إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رأي الشرع في عمليات التلقيح

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رأي الشرع في عمليات التلقيح

    لسلام عليكم هادي خمس شهور و انا متبعة مع الطبيب باش نحمل دون جدوى تبعت شلا دويات ما قضاو والو هاد الشهر عطاني اتروجستان نتبعو و إلا ماقضاش قالي ندوزو للتلقيح و انا خفت من شرعية الدين فهذا الموضوع ا ممتأكداش من هاذ الخطوة الي عندها دراية تنصحني الله استر عليها او اللي جرباتها إكون احسن و شكرا

  • #2
    حبيبتي انا لي كنغرف ان التلقيح غير محرم الى كانت البويضة ديالك و المني ديال زوجك اما ان كانت من غير ذلك فانه حراااااااااااام و الله اعلم
    الله يفرحك ا حبيبة و الله يسمعك خبار الخير و يرزقك الذرية الصالحة
    آآآآآآآآآآآآمين

    هدا راي الشرع فالتلقيح

    بسم الله،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله،وبعد:-

    الصورة الجائزة من صور أطفال الأنابيب أن يكون الماء ماء الزوج ، والبييضة من الزوجة ، ثم يتم التلقيح خارجيا ثم يتم زرع البييضة داخل رحم الزوجة نفسها ، أو يؤخذ مني الرجل ثم يزرع في مهبل زوجته ، على أن يتم أخذ جميع الاحتياطات اللازمة ، وما عدا ذلك من الصور فغير جائز ، أي متى كان المني من غير الزوج فلا يجوز ، ومتى كانت البييضة غير بييضة الزوجة فلا يجوز ، ومتى كان الرحم غير رحم الزوجة فلا يجوز . وهذا ما قرره مجمع الفقه الإسلامي الدولي في دورته الثالثة . وإليك نص القرار :-


    إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي المنعقد في دورة مؤتمره الثالث بعمان عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية من 8-13 صفر 1407هـ/11 إلى 16 أكتوبر 1986م.
    بعد استعراضه لموضوع التلقيح الصناعي "أطفال الأنابيب" وذلك بالاطلاع على البحوث المقدمة والاستماع لشرح الخبراء والأطباء.
    وبعد التداول تبين للمجلس:
    أن طرق التلقيح الصناعي المعروفة في هذه الأيام هي سبع: -
    الأولى: أن يجري تلقيح بين نطفة مأخوذة من زوج وبويضة مأخوذة من امرأة ليست زوجه ثم تزرع اللقيحة في رحم زوجته.

    الثانية: أن يجري التلقيح بين نطفة رجل غير الزوج وبييضة الزوجة ثم تزرع تلك اللقيحة في رحم الزوجة.

    الثالثة: أن يجري تلقيح خارجي بين بذرتي زوجين ثم تزرع اللقيحة في رحم امرأة متطوعة بحملها.

    الرابعة: أن يجري تلقيح خارجي بين بذرتي رجل أجنبي وبويضة امرأة أجنبية وتزرع اللقيحة في رحم الزوجة.

    الخامسة: أن يجري تلقيح خارجي بين بذرتي زوجين ثم تزرع اللقيحة في رحم الزوجة الأخرى.

    السادسة: أن تؤخذ نطفة من زوج وبويضة من زوجته ويتم التلقيح خارجيًا ثم تزرع اللقيحة في رحم الزوجة.

    السابعة: أن تؤخذ بذرة الزوج وتحقن في الموضع المناسب من مهبل زوجته أو رحمها تلقيحًا داخليًا.

    وقرر:
    أن الطرق الخمسة الأولى كلها محرمة شرعًا وممنوعة منعًا باتًا لذاتها أو لما يترتب عليها من اختلاط الأنساب وضياع الأمومة وغير ذلك من المحاذير الشرعية.

    أما الطريقان السادس والسابع فقد رأى مجلس المجمع أنه لا حرج من اللجوء إليهما عند الحاجة مع التأكيد على ضرورة أخذ كل الاحتياطات اللازمة.

    والله أعلم .


    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة angel11 مشاهدة المشاركة
      لسلام عليكم هادي خمس شهور و انا متبعة مع الطبيب باش نحمل دون جدوى تبعت شلا دويات ما قضاو والو هاد الشهر عطاني اتروجستان نتبعو و إلا ماقضاش قالي ندوزو للتلقيح و انا خفت من شرعية الدين فهذا الموضوع ا ممتأكداش من هاذ الخطوة الي عندها دراية تنصحني الله استر عليها او اللي جرباتها إكون احسن و شكرا
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

