرا على مسألة نزع السلاح ومنع الانتشار النووي.
    وتابعت بلهجة تحذيرية "سيكون من غير اللائق من قبل أي زعيم دولة أن يتكلم عن مواضيع لا علاقة لها بهذه المسائل".
    وأضافت "نريد أن نعامل رؤساء الدول الذين سيشاركون باحترام، لقد طلبنا وتلقينا ضمانات من معظمهم أنهم سيكتفون بخمس دقائق لالقاء مداخلاتهم وننتظر من الرئيس القذافي الامر نفسه اذا حضر".
    وعزت هذا الاختصار في الوقت إلى "الحيز الضيق" أمام رؤساء الدول والحكومات المشاركين في هذا الاجتماع، إذ أن كثيرين منهم سيغادرون نيويورك بعيد ذلك للتوجه إلى قمة مجموعة العشرين في بيتسبرغ (بنسلفانيا).
    ومن المتوقع أن يلقي القذافي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثالث والعشرين من ايلول/سبتمبر مباشرة بعد كلمة أوباما.
    وسيشارك من حيث المبدأ أيضا في اليوم التالي في الاجتماع الخاص لمجلس الأمن حول المسألة النووية.
    وقبل وصوله، تسبب الزعيم الليبي بجدل في نهاية اب/اغسطس مع إعلان نيته نصب خيمته في انغلوود (نيو جيرسي)، إحدى ضواحي نيويورك التي يقيم فيها نحو ثلاثين ألف شخص وتملك فيها ليبيا أرضا.
    وأثار هذا الخبر استياء لأن عددا من ذوي ضحايا اعتداء لوكربي يقيمون في هذه المنطقة، ما دفع القذافي إلى التخلي عن فكرته بحسب نائب محلي. وهي المرة الأولى التي يشارك فيها القذافي في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ تسلمه السلطة قبل 40 عاما.

    اللهم لك الحمد و الشكر

  • #2
    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X