الخوف والامراض النفسيه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخوف والامراض النفسيه

    الخوف

    يعتبر الخوف من الأمراض التي تؤثر على الإنسان، وقد ينتج عنه الكثير من المشاكل التي تؤثر على سلوكيات الإنسان المصاب وتضعف من قدرته على التعامل مع الواقع بشكل سليم وطبيعي ولهذا المرض أيضا انعكاسات على شخصية المريض، وقد لا يتمكن من تأدية التزاماته تجاه المجتمع والآخرين وهذا المرض منه الظاهري ومنه المخزون فالظاهري يكون محسوسا وملموسا من قبل الآخرين والمخزون لا يعرف به إلا المصاب بهذا النوع من المرض حيث يكون المريض إنسان مهزوز لا يستطيع اتخاذ أي قرار لخوفه الشديد من النتائج التي قد يظن من خوفه أنها ستحدث فيما بعد فيكون مترددا، والخوف له عدة أشكال فمنه الخوف من المجهول وخوف التخيل والخوف بمفهومه العام، فكل هذه الأشكال مجتمعة قد تؤدي إلى نتيجة واحدة وهي مرض الخوف، إما الخوف من المجهول فهو خوف غير مبرر وهو يعمل على فقدان الثقة بالنفس وقد يكون المرض قد رافق المصاب من فترة الطفولة، أو نتيجة صدمة قد تعرض لها في إحدى مراحل حياته، أما بالنسبة للخوف التخيلي فهو بالحقيقة مجرد أوهام داخلية وتخيلات تؤثر على المصاب وتشعره بوجود حقيقة ثابتة لهذا الأمر وهو بالحقيقة مجرد أوهام لا تغني من الحق شيئا، وقد تكون مرافقه للشخص المصاب منذ الطفولة، ونشير هنا بأن هناك خوف مستحب ألا وهو الخوف من الله عز وجل لقوله تعالى: (ومن الناس والدواب والانعام مختلف الوانه كذلك انما يخشى الله من عبادة العلماء ان الله عزيز غفور (28) سورة "فاطر" وقوله تعالى: (أتحاجونني في الله وقد هدان ولا أخاف ما تشركون به إلا أن يشاء ربي شيئا وسع ربي كل شيء علما أفلا تتذكرون (80) وكيف أخاف ما اشركتم ولا تخافون أنكم أشركتم بالله ما لم ينزل به عليكم سلطانا فأي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون (81) اللذين امنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولائك لهم الأمن وهم مهتدون (82) سورة "الانعام" . أن الخوف من الله عز وجل يكون محببا إلى قلب الإنسان المؤمن المتعلم فيخاف الله ولا شيء سواه فانه يكون قد وصل إلى أن ما يصيبه من خير فهو من عند الله وإذا أصابه سوء فهو من صنع يداه فهو يخاف الله لإلوهيته ويدعوه طمعا برحمته بل ويشعر من خلاله بعظمة الله وبديع صنعه، فهو يؤمن إيمانا مطلقا بان علاج الخوف يكمن بالالتزام بما أمر الله من خلال كتابه وسنة رسوله الكريم، يقول الله تعالى: (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين (155) سورة "البقرة". ونشير هنا بأن هذا النوع من الخوف مستحب ولا يعتبر مرض، أما بالنسبة للخوف المذكور أعلاه فهو مرض ويجب على الإنسان التخلص منه.

    1- الخوف الناشىء عن وسواس مرضي:ومن أنواعه:
    - الخوف من الموت.
    - الخوف من المرض.
    - الخوف من التلوث.
    - الخوف من الهواجس.
    - الخوف من الظلام.
    - الخوف من المرتفعات.
    - الخوف من الأماكن المغلقة.

    2- الخوف الناشىء عن الوهم: ومن أنواعه:
    - الخوف من الإقدام على أي عمل جديد.
    - الخوف من انعدام الثقة.
    - الخوف من حادث طاريء.
    - الخوف من الخرافات.
    - الخوف من مخلوق غريب أو وحش ضار.

    3- الخوف الناشىء عن مرض بدني:
    - الخوف من التلعثم أثناء الكلام.
    - الخوف من المشي.
    - الخوف من السقوط.

    4- الخوف من التطير. ومن أنواعه:
    - الخوف من الناس.
    - الخوف من شؤم الأرقام (كالرقم 9،13 وغيرها).
    - الخوف من رؤية الجنازة.
    - الخوف من النار.
    - الخوف من الماء والبحر.
    - الخوف من المريض.

    ومن دراسة هذه الأنواع نلاحظ تداخلا في بعضها إذ إن معظمها قد يكون خوفا من الوهن والتطير وغيرها في الوقت نفسه.
    والمريض بالخوف يحس به فيخفق قلبه ويتدافع نبضه ويتفصد جبينه عرقا ويتداخل الإحساس بالخوف مع ألم الجسم الذي يتطور الى صداع أو إمساك أو اسهال فيتوهم أنها مقدمة مرض خطير فتتوتر أعصابه ويخاف خوفا مريرا مما سيصيبه.

    العلاج من الخوف:
    لن نستطيع أن نصف لمريض الخوف أي عقاقير يتعاطاها أو دواء يشربه أو جراحة تشفيه كل ما نستطيع أن نصف له وكل ما يحتاجه للشفاء من دائه الخطير… أن الدواء هو الإيمان بالله سبحانه وتعالى والشجاعة…؟
    نعم إن الشجاعة هي الدواء الشافي الكافي لهذا الداء

  • #2



    بوركت يا اخت الكريمة على هذه المعلومات


    [frame="7 90"]
    [frame="7 10"][/frame]
    [/frame]]

    تعليق


    • #3
      جزاكي الله خيرا اختاه

      تعليق


      • #4
        chokran okhti
        سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

        تعليق


        • #5
          شكرا

          تعليق


          • #6
            اختي حتى انا كنخاف ما عرفت ما نعمل له
            الله اشافينا واشافي الجميع





            اللهم يا فاتح الأبواب , ومنزل الكتاب ، وجامع الأحباب
            ارزقني وارزق اخواتي في المنتدى وقارئها رزقا كالامطار حين تصب
            واجمعه بكل من يحب ، وهون عليه كل صعب ، واجعل أيامه عيد، ويومه سعيد ، وعمره مديد ،
            واجعل له من كل هم فرجااا، ومن كل ضيق مخرجااا
            أمييييييين

            تعليق


            • #7
              انا اصبت بهدا المرض مند وفاة والدى الحبيب و اخاف مواجهة الناس ليست لدي تقة بنفسي حتى السيارة اخاف ان اقودها خوفا من ان اصدم احد هل من طريقة تساعدني من التخلص من هدا الشعور

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم حتى انا كنخاف من بزاف من الموت حتى وليت كنقول لاش تخلقنا اصلا اعود بالله من الشيطان الرجيم او ومبقيتش كنفكر في المستقبل لاني ديما كنقول ياك حنى غنموتو لاش نديرو هادشي كلوا او وليت كنفكر لاولادي لمن نخليهم او بزاف ديال الفكار كاتجيني او نزيدكم ملي كنسمع الى القرآن مكنبغيش نستمع ليه حيت كلي كنترعد او كنقفقف بزاف او نتمنى تكونو فهمتوني او اللي عندها شي علاج تقولولي الله ارزقكم الجنة

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                شاركي الموضوع

                تقليص

                يعمل...
                X