      اخواتي الفاضلات ان التلقيح الصناعي بين الزوجين خواتي خافو الله هدا الشيء لا يجوز لا دينيا ولا شرعا وهو حرااااااااااااااااام ارجوكم ان تطلعو على موسوعات دينية
      وانا جبت لكم بعض الدلائل والبراهين اتركو الامر بيد الله ولا تكترو من المعاضي فهدا زنى بطريقة غير مباشرة يا رب الطف بنا وقنا من ارتكاب المعاصي والزلا
      انا لا اريد احباطكن ولكن اريدكن ان تتمكسكن بحبل الله وعمود الدين فالاسلام حرم هدا الشيء
      واليكم بعض البراهين والتفسيرات من بعش العلماء والمشاييخ اتمنى افادتكن واتمنى ان تعملو بها وان تقلعو وتنصحو عمن يجاول دللك





      الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد :
      فهذه بعض فتاوى أهل العلم في بيان الحكم الشرعي للتلقيح الصناعي بين الزوجين ننشرها هنا لتعم الفائدة ويتضح القول الحق في هذه المسألة التي تهاون بها بعض الناس .

      فتوى الشيخ صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله-:
      السؤال الأول
      أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ , ما حكم أطفال الأنابيب ، علما أن الماء يؤخذ من الرجل ويلقح به بويضة المرأة خارج الرحم ثم يدخل للرحم ؟
      الشيخ صالح الفوزان: هذا من العبث, هذا من العبث, أيضا من يأمن الأطباء على أنساب الناس, يمكن يجمعون النطف من الناس ويصاولون بعضها ببعض على شان أنهم يقولون أننا نجحنا في العملية ويأخذون دراهم فمن يأمنهم على هذا, هذا من التلاعب الذي لايجوز , يُترك الأمر لله عز وجل, الإنسان يتزوج ويفعل السبب إن جاءه ذرية الحمد لله وما جاءه ذرية فالأمر بيد الله وإذا ما جاءه من امرأة يتزوج إمرأة ثانية وثالثة ورابعة حتى يحصل له الذرية, فإذا كرر الزواج ولم يحصل له شيء فليرض بقضاء الله وقدره ولايلجأ إلى الأنابيب وعبث البشر.

      رابط الفتوى صوتيا:
      http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/Fata...x?PageID=11283




      السؤالالثاني: فضيلة الشيخ، يقول السائل: رجل به علة ، قرر الأطباء أنه لا يمكنه الإنجاب إلا بواسطة ما يسمى بأطفال الأنابيب فهل يجوز استخدام هذه الطريقة؟
      الشيخ صالح الفوزان: لا يجوز استخدام الأنابيب لإنجاب الأطفال, هذه طريقة لا تجوز, إنجاب الأطفال يطلب بالطرق الشرعية يتزوج ثانية وثالثة ورابعة لعل الله يجيب له ولد , ويعالج إذا كان هناك علاج يصير المانع بسبب يعرفه الأطباء ويعالجونه فهذا يعالج في طلب الذرية, أما أن يلجأ إلى الأنابيب فهذا لايجوز.
      رابط الفتوىصوتيا:

      http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/Fata...x?PageID=13478





      فتوى الشيخ - محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - خلال اللقاء المفتوح الشريط 030الوجه الثاني :



      السؤال : حكم التلقيح الصناعي لطفل الأنابيب ؟
      الشيخ ابن عثيمين : التلقيح الاصطناعي صفه لنا؟
      السائل: يؤخذ ماء الرجل ويوضع في رحم المرأة عن طريق طبيبة أوطبيبة.
      الشيخ ابن عثيمين : التلقيح الاصطناعي يقول أنه يؤخذ ماء الرجل ويوضع في رحم المرأة عن طريق أنابيب ؟
      السائل: إبرة.
      الشيخ ابن عثيمين : المسألة هذه خطيرة جدا , وما الذي يأمن الطبيب أن يلقي نطفة فلان في رحم زوجة شخص آخر, ولهذا نرى سدّ الباب, ولا نفتي إلا في قضية معيّنة بحيث نعرف الرجل والمرأة والطبيب , وأما فتح الباب فيخشى منه الشر, وليست المسألة هيّنة لأنه لو حصل فيها غش لزم إدخال نسب في نسب وصارت الفوضى في الأنساب وهذا مما يحرمه الشرع ولهذا قال النبي-صلى الله عليه وسلم-:« لا توطأ ذات حمل حتى تضع » فأنا لا أفتي بذلك اللهم إلا أن يرد إليَّ قضية معينة أعرف بها الزوج والمرأة والطبيب.
      رابط الفتوى صوتيا:
      http://www.ibnothaimeen.com/publish/cat_index_226.shtml



