إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذكر أم أنثى ..هل أستطيع الاختيار

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذكر أم أنثى ..هل أستطيع الاختيار

    [frame="11 98"]
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ظهرت دراسات عديدة مؤخرا تنادي بإمكانية تحديد جنس الجنين قبل تكوينه في رحم أمه وذلك بطرق متعددة منها:
    -تحديد نوعية الطعام الذي يتناوله الوالدين
    -تحديد نوعية الوسط الرحمي وتغييره حسب الجنس المطلوب
    -تحديد توقيت الاتصال الجنسي
    سمعنا هذه المعلومات في برامج كثيرة في الفضائيات أو على النت..فبدأت التساؤلات حول حرمة مثل هذه الدراسات على أساس أنها تتدخل في القدرة الإلهية!!
    ولكن العلماء والفقهاء أجمعوا على أنها جائزة شرعا ، وثبت لهم أن ليس فيها ما يخالف ما أمر الشرع به..بل هي وسيلة أتاحها العلم في الزمن الراهن ولا تتعارض مع ما علم من الدين بالضرورة..
    فهل سمعتن عن هذه الدراسات؟
    وهل جربت إحداكن بعضامن الوسائل القترحة.؟ .مع العلم أن من قالوا بهذه الدراسات لا يجزمون بنجاحها 100 بالمائة.
    وهل تفكر أم البنين بالأخذ بهذه الوسائل لإنجاب الأنثى؟
    وهل تفكر أم البنات بإنجاب الذكر مستعملة إحدى هذه الطرق؟
    أرجو حبيباتي ألايكون الموضوع مكرورا.. وأن يلقى منكن الاهتمام والرد طبعا
    ولمن لديها تجربة ألا تبخل علينا بها.
    .ومع الود والتقدير أترككم في حفظ الله
    [/frame]
    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية











  • #2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله كل خير حبيبتي على طرح الموضوع فبالفعل لاحظنا في الاونة الاخيرة تلهف النساء على اساليب عديدة منها ما ذكرت لاختيار جنس المولود المرغوب فيه وكما ذكرت ايضا ان ذلك لا حرج فيه لكن من رايي الشخصي ان يفوض الانسان امره لله ولا داعي للدخول لمتاهات تحتمل الخطأ اي انها ليست ناجحة والاهم هي الخلقة التامة واسال الله ان يرزقنا جميعا بالذرية الصالحة سواء كانت ذكور ام اناث
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .










    اللهم اني استوذعك اولادي وزوجي ووالدي فانت الذي لا تضيع ودائعك فاحفظهم من كل سوء ومن كل شر

    تعليق


    • #3
      [frame="10 98"]
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      حبيبتي ساعية لرضا الله شكرا لك على مرورك العطر
      ولكن اسمحي لي بأبداء رأي قد يكون مختلفا بعض الشيء
      إذ سألت أية امرأة حامل عن أولوياتها بالنسبة للمولود فستقول :صحتي وأن أقوم بخير وصحة مولودي أن يكون سليما معافى من الزيادة والنقصان..ولكن إذا سألتها عن الأولوية الثانية فستقول : ذكر ، إن كان لديها أكثر من بنت .. وستقول أم البنين أنثى لأنها تشتاق لطيف لطيف في البيت ..ألا ترين أن الأمر يستحق بعض التعب للحصول على الجنس المرغوب فيه كما تحتاج من لا تنجب بعض العناء للحصول على الخلفة-مع الفارق طبعا-
      هذا رأيي من خلال ما أراه سائدا في مجتمعنا..والله أعلم

      [/frame]
      أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
      ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
      إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        شكراااا غاليتي على هدا الموضوع انا بالنسبة لي لي من عند الله مرحبابيه نقدر نعمل التلفزة باش نعرف اما بالتسبة لشي اسلوب اخر كالتحاليل او شئ اخر فانا لااوافق على هدا الراي مع احترامي لراي الاخرين
        sigpic

