إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"التلبينة" وصية نبوية.. وحقيقة علمية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "التلبينة" وصية نبوية.. وحقيقة علمية

    "التلبينة" وصية نبوية.. وحقيقة علمية
    ثمة أشياء تبدو في أعيننا بسيطة متواضعة القيمة.. لكن تأملها بعين الحكمة يكشف لنا عن كنوز صحية ندوس عليها ونحن نمضي في طريقنا نحو المدنية المعاصرة.. مثقلين بالشحوم ومكتظين بالسكر وملبكين معويا ومعنويا. ومن تلك الكنوز التي أغفلها بصر الإنسان ولم تغفلها بصيرة النبوة.. كنز التلبينة!!
    وهي حساء يُعمل من ملعقتين من دقيق الشعير بنخالته ثم يضاف لهما كوب من الماء، وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق، ثم يضاف كوب لبن وملعقة عسل نحل. سميت تلبينة تشبيها لها باللبن في بياضها ورقتها. وقد ذكرت السيدة ‏عائشة رضي الله عنها أن النبي علية الصلاة والسلام أوصى بالتداوي والاستطباب بالتلبينة قائلا: "التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن" صحيح البخاري.
    ومن المذهل حقا أن نرصد التطابق الدقيق بين ما ورد في فضل التلبينة على لسان نبي الرحمة وطبيب الإنسانية وما أظهرته التقارير العلمية الحديثة التي توصي بالعودة إلى تناول الشعير كغذاء يومي؛ لما له من أهمية بالغة للحفاظ على الصحة والتمتع بالعافية.
    تمتاز حبة الشعير بوجود مضادات الأكسدة مثل (فيتامين E وA)، وقد توصلت الدراسات الحديثة إلى أن مضادات الأكسدة يمكنها منع وإصلاح أي تلف بالخلايا يكون بادئا أو محرضا على نشوء ورم خبيث؛ إذ تلعب مضادات الأكسدة دورا في حماية الجسم من الشوارد الحرة (Free radicals) التي تدمر الأغشية الخلوية، وتدمر الحمض النووي DNA، وقد تكون المتهم الرئيسي في حدوث أنواع معينة من السرطان
    وأمراض القلب، بل وحتى عملية الشيخوخة نفسها.
    ويؤيد حوالي 9 من كل 10 أطباء دور مضادات الأكسدة في مقاومة الأمراض والحفاظ على الأغشية الخلوية وإبطاء عملية الشيخوخة وتأخير حدوث مرض الزهايمر.
    وقد حبا الله الشعير بوفرة الميلاتونين الطبيعي غير الضار، والميلاتونين هرمون يفرز من الغدة الصنوبرية الموجودة في المخ خلف العينين، ومع تقدم الإنسان في العمر يقل إفراز الميلاتونين.
    وترجع أهمية هرمون الميلاتونين إلى قدرته على الوقاية من أمراض القلب، وخفض نسبة الكولسترول في الدم، كما يعمل على خفض ضغط الدم، وله علاقة أيضا بالشلل الرعاش عند كبار السن والوقاية منه، ويزيد الميلاتونين من مناعة الجسم، كما يعمل على تأخير ظهور أعراض الشيخوخة، كما أنه أيضا له دور مهم في تنظيم النوم والاستيقاظ.
    المصدر: http://www.islamonline.net/arabic/science/2003/08/Article06.shtml

    sigpic


    انا مصمم على بلوغ الهدف فإما أنجح ...وإما.. أنجح

  • #2
    مشكورة اختي على هدا التدكير

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك أختاه مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه



      تعليق


      • #4
        مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه












        تعليق


        • #5
          لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
          [OVERLINE]
          لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
          [/OVERLINE]

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            بغيت نعرف عفاكم واش اللبن هو اللبن لتنعرفوه فالمغرب ولا هو الحليب؛ شحال من مرة تنبغي نديرها و تنبق حايرة.
            اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

            تعليق


            • #7

              تعليق


              • #8
                فعلا حبيبتى هى فعلا ممتلزة و مفيدة للجسم
                و كدلك مداقها رائع انا بعدا كتعجبنى و كنضيف ليها
                شوية حبة حلاوة و الزبيب
                شكرا حبيبتى على التدكير

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X