دوالي الساقين .. Varicose (dilated) veins

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دوالي الساقين .. Varicose (dilated) veins














    ما هي الدوالي ؟؟


    هي حالة شائعة فهي العروق الزرقاء البارزة التي نراها تحت الجلد في الساق و تظهر صمامات الأوردة كالعقد في هذه العروق. و قد يشعر مريض دوالي الساقين بالإحساس بالألم في الساق و الثقل و يمكن أن يحدث بعض التورم في الكاحل و القدم بالإضافة إلى أن الدوالي تسئ للشكل الجمالي للساق..

    تنشأ دوالي الأوردة بسبب فشل أو تلف مجموعة من صمامات صغيرة موحدة الاتجاه في الاوردة ، وهذه الصمامات تمنع الدم من الرجوع إلى القدمين بتأثير الجاذبية الأرضية ، وكلما ضخ القلب الدم تفتح الصمامات لتسمح للدم بالمرور ثم تغلق لتمنع تدفقه في الاتجاه العكسي ، فإذا بدأ أحد هذه الصمامات في الصاابة بقصور وظيفي ، فإن الدم يتسرب من خلاله ويتراكم فوق الصمام الذي اسفله ، وهذا يجعل الجزء من الوريد الواقع فوق هذا الصمام ينتفخ ، وفي نهاية الأمر يصبح الوريد متضخمآ وظاهرآ للعيان وبارزآ على سطح الجلد ، كما تصبح الساق التي يوجد بها العديد من دوالي الاوردة متورمة بعض الشيء بسبب تسرب السوائل في الدم الراكد في الاوردة المتضخمة إلى الانسجة المحيطة بالاوردة .


    و يجب ملاحظة أن الدوالي عرضة للزيادة مع مرور الوقت لذا يجب أن نعمل جاهدين على منع تطورها.



    كيفية تكون دوالي الاوردة " دوالي الساقين ":

    في كل وريد سلسلة من الصمامات موحدة تمنع الدم في الاوردة من الارتجاع إلى اصفل تجاه الساقين والقدمين ، فإذا ضعفت تلك الصمامات فإن الدم يسترب من خلالها ويتحرك عائدآ القهقري إلى موضعه اسلابق فيتراكم فوق الصمام الذي اسفله ، وتركم الدم هذا أو ركوده يجعل الاوردة تتمدد وتنتفخ بارزة فوق سطح الجلد ، ومكوّنة دوالي الاوردة




    أسباب حدوث الدوالي:




    1. تزيد فرصة حدوث الدوالي مع التقدم في السن حيث يحدث ضعف لجدران الأوردة نتيجة خلل في بعض البروتينيات الهامة المكونة له و هي بروتين الكولاجين ( الذي يعطيها القوة ) و بروتين الاليستين الذي يعطيها المرونة.
    2. العامل الوراثي يزيد من فرصة حدوث الدوالي.
    3. تحدث الدوالي في الأشخاص الذين يقفون لفترات طويلة أثناء اليوم و خاصة الذين يقفون بدون حركة و يعتبر السيدات من المعرضين بنسبة أكبر لدوالي الساقين ( الضعف تقريبا ) أكثر من الرجال.
    4. السمنة من الأشياء التي تجعل الشخص عرضة لحدوث الدوالي.
    5. يمكن أن تحدث الدوالي أثناء الحمل نتيجة ضغط الرحم على أوعية الحوض.
    6. ارتداء الكورسيه ( المشد ) و الملابس الضيقة خاصة عند البطن و الحوض الذي يمكن أن يضغط على الأوعية الدموية بالحوض مؤديا إلي صعوبة صعود الدم من الساقين في اتجاه القلب مسببا الدوالي.
    7. و يمكن أن تحدث مع أورام البطن و الحوض التي تضغط على الأوعية.
    8. الحمل ، بسبب وزن وحجم الجنين الذي يضغط على أوردة الحوض مما يؤدي يزيد الضغط على اوردة الساقين ، وهذا يمكن أن يجعل صمامات اوردة الساقين تضعف وتختل وظيفتها.


    اعراض دوالي الساقين :






    توصف أعراض دوالي الأوردة بأنها عبارة عن وجع كليل وإحساس بالثقل والتورم وما يشبه التقلص العضلي في الجزء السفلي من الساق وهذا الاحساس المزعج يزداد سوءآ عند الوقوف لفترات طويلة .

    من المضاعفات الاخرى تغير لون الجلد وتكون تقرحات ملتهبة ونازفة في الجلد الذي يغطي الوردي المصاب بالدوالي ، كما يمكن أن تتكون جلطات في الأوردة المنتفخة .



    العلاج..







    لحسن الحظ، لا يتطلب علاج الدوالي البقاء في المستشفى أو فترة نقاهة لفترة طويلة، بل يمكن اتخاذ إجراءات المساعدة الذاتية لتخطي هذه الإصابة وذلك من خلال ممارسة التمارين الرياضية، وخسارة الوزن الزائد، وعدم ارتداء الملابس الضيقة، ورفع الأقدام، وتجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، إذ عند اتباع هذه الإجراءات يمكن تخفيف أو تجنب ازدياد حالة الدوالي سوءا، أما بالنسبة للدوالي التي تتكون خلال فترة الحمل فلا داعي للقلق بشأنها لأنها تتحسن دون اللجوء إلى العلاج الطبي وخلال 3 أشهر تقريبا من بعد الولادة.