        تعليق


        • #5
          [align=justify]
          شـكــرا لك أختي مغربية مغتربة على مرورك العطر..رزقك الله الذرية التي تقر بها عينك
          . لك مني أجمل تحية .
          [/align]
          أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
          ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
          إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            قريت واحد المرة أن هاد الموضوع تكلم فيه سيد البشر عليه الصلاة والسلام وقال في حديث ما معناه **أنه إذا على ماء الذكر على ماء المرأة يرزق المرء بولد وإذا كان العكس فالمولود يكون أنثى**

            ومادام مازلت متذكرة فلابأس نبحث ونجيب المفيد من العارفين

            اتفضلو أخواتي الموضوع لكي تعم الفائدة علينا كلنا

            أما بالنسبة لرأيي نكتبه قبل مانحط الموضوع
            فالحقيقة أغلبنا كنطلبو الخلقة الكاملة والصحة والسلامة
            ومن بعد عاد كنتمناو نذوقو حلاوة أن الله يرزقنا البنين والبنات
            لأن كل واحد بحلاوته يارب تنعم علينا وترزقنا السلامة
            فالحقيقة عندي ولد واتمنيت البنت واقريت بأن الجماع فالأيام الأولى للإباضة كينتج الولد لأن الكروموزم الذكري أسرع وعنده 24ساعة فقط
            والجماع فوقت نزول البيضة بالضبط وبعدها يمكن تجي البنت
            وعملت بهاد القضية ولكن بالرجاء لربي يرزقني البنت لأنه يهب الذكور والإناث لمن يشاء

            ****************************************************


            الاعجاز العلمي

            خلق الذكر والأنثى الدكتور/ أحمد شوقى ابراهيم رئيس مجلس ادارة المجمع العلمى لبحوث القرآن والسنة

            أخرج مسلم فى الصحيح عن أبىأسماء الرحبى عن ثوبان مولى رسول الله ، أن رسول
            الله صلى الله عليه وسلم قال فى حديث له :
            " اذا على منى الرجل منى المرأة أذكر باذن الله ،واذا أعلى منى المرأة منى
            الرجل ،آنثى باذن الله "وأخرج أحمد فى المسند عن أنس عن عبد الله ابن سلام أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فى حديث له :
            "اذا سبق ماء الرجل ماء المرأة نزع اليه ، واذا سبق ماء المرأة ماء الرجل
            نزع اليها " .

            ذكر الحديث النبوى "ماء الرجل" و "ماء المرأة".. ونحن نعلم فى عصر العلم
            الحالىأنه لا دخل للماء فى خلق النطفة، وانما فى الأمشاج الموجودة فى الماء
            ..الحيوانات المنوية فى ماء الرجل والبويضات فى ماءالمرأة،ولم يذكرالحديث
            النبوى هذة الحقائق العلمية لأنها لا تعرف الا بالميكروسكوب .. والميكروسكوب
            لم يخترع الا بعد عصر النبوة بأكثر من ألف عام .. ولو ذكرها ما صدق الناس قديما.

            وحتىأوائل القرن العشرين،لم يكن العلماءقد درسواالخلية البشريةمن الناحية
            الوراثية بعد.. وفى أوائل النصف الثانى من القرن العشرين ، توصل العلماء الى الخلية البشرية تحتوى على ستة وأربعين كروموساما ، وأن الكروموسامات أجسام مكونة من الحامض النووى، وتعمل العوامل الوراثية .. وهى موجودة فى خلاياالجسم جميعاالتى ربمايصل عددهاالى نحومائتين وخمسين مليار خلية وفى كل خليةأربعة وأربعون كروموسوما ، واثنان من الكروموسومات جنسيان ، وهذان
            الكروموسومان يحملان صفتى الذكورة أو الأنوثة .

            والكروموسومات الجنسية فىالمرأة على شكل"xx"وفى الرجل على شكل"yx"..فاذا انقسمت الخلايا فى مبيض المرأة لتنتج بويضات ، فهى تنقسم انقساما اختزاليا
            ينتج بويضتين،كل منهماتحمل الكروموسوم الجنسىالأنثوى " x " ، واذا انقسمت
            الخلاياالجنسيةفى خصيةالرجل انقساما اختزاليا، نتج عن ذلك حيوانان منويان
            يحمل أحدهماالكروموسوم الجنسى المؤنت "x" ، ويحمل الآخر الكروموسوم الجنسى
            المذكر " y " .