      فتوى الشيخ - الألباني- رحمه الله -:
      السؤال: طريقة التلقيح الصناعي بين الزوجين متزوجين شرعي هل تجوز ؟
      الشيخ الألباني: لا يجوز بعد التفكير في القضية إلا إذا كان الزوجين طبيبين أو أحدهما على الأقل ويتعاطى أحدهما التلقيح بيده , أماالتلقيح بين الزوجين على أيدي رجال أو نساء غرباء عنهما فهذا لا يجوز , يعني القضية من حيث أنها تلقيح صناعي ما فيه شيء إطلاقا كالتفقيس بالنسبة للدجاج تماما , لكن باعتبار ما قد يطرأ على هذا التلقيح من غش ومن ضياع النسب فمن هنا لا يجوز ولذلك قلنا إذا افترضنا أن الزوجين طبيبين أو أحدهما على الأقل فالواحد يسحب ماء الثاني وبيعملوا عملية تلقيح اصطناعي وأن فيه أمن هذا يجوز ما سوى ذلك لا يجوز.
      السائل: حتى لو عرف صلاح هذا الرجل وما عنده من تقوى؟
      الشيخ الألباني: حتى, حتى نعم.
      مفرغ من سلسلة الهدى والنور شريط رقم 678



      وهذه فتوى أخرى للشيخ الدكتور محمد علي فركوس الجزائري خريج الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة :
      التلقيح الاصطناعي


      السؤال: شيخنا: أفتنا في امرأة سقط لها الحمل مرتين، وبعدما أجريت لها التحاليل الطبية في كلّ مرة منها لم يشخصوا المرض وبالأحرى لم يثبُت هناك مرض أصلا، وفي نفس الوقت لم تحمل بعد، فتعين للأطباء بعد متابعتها بالأدوية، أنّ الهرمونات البيضوية في رحمها ضعيفة، فاضطروا إلى عملية التلقيح الاصطناعي كحل أخير، وهو أخذ مني الزوج وزرعه في بويضة الزوجة، وربما كلّ هذا يندرج تحت عمل شعوذي أو سحر...إلخ (١).
      فهل يجوز شيخنا هذا التلقيح، مع التوضيح والشرح، ونطلب منك نصيحة للزوجين، فهما وبعد خمس سنوات لازالا صابرين يحتسبان أمرهما لله تعالى، وجزاكم الله خيرا ونفعنا الله بعلمكم وحفظكم الله، والسلام عليكم ورحمة الله.
      الجواب: الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:
      فهذه المسألة عند الفقهاء ترجع إلى مدى اعتبار العقم ضررا، فمن اعتبر كذلك أباح اللجوء إلى طلب علاجه كغيره من الأمراض كالعمى والعرج بجامع إصابة ينتج عنها خلل وظيفي، وهو ما قرره المجمع الفقهي الإسلامي في دورته الثالثة المنعقدة في عمان (صفر 1407هـ) أنّ فيه طرقا جائزة وأخرى محرمة شرعا، وممّا قرروه أنّه لا حرج في اللجوء إلى تلقيح بويضة الزوجة بمني زوجها تلقيحا اصطناعيا ثمّ إعادته إلى رحم الزوجة ليتمّ الحمل عاديا عند الحاجة مع التأكد على ضرورة الأخذ بكلّ الاحتياطات اللازمة.
      أمّا من لم يعتبره ضررا لا يرى إباحة علاج العقم لانتفاء الضرورة الشرعية والحاجة الشديدة إلى إزالته.
      والذي تميل إليه نفسي أنّ العقم يمكن اعتباره ضررا نفسيا يولد آلاما عميقة وسط الأسرة الخالي بيتها من الأطفال، وباتجاه كلّ ألم تكمن الضرورة والحاجة، إذالأمر إذا ضاق اتسع، غير أنّ الذي يعكر على الحكم بالجواز على عمليات التلقيح الصناعي خطورة احتمال الخطأ فيها وترتب اختلاط النسب بالتبع، إذ لا يأمن أن يدخل في العملية ما هو محظور كأن يضيف المختص في المخبر إلى مني الرجل الضعيف منيا آخر ليقويه، أو يغير بعض مقومات بويضة الزوجة بإحلال مقومات أخرى لبويضة أجنبية قصد إصلاحها وطمعا في رفع نسبة النجاح ، علما أنّ التنافس بين المراكز المخبرية المتعددة في تحسين نسبة النجاح وطلب الربح والتجارة فيه لا يستبعد من ورائه-إطلاقا- وقوع إهمالات وتجاوزات، الأمر الذي يؤدي إلى المساس بعرض الرجل ودينه، فهذه المفسدة الشرعية مرتبطة أساسا بعدالة المختصين المباشرين لعملية التلقيح الصناعي ومقدار الأمانة وحجم الثقة الموضوعة فيهم، فضلا عن تكشف المرأة أمام طبيبة أو طبيب غالبا يقوم بقذف البويضة الملقحة بحقنة في جهاز المرأة التناسلي.
      ولا يخفى أنّ مثل هذه المفاسد من العسير التحري منها واتخاذ الاحتياطات اللازمة لها، وإذا تعذر ذلك علم أنّ مصلحة الإنجاب عورضت بمفسدة اختلاط الأنساب الواجب تقديمه حالة التعارض عملا بقاعدة درء المفاسد مقدم على تحقيق المصالح، ولايخفى –أيضا- أنّ مثل هذه المفاسد غائبة في المقيس عليه العمى والعرج فلا يصح القياس مع ظهور الفارق بينهما والطارئ الذي يلتبس به أحدهما.
      والعلم عند الله تعالى؛ وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلّم تسليما

