إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الدورة الدموية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدورة الدموية

    الدورة الشهرية الحيضية أو (العادة الشهرية) كما يدعوها العامة هي عملية طبيعية عند الأنثى تبدأ بنزيف دموي يختلط بمادة مخاطية يشكل الدفق الحيضي.
    وتبدأ العادة الشهرية عند الأنثى بين السنة الثانية عشرة والرابعة عشرة من عمرها وتسمى (الطمث). وتبدأ العادة بالنزف الدموي الذي يستمر ما بين 4-7 أيام وتختلف كمية النزف لدى كل أنثى. ويبلغ أوجه في اليومين الأولين ثم يخف بعد ذلك وقد يكون النزف قليلا خلال الفترة الأولى ويبقى كذلك. وينقطع هذا النزف في اليوم السادس أو السابع على الأكثر.
    وفي منتصف الدورة الحيضية تحدث الإباضة. وإذا لم تخصب البويضة في قناة فالوب فإنها تموت خلال 48 ساعة من الإباضة وقبل وصولها للرحم ويبدأ الرحم في الانقباض فيطرد غشاؤه الفضلات التى تمر من عنق الرحم ثم من المهبل ويتشكل الدفق الحيضي وتبدأ الدورة الجديدة.
    ويبلغ معدل الدورة 28 يوما وتزيد لدى بعض الإناث حتى تصل إلى 34 أو 35 يوما على الأكثر. كما تنقص لدى البعض الآخر فتصل الى 21 و 20 يوما. وتعتبر الدورة التى يقع معدلها ضمن هذه المعدلات دورة عادة لا تدعو للقلق.
    ولا يطلب من المرأه أثناء فترة الطمث اتباع أية حمية أو الامتناع عن القيام بأي عمل وإن كان من الواجب عدم التعرض لأي جهد واتباع النظافة ورعاة المباديء الصحية. خلافا للفكرة الخاطئة بعدم الاغتسال قبل اكتمال مدة الطمث. فالرياضة الخفيفة والسباحة مثلا لا تشكل أي ضرر على المرأة أثناء ذلك وإن كان من الضروري شرعا تجنب الجماع الجنسي خلال هذه الفترة لأسباب نفسية قد تصيب المرأة بالتوتر والكآبة وآلام في الصدر والبطن وصداع. وهذه كلها أعراض كافية لكبت الرغبة الجنسية التي قد تتضاعف بعد الحيض بقليل.
    وقد ذكرنا أن الدورة الحيضية تبدأ عادة بين سن 12 و 14 عاما وهي تظهر أحيانا نادرة بسن قبل ذلك حيث سجلت التقارير ظهور الدورة عند البعض منذ السن الثامنة أو العاشرة وفي كل الأحوال لا يجب أن يتأخر ظهورها عن الرابعة عشرة وإن كان ذلك ممكن الحصول وغالبا ما يكون ذلك بسبب خلل يجب تلافيه طبيا كانسداد الرحم مثلا بغشاء البكارة مما يمنع الدفق الحيضي ويسبب التهابات خطيرة. وقد ينشأ عن ذلك مضاعافات أخرى.
    أما إنقطاع الدورة الحيضية عند المرأة وهو ما يسمى بسن اليأس فهو غالبا ما يكون بين سن ال45 وال50 عاما.
    وقبل انقطاع الطمث بسنتين تقريبا تبدأ الدورة الحيضية بالاختلال فتمتد أحيانا وتقصر أخرى.

    منقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول


  • #2
    سن اليأس عند المرأة أو بعبارة أدق انقطاع الحيض الشهري عند المرأة وتوقف الإباضة.
    وتبدأ أعراض سن اليأس في الظهور تدريجيا منذ سن الأربعين وقد يسبق هذا السن بعدة سنوات أو يتأخر حتى سن الخمسين.
    ويعتري المرأة في هذه المرحلة كآبة وأفكارا ممضة لشعورها النفسي المقيت بأنها قد انتهى دورها كأم وربما نغصها شعورها بأنها كذلك ستفقد دورها كزوجة وتنعدم فائدتها وتقع فريسة للأسى واللوعة.
    وهناك البعض ممن يتفهمن حقيقة هذه المرحلة وتعد العدة لمواجهة المشاكل الحقيقية فتعبرن هذه المرحلة دون مقاساة الكثير وتنصرف لأمور بيتها وأولادها وزوجها مما يكسبها الثقة والاعتزاز.