            ومما سبق نفهم أن كل بويضة فى مبيض المرأة تحمل الكروموسوم الجنسى المؤنث
            "x" ، وأن الحيوانات المنوية فى ماء الرجل يحمل بعضها الكروموسوم الجنسى
            المذكر"y " ، وبمعنى آخر ، الحيوانات المنوية فى منى الرجل نصفها تقريبا اناث من الناحية الوراثية،ونصفها الآخر ذكور.. واذا اتحد حيوان منوى مذكر بالبويضةصار الجنين ذكرا،واذا اتحد حيوان منوى مؤنث بالبويضة صار الجنين أنثى ، ومن هذا يتضح أن نوع الحيوان المنوى فى منى الرجل ، هو الذى يحدد جنس الجنين ذ****ان أم أنثى ولا يدخل لبويضة المرأة فى تحديد جنس الجنين .

            وفى أسرارخلق النطفة مالا يعرف الا بالميكروسكوب ، لأن البويضة الملقحة وهى
            النطفة الأولى لا يزيد قطرها على خمس ملليمتر ، فهى لا ترى بالعين المجردة ولا سبيل الى معرفة بعض أسرارها الا بالاستعانة بالميكروسكوب العلمى ، ولذلك
            لم يكن العلماءعلىعلم صحيح بتكوين النطفة قبل اختراع الميكروسكوب العلمى فىالقرن السابع عشروما بعده يعنى بعد نزول القرآن بنحوألف عام وكان الرأى
            السائد حينئذأن الجنين يخلق فى بطن أمه من نقطة دم متجمدة فى الرحم، واذا
            وصلها ماءالرجل منحهاسر الحياة ، ولذلك نقرأ فى كتب التفسير القديمة التى
            ألفها أئمة التفسير رحمهم الله ، يتحدثون عن خلق النطفة من دم متجمد .

            ولسنا فى حاجة الى كثير من التفكير، لنؤمن أن القرآن لو كان من تأليف بشر
            لذكرفى موضوع خلق النطفةوالأجنة ماكان يتناقله العلماء فىعصر نزول القرآن أماأن يرفض القرآن تلك الأخطاء العلمية ويذكرالحقائق العلمية الصحيحةوالتى
            لم تكتشف الابعد نزول القرآن بأكثرمن ألف عام فان ذلك يرى كل انسان متشكك أوغير مؤمن،أمام حقيقة لا تقبل جدلا،وهى أن خالق الأجنة هو الله عز وجل ، الذى
            أنزل هذا القرآن على عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم وليس هناك احتمال
            علمى آخر .

            وفى العصر العلمى الحالى اكتشف العلماء أن بداية خلق الجنين ، هى من خلق
            النطفةالأولى،وأنهامن اختلاط أمشاج الذكروالأنثى..والمشيج هوالخليةالتناسلية
            فى كل من الرجل والمرأة،فالنطفة لم تخلق من نطفة دم ولكنها تخلق من أمشاج
            ..وهى حقيقة لم يعرفها العلماءالا بعد نزول القرآن بأكثر من اثنى عشر قرنا
            من الزمان ،الا أن القرآن الكريم ذكرها فى صورة الانسان ، فى قوله تعالى :
            "انا خلقنا الانسان من نطفة أمشاج " .. انها آية تنطق باعجاز علمى عجيب .

            وكيف تخصب البويضة ؟

            تخرج من أحد المبيضين بويضة كل شهر،وفى المبيض عدد كبيرمن الحويصلات وكل منها يحتوىعلى بويضةلم يتم نموهابعد،وما أن تنضج البويضةحتى تصل الى سطح المبيض،وتنفجر الحويصلةفى منتصف الدورة الشهريةفىأغلب الأحوال وتخرج منها بويضة الى التجويف البطنى،فتتلقفها أطراف احدى قناتى الرحم .. وتسحب الى داخل قناةالرحم،بواسطةأهداب متحركة فىالغشاء المبطن للقناة،تدفع البويضة فى اتجاه الرحم .. مثلها مثل السلم المتحرك .

