إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل جوزة الطيب أو الكوزة هل تؤثر على الحمل إدا تم أكلها في بعض الوجبات

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل جوزة الطيب أو الكوزة هل تؤثر على الحمل إدا تم أكلها في بعض الوجبات

    و لكن جزيل الشكر أخواتي

  • #2
    ou etes vous

    upupupupupuupuuupuuuuuuuuuuuuuuuuuupppppppppppppppppp

    تعليق


    • #3
      اختي انا سمعت الدكتور القحطاني طبيب الاعشاب الي كتبثو قناة الدانة يوم الاثنين ان جوزة الطيب لايجب ان تاكلها المراة الحامل كما انه مالازمش نستعملوها بكثرة طبعا هاذا الي ماشي حاملة نتمنى اني نكون افدتك اختي

      تعليق


      • #4
        انصحك بعدم اكلها

        تعليق


        • #5
          merci beaucoup

          تعليق


          • #6
            ana sme3t men 3end choyoukh lkibar annaha haram lima fiha men moukawennat todhebo l3a9l wallaho a3lam

            تعليق


            • #7
              ولكن يلا كانت الجوزة محرمة علاش الأدوية دالمرضى النفسانيين ماشي محرمة بالرغم أنها مخدرة؟

              تعليق


              • #8
                upupupupupupo

                تعليق


                • #9
                  هل تضر بالحمل ام لا هدا هو سؤالي ليس لي دخل لا بالمحرم ولا بالجائز

                  تعليق


                  • #10
                    oui okhti "la mere "kadar bljanin nas7ak mataklihach iwa mafiha bas wila ba3adti 3liha yak hiya machi ga3 leatbak kandiroha fihom
                    ridjanbiha oallah ytabatlak 7amlak inchallah oyraz9ak doriya sali7a ya rabbb

                    تعليق


                    • #11
                      حكم بيع جوزة الطيب واستعمالها
                      ما حكم وضع جوز الطيب في الطعام ؟ وهل يحل بيعه في محل العطارة أم لا ؟ أم أنه محرم أكله وبيعه كالخمور ؟

                      الحمد لله
                      شجرة " جوزة الطيب " معروفة منذ قديم الزمان ، وقد كانت تستخدم ثمارها كنوع من " البهارات " التي تعطي للأكل رائحة زكية ، واستخدمها قدماء المصريين دواء لآلام المعدة وطرد الريح .
                      وارتفاع شجرتها حوالي عشرة أمتار ، وهي دائمة الخضرة ، ولها ثمار شبيهة بالكومثرى ، وعند نضجها يتحول ثمرها إلى غلاف صلب ، وهذه الثمرة هي ما يعرف بجوزة الطيب ، ويتم زراعتها في المناطق الاستوائية ، وفي الهند ، وإندونيسيا وسيلان .
                      وتأثيرها مماثل لتأثير الحشيش ، وفي حالة تناول جرعات زائدة يصاب المرء بطنين في الأذن وإمساك شديد وإعاقة في التبول وقلق وتوتر وهبوط في الجهاز العصبي المركزي والذي قد يؤدي إلى الوفاة .
                      أما عن حكمها فقد اختلفت آراء العلماء فيها إلى قولين :
                      فجمهور العلماء على حرمة استعمال القليل منها والكثير ، وذهب آخرون إلى جواز استعمال اليسير منها إذا كانت مغمورة مع غيرها من المواد .
                      قال ابن حجر الهيتمي - المتوفى سنة 974 هجرية - عن جوزة الطيب - :
                      "عندما حدث نزاع فيها بين أهل الحرمين ومصر واختلفت الآراء في حلها وحرمتها طرح هذا السؤال : هل قال أحد من الأئمة أو مقلِّديهم بتحريم أكل جوزة الطيب ؟ .
                      ومحصل الجواب ،- كما صرح به شيخ الإسلام ابن دقيق العيد - أنها مسكرة ، وبالغ ابن العماد فجعل الحشيشة مقيسة عليها ، وقد وافق المالكية والشافعية والحنابلة على أنها مسكرة فتدخل تحت النص العام : (كل مسكر خمر ، وكل خمر حرام) ، والحنفية على أنها إما مسكرة وإما مخدرة ، وكل ذلك إفساد للعقل ، فهي حرام على كل حال" انتهى .
                      انظر : " الزواجر عن اقتراف الكبائر " ( 1 / 212 ) ، و" المخدرات " لمحمد عبد المقصود ( ص 90 ) .
                      وفي مؤتمر " الندوة الفقهية الطبية الثامنة " - " رؤية إسلامية لبعض المشاكل الصحية " " المواد المحرمة والنجسة في الغذاء والدواء " - والمعقود بدولة الكويت ، في الفترة من 22 -24 من شهر ذي الحجة 1415هـ الذي يوافقه 22 - 24 من شهر مايو 1995 ، قالوا :
                      "المواد المخدرة محرمة ، لا يحل تناولها إلا لغرض المعالجة الطبية المتعينة ، وبالمقادير التي يحددها الأطباء وهي طاهرة العين .
                      ولا حرج في استعمال " جوزة الطيب " في إصلاح نكهة الطعام بمقادير قليلة لا تؤدي إلى التفتير أو التخدير .
                      وقال الشيخ الدكتور وهبة الزحيلي :
                      لا مانع من استعمال القليل من جوزة الطيب لإصلاح الطعام والكعك ونحوه ‏،‏ ويحرم الكثير ‏؛‏ لأنها مخدِّرة .
                      والأحوط : هو القول بمنعها ولو كانت مخلوطة مع غيرها وبنسبة قليلة ، و" ما أسكر كثيره فقليله حرام " .
                      وللعلم : فإن ثمرة جوزة الطيب - بذرتها ومسحوقها الخاص - ممنوع استيرادها إلى بلاد الحرمين الشريفين ، ويقتصر السماح باستيراد مسحوقها المخلوط بغيره من التوابل في حدود النسبة المسموح بها والتي لا تزيد عن 20 % .
                      والله أعلم


                      الإسلام سؤال وجواب

                      http://www.islamqa.com/ar/ref/39408/...B7%D9%8A%D8%A8


                      ---------------------------


                      أعرف انك ما سألتي عن الحكم لكننا كمسلمين علينا معرفة الحلال من الحرام لأننا محاسبين
                      فتركها واجب للحامل و غيرها بارك الله فيك




                      تعليق

                      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                      يعمل...
                      X