    أعراض سن اليأس:
    من أعراض سن اليأس انقطاع الطمث ويتم التأكد من ذلك باستمرار الانقطاع متواصلا لمدة سنه كاملة وإلا كان ذلك انقطاعا مؤقتا لا علاقة له بسن اليأس.
    وإضافة لانقطاع الطمث تتوقف الإباضة إذ يكف المبيض عن إنتاج الهرمون الذي يكون قد بدأ بالتضاؤل منذ عشر سنوات قبل الوصول لهذه المرحلة.
    ويقل إنتاج هرمون الأستروجين الذي ينظم الدورة الشهرية وينمي النهدين ويغير نوع الصوت ويعطي جسم المرأة شكله الأنثوي الناعم.
    وتكون الإباضة قد بدأت بالنضوب يقل ظهورها من مرة شهريا الى مرة في الشهرين ثم في الستة شهور.
    كما يقل النزف الحيضي ويختل حتى ينقطع كما تطول الدورة الحيضية خلال تلك الفترة مع ضعف النزف عن المعتاد.
    والآن وبعد التقدم العلمي والطبي انقلب الأمر وأصبح الأمر بغاية التفهم وندرت المضاعفات التى تنشأ عن حالة اليأس الذي يعتبر تغييرا لا محالة من وقوعه في الجسم.
    كما أسهم هذا التقدم في القضاء على هذه المضاعفات وأوجد علاجا لتأخر سن اليأس بواسطة الهرمونات التى تؤخر مظاهر التقدم بالسن وتحمي الجسم من سرعة ظهور التجاعيد وارتخاء الثديين وتقضي على أمراض القلب وتحمي المرأة من مرض السمنة وتفسخ العظم وتجدد النشاط الجنسي.
    والكلمة الأخيرة في هذا الموضوع هي أن سن اليأس وإن اعتبر مرضا فهو مرض عصري لتقدم معدل العمر الذي كان في السابق أقل مما هو حاليا فكانت المرأة لا تصل أحيانا لحد سن اليأس وتعيش العمر مخصبة.

    منقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول

    تعليق


    • #3
      [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم
      جزاك الله خيرا أختي على هذه المعلومات القيمة التي تفيد المرأة في كل مراحل حياتها .
      وفقك الله في مسيرتك
      [/align]








      تعليق


      • #4
        -الالتهابات النسائية:

        أ- إلتهاب الفرج:
        أسبابة:
        تسببة الفطريات والجراثيم المتنوعة كالمكورة العنقودية والفيروسات وغيرها.

        أعراضة:
        1. حكة.
        2. حرقة في أثناء التبول.
        3. الإحمرار والتورم.

        علاجة:
        نصف الأدوية المختلفة كالمضادات الحيوية وغيرها على شكل حبوب وتحاميل نسائية ومراهم.

        ب-إلتهاب غدة برتولين:

        مسبباتة:
        الجراثيم المتعددة كالمكورات السيلان والأستريكية القولونية وغيرها.

        أعراضة:
        انتفاخ كروي مؤلم يصل حجمة الى حجم قبضة اليد أحيانا.

        علاجة:
        يتم شق الخراج جراحيا وتعطى المضادات الحيوية.
        ج- إلتهاب المهبل:
        أسبابة:
        ينجم عن الفطريات والجراثيم المختلفة.
        عوارضة:
        1. سيلان كريه الرائحة.
        2. احمرار وتورم.
        3. حكة وحرقة ونخز وألم عند ممارسة الجنس.
        علاجة:
        الأدوية العديدة كتلك المضادة للفطريات والمضادات الحيوية.

        د- إلتهاب عنق الرحم:
        أسبابه:
        تسببه جراثيم متعددة نذكر منها:
        المتدثرة، العقدية، مكورات السيلان وغيرها.
        أعراضة:
        1. سيلان أصفر أو أبيض اللون.
        2. ألم شديد في أسفل الظهر في خلال الجماع وفي أثناء الطمث.