    فنستطيع تلخيصها كالاتي ..
    1. مارس التمرينات باستمرار فهي تحافظ على النغمة العضلية لعضلات الساقين و بالتالي تحسن من وظيفة المضخة العضلية و هي ضغط العضلات على جدران الأوردة لتعمل على صعود عمود الدم في الوريد لأعلى في اتجاه القلب و منع تراكمه في الساقين مسببا الدوالي أو جعل حالتها أكثر سوء .و تساعد التمرينات أيضا على تحسين الدورة الدموية و تحميك من زيادة الوزن.





    2. تناول طعام قليل الدهون و الملح والسكر لمنع زيادة الوزن التي تزيد من فرصة حدوث الدوالي.

    3. حرك قدميك باستمرار خاصة أثناء الجلوس الطويل (يمكنك مد الساقين و عمل التمرين) أو الوقوف الطويل فهذا يساعد على تحسين الدورة الدموية ومنع
    تراكمها في الساقين






    4. امتنع عن التدخين فهو يرفع ضغط الدم و بالتالي يفاقم من سوء حالة الدوالي.

    5. حاول دائما أن يكون المشي بديلا للوقوف حتى لو كان المشي في نفس المكان.

    6. ينصح الجنود الذين يضطرون إلى الوقوف طويلا بأن يقبضوا عضلات السمانة ثم يرخوها و هذا يساعد على منع تراكم الدم بالساقين و يمكن لمرضي الدوالي أن يتبعوا هذه الفكرة الجيدة إذا اضطروا للوقوف ثابتين لفترة طويلة و خاصة في الجو الحار حيث تكون الأوعية متمددة أكثر.


    7. رفع الساق في وضع أفقي كلما أمكن ذلك أثناء اليوم.






    8. ارتداء الجورب الطبي المانع للدوالي و هو جورب ضاغط يمكن أن يكون تحت الركبة أو إلى الفخذ و هو يضغط على الأوردة لمنع تراكم الدورة الدموية بها و يفضل أن ترتديه بمجرد القيام من النوم فبل النزول من السرير قبل أن يكون الدم قد تراكم في الأوردة و إذا لم ترتديه في هذا الوقت يمكنك أن ترتديه في أي وقت و لكن بعد أن ترقد على السرير رافعا ساقيك على الحائط أو على وسادات لدقائق لتساعد في رجوع الدم و عدم تراكمه في أوردة الساقين.






    9. أدي تمرينات البطن و الذراعين بعد تمرينات الساقين كالمشي و الجري على جهاز الجري وهكذا فأداء تمرينات البطن و الذراعين بعد تمرينات الساقين يؤدي إلى انتقال الدم ومنع تراكمه بالساقين بعد التمرين. تأكد بعد أن تقوم بالتمرينات أن تنتهي بالتوقف التدريجي (التبريد) لشدة التمرين و ليس التوقف المفاجئ حتى لا يكون هناك صعوبة في رجوع الدم للقلب و تراكمه في الساقين مؤديا لزيادة الدوالي. ثم أدي بعض تمرينات الإطالة لعضلات الساقين.


    10. و يفضل رفع الساقين أعلى من مستوي القلب لدقائق على فترات أثناء اليوم و خاصة بعد فترات الوقوف الطويل أو بعد التمرين و يكون ذلك برفع الساقين على الحائط و إذا كان ذلك غير ممكن يمكن رفعهما على مجموعه من الوسادات حيث يساعد ذلك الوضع على رجوع الدم المتراكم إلى القلب و منع تراكمه بالساقين.




    في حال عدم استجابة الدوالي إلى إجراءات المساعدة الذاتية أو إذا أصبحت الدوالي أسوأ يجب مراجعة الطبيب وعندها قد ينصح باتخاذ أحد العلاجات التالية:

