بعض النصائح ... لماذا تعانين آلام الظهر؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعض النصائح ... لماذا تعانين آلام الظهر؟

    في أثناء فترة الحمل</strong>
    زيادة وزن الرحم الذي يتقدم إلى الأمام.
    تقوس أسفل الظهر بشكل ملحوظ، وكأنه نتيجة وضع خاطىء لفترة طويلة.
    ارتخاء الأربطة خاصة في منطقة أسفل الظهر والمفاصل العجزية (أي الموجودة في منطقة العجز).
    بعد الوضع</strong>
    الوضع الخاطىء في أثناء إرضاع الوليد.
    ازدياد حجم الثديين.
    حمل الرضيع (عند القيام بغسله، والقيام بتبديل فراشه).
    نقل الأدوات اللازمة لرعاية الطفل (العربة التي تدفع باليد، أو السلة الخاصة بحمل الأطفال وخلافه).
    الأرق والتعب يعملان على مضاعفة آلام الظهر.
    غير أن آلام الظهر ليست كارثة، هناك حلول وحركات بسيطة تساعد على تخفيف نسبة الألم.
    يجب توخي الحذر من الآتي:</strong>
    إن جميع الأدوية المضادة للألم لا تتفق مع حالة الحمل. ولا تتناولي دواءً مسكناً أو مخدراً دون استشارة طبيب أمراض النساء أو الطبيب المعالج والمتابع لحالة الحمل.
    الوسائل التي تساعد على تخفيف آلام الظهر وتعمل على حمايته
    </strong>عليك أولاً باتباع العلاج الذي يوصيك به طبيبك أو طبيب أمراض النساء المتابع لحالة الحمل.
    في أثناء فترة الحمل</strong>
    أكثري من فترات الراحة على قدر المستطاع.
    تجنبي الأحذية ذات الكعب العالي.
    ليكن نومك على الجانب الأيسر: هذا الوضع يفيد الدورة الدموية، ويساعد على سريان الدم في الشرايين. ولمزيد من الراحة، في إمكانك وضع وسادة بين ركبتيك أو تحت البطن.
    احذري زيادة الوزن:</strong> العمل على ألا تكون الزيادة أكثر من 12 كيلوجراماً.
    ضعي وسادة حرارية (لزقة) على المناطق المؤلمة في ظهرك. (الحرارة نافعة في علاج آلام الروماتيزم وآلام التقلصات العضلية). وهي تعمل على تنشيط العضلات.
    وقد يفيد في بعض الحالات – مثل عرق النساء وضع حزام الحمل لتخفيف الألم.
    مارسي رياضة السباحة (سباحة البطن).
    تجنبي حمل الأشياء الثقيلة.

    بعد الوضع</strong>
    العودة السريعة إلى نشاط بدني خفيف (ليكن المشي)، والقيام ببعض التمرينات الرياضية البسيطة يفيدك كثيراً.
    في أثناء مرحلة الإرضاع ارتدي حامل ثديين (سويتان)، فهو عملي ومريح.
    اتبعي نظام مراعاة الوضع المناسب عندما تعطين ثديك لوليدك أو حتى البيبرونة. (التصقي جيدا بمقعد ذي مسند مناسب للظهر).
    عليك باتباع أوضاع مناسبة عند حمل طفلك، وعندما تقومين بغسل جسمه: احرصي على أن يكون ظهرك منتصباً على قدر المستطاع، وعند الانحناء، اثني ركبتيك. (ولا تترددي في الركوع عندما تقومين بإحمامه).
    نظافة الرضيع</strong>
    استخدمي منضدة ذات ارتفاع مناسب حتى لا تضطري إلى الانحناء.
    لا ترفعي طفلك عند تبديل ملابسه للحفاظ على راحة ظهرك.
    ضعي بانيو صغيراً في البانيو الكبير، بذلك يسهل عليك التحكم فيه.
    طريقة حمل الطفل الرضيع</strong>
    اجذبي الطفل إلى حافة السرير عندما ترغبين في أخذه من فراشه.
    عند حمله ضميه جيداً إلى صدرك للاحتفاظ بظهرك منتصباً.
    عند الرغبة في أخذ الرضيع من مقعد منخفض.
    ضعي إحدى ركبتيك على الأرض.
    قد يكون استخدام حامل الطفل عملياً، غير أنه لا ينبغي أن يكون ذلك سبباً لحمله لفترات طويلة.
    الرضيع في العربة</strong>
    اختاري مقعداً خاصاً به.
    تجنبي الأوضاع الضارة بالظهر (الميل إلى الأمام يؤذي الحوض).
    اخرجي طفلك من مقعده برفق مع الاحتفاظ به ملتصقاً دائماً بصدرك، ولا تطيلي فترات حمله.
    عندما يتعلم الطفل المشي</strong>
    عند مساعدتك له في خطواته الأولى، تجنبي البقاء طويلاً وأنت منحنية إلى الأمام.
    إذا لزم الأمر، اثني ركبتيك حتى تكوني في مستواه مع الاحتفاظ بظهرك في وضع مستقيم دائماً.
    توجد معدات خاصة برعاية الطفولة تساعد على حمل الطفل في حالة الوقوف دون الحاجة إلى الانحناء.
    الخلاصة</strong>
    انتبهي إلى ظهرك وأنت مع طفلك.
    القاعدة الوحيدة والمهمة في جميع المراحل هي الاحتفاظ بظهرك منتصباً.
    </span>

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X