      والسلام عليكم م
      sigpic

      تعليق


      • #4
        Kanechkrkom bzaf 3la lajwiba dialkom o kanetmena m'en l akhawat itfa3lo aktar,hit Sarah hert kayen daba mo3ared wamo2ayed khass chi wahed i7ssem fel amr

        تعليق


        • #5
          Finkom a lbnat mab9itoch bnto

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة qahwa مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

            اخواتي الفاضلات ان التلقيح الصناعي بين الزوجين خواتي خافو الله هدا الشيء لا يجوز لا دينيا ولا شرعا وهو حرااااااااااااااااام ارجوكم ان تطلعو على موسوعات دينية
            وانا جبت لكم بعض الدلائل والبراهين اتركو الامر بيد الله ولا تكترو من المعاضي فهدا زنى بطريقة غير مباشرة يا رب الطف بنا وقنا من ارتكاب المعاصي والزلا
            انا لا اريد احباطكن ولكن اريدكن ان تتمكسكن بحبل الله وعمود الدين فالاسلام حرم هدا الشيء
            واليكم بعض البراهين والتفسيرات من بعش العلماء والمشاييخ اتمنى افادتكن واتمنى ان تعملو بها وان تقلعو وتنصحو عمن يجاول دللك





            الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد :
            فهذه بعض فتاوى أهل العلم في بيان الحكم الشرعي للتلقيح الصناعي بين الزوجين ننشرها هنا لتعم الفائدة ويتضح القول الحق في هذه المسألة التي تهاون بها بعض الناس .

            فتوى الشيخ صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله-:
            السؤال الأول
            أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ , ما حكم أطفال الأنابيب ، علما أن الماء يؤخذ من الرجل ويلقح به بويضة المرأة خارج الرحم ثم يدخل للرحم ؟
            الشيخ صالح الفوزان: هذا من العبث, هذا من العبث, أيضا من يأمن الأطباء على أنساب الناس, يمكن يجمعون النطف من الناس ويصاولون بعضها ببعض على شان أنهم يقولون أننا نجحنا في العملية ويأخذون دراهم فمن يأمنهم على هذا, هذا من التلاعب الذي لايجوز , يُترك الأمر لله عز وجل, الإنسان يتزوج ويفعل السبب إن جاءه ذرية الحمد لله وما جاءه ذرية فالأمر بيد الله وإذا ما جاءه من امرأة يتزوج إمرأة ثانية وثالثة ورابعة حتى يحصل له الذرية, فإذا كرر الزواج ولم يحصل له شيء فليرض بقضاء الله وقدره ولايلجأ إلى الأنابيب وعبث البشر.

            رابط الفتوى صوتيا:
            http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/Fata...x?PageID=11283




            السؤالالثاني: فضيلة الشيخ، يقول السائل: رجل به علة ، قرر الأطباء أنه لا يمكنه الإنجاب إلا بواسطة ما يسمى بأطفال الأنابيب فهل يجوز استخدام هذه الطريقة؟
            الشيخ صالح الفوزان: لا يجوز استخدام الأنابيب لإنجاب الأطفال, هذه طريقة لا تجوز, إنجاب الأطفال يطلب بالطرق الشرعية يتزوج ثانية وثالثة ورابعة لعل الله يجيب له ولد , ويعالج إذا كان هناك علاج يصير المانع بسبب يعرفه الأطباء ويعالجونه فهذا يعالج في طلب الذرية, أما أن يلجأ إلى الأنابيب فهذا لايجوز.
            رابط الفتوىصوتيا:

            http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/Fata...x?PageID=13478





            فتوى الشيخ - محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - خلال اللقاء المفتوح الشريط 030الوجه الثاني :



            السؤال : حكم التلقيح الصناعي لطفل الأنابيب ؟
            الشيخ ابن عثيمين : التلقيح الاصطناعي صفه لنا؟
            السائل: يؤخذ ماء الرجل ويوضع في رحم المرأة عن طريق طبيبة أوطبيبة.
            الشيخ ابن عثيمين : التلقيح الاصطناعي يقول أنه يؤخذ ماء الرجل ويوضع في رحم المرأة عن طريق أنابيب ؟
            السائل: إبرة.
            الشيخ ابن عثيمين : المسألة هذه خطيرة جدا , وما الذي يأمن الطبيب أن يلقي نطفة فلان في رحم زوجة شخص آخر, ولهذا نرى سدّ الباب, ولا نفتي إلا في قضية معيّنة بحيث نعرف الرجل والمرأة والطبيب , وأما فتح الباب فيخشى منه الشر, وليست المسألة هيّنة لأنه لو حصل فيها غش لزم إدخال نسب في نسب وصارت الفوضى في الأنساب وهذا مما يحرمه الشرع ولهذا قال النبي-صلى الله عليه وسلم-:« لا توطأ ذات حمل حتى تضع » فأنا لا أفتي بذلك اللهم إلا أن يرد إليَّ قضية معينة أعرف بها الزوج والمرأة والطبيب.
            رابط الفتوى صوتيا:
            http://www.ibnothaimeen.com/publish/cat_index_226.shtml