    · المعالجة المصلبه: يقوم الطبيب في هذه الطريقة بحقن محلول داخل الدوالي الصغيرة ومتوسطة الحجم بحيث يترك ندوب في الأوردة التي تم حقنها، ويؤدي ذلك إلى إغلاق الأوردة ، مما يجبر الدم على إيجاد أوردة صحية للمرور من خلالها، وباتباع هذه الطريقة يفترض أن تختفي الدوالي خلال أسابيع قليلة، وعلى الرغم من الحاجة إلى حقن الأوردة أكثر من مرة إلا أن طريقة المعالجة التصلبية فعالة إذا قام بها الطبيب بالشكل الصحيح، بالإضافة إلى ذلك تم اكتشاف نوع محسن وجديد للمعالجة التصلبية يدعى المعالجة المصلبة المجهرية (microsclerotherapy)، إذ يستخدم هذا النوع محلولا محسنا وتقنيات جديدة في الحقن التي تزيد من معدل فرص نجاح إزالة الدوالي العنكبوتية، وطريقة المعالجة المصلبة لا تحتاج إلى التخدير ويمكن أن يقوم بها الطبيب في عيادته.
    · الجراحات الليزرية: يقوم الأطباء باستخدام الليزر في معظم الأحيان لإغلاق الدوالي الصغيرة والدوالي العنكبوتية على الجزء العلوي من الجسم والوجه، في الماضي لم تكن تستجب الدوالي الموجودة في منطقة الساقين للعلاج بالليزر، وكان بعض الأطباء يشكون في فرصة عملها في الحقيقة. ولكن اليوم، ومع توفر التكنولوجيا الجديدة في العلاج بالليزر فمن الممكن وبفعالية علاج الدوالي في الساقين، وتعمل هذه الطريقة بإطلاق موجات عالية من الضوء على العرق وتجعله يختفي ببطء وتماما من الساقين.
    · إجراءات القسطرة: في إحدى هذه العلاجات يقوم الطبيب بوضع أنبوب صغير جدًا داخل العرق المتوسع ويعمل على تسخينه، وعند إزالة أنبوب القسطرة تعمل الحرارة على القضاء على العروق مما يؤدي إلى الانهيار والانغلاق تماما، وتستخدم هذه الطريقة للدوالي التي تكون كبيرة ومتوسعة جدًا، وهناك أنواع أخرى من القسطرة التي تستخدم شفرة للقضاء على العروق أو الموجات الإشعاعية لإغلاقهم.
    · إزالة العروق: تتمثل هذه الطريقة بإزالة العروق الطويلة عن طريق القيام بجرح صغير، وهذه الطريقة لا تحتاج إلى الإقامة في المستشفى، كما أن إزالة العرق السطحي لن يعيق الدورة الدموية في الساقين لأن الأوردة الموجود داخل الساقين تتكفل بمسألة نقل الدم بأحجام أكبر.
    · قطع الوريد الانتقائي: يقوم الطبيب بإزالة الدوالي الصغيرة عن طريق سلسلة من الوخزات الصغيرة على الجلد، وفي هذه الطريقة يستخدم الطبيب المخدر الموضعي لإجرائها ولا تتطلب الإقامة في المستشفى، وتكون ندوب الجروح صغيرة جدًا.
    عند اختيار نوع العلاج الأفضل للدوالي، يستحسن عدم الإصغاء للدعايات التي تزعم بأن إزالة الدوالي "دائمة" أو "غير مؤلمة"، فقد لا تكون صحيحة تماما، لذا ننصح قبل القيام بأي إجراء استشارة الطبيب عن أي مخاطر صحية قد تحصل وفرصة وجود آثار جانبية.


    الوقاية ..

    ليس هناك طريقة للوقاية كاملا من الدوالي، ولكن تحسين الدورة الدموية والأنسجة العضلية يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالدوالي أو زيادة وجودها، ولتحسين الدورة الدموية إليكم النصائح التالية:
    · ممارسة التمارين الرياضية. السير من أفضل الطرق لتحريك الدورة الدموية في الساقين، ومن الممكن أن يوصي الطبيب القيام بنشاط معين وفي مستوى معين مناسب للشخص.
    · المحافظة على الوزن. خسارة الوزن يزيل الضغط غير الضروري الواقع على الأوردة
    · الانتباه للملابس. تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي بالنسبة للسيدات، إذ تقوم الأحذية ذات الكعب المنبسط بجعل عضلة بطن الساق تعمل بشكل أفضل، وهذا أفضل للأوردة، وعدم ارتداء الملابس الضيقة حول الخصر أو الساقين أو الفخذين، إذ تقوم بالحد من دوران الدم.
    · رفع الساقين. لتحسين الدورة الدموية في الشرايين، ينصح بأخذ استراحات قصيرة على مدار اليوم وترفع خلالها الساقين لمستوى القلب، فيمكن على سبيل المثال الاستلقاء على الظهر ووضع وسادات تحت الساقين.
    · تجنب الوقوف أو الجلوس الطويل. ينصح بتغيير موقع الجلسة كل فترة لمساعدة جريان الدم، مع محاولة التحرك كل 30 دقيقة على الأقل.
    · عدم الجلوس بوضع ساق فوق الأخرى. فقد يؤدي ذلك إلى إعاقة الدورة الدموية.

    إن الاهتمام بالدورة الدموية والساقين أمران مهمان للمحافظة على صحتهما، ويجنبانكم الإصابة بالدوالي، لذا ننصحكم باتباع النصائح التي تقيكم من الإصابة بالدوالي لكي تتجنبوا عناء معالجته.


    .......................................
    م
    ق
    و
    ل


    تحياتي لكم .. واتمنى العافية للجميع ..











    ام زهرة واسيل

  • #2
    بارك الله فيك أختي و جعله في ميزان حسناتك

    تعليق


    • #3
      شكرا على المرور
      om maran











      ام زهرة واسيل

      تعليق


      • #4
        تبارك الله عليك
        موضوع مهم بزآآاف

        تعليق


        • #5
          machkoura okhti souna











          ام زهرة واسيل

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X