            وعادة يلتقى جيش هائل من الحيوانات المنويةبالبويضة فىاحدىأنبوبتى الرحم ،ومن العجيب أن مئات الملايين منها تسبح جميعا وتندفع فى اتجاه البويضة ولا
            نعلم لماذا تنجذب الحيوانات المنويةفى اتجاه البويضة ، ولا يضل واحد منها طريقه أبدا ، ولا بد أن هناك سرا علميا فى ذلك لا نعلمه حتى اليوم على وجه اليقين..وما أن يصل ذلك الجيش من الخلايا الذكرية الى البويضة، حتى تتجمع حولهامن كل اتجاه مثل جيش كثيف العددجدا، يحيط بقلعة تمهيدا لاقتحامها .. ويحدث أمرعجيب قبيل الاقتحام، وهو أن البويضة تدور حول نفسها بفعل الخلايا الذكرية،ولا ندرى لماذاتديرالخلايا الذكريةالبويضة قبل تلقيحها،وكأنهارقصة عرس .. ويأذن الله عز وجل لخلية ذكرية واحدة من بين تلك المئات من الملايين من الخلاياباقتحام البويضة فتقتحمها ، وباتحاد البويضة الأنثى بخلية ذكرية من منىالرجل ، يتم خلق النطفة الأولى ويتم نهائيا تحديد جنس الجنين .

            ولكن على أى أساس يتم اختيار حيوان منوى بعينه لتلقيح البويضة ؟

            لا ندرى،فذلك سراستقل الخالق تعالى بعلمه،لأنه هوالذىيخلق والذىيختاروذكرت هذةالحقيقة"وربك يخلق مايشاء ويختارما كان لهم الخيرة""سورة القصص 68 " .

            و" الخيرة " اسم من الاختيار والمعنى ، ليس لهم أن يختاروا على الله أن يفعل
            .. وفى ذلك نفى الاختيار عن العبد الذى لا اختيار له ، فاذا اختار الله تعالى
            حيوانامنويايحمل صفةالأنوثةصارالجنين أنثى،واذااختارالله تعالىحيوانا منويا يحمل صفةالذكورة،صارالجنين ذكرا..اذافمنى الرجل هو الذى يحدد جنس الجنين وليست البويضة فى المرأة،وهذةحقائق لم تكتشف الا بالميكروسكوب العلمى بعد نزول القرآن بأكثر من اثنى عشر قرنا، الا أن القرآن الكريم ذكرها فى صورة
            القيامة فى قول الله عز وجل :
            "أيحسب الانسان أن يترك سدى،ألم يك نطفةمن منى يمنى ثم كان علقةفخلق فسوى
            ، فجعل منه الزوجين الذكر والأنثى "

            وقوله تعالى : " فجعل منه " ، الضمير يعود على المنى ولا يعود على العلقة
            والاقال" فجعل منها"اذا فقوله تعالى "فجعل منه الزوجين الذكر والأنثى يشير الىأن فى منى الرجل من أسرارالخلق ما يحددجنس الجنين ذكر كان أم أنثى .. وفىسورة النجم اعجاز علمى آخر فى قوله عز وجل :
            "وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى من نطفة اذا تمنى " ، والآية الكريمة تشير
            الى حقيقة علمية لم تكتشف الا فى القرن العشرين،انها تذكر العلاقة المباشرة
            بين منى الرجل وجنس الجنين ، ولم يأتى للبويضة من المرأة ذكر ، لأنه لا دخل
            لهافى تحديد جنس الجنين. وبعض الجهلاءيضيق ذرعا بزوجته التى تلد له اناثا ومادخلها فى ذلك ؟ وكان أحرى بها أن تقول زوجته له : لما تستولدنى اناثا ولاتستولدنى ذكورا ؟
            لأنهمامعالا دخل لهما فى كل ذلك وليس أحدهمامسؤلا عن جنس الجنين..لأن المسؤل الوحيد هوالله عز وجل الذى يخلق ما يشاء ويختار فما كان لهما الخيرة .



















            ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

            من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
            مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
            مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

            جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
            في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
            ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
            الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











            شكرا غاليتي أمنار


            حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


            ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







            تعليق


            • #7
              اولا تنشكر اختي صاحبة الموضوع انا ام لثلاث بنات وانا بفطرتي كاي امراة طبعا غنبغي وليد ولكن رغم اني تنعرف هده الطرق اللي اتبت العلم نجاحها نسبيا صدقيني يوم غنفكر نحمل ما غنلتجا لحتى طريقة منها سافوض امري لله وسادعوه سبحانه ان يرؤزقني الخير حيث كان وحتى ايلا جات الابنة الرابعة فمرحبا بها وستكون ن شاء الله هدية من الرحمن وغنتقبلها بكل حب وود هدا رايي من الافضل ان الانسان يترك امروك لله سبحانه وتعالى لانه سبحانه قبل مايخلقنا خلق رزقنا وخلق كيف غتكون حياتنا وحتى كيف غتكون الذرية تاعتنا وهو اللذي يهب الاناث ويهب الذكور ويجعل من يشاء عقيما ..
              اختي يارا كنتمنى ان الله سبحانه يرزقك بشي بنيتة غزالة فحالك ولكن اختي راه العكس ديال اللي قلت هو اللي تيكون علميا كيف تيقولو الاطباء
              يني قبل التبويض تكون انثى ويوم التبويض بالظبط وبعده يكون ذكرا ولكن لا عليك ايلا كان الله سبحانه وتعالى غيعطيك انثى حتى لو عملتي الطريقة الخطا فربي غيعطيها ليك ..








              تعليق


              • #8
                [align=center]
                بسم الله الرحمن الرحيم
                أختي yara 2000 شكرا على مشاركتك ..وبما أنك جلبت موضوعا في هذه المسألة فقد شجعتني على جلب موضوع أيضاوهو يتناول بعض التفاصيل التي على الوالدين الأخذ بها قبل الحصول على الجنس المرغوب ..وطبعا الأمر نسبي وكله بقدرة الله وإرادته..
                موفقة بإذن الله ..ورزقك ماراكي تمناي آمين
                . لك مني أجمل تحية .


                [/align]
                أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                تعليق


                • #9
                  [frame="13 98"]
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  أختي محبة رسول الله
                  شكرا على مرورك العطر
                  مسألة اختيار جنس المولود دراسات حديثة ومدهشة بالفعل وما زلنا لا نصدق بها ولا نريد أن ندخل أنفسنا في متاهات ولكن ألا تظنين معي أن أم خمسة ذكورمثلا لا يحق لها أن تجرب حظها مادام الأمر لا غبار عليه وجائز شرعا!!؟
                  شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
                  [/frame]
                  أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                  ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                  إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    أخواتي الكريمات رجعت إلى الموضوع بتفاصيل أكثر -لمن يهمها الأمر- بجلب هذا الموضوع للدكتورنجيب ليوس مستشارجراحة وأمراض النساء والولادة بالأردن...-بتصرف مني ....

                    كثيرة هي المحاولات التي سعى لها العرق البشري من أجل تحديد جنس المولود اعتمدت كلها على افتراضات النجاح أو الفشل , حتى تدخل العلم وأصبح لاختيار جنس المولود وسائل مختلفة تتفاوت في درجات تعقيدها وفرص نجاحها . بدأت بفرضيات تناقلت مع الأجيال ووجدت لها مدخلا علميا لتنتهي بوسائل معقدة يديرها علماء الأجنة في مختبرات معقدة التجهيز .
                    فما هي وسائل اختيار جنس المولود ؟

                    أولا : الغذاء .
                    أثبتت الأبحاث (( Rajan S. Joshi بأن تغذية المرأة كان لها تأثير في عملية اختيار جنس المولود . وذلك بتأثيره على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار البويضة , والتي عن طريقها تخترق الجدار ويحدث التلقيح . إن للتوازن الأيوني للصوديوم والبوتاسيوم مقابل الكالسيوم , والمغنيسيوم تأثير حيوي على هذه المستقبلات مما يؤدي إلى حدوث تغييرات على مركبات الجدار والذي بدوره يؤثر على انجذاب الحيوانات المنوية الذكرية أو الأنثوية .
                    عن تأثير هذه الأيونات بصورة مبسطة فان زيادة نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء وانخفاض نسبة الكالسيوم والمغنيسيوم يحدث تغييرات على جدار البويضة لجذب الحيوان المنوي الذكري ( Y-sperm) واستبعاد الحيوان المنوي الأنثوي (X-sperm) وبالتالي نتيجة التلقيح تكون ذكرا
                    .
                    والعكس صحيح فان زيادة نسبة الكالسيوم والمغنيسيوم في الدم وانخفاض الصوديوم والبوتاسيوم يجذب الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الأنثوي (X-sperm ) ويستبعد الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الذكري (Y-sperm) وبالتالي تكون نتيجة التلقيح والحمل أنثى
                    .
                    ولإتباع هذه الطريقة فعلى السيدة إتباع حمية غذائية لمدة زمنية لا تقل عن الشهرين تدعم بها المخزون الغذائي الذي يشجع الجنس المرغوب به ونرفق جدولا غذائيا يوضح المصادر الغذائية للكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم.

