إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تقرير كامل حول التسمم الحملي!!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تقرير كامل حول التسمم الحملي!!

    إن التسمم الحملي حالة خطيرة تؤثر على نسبة تتراوح بين 5% إلى 10% من النساء الحوامل، وهي تعود على الأم والجنين بالضرر على حدٍ سواء وهذا فعلاً هو سبب قيامك بتحليل للدم والبولينا في كل زيارة تقومين بها للطبيب.إن الإكتشاف المبكر للمرض و تناول العلاج الصحيح يساعد في السيطرة على ضغط الدم حتى يتم منع حدوث أي مشاكل و أضرار للأم و الجنين.



    ما هو التسمم الحملي؟
    عندما تُصاب المرأة الحامل بالتسمم الحملي، فإنه لا شك أنها تعاني من ارتفاع في ضغط الدم إضافة إلى ارتفاع نسبة البروتين في البول، وعادة ما تكون الإصابة بهذا المرض بعد الأسبوع العشرين من الحمل ولكنها قد تحدث في أي وقت خلال النصف الثاني من فترة الحمل.
    وإذا لم تتم المعالجة من هذا المرض في وقت مبكر فقد يتطور الأمر ويؤثر ذلك على الأم سلبياً، فقد تُصاب بنوبات متكررة أو دخول الأم في غيبوبة وقد تؤدي بها إلى الموت.

    يقول الخبراء أن بعض النساء قد تحتاج إلى الاقامة في المستشفى طوال فترة الحمل أو البقاء في الفراش طوال فترة الحمل بلا حركة اطلاقاً، كما أن التسمم الحملي بلا شك يؤثر على طريقة الولادة ، فقد تكون ولادة طبيعية وقد تكون قيصرية ومن الممكن ألا يسمح الطبيب بالولادة ويصل الأمر إلى الاجهاض.

    ما هي أعراض التسمم الحملي؟

    هذه الأعراض قد تشير إلى الإصابة بالتسمم الحملي:
    - تورم في اليدين والقدمين.
    - صداع شديد.
    - مشاكل في الرؤية.
    - ارتباك.
    - ألم في الجزء العلوي للبطن.
    - زيادة سريعة في الوزن بسبب احتباس السوائل داخل الجسم.








    " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X