إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حلولاً لمشكلات العقم عند الرجل والمرأة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلولاً لمشكلات العقم عند الرجل والمرأة

    نسبة نجاح علاج العقم عالية جداً
    د. البقنة: تقنية أطفال الأنابيب التي تراعي معايير الجودة العالمية توفر حلولاً لمشكلات العقم عند الرجل والمرأة
    د. البقنة: - - 26/10/1429هـ
    تبقى مشكلة العقم والإنجاب واحدة من أهم القضايا المطروحة على الساحة الطبية ولكنها في الوقت نفسه تظل ينقصها الكثير من المعلومات لدى الكثيرين، فلا يزال بعضهم يجهل الكيفية التقنية لعمليات أطفال الأنابيب وبعضهم الآخر متردد ولا يعرف كيف يبدأ خطوته الأولى وكيف يكون القرار والاختيار مناسباً، وتشير إحدى الإحصائيات إلى أن نسبة العقم في المملكة تراوح بين 15 و20 في المائة، لذا فإن أطباء العقم والإنجاب يتلقون دائماً المزيد من الاستفسارات والتساؤلات، حول هذا الموضوع تحدث الدكتور محمد البقنة استشاري أمراض النساء والولادة والعقم في مركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي.

    الخوف غير مبرر
    د. هل الخوف من العقم مبرر بعد التطور في أساليب علاجه؟
    كثير من المتزوجين حديثاً لا يعرفون المفهوم الصحيح للعقم وتعتريهم المخاوف من الإصابة به لمجرد مرور بضعة أشهر أو حتى أسابيع على الزواج من دون حدوث الحمل، والمفهوم العلمي والصحيح للعقم هو عدم حدوث الحمل بعد سنة كاملة من المعاشرة الزوجية بهدف الحمل، فيجب ألا تسيطر المخاوف على المصابين بهذا الشكل خاصة بعد الثورة العلمية الكبيرة في علاج تأخر الحمل منذ الربع الأخير من القرن الماضي التي ما زالت مستمرة حتى يومنا هذا.

    لكن في الوقت ذاته أليست هناك حالات عقم صريحة إن جاز لنا التعبير؟
    هذا صحيح فأحياناً يكون من المفيد اعتبار الحالة أنها عقم دون الانتظار لعام كامل إذا كان هناك سبب واضح للعقم، مثل أن تكون الحيوانات المنوية غائبة بالكامل عند الرجل أو أن تكون الأنابيب مقفلة عند المرأة، لذلك فإن الفحص الطبي واستشارة الطبيب قبل الزواج وأثناء الأشهر الأولى منه إجراء ضروري للكشف عن حالة الخصوبة لدى الزوجين والتدارك المبكر لأي مشكلات قد تعوق الإنجاب.

    تقنيات وأساليب متعددة للعلاج
    وضح لنا ببساطة تقنية عمليات أطفال الأنابيب؟
    تتم تقنية أطفال الأنابيب بالنسبة للرجل أو المرأة من خلال تلقيح البويضة خارج جسم المرأة بالحيوان الذكري للزوج، حيث يتم إعطاء السيدة بعض العقاقير لتحفيز المبيض على إنتاج عدد من البويضات التي يتم سحبها بوساطة إبرة عن طريق الأشعة بالموجات فوق الصوتية، ثم يتم تلقيحها بالحيوان الذكري للزوج وبعد ذلك يتم الإخصاب وإعادته للرحم من اليوم الثالث إلى اليوم الخامس بعد أن يكون الجنين قد انقسم إلى انقسامات متعددة من الخلايا، وهناك طريقة أخرى للتغلب على مشكلة عدم قدرة الحيوان المنوي على الإخصاب وعدم قدرته على اختراق البويضة، حيث يتم حقن الحيوان المنوي للزوج في البويضة تحت المجهر ICSI، ما يؤدى إلى زيادة نسبة الإخصاب بدرجة عالية، كما منح المجهر ICSI فرصة الإنجاب للرجال الذين يعانون من قلة عدد الحيوانات المنوية أو عدم خروجها من السائل المنوي نتيجة لانسداد الحبل المنوي.

