علاج جديد لعقم النساء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علاج جديد لعقم النساء

    هل يمكن للخصوبة أن تعود ثانية لدى النساء؟ كما يبدو نعم إنما في حالات معينة فقط! يقف وراء الإشارة الى درب جديد لمعالجة بعض حالات العقم النسائي فريق من الباحثين في مستشفى سان رافايلي بمدينة ميلانو. ويعتمد العلاج على مركب يدعى اينوزيتول (Inositol) وهو جزء من مجموعة الفيتامين ب. في المرحلة الاختبارية الأولى، خضع للعلاج مجموعة من المتطوعات المصابات بمرض تكيس المبايض اللواتي لم ينجحن في الإنجاب واللواتي حبلن للمرة الأولى دون الخضوع لأي علاج آخر.

    ان عدم التبويض ينتج عنها عدم انتظام الدورة الشهرية وقد تحدث لعدة أسباب منها خلل في الهرمونات. ومرض تكيس المبايض (Polisistic Ovary) من أهم الإمراض التي تؤدي الى العقم وفيه يكون المبيض متضخماً والبطانة الخارجية سميكة وبالتالي تمنع خروج البويضات التي تتكون وقت عملية التبويض. بمعنى آخر، تنقطع الدورة الشهرية لدى النساء. بعد نجاح المرحلة الأولى من الاختبار، بدأ الباحثون الإيطاليون تكثيف استعمال الفيتامين "اينوزيتول" على أولئك المصابات بمرض تكيس المبايض والخاضعات للتلقيح الصناعي. علماً أن التلقيح الصناعي هو كل طريقة أو صورة يتم فيها التلقيح والإنجاب بغير الاتصال الجنسي الطبيعي. ويعتبر العلاج المعياري لهذا لمرض هرمونات "جونادوتروبينز" (gonadotropins) وهي الهرمونات المنشطة للتناسل. لكن الإيطاليين أضافوا الى هذا العلاج فيتامين "اينوزيتول" كي يلاحظوا تحسناً في نوعية البويضات(التي يؤثر عليها تكيس المبايض).

    يعتبر الاكتشاف الإيطالي هام جداً كون فيتامين "اينوزيتول" رخيص التكلفة ولا آثار جانبية له على النساء. يكفي تذويبه في كوب من الماء، ثلاث مرات في اليوم ولمدة ستة شهور. يذكر أن المصابات بمرض تكيس المبايض يقاومن الأنسولين، في أغلب الأحيان، جراء خلل في مستقبلات الأنسولين الموجودة على سطح الخلايا. لذلك، فان تعاطي فيتامين "اينوزيتول" يساعد على زيادة عدد هذه المستقبلات لحفز هذه الخلايا على العمل بصورة طبيعية.

  • #2
    ما هو رأيكم?

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    شاركي الموضوع

    تقليص

    يعمل...
    X