            فتوى الشيخ - الألباني- رحمه الله -:
            السؤال: طريقة التلقيح الصناعي بين الزوجين متزوجين شرعي هل تجوز ؟
            الشيخ الألباني: لا يجوز بعد التفكير في القضية إلا إذا كان الزوجين طبيبين أو أحدهما على الأقل ويتعاطى أحدهما التلقيح بيده , أماالتلقيح بين الزوجين على أيدي رجال أو نساء غرباء عنهما فهذا لا يجوز , يعني القضية من حيث أنها تلقيح صناعي ما فيه شيء إطلاقا كالتفقيس بالنسبة للدجاج تماما , لكن باعتبار ما قد يطرأ على هذا التلقيح من غش ومن ضياع النسب فمن هنا لا يجوز ولذلك قلنا إذا افترضنا أن الزوجين طبيبين أو أحدهما على الأقل فالواحد يسحب ماء الثاني وبيعملوا عملية تلقيح اصطناعي وأن فيه أمن هذا يجوز ما سوى ذلك لا يجوز.
            السائل: حتى لو عرف صلاح هذا الرجل وما عنده من تقوى؟
            الشيخ الألباني: حتى, حتى نعم.
            مفرغ من سلسلة الهدى والنور شريط رقم 678



            وهذه فتوى أخرى للشيخ الدكتور محمد علي فركوس الجزائري خريج الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة :
            التلقيح الاصطناعي


            السؤال: شيخنا: أفتنا في امرأة سقط لها الحمل مرتين، وبعدما أجريت لها التحاليل الطبية في كلّ مرة منها لم يشخصوا المرض وبالأحرى لم يثبُت هناك مرض أصلا، وفي نفس الوقت لم تحمل بعد، فتعين للأطباء بعد متابعتها بالأدوية، أنّ الهرمونات البيضوية في رحمها ضعيفة، فاضطروا إلى عملية التلقيح الاصطناعي كحل أخير، وهو أخذ مني الزوج وزرعه في بويضة الزوجة، وربما كلّ هذا يندرج تحت عمل شعوذي أو سحر...إلخ (١).
            فهل يجوز شيخنا هذا التلقيح، مع التوضيح والشرح، ونطلب منك نصيحة للزوجين، فهما وبعد خمس سنوات لازالا صابرين يحتسبان أمرهما لله تعالى، وجزاكم الله خيرا ونفعنا الله بعلمكم وحفظكم الله، والسلام عليكم ورحمة الله.
            الجواب: الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:
            فهذه المسألة عند الفقهاء ترجع إلى مدى اعتبار العقم ضررا، فمن اعتبر كذلك أباح اللجوء إلى طلب علاجه كغيره من الأمراض كالعمى والعرج بجامع إصابة ينتج عنها خلل وظيفي، وهو ما قرره المجمع الفقهي الإسلامي في دورته الثالثة المنعقدة في عمان (صفر 1407هـ) أنّ فيه طرقا جائزة وأخرى محرمة شرعا، وممّا قرروه أنّه لا حرج في اللجوء إلى تلقيح بويضة الزوجة بمني زوجها تلقيحا اصطناعيا ثمّ إعادته إلى رحم الزوجة ليتمّ الحمل عاديا عند الحاجة مع التأكد على ضرورة الأخذ بكلّ الاحتياطات اللازمة.
            أمّا من لم يعتبره ضررا لا يرى إباحة علاج العقم لانتفاء الضرورة الشرعية والحاجة الشديدة إلى إزالته.
            والذي تميل إليه نفسي أنّ العقم يمكن اعتباره ضررا نفسيا يولد آلاما عميقة وسط الأسرة الخالي بيتها من الأطفال، وباتجاه كلّ ألم تكمن الضرورة والحاجة، إذالأمر إذا ضاق اتسع، غير أنّ الذي يعكر على الحكم بالجواز على عمليات التلقيح الصناعي خطورة احتمال الخطأ فيها وترتب اختلاط النسب بالتبع، إذ لا يأمن أن يدخل في العملية ما هو محظور كأن يضيف المختص في المخبر إلى مني الرجل الضعيف منيا آخر ليقويه، أو يغير بعض مقومات بويضة الزوجة بإحلال مقومات أخرى لبويضة أجنبية قصد إصلاحها وطمعا في رفع نسبة النجاح ، علما أنّ التنافس بين المراكز المخبرية المتعددة في تحسين نسبة النجاح وطلب الربح والتجارة فيه لا يستبعد من ورائه-إطلاقا- وقوع إهمالات وتجاوزات، الأمر الذي يؤدي إلى المساس بعرض الرجل ودينه، فهذه المفسدة الشرعية مرتبطة أساسا بعدالة المختصين المباشرين لعملية التلقيح الصناعي ومقدار الأمانة وحجم الثقة الموضوعة فيهم، فضلا عن تكشف المرأة أمام طبيبة أو طبيب غالبا يقوم بقذف البويضة الملقحة بحقنة في جهاز المرأة التناسلي.
            ولا يخفى أنّ مثل هذه المفاسد من العسير التحري منها واتخاذ الاحتياطات اللازمة لها، وإذا تعذر ذلك علم أنّ مصلحة الإنجاب عورضت بمفسدة اختلاط الأنساب الواجب تقديمه حالة التعارض عملا بقاعدة درء المفاسد مقدم على تحقيق المصالح، ولايخفى –أيضا- أنّ مثل هذه المفاسد غائبة في المقيس عليه العمى والعرج فلا يصح القياس مع ظهور الفارق بينهما والطارئ الذي يلتبس به أحدهما.
            والعلم عند الله تعالى؛ وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلّم تسليما

