إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شيء مزعج اسمه : الإفرازات المهبلية!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شيء مزعج اسمه : الإفرازات المهبلية!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الإفرازات المهبلية من المشاكل التي تعاني منها البنات وتسبب لهن ضيقآ شديدآ ، ويزداد الضيق والقلق إذا اقترنت تلك الإفرازات برائحة كريهة ومَيْل إلى الهرش .
    وهذه الإفرازات أمر طبيعي في معظم الحيان , ولكنها قد تنتج أيضآ من بعض الالتهابات والأمراض في قليل من الأحيان ، ومن عدم المعرفة بأصول النظافة والعناية الصحية الواقية .
    إفرازات طبيعية :
    وتظهر الإفرازات الطبيعية في الحالات التالية :
    _ قبل الدورة الشهرية ، نتيجة للاحتقان الذي يحدث في هذه الفترة ، وأحيانآ بعد الدورة الشهرية مباشرة .
    _ في منتصف الدورة أثناء التبويض (وقت خروج البويضة من المبيض ) .
    - أثناء الحمل .
    _ مع الاتصال الجنسي .
    وهذه الحالات جميعها طبيعية ولا خوف منها .
    والإفرازات الطبيعية المهبلية تبدو مخاطية كما في إفرازات الرحم ، أو مائية كما في إفرازات المهبل والأعضاء التناسلية الخارجية ، وهي ليست كريهة الرائحة ولا تسبب هرشآ (حكة ) .
    إفرازات مرضية :
    هناك الإفرازات المرضية كريهة الرائحة التي تسبب الألم والرائحة الكريهة ، والتي قد تخجل البنت من الإفصاح بها أو إخبار واحدة من أقاربها أو التماس علاجها .
    وسبب هذه الإفرازات غالبآ وجود التهابات داخلية في الجهاز التناسلي... ، والإفرازات نفسها بعد حفافها تجعل البنت تحس برغبة في هرش مكانها ، ينتج عن هذا الهرش تسلخات موضعية ، تلتهب هذه التسلخات بتلوثها بالميكروبات وينتج عن ذلك ألم وحرقان شديدان يدعوان للمزيد من الهرش ( الحكة ) .. وهكذا .
    مصادر هذه الإفرازات عمومآ :
    والإفرازات المهبلية لها ثلاث مصادر.
    1 _ الأعضاء التناسلية الخارجية .
    2 _ قناة المهبل .
    3 _ عنق الرحم .
    وأيآ كان مصدرها فإنه - كما أشرت - في الحالة الإفرازية المخاطية العادية لا داعي للقلق ، أما إذا تغير لون الإفرازات ( كأنها تصبح صديدية أو مدممة أو غليظة القوام أو كريهة الرائحة ) فيجب البحث عن السبب المرضي لعلاجه .
    أسباب الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة : ولهذه الإفرازات الكريهة الرائحة أسباب عديدة يمكن حصرها فيما يلي :
    1 _ إلتهاب الأعضاء التناسلية الخارجية : مثل التهابات الشفرين أو غدة بارثولين ( الموجودة عند مدخل المهبل ) أو الغدد الأخرى ( الموجودة تحت الشفرين ) ، أو أية التهابات جلدية أو فطرية أخرى ( التينيا - الأكزيما ... ألخ ).
    2 _ إلتهاب عنق الرحم : مثل التهاب عنق الرحم الصديدية ، أو الإصابة بالسيلان ، أو أورام عنق الرحم ... ألخ .
    3 _ إلتهاب المهبل : مثل الإلتهاب الذي يحدث لدى بعض السيدات ممن لا يعتنين بالنظافة الشخصية الواجبة فتتكاثر الميكروبات والفطريات بالمهبل . وينتج عن ذلك التهابات وإفرازات كريهة الرائحة .
    وهناك نوع خاص في الالتهاب المهبلي يحدث نتيجة العدوى بالفطريات ، وهذا النوع يحدث بصفة خاصة لدى مريضات البول السكري ، ولدى الحوامل ، وتنتج عنه إفرازات بيضاء سميكة مصحوبة بهرش شديد وحرقان أثناء الجماع ، وسبب الإصابة هنا يرجع إلى نوع من الفطريات هو فطر المونيليا الذي يكثر أثنلء الحمل .
    وقد تحدث عدوى بطفيل الترايكوموناس أثناء الجماع مع شخص مصاب به في قناة مجرى البول ، ويسبب التهابات في جدار المهبل وعنق الرحم وظهور تقرحات بها والإفرازات الناتجة عن ذلك تكون رغوية صفراء أو يميل لونها للاخضرار كريهة الرائحة بها فقاقيع مثل فقاقيع الصابون .
    الـعـــــــــــلاج : يجب أولآ في كل الحالات العناية التامة بالنظافة الشخصية .
    ثم عند الإصابة يجب استشارة الطبيب لتحديد العلاج اللازم لكل حالة وحسب نوع المسبب .
    ومشكلة كل بنت أنها تخشى الكشف الطبي عند أخصائي أمراض النساء بسبب الخجل ، وطبيعي أن إهمال هذه الإفرازات يؤدي إلى آلام نفسية وآلام وتقرحات شديدة مع هرش مستمر ، وعلى من تعاني من هذه الإفرازات أن تبادر فورآ بمراجعة الطبيب لتحديد العلاج اللازم .
    علمآ بأن هرش الأماكن الحساسة نوعان :
    1 _ الهرش المصحوب بإفرازات ، ويمثل هذا النوع 80 % من حالات الهرش عند الإناث .
    2 _ الهرش بدون إفرازات... ، وهذه الحالة تمثل 20 % من الحالات.