                    إذا كنت ترغبين بإنجاب أنثى
                    المغنيسيوم الكالسيوم
                    خبز النخالة ورقائق النخالة .
                    اللوز , الكازو , الفول السوداني , وزبدة الفول السوداني بدون ملح
                    حبوب الصويا , البطاطا بكميات قليلة
                    الحليب ومشتقاته الحليب ومشتقاته ( الزبادي ) اللبنة الجبنة بأنواعها .
                    الخبز المصنوع من القمح الأبيض بدون ملح وخميرة
                    الحبوب مثل اللوز البندق , عباد الشمس , السمسم.
                    سمك السلمون والسردين والمحار.
                    الخضراوات وخاصة الورقية منها الخس , والجرجير , والبقدونس , الكزبرة الخضراء , الملوخية , البامية , الجزر , الثوم.
                    الحمص - الطحينية .
                    الزبدة بدون ملح

                    كل أنواع الفاكهة ما عدا الموز والبرتقال والكرز والمشمش والخوخ
                    البندورة المطبوخة
                    العسل
                    القهوة
                    كميات محدودة من اللحوم والأسماك بمقدار 125 غم / يوميا
                    الامتناع عن المقالي والبشار والشوكولاتة والحلويات والسبانخ

                    إذا كنت ترغبين بإنجاب ذكر
                    الصوديوم البوتاسيوم
                    ملح الطعام . رقائق الذرة . مثل ( الكورن فليكس(
                    الفواكه الطازجة وأهمها الموز , والمشمش , والجريب فروت , البطيخ ، النكتارين , عصير البرتقال والاجاص والكرز
                    الفواكه المجففة .
                    الخضراوات الطازجة مثل الفاصوليا الخضراء , القرنبيط ( الزهرة ) , الذرة , البازيلاء , البطاطا , البطاطا الحلوة , البندورة سواء عصير أو ثمار أو معجون .
                    الدجاج بدون الجلد وخاصة الصدر ، الديك الرومي .
                    الحبوب المجففة . البقول وخاصة العدس والفاصوليا البيضاء المجففة
                    السكر والجلي والبشار
                    مارجرين الزبدة النباتية المربى
                    الأرز
                    الخبز الأبيض
                    اللحوم والأسماك
                    القهوة
                    الامتناع عن الخبز الأسمر
                    ويسمح ببيضتين في الأسبوع


                    ثانيا : توقيت الجماع. (Sex Timing) .
                    وتعتمد هذه الطريقة على الخصائص الفيزيائية للحيوانات المنوية التي تختلف فيها الحيوانات المنوية الذكرية عن الأنثوية، بحيث وجدت الأبحاث أن الحيوان المنوي الذكري خفيف الوزن , سريع الحركة ولكنه يعيش فترة قصيرة من الزمن , في حين أن الحيوان المنوي الأنثوي ثقيل الوزن بطيء الحركة ويعيش لفترة زمنية أطول . وبناء على ذلك فانه يمكن بتحديد موعد الاباضة لدى السيدة التدخل نسبيا بتهيئة التوقيت المناسب للجماع لتكون النتيجة الجنس المرغوب به . فمثلا اذا حدث الجماع مباشرة بعد حدوث الاباضة فان الكفة ترجح للذكورة والعكس صحيح .
                    تجدر الإشارة بأن هذه الطريقة لوحدها لا تزهو بفرص نجاح عالية ولكن اذا كانت مرتبطة بالحمية الغذائية المناسبة فانها تحسن فعاليتها جدا ، ويجب كذلك حساب موعد الإباضة بدقة لأنه يختلف من امرأة لأخرى وفي نفس المرأة من شهر لآخر.