            والسلام عليكم م
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            أختي قهوة المسألة فيها اختلاف وأغلب المشايخ أفتت بجوازه بشروط

            المني مني الزوج والبويضة للزوجة والتلقيح برحم الزوجة



            الإسلام دين يسر وليس دين عسر أختي


            مافهمت من الفتاوى وأسباب التحريم

            زنى ؟؟؟؟ عن أي زنى يتحدثون فماء الزوج وبويضة الزوجة تحقن برحمها والزنى معروف ماهو وحكمه


            كشف العورة فعلى هذا القبل الزوج يجب أن يكون طبيب زوجته وهو من يجب أن يتولى المساعدة ويولد مراته كي يضمن ونضمن عدم انكشاف عورةالزوجة


            اختلاط الأنساب !!!!!!!!!!!!

            كيف تختلط الأنساب والعملية جدا دقيقة تؤخذ فيها احتياطات كثيرةجدا

            فالعملية ليست حقن رشح وزكام

            تحليل الزواج والتعدد لأجل الذرية دون اعتبار لشروط التعدد فلايهم إذن الأخذ بشروط التعدد طالما الغاية الأطفال تبرر الوسيلة الزواج

            فأين هي كرامة تلك النساء وحدهم أربعة لي عاطي الشرع معلش الطلاق والزواج وهكذا


            لاإلاه إلا الله


            أين هي وصية النبي عليه الصلاة والسلام تكاثرواااااا

            تكاثروا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة

            فالآلاف من نساء ورجال المسلمين باستطاعتهم الإنجاب عبر التلقيح ليتكاثروا وبدون تلقيح ما كاين شي






            ما حكْم الشرع الإسلامي فيما يُسمَّى اليوم بالتلقيح الصناعي، وهو إدخال نطفة رجل تُؤخذ من مستودَع خاص تُحفظ فيه النطف يسمَّى (بنك النُّطَف) إلى رحم امرأة بوَسَاطة طبيب يقوم بهذه المُهمَّة، عندما لا يستطيع الزوج تلقيح زوجته بطريق الاتصال الجنسي الطبيعي وهو الجماع حيث قد اختلف علماء الشرع والطب في جواز ذلك وقام بشأنه نزاع؟ السؤال
            الشيخ الدكتور مصطفى الزرقا _ رحمه الله.ـ المفتي