    هناك مشكلات عقم أخرى تتعلق بالمرأة تحديداً فهل تحلها تقنية أطفال الأنابيب؟
    هناك مثلاً بعض الحالات التي تفشل فيها الأجنة في الخروج من الغلاف المحيط بها Zona حتى تلتصق بالرحم، ولكن ضمن تقنية أطفال الأنابيب أيضاً تم التغلب على هذه المشكلة بتقنية تسمى Assisted Hatching، حيث يتم عمل ثقوب بسيطة باستخدام الليزر في جدار البويضة لا يتعدى حجم الثقب الواحد منها 20 إلى 30 ميكرونا، وبالتالي يستطيع الجنين الخروج من الجدار المحيط به ويلتصق بالرحم ما يؤدى إلى ارتفاع معدلات الحمل، كما أنه من أحدث التقنيات المستخدمة حالياً في هذا المجال تقنية Preimplantation Genetic Diagnosis للكشف المبكر عن المشكلات الوراثية قبل أن يتم زراعتها في الرحم وبالتالي يكون الجنين خالياً من الأمراض الوراثية الخطيرة.


    نجاح العمليات يعتمد على مراعاة الجودة
    ما أهمية توافر وحدات العقم والإنجاب التي تراعي مواصفات الجودة العالمية؟
    في البداية أود الإشارة إلى أن وجود وحدة عقم وإنجاب على مستوى عال من الجودة التقنية والكفاءة الطبية يخفف من الأعباء المالية على الزوجين من سفرهم إلى الخارج وتكبدهم عناء السفر وقيامهم بدفع مبالغ مالية باهظة، ولا شك أن العوامل الأساسية المساعدة التي يعتمد عليها نجاح عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب لها علاقة كبيرة بمختبر الإخصاب في الوحدة والمركز المعالج وكذلك الطبيب المشرف على العلاج والفريق الطبي ككل وأيضاً خصوصيات الزوجين.

    وضح لنا بشكل أكبر الإمكانات التي تتوافر في وحدة العقم والإنجاب التي تراعي مواصفات الجودة؟
    يجب أن يكون مختبر أطفال الأنابيب مراعياً في بنائه المعايير الطبية الدولية وذلك بأن يكون مجهزا بفلتر يمنع الجراثيم وأن يكون له وحدة تكييف خاصة وكذلك المواد المستعملة في الأرفف غير قابلة لعيش البكتيريا والجراثيم، وأن يكون هناك أقسام مخصصة لكل نوع من العمليات وتحت إضاءة لا تؤثر في الأجنة، ويجب أن يحتوي المعمل على الأجهزة الطبية الحديثة التي تساعد على إنتاج أجنة من الدرجة الممتازة، كما يجب أن يكون المشرف على المختبر ذا خبرة واسعة، وهذه كلها عناصر مكملة لبعضها وإذا حدث خلل في عنصر منها فإن النتائج تتأثر.


    أهمية الخصوصية في وحدات العقم
    هل يمكن أن يحدث خطأ أثناء نقل البويضات؟
    يجب ألا يكون هناك خطأ ولا مجال للخطأ أثناء نقل البويضات أو بما يتعلق بمعلومات المريض، وعلى سبيل المثال عندما نأخذ تحليلاً للزوج أو سحب البويضات للمرأة فهناك شخصان يقومان على أخذ الاسم الكامل للزوجة وتاريخ الميلاد وكذلك اسم الزوج وأرقام الملفات الطبية، فحتى لو كان هناك تشابه في الاسم الثلاثي فلن يكون هناك تشابه لأسماء الزوجين وإذا كان اسم الزوج والزوجة متشابهين سيكون تاريخ الميلاد مختلفاً وإذا كان تاريخ الميلاد متشابهاً سيختلف رقم الملف، فيجب ألا يكون هناك خطأ فجميع المراكز المتقدمة توفر طرائق آمنة لتمنع الخطأ.

    كلمة أخيرة تود أن توجهها إلى كل زوجين يرغبون في علاج العقم؟
    يجب أن يختار المريض المركز الذي يضم الإمكانات التقنية المتقدمة والكفاءات الطبية التي تتميز بالأمانة، فالكفاءة والأمانة عنصران مهمان جداً، وعدم إضاعة الوقت والجهد والمال في العلاج مع طبيب غير متخصص في هذا المجال، وعلى المريض أيضاً أن يتحلى بالصبر فنسبة كبيرة من حالات العقم لها علاج ولكنه يأخذ وقتاً.

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
    اللهم فرح قلوبنا .. وآنس وحشتنا .. ونفس كربتنا .. وفرج همنا .. وأزل ضيقنا .. وعوض صبرنا .. وقر اعيننا
    بذرية صالحة معافاة ليس في خلقها زيادة ولانقصان واجعلهم خيراً لنا ومن البارين بنا ومن المستغفرين لنا عند مماتنا
    واجعلهم من الصالحين ومن حفظة كتابك الكريم ومن المجاهدين في سبيلك عاجلا غير آجل يارب العالمين آآآآآمين ..

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X