                    ثالثا : الوسط ألحامضي والقاعدي .
                    وهذه أمور غدت حديث المجتمع العام إذ أصبح من المتعارف عليه أن الوسط ألحامضي هو أكثر ملائمة للحيوان المنوي الأنثوي والوسط القاعدي يناسب الحيوان المنوي الذكري , واعتقد الناس بأن أنواع الغذاء تلعب دورا بهذا الصدد وذلك بنتائج عمليات الأيض للأغذية المختلفة والتي تعطى أوساطا حمضية أو قاعدية وهذا الأسلوب لم يحقق نتائج مشجعة على عكس الحمية الغذائية التي تغير من مدى استقبالية البويضة للحيوان الذكري أو الأنثوي والمذكورة سابقا , كما ساد الاعتقاد بأن عمل دش مهبلي حامضي أو قاعدي يمكن أن يغير من الوسط وهذه الطريقة غيرت فرص النجاح إلى ما يقارب 5 % وهي نسبة لا يمكن تجاهلها , الا أنه يجب التنويه بأن هذه المحاليل المستخدمة يجب أن تكون محضرة بدقة ويمكن الحصول عليها من الصيدليات المختلفة لا أن تحضر منزليا كدش بيكربونات الصوديوم المتعارف عليها والتي قد تلعب دورا سلبيا حتى على خصوبة المرأة والقدرة على الإنجاب .
                    * كيف يمكن إتباع طريقة الحمية الغذائية وتوقيت الجماع تحت الإشراف الطبي بالاستعانة بالدش المهبلي ؟
                    لاتباع هذه الطريقة فان على السيدة إتباع الحمية الغذائية لدورتين شهريتين متتاليتين تسبق الدورة الشهرية التي سيتم تطبيق البرنامج خلالها ، وقبل الابتداء بالبرنامج الغذائي فان الفحوصات التالية ضرورية :-
                    1) مستوى الصوديوم بالدم ، ومستوى البوتاسيوم للراغبين بإنجاب الذكور .
                    2) مستوى الكالسيوم بالدم ومستوى المغنيسيوم للراغبين بإنجاب الإناث.
                    وعلى السيدة الاستمرار بهذه الحمية الغذائية لحين حصول الحمل .
                    وخلال الدورة الشهرية التي سيتم بها تطبيق المحاولة ترصد الإباضة لدى السيدة ويحدد لها وقت الجماع المناسب للجنس المرغوب به فعلى سبيل المثال وبناء على ما ذكر سابقا إذا كان الزوجان يرغبا بإنجاب أنثى يحدد وقت الجماع ب 24 ساعة قبل الإباضة أما إذا كانت الرغبة ولد فيحدد الجماع ليكون بعد الإباضة مباشرة وهذا تفسره الخصائص الفيزيائية للحيوانات المنوية التي تم الشرح عنها سابقا... ويمكن الاستعانة بالدش المهبلي ألحامضي في حالة الرغبة بإنجاب بنت أو القاعدي للمساعدة على إنجاب الذكر شريطة أن يكون المحلول مجهز بطريقة طبية . وذلك بعمل الدش قبل الجماع بنصف ساعة
                    [/SIZE]
                    [/SIZE]
                    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                    تعليق


                    • #11
                      مشكورة اختي على الموضوع وعلى اغنائه بمعلومات جديدة ..








                      تعليق


                      • #12
                        chokran 3la had lma3lomat

                        تعليق


                        • #13
                          [rainbow]
                          [align=center]
                          اختي صحيح ان هذا الموضوع يؤثر في بعض الناس اما انا فاقول لعطهى الله مزيانة والحمد لله
                          [/align]
                          [/rainbow]



                          تعليق


                          • #14
                            شكرا أختي على هاد الموضوع أ على هاد المعلومات لله يجعلها في ميزان حسناتك

                            تعليق

                            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                            يعمل...
                            X