            الحل

            إن في حكم هذه المسألة ـ شرعًا ـ تفصيلاً بحسَب الأحوال:
            1 - فإذا أُريد أخْذ النطفة من الزوج نفسه وإدخالها إلى رحم زوجته لتسهيل عملية الحمل التي لا تحصُل بالجماع الطبيعي بينهما لسبب من جِهته هو أو من جهتها هي، فهذا قد يُمكن القول بجوازه شرعًا إذا دعت إليه حاجة، كما لو لم يكن للزوجين أولاد وهما حريصان على التناسل وإنجاب ذرية؛ لأن التناسل مصلحة مشروعة لهما، وأصبح متوقِّفًا على هذه العملية.
            والمحذور الوحيد الذي يُلحظ شرعًا في هذه الحال هو لزوم انكشاف عورة المرأة لغير زوجها، فإذا احتاج إليه الزوجان ورغِبا فيه معًا، أو أراده الزوج فقد يمكن القول باغتفار هذا الانكشاف الضروري الخاص رعاية لهذه المصلحة، وإن كنت أنا أُفضل الاستغناء عنه؛ فإن رغبة إنجاب الأولاد قد نَشكُّ في أنها ترْتقي إلى نطاق الضرورات التي تبيح المحظورات كالحاجة إلى التداوي للخلاص من مرض مؤْذٍ لا يُمكن التداوي منه ومعالجته إلا بكشف العورة.
            وإذا قلنا بالجواز يجب أن يُلحظ عندئذ أن الضرورة تقدَّر بقدْرها، وأنه إذا أَمْكن أن تقوم بهذه العملية امرأة (طبيبة) أو متمرِّنة، لا يجوز أن يقوم بها رجل (طبيب أو متمرِّن) لأن فقهاء الشريعة يقرِّرون أن انكشاف الجنس على جنسه عند الضرورة أخفُّ محذورًا من انكشافه على الجنس الآخر، ولذا لا يجوز أن يقوم بتطبيب المرأة أو توليدها رجل إذا كان هناك طبيبة أنثى أو قابِلة عالمة تستطيع القيام بهذه المهمَّة.
            ب ـ وأما إذا كان الزوج عقيم الماء، وأُريد ممارسة عملية التلقيح الصناعي بأخْذ نطفة رجل آخر من نُطَف تُحفظ خِصِّيصًا لهذا الغرض بوسائل فنية في مستودَع النُّطَف (البنك) ووضعها في رحم الزوجة لتحمل، فهذا حرام قطعي لا يجوز فعلُه بحال من الأحوال أصلاً مهما كانت ظروف الزوجين؛ لأن فيه تغييرًا للأنساب بما يترتب عليها من حرمات شرعية وحقوق وواجبات.
            ومن يَستبح ذلك فخير له أن يَعتبر نفسه غير مسلم(1)


            وهذه الفتوى لل د.عبدالله الفقيه من الشبكة الاسلامية

            ما حكم الدين في عملية التلقيح الصناعي ؟

            الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
            قال تعالى: (وهو الذي خلق من الماء بشراً فجعله نسباً وصهراً وكان ربك قديراً )[ الفرقان : 54 ] . فقد امتن الباري جل وعلا على عباده بالنسب والصهر وعلق بعض الأحكام عليهما ورفع قدرهما، ومن أجل هذه المنة وتلك النعمة كانت المحافظة على النسل من المقاصد الضرورية التي استهدفتها أحكام الشريعة الإسلامية. ومن أجل ضرورة المحافظة على النسل شرع الله النكاح وحرم السفاح، قال تعالى:( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون) [ الروم : 21 ] . وقال تعالى: (ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً ) [ الإسراء : 32 ] . ذلك لأن الولد ثمرة الزواج الصحيح ينشأ بين أبويه يبذلان في سبيل تربيته النفس والنفيس، أما ولد الزنا فإنه عار لأمه إذ لا يعرف له أب وبذلك ينشأ فاسداً مفسداً مهملا ويصبح آفة في مجتمعه، وإن كان الفقهاء رحمهم الله قد تعرضوا لهذا النوع من الأولاد تحت عنوان باب اللقيط، وحثوا على العناية به وتربيته لأنه إنسان محترم لا يسوغ إهماله وتحرم إهانته ويجب إحياؤه وذلك ارتقابا لخيره واتقاء لشره. وإذا كان النسب في الإسلام بهذه المنزلة فقد أحاطه كغيره من الأمور بما يضمن نقاءه وطهره ويرفع الشك فيه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "الولد للفراش وللعاهر الحجر" متفق عليه. المراد بالفراش أن تحمل الزوجة من زوجها الذي اقترن بها برباط الزواج الصحيح فيكون ابنا لهذا الزوج، والمراد بالعاهر الزاني وبهذا الحديث تقررت قاعدة أساسية في النسب تحفظ حرمة عقد الزواج الصحيح فيكون الثبوت أو نفيه تبعاً لذلك. ومن وسائل حماية الأنساب أيضا تشريع الاعتداد للمرأة المطلقة بعد الدخول بها أو حتى بعد خلوته معها خلوة صحيحة شرعاً. كما حرم الإسلام التبني بمعنى أن ينسب الإنسان إلى نفسه إنساناً آخر نسبة الابن الصحيح مع أنه يعلم يقيناً أنه ولد غيره وذلك صونا للإنسان ورعاية لحقوق الأسرة التي رتبتها الشريعة على جهات القرابة. ولا تتخلق نطفة الرجل إلا إذا وصلت إلى رحم المرأة المستعد لقبولها وقد يكون هذا الوصول عن طريق الاختلاط الجنسي الجسدي، وقد يكون عن طريق إدخال نطفة الرجل في رحم امرأة بغير اتصال. وهذا عرف حديثا. عن طريق أخذ نطفة الرجل ونطفة المرأة وتلقيحها خارج رحم المرأة ثم إعادة ذلك إلى رحم المرأة نفسها، أو إلى امرأة أخرى وهو ما يعرف بالأرحام المستأجرة. قال تعالى: ( إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج) [ الإنسان : 2 ] . وقد قرر الأئمة رحمهم الله أن استدخال المرأة مني زوجها في فرجها من غير اتصال جسدي يترتب عليه الآثار الشرعية من عدة ونسب. ومن ذلك نخلص إلى أن التلقيح الصناعي له صور عدة منها ما هو مشروع ومنها ما هو محرم قطعاً ومنها ما هو متردد بين الحل والحرمة. فأما المشروع فهو أن يؤخذ مني الزوج وتلقح به نطفة المرأة في رحم المرأة من غير اتصال جسدي، وكذلك أن يؤخذ مني الزوج ونطفة المرأة فيلقحا خارج الرحم ثم يعاد ذلك إلى رحم المرأة فلا حرج في الصورتين المذكورتين. إذا دعت الضرورة لذلك. وأما أخذ المني من رجل غير زوج المرأة أو نطفة المرأة من غير زوجة الرجل أو أخذ مني الزوج ونطفة الزوجة ووضعهما في رحم امرأة أخرى غير زوجته فلا شك في حرمة ذلك لأنه يفضي إلى اختلاط الأنساب وهو في معنى الزنا، وذلك لانتفاء الحرث في الصور السابقة قال تعالى: (نساؤكم حرث لكم)[البقرة:223]. فإذا حدث حمل بإحدى الطرق المذكورة سلفاً فإن الولد لا يعد ابنا شرعيا ولا يجوز تبنيه. أما إذا كان للرجل زوجتان وإحداهما لا تحمل فأخذت نطفتها ولقحت بمنيه ووضعت في رحم زوجته الأخرى فإن هذه الحالة محل نظر. والعلم عند الله تعالى.

















            ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

            من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
            مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
            مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

            جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
            في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
            ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
            الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











            شكرا غاليتي أمنار


            حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


            ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







            تعليق


            • #7
              شكراً لك أختي يارا أما أخت قهوة نتمنى أنك تقي الله فينا وصلت حتال زنى
              رب لا تذرني فرداً وانت خير الوارثين


              1. اللهم انت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا أمتك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت وأبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذبني فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا انت..هذا هو سيد الاستغفار
              2. ملاحظة :الرجل يستبدل كلمة (أمتك) بكلمة (عبدك)
              3. سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك واتوب اليك عدد خلقك ورضاء نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك وعدد ماكان وعدد ماسيكون

              تعليق


              • #8
                شكرا اختي يارا قلت مالم نستطع قوله شكرا مرة اخرى واتمنى من الاخت ان لا تقدف الاخوات بالزنى فهدا هو الحرام فنحن زوجات مسلمات متزوجين من مسلمين نخاف الله ونهابه
                sigpic
                رب هب لي هبة مباركة من عندك...قد لا اكون اهلاًلهذه الهدية ,ولكنك اهلاً لهذا ‏العطاء يا سميع يا مجيب
                ربي هب لي من لدنك ذرية طيبه انك سميع الدعاء
                يا من أمره بين الكاف والنون وإذا أراد شيئاً قال له كن فيكون أرزقني بذرية ‏صالحة طيبة تقر بها العيون
                اللهم اني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الدنوب الا انت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني انك انت
                الغفور الرحيم

                تعليق


                • #9
                  شكرا لك أختي يارا على تدخلك،الله يجعلها في ميزان حسناتك
                  لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم،كيحرمو اللي بغاو وكيحلو اللي بغاو،أنا مؤخرا شفت برنامج فتاوى الناس في إذاعة إقرأ و طرحت واحد السيدة سؤال فيما يخص جواز عملية التلقيح وأطفال الأنابيب ورد عليها الشيخ بأنه جائز شرعا مدام هناك مانع للحمل بشرط أن تكون البويضة من المرأة نفسها والنطفة من زوجها،وهاد السيدة اللي قالت هاد الكلام معتمدة على كلام بعض الشيوخ أو العلماء معرفاتش بأن كيكون دائما آختلافات في الآراء بين العلماء وماشي في هاد الموضوع فقط بل مختلف المواضيع، وشحال من مرة كنشوف في الإذاعات الدينية عالم أو شيخ ينتقد بشدة بعض الشيوخ لأنهم كيفتيو للناس كلام باطل بحال الكلام اللي قالت الأخت معتمدة على براهين باطلة،ولكن كيف كيقولو محس بالمزود غير اللي مضروب بيه،كن كنتي محرومة يا أختي،ياصاحبة هذا الكلام الباطل من نعمة الأولاد وحاسة بيها كيف آحنا حاسين بيها مغاديش تقولي هاد لكلام،

                  تعليق


                  • #10
                    Kanchker ga3 lbnat li jawbo 3la lmawdou3 diali ,jazakom lah alf khayr

                    تعليق


                    • #11
                      شكرا على المعلومات
                      sigpic اللهم لك الحمد على نعمك التي انعمت علي ,اللهم ارحم ابني سعد واصلح لي اخته
                      اللهم انعم علينا بسعادة الدنيا وسعادة الاخرة انا وزوجي وابنائنا انشاء الله يارب

                      تعليق

                      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                      يعمل...
                      X