إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف تجعلين جنينك يحب الله ....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تجعلين جنينك يحب الله ....

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما هو حب الله؟
    هو أن يكون الله تعالى أحب إلى الإنسان من نفسه ، ووالديه ، وكل

    مايملك.
    لماذا نعلم اطفالنا حب الله؟

    *لانهم إذا أحبوا الله عز وجل وعلموا أن القرآن كلامه أحبوا القرآن ،

    وإذا علموا أن الصلاة لقاء مع الله فرحوا بسماع الأذان ، و حرصوا

    على الصلاة وخشعوا فيها ، وإذا علموا أن الله جميل يحب الجمال

    فعلوا كل ما هو جميل وتركوا كل ما هو قبيح ، وإذا علموا أن الله

    يحب التوابين والمتطهرين ، والمحسنين ، والمتصدقين ، والصابرين

    ، والمقسطين ، والمتوكلين ، وأن الله مع الصابرين ، وأن الله ولي

    المتقين ، وأنه وليُّ الذين آمنوا وأن اللهَ يدافع عن الذين آمنوا

    ...اجتهدوا ليتصفوا بكل هذه الصفات ، ابتغاء مرضاته ، وحبه ،

    وولايته لهم ، ودفاعه عنهم.
    أما إذا علموا أن الله لا يحب الخائنين ، ولا الكافرين ، ولا المتكبرين ،

    ولا المعتدين ، ولا الظالمين ، ولا المفسدين ، وأنه لا يحب كل خَوَّان

    كفور ، أو من كان مختالاً فخورا ... لابتعدوا قدر استطاعتهم عن كل

    هذه الصفات حباً في الله ورغبة في إرضاءه.
    *- لأنهم إذا أحبوا الله جل وعلا أطاعوا أوامره واجتنبوا نواهيه

    بطيب نفس ورحابة صدر ؛ وشبُّوا على تفضيل مراده على مرادهم ،

    * تقديم كل غال وثمين من أجله ، والتضحية من أجل إرضاءه ،

    وضبط الشهوات من أجل نيل محبته ، فالمُحب لمن يحب مطيع...أما

    إذا لم يحبوه شَبُّوا على التفنن في البحث عن الفتاوى الضعيفة من أجل

    التَفَلُّت من أمره ونهيه"
    * لأن حب الله يعني استشعار أنه عز وجل يرعانا ويحفظنا في كل

    وقت ومكان ، مما يترتب عليه الشعور بالراحة والاطمئنان والثبات ،

    وعدم القلق أو الحزن... ومن ثم سلامة النفس والجسد من الأمراض

    النفسية والعضوية… بل والأهم من ذلك السلامة من المعاصي والآثام

    ، فعلينا أن نفهمهم أن " مَن كان الله معه ، فمَن عليه؟!!! ومَن كان الله

    عليه فمَن معه؟!!!
    اذن علينا أن نبدأ بأجنّتنا اولا وهي في احشائنا---
    كيف؟


    على كل أم مسلمة تنتظر طفلاً أن تبدأ منذ علمها بأن هناك رزق من

    الله في أحشائها ؛ فتزيد من تقربها إلى الله شكراً له على نعمته ،

    واستعداداً لاستقبال هذه النعمة ، فتنبعث السكينة في قلبها ، والراحة

    في نفسها ، مما يؤثر بالإيجاب في الراحة النفسية للجنين ؛ كما يجب

    أن تُكثر من الاستماع إلى القرآن الكريم ، الذي يصل أيضاً إلى الجنين

    ، ويعتاد سماعه ، فيظل مرتبطاً به في حياته المستقبلة إن شاء الله .
    ولنا في امرأة عمران- والدة السيدة مريم- الأسوة الحسنة حين قالت: {

    ربِّ إني نَذَرتُ لك ما في بطني مُحرَّراً ، فتقبل مني إنك أنت السميع

    العليم } ، فكانت النتيجة: { فتقبَّلها ربُّها بقَبول حَسَن }.
    ولقد أثبتت التجربة أن أفضل الطعام عند الطفل هو ما كانت تُكثر الأم

    من تناوله أثناء حملها بهذا الطفل ، كما أن الجنين يكون أكثر حركة إذا

    كان حول الأم صخباً أو ضجة ، وهذا يعني تأثر الجنين بما هو حول

    الأم من مؤثرات.
    ( وهاهي الهندسة الوراثية تؤكد وجود الكثير من التأثيرات التي

    تنطبع عليها حالة الجنين ، سواء أكانت هذه التأثيرات بيولوجية ،

    أوسيكولوجية ، أو روحية ، أوعاطفية.
    ونحن نطالع باستمرار مدى تأثر الجنين بإدمان الأم على التدخين ،

    فإذا كان التدخين يؤثر تأثيراً بليغاً على صحة الجنين البدنية ، فَتُرى

    ما مدى تأثره الأخلاقي والروحي بسماع الأم للغيبة أو أكلها للحم

    الخنزير ، أو خوضها في المحرمات وهي تحمله في أحشائها؟! )
    ويؤكد الدكتور "علاء الدين القبانجي" هذا بقوله: " هناك خطأ

    كبير في نفي التأثير البيئي على النطفة ، في نفس الوقت الذي نلاحظ

    فيه التأثير ا لبيئي على الفرد ذاته سواء بسواء ، ولن تتوقف النطفة

    عن التأثر بالمنبهات الكيماوية - بما فيها المواد الغذائية والعقاقير- أو

    بالظروف البيئية ، بل ستظل تتأثر بقوة التوجه إلى الله أيضا ، فروح

    الاطمئنان والتوجه إلى الله تعالى تخفف من التوترات والتفاعلات

    النفسية المضطربة .
    ويضيف فضيلة الشيخ "علي القرني" :" أثبت العلم الحديث أن

    للجنين نفسية لا تنفصل عن نفسية أمه ، فيفرح أحياناً ، ويحزن أحياناً

    ، وينزعج أحياناً لما ترتكبه أمه من مخالفات كالتدخين مثلاً ، فقد

    أجرى أحد الأطباء تجربة على سيدة حامل في شهرها السادس وهي

    مدمنة للتدخين ، حيث طلب منها الامتناع عن التدخين لمدة أربع

    وعشرين ساعة ، بينما كان يتابع الجنين بالتصوير الضوئي ، فإذا به

    ساكن هادئ ، حتى أعطى الطبيب الأم لفافة تبغ ، فما إن بدأت

    بإشعالها ووضعها في فمها حتى بدأ الجنين في الاضطراب ، تبعاً

    لاضطراب قلب أمه.
    كما أثبت العلم أيضاً أن مشاعر الأم تنتقل لجنينها ، فيتحرك بحركات

    امتنان حين يشعر أن أمه ترغب فيه ومستعدة للقائه ، بينما يضطرب

    وينكمش ، ويركل بقدميه معلناً عن احتجاجه حين يشعر بعدم رغبة

    أمه فيه... حتى أن طفلة كانت أمها قد حملتها كُرهاً ، وحاولت إسقاطها

    ، دون جدوى ، فلما وضعتها رفضت الطفلة الرضاعة من أمها ، فلما

    أرضعتها مرضعة أخرى قبلت!!! ولكنها عادت لرفض الرضاعة مرة

    أخرى حين عصبوا عيني الطفلة ، ثم أعطوها لأمها كي ترضعها !!!

    "
    بينما نرى أماً أخرى حرصت- منذ بداية الحمل- على تلاوة القرآن

    والاستماع له في كل أحوالها ... قائمة ، وقاعدة ، ومضطجعة ، فكانت

    النتيجة أن وضعت طفلاً تمكن بفضل الله تعالى من ختم القرآن الكريم

    حفظاً ، وتجويداً ، وهو في الخامسة من عمره!!! فتبارك الله أحسن

    الخالقين"
    مما تقدم نخلص إلى أن تربية الطفل على حب الله عز وجل تبدأ من مرحلة الأجنة ، " فإذا

    نشأ الجنين في بطن أمه في جو من الهدوء والسكينة - وخير ما

    يمنحهما هو القرب من الله سبحانه- فإنه يستجيب بإذن ربه ، ويعترف

    بفضل أمه عليه ، ويتمتع بشخصية سوية ونفسية هادئة ، يقول لسان

    حاله : { هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟!!! } )

    وأخيرآ ماعلينا سوى
    الدعاء بأن يهبنا الله الذرية الصالحة ، كما قال سيدنا زكريا عليه

    السلام مبتهلاً: { رب هَب لي ِمن لَدُنكَ ذُرِّيَةً طيبةً إنك سميعُ الدعاء }

    ، وكما دعا الصالحون: { ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين

    واجعلنا للمتقين إماما }.
    امين للامانة منقول للافادة









  • #2
    موضوع في غاية الروعة ولقد تعلمت منه الكثير وشكرااااااااااااا جزيلا لك
    sigpic

    تعليق


    • #3
      شكرا لك حبيبتي هداية على مرورك الطيب الله ينور طريقك يارب








      تعليق


      • #4
        mawdou3 ktir ktir mohim baraka allaho fiki

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرا الموضوع في غاية الاهمية
          ربي لا تدرني فردا وانت خير الوارثين

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة farah_ch1 مشاهدة المشاركة
            جزاك الله خيرا الموضوع في غاية الاهمية
            ولك خير الجزء حبيبتي شكرا على الرور








            تعليق


            • #7
              mawdo3 mohim jidan wa mofid achkoroki 3alayhi fana hamila wa inchalah yij3li ibni min almota9in waa salihin

              yyaaaaaaaaaaaaa rab

              d3iw maya jazakom alaho khayran

              :) :) :) :) :) :)

              تعليق


              • #8
                موضوع روعة شكرا كتيييييييير حبيبتي

                تعليق


                • #9
                  جزاكي الله اختى الكريمة على موضوعك الاكثر من رائع
                  وبالفعل اختى الغالية للقرآن الكريم الاثر الرائع على حالة الجنين
                  ومن تجربتى الشخصية وانا الان فى حملى الاول فى الشهر السابع
                  اذا ما سمعت القرآن الكريم اصبحت حالتى النفسية وحالة جنيني فى هدوء تام
                  اما اذا تواجدت فى مكان فيه موسيقى صاخبة او ضوضاء وجدت جنيني يركل ويتحرك بعصبية
                  حينها احاول ان اخرج من هذا المكان واقوم بتدليك خفيف وبحنان على بطني حتى يهدأ صغيري
                  ولله فى خلقه شئون


                  أحبكن في الله

                  تعليق


                  • #10
                    شكرا غاليتي قمر الليالي على المرور الطيب الله يفكك على الف خير ويرزقك ولادة ميسرة وسهلة وطفلا سليما ومعافى انت وجميع الاخوات الحوامل








                    تعليق


                    • #11
                      موضوع مميز
                      بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء

                      تعليق


                      • #12
                        جزاك الله كل الخير اختي محبة رسول الله
                        من اروع ماقرات رائع الله يرزقنا الذرية الصالحة
                        يارب ويجعلنا ربي قد مسؤوليتهم من وهم في ارحامنا يارب يارب




                        اللهم بارك لي في ولداي واجعلهما صالحين بارين بابويهما حاملين لكتابك الكريم



                        طوبى لمن وجدفي صحيفته استغفارا كثيرا

                        تعليق


                        • #13
                          جزاكي الله خيرا غاليتي فاطمة 04 على مرورك العطر الله يرزقك اللي فبالك








                          تعليق


                          • #14
                            رااااااااااااائع مشكووووورة

                            تعليق


                            • #15
                              شكرا لك اختي على هذة المعلومات

                              والقرآن دائما هو العلاج لك شيء ومهدئ فعال للنفس البشرية وللكون

                              جزاك اللة خيرا


                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X