        علاجة:
        عقاقير المضادات الحيوية.
        ه- إلتهاب الرحم:
        أسبابة:
        مكورات السيلان والمتدثرات وغيرها.
        عوارضة:
        1. حرارة.
        2. آلام في الحوض.
        3. سيلان أبيض قوي.
        4. نزيف رحمي خارج الدورة الشهرية.

        علاجة:
        إذا كان الإلتهاب ناجما عن عملية تجريف الرحم أو الولادة يجب إعادة تجريف الرحم مع إعطاء المضادات الحيوية كما نصف الأدوية المختصة للحرارة والموقفة للنزيف.

        و- إلتهاب الأنبوب الرحمي المبيض:
        أسبابه:
        الجراثيم المسببة لهذا المرض هي مكورات السيلان والمتدثرات وغيرها.
        أعراضه:
        1. وجع في أسفل الحوض وفي أحد الجانبين أو الجانبين معا.
        2. سيلان قوي.
        3. ارتفاع الحرارة.
        4. نزيف الرحم.
        5. الغثيان، التقيؤ وتجمع الغازات في البطن.
        علاجة:
        تعطى المضادات الحيوية بشكل أساسي.

        2- أكياس المبيض:
        تعريف:
        هي أورام تحتوي على سائل مائي أو دموي.
        أنواعة:
        ثلاثة حميدة وحيادية وخبيثة سرطانية.
        أعراضة:
        1. نزف دموي.
        2. تكاثر حصول الطمث.
        3. زيادة دم العادة. الخ.
        علاجها:
        جراحي، حيث يتم استئصال الكيس.

        3- سرطان الأعضاء التناسلية:
        يسبب نسبة عالية من الوفاة لدى النساء ومن أنواعة.
        1 سرطان الفرج:
        نادر يصيب المسنات ومرحلة انقطاع الحيض نهائيا. يطال الشفرين الكبيرين والصغيرين وما حول البطن.
        أعراضة:
        1.حكة نادرة.
        2.قرحة تنز دما وتصير مؤلمة.
        علاجة:
        استئصال الفرج.

        ب- سرطان المهبل.
        نسبةحدوثة أقل من نسبة حصول سرطان الفرج.
        أعراضة:
        -سيلان الدم من المهبل وخاصة عند الاحتكاك به.
        العلاج:
        1- استئصال الورم.
        2- العلاج الشعاعي.

        ج- سرطان عنق الرحم:
        هو الأكثر شيوعا بين السرطانات النسائية.
        أعراضه:
        1- نزف دموي.
        2- سيلان مهبلي.
        ألم شديد.
        علاجة:
        استئصال الرحم بكاملة.

        د- سرطان الرحم:
        تحيل الدرجة الثانية بعد سرطان العنق الرحمي.
        أعراضة:
        1- نزف دموي رحمي.
        2- سائل رحمي.
        3- أوجاع.
        علاجة:
        استئصال الرحموملحقاته (المبيضين والأنابيب).

        و- سرطان المبيض:
        يطال المبيضين معا في 50% من الحالات (نصف الحالات).
        أعراضه:
        1- انقطاع الحيض.
        2- نزيف رحمي غير منتظم.
        3- تكاثر حدوث العادة وازدياد كمية الدم النازف خلالها.
        علاجة:
        يتم استئصال المبيض.


        منقووووووووووووووووووووووووووووووووووووول

        تعليق


        • #5
          الله يجازيك بالخير اختي وجعلها الله لك في ميزان حسناتك

          [fot1]ملاك الرحمه[/fot1]

          تعليق


          • #6
            الا انه مؤخرا ومع تقدم العلم اصبح من الممكن اعـــــــــــــــــــــادة تخصيب المراة .نعم اعادة تخصيبها وبالتالي يمكنها الانجاب ولو في سن يفوق الخمسين بكثير .المشكل الوحيد الان هو ان هدا الدواء ليس معروف للجميع . سمعت انه متواجد باحدى المستشفيات الموجودة على ما ادكر ب : دبي . كما انني مرة سمعت في احدى القنوات الدكتور المصري : عادل عبد العال الدي اكد هدا .حتى انه قال بالكلمة الواحدة : انا لا اومن بسن الياس .
            اخواتي ارجو ان لمن لها افادة في الموضوع ان توافينا به .

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X