    * النوع الأول : سببه الإصابة بالفطريات في الجهاز التناسلي ، هنا يجب الفحص جيدآ بواسطة الطبيب وتحديد العلاج اللازم .
    * النوع الثاني : له أسباب كثيرة منها :
    الإصابة ببعض المراض الجلدية ، الإصابة بالديدان الخيطية في الشرج ، في بعض حالات نقص الفيتامينات والأنيميا ، بعض الحالات المرضية الأخرى ، الحساسية ، الحالة النفسية ، الإصابة بالطفيليات .
    والـعــــــــــلاج : إن التشخيص السليم والدقيق لسبب الهرش بواسطة الطبيب هو العامل الأول لتحديد العلاج المناسب لحالات الهرش ، فأن أكثر من 95 % من حالات الحكة المهبلية يمكن شفاؤها إذا تم تشخيصها بدقة وعلاجها بسرعة .
    ويُنصح هنا بالآتي :
    1 _ العناية جيدآ بالنظافة الشخصية .
    2 _ تجنب استعمال المطهرات والأدوية والغسولات والمراهم دون استشارة الطبيب .

    3 _ تجنب الملابس الضيقة والمصنوعة من النايلون ، مع الحرص على تغيير الملابس الداخلية وغليها .
    4 _ ضرورة مراجعة الطبيب عند ظهور الهرش ( الحكة ) فالتشخيص المبكر والعلاج المبكر هو أقرب الطرق للتخلص من الهرش وعــذابـه ، والتشخيص الدقيق هو العامل الأول لتحديد العلاج اللازم والمناسب

    [/font]






  • #2
    معلومات جد قيمه مشكوره اختي على الطرح

    تعليق


    • #3
      [frame="8 80"]
      اختي الغالية هديه
      منورة الموضوع بارك الله فيك

      [/frame]





      تعليق


      • #4
        wafa9aki lah 3la had mawdou3 1000 chokr

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته مشكورة اختي على الموضوع ................



          l]

          تعليق


          • #6
            salam akhti ana 9rit lmawdo3 dyalak saraha ana kan3ani had layam men katrat had ifrazat ou lmochkila lonha mbadal mara kaykoun aswad ou mara asfar ou mara bih dam walakin rah mafia la haka la walo 3adi kanghsal ou kanbadl hwayjii mais bzaff khafat wlah jawbiniii

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X