إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لمحبي العلاج بالاعشاب يتفضل

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لمحبي العلاج بالاعشاب يتفضل

    س. ما هي فوائد نبات عرق السوس طبيا؟? ج. عرق السوس Licorice
    Glycyrrhiza lepidota, Glycyrrhiza glabra,Glycrrhiza uralensis
    عائلة القرنيات (البقول).

    الوصف العام:
    يعتبر عرق السوس أكثر أنواع النباتات التي تستخدم على مستوى العالم في الأغراض الطبية بعد الزنجبيل. وعرق السوس نبات معمر ذو ساق خشبية ينمو حتى يصل طوله إلى ستة أقدام (مترين)، ويحمل عناقيد من الزهور البيضاء ذات الملمس الكريمي تشبه ي شكلها زهور أحد أنواع النبات القريبة منه وهو نبات الترمس. تجمع الجذور التي تتراوح أعمارها بين ثلاث وأربع سنوات في فصل الخريف لاستخدامها في الأغراض الطبية.

    الدليل على فائدة النبات:
    استخدم النبات في الطب الصيني التقليدي منذ أكثر من 300 عام كعشب مقو يعمل على تجديد شباب القلب والطحال. وكعلاج للقرح ونزلات البرد واضطرابات الجلد. كما يشيع استخدام النبات بين خبراء الاعشاب في العصر الحديث لعلاج قصور نسبة الأدرينالين كما في حالة انخفاض نسبة السكر في الدم، وكذلك لمقاومة الضغوط وتنقية الكبد والدم. يستخدم النبات أيضا لابطال تفاعلات الحساسية الخطيرة وعلاج التهاب المفاصل.
    ويتمتع النبات بمزايا خاصة في علاج بعض الحالات المرضية نذكر منها:
    • الربو، والذئبة الحمرا، وداء منيير، والبهاق: يوقف الجليسيريزين في النبات انتاج الجذور الحرة السامة، إذ تشجع هذه المواد على إفراز هرمونات تحفز الالتهاب والتورم في الممرات الشعبية عند الإصابة بالربو، وتحفز الالتهاب والألم عند الاصابة بالذئبة الحمراء. يحفز العشب أيضا إفراز المخاط في القصبة الهوائية مما يخفف السعال الجاف. كما يزيد من فاعلية العقاقير التي تحتوي على الستيرويد، والتي تعرف بفاعليتها ي علاج مجموعة متنوعة من الحالات المصحوبة بالالتهاب، غير أن لها عددا من الآثار الجانبية، وقد أكد العلماء أن مركبات النبات تزيد من نصف