إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هااااااام سنن المولود التى فعلها الرسول الكريم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هااااااام سنن المولود التى فعلها الرسول الكريم

    سنن المولود
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، سؤالي هو ما هي السنن التي فعلها الرسول – صلى الله عليه وسلم – للمولود، بالأدلة؟ وجزاكم الله خيراً.



    الفتوى :

    بسم الله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
    فجوابنا على السؤال المتضمن لبحث سنن المولود، فأقول وبالله التوفيق: إن من نعمة الله على عبده المؤمن أن يرزقه مولوداً يكون ريحانة له في صغره، وقرة عين في كبره، وذخراً له بعد وفاته، كما حكى الله عن أوليائه وأصفيائه إذ يقولون: "ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً"، وجاء في الصحيح عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – "إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له" رواه مسلم (1631) من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- ومن أجل شكر هذه النعمة لابد من أن يبذل الوالد شيئاً من العناية في ذلك المولود، فبعد ولادته وفي أيامه الأولى يسن في حق الوالد سبعة أمور وهي:
    (1) العقيقة.
    (2) تسميته واختيار أحسن الأسماء.
    (3) أن يحلق رأسه ويتصدق بوزن شعره من الفضة أو ما يعادلها من القيمة.
    (4) أن يختنه، والختان في حق الذكر آكد منه في حق الأنثى.
    (5) تحنيكه.
    (6) تسميته بعبد الله أو عبد الرحمن.
    (7) أن يؤذن في أذنه اليمنى ويقيم في أذنه اليسرى، فعن سمرة أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: "كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم السابع ويحلق ويسمى" الترمذي (1523) وصححه، والنسائي (4220) وأبو داود (2837)، وابن ماجة (3165)، واللفظ له من حديث سمرة بن جندب –رضي الله عنه- وهذا هو حديث العقيقة الذي اتفقوا على أنه سمعه الحسن من سمرة –رضي الله عنه- ، وعن عائشة – رضي الله عنها – أن رسول الله أمرهم أن يعق عن الغلام شاتان، وفي رواية: مكافئتان، وعن الجارية شاة رواه الترمذي (1513) وقال: حسن صحيح رواه ابن ماجة (3163).
    وعن أبي رافع : أن الحسن بن علي – رضي الله عنهما – لما وُلِدَ أرادت أمه فاطمة – رضي الله عنها – أن تعق عنه بكبشين، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم –: "لا تعقي عنه ولكن احلقي شعر رأسه فتصدقي بوزنه من الورق" ثم ولد حسين -رضي الله عنه- فصنعت مثل ذلك، رواه أحمد (23877).
    قلت: فسنية العقيقة ثابتة بأدلة أخرى من فعله وقوله – صلى الله عليه وسلم – ولعل نهيه – صلى الله عليه وسلم – لفاطمة –رضي الله عنها- لأنه عق عنه أو عق عنه أبوه علي –رضي الله عنه- وعن أنس – رضي الله عنه - أن أم سليم – رضي الله عنها- ولدت غلاماً، فقال لي أبو طلحة: احفظه حتى تأتي به النبي – صلى الله عليه وسلم – فأتاه به وأرسلت معه بتمرات، فأخذها النبي – صلى الله عليه وسلم – فمضغها ثم أخذها من فيه فجعلها في فيّ الصبي وحنكه بها وسماه عبد الله متفق عليه عند البخاري (5470)، ومسلم (2119)، والتحنيك أن يمضغ المحنك التمر أو نحوه حتى يصير مائعاً بحيث يبتلع ثم يفتح فم المولود ويضعها فيه ليدخل شيء منها في جوفه قال النووي: اتفق العلماء على استحباب تحنيك المولود عند ولادته بتمر، فإن تعذر فما في معناه أو قريب منه من الحلو قال: ويستحب أن يكون المحنك من الصالحين رجلاً كان أو امرأة فإن لم يكن حاضراً حمل إليه، واستحب بعضهم الأذان في أذن الصبي اليمنى والإقامة في اليسرى؛ لما روى ابن السني مرفوعاً من حديث الحسين بن علي – رضي الله عنهما -، من ولد له مولود فأذن في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى لم تضره أم الصبيان، وأم الصبيان هي التابعة من الجن، هكذا أورده الحافظ في التخليص (4/1502) ولم يتكلم عليه، وروى استحباب ذلك عن الحسن البصري -رحمه الله-، واحتج على الإقامة في اليسرى بفعل عمر بن عبد العزيز -رحمه الله تعالى-، وقد روى ذلك ابن المنذر عنه أنه كان إذا ولد له ولد أذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى قال: لم أره عنه مسنداً انتهى.
    وفيه استحباب التسمية بعبد الله وعبد الرحمن قاله النووي – رحمه الله – وإبراهيم وسائر الأنبياء والصالحين، والعمدة في مشروعية الختان حديث أبي هريرة – رضي الله عنه - المتفق عليه عند البخاري (5889)، ومسلم (257)، أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: الفطرة خمس: الختان والاستحداد ونتف الإبط وقص الشارب وتقليم الأظافر، وتفسير الختان ما قاله النووي؛ حيث قال في المجموع الواجب في ختان الرجل قطع الجلدة التي تغطي الحشفة بحيث تنكشف كلها فإن قطع بعضها وجب قطع الباقي، ومن المرأة قطع ما ينطلق عليه الاسم من الجلدة التي كعرف الديك فوق مخرج البول.
    هذا ما أمكن تحريره وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



  • #2
    شكرا و بارك الله فيك اختي فعلا نحن في حاجة لمثل هذه السنن لتقريبينا من ديننا الحنيف اكثر و الابتعاد عن العادات التي ثوارتنها



    تعليق


    • #3
      مشكورة اختي وجزاك الله كل خير على الموضوع ويارب يجعله في ميزان حسناتك










      اللهم اني استوذعك اولادي وزوجي ووالدي فانت الذي لا تضيع ودائعك فاحفظهم من كل سوء ومن كل شر

      تعليق


      • #4
        الله يجازيك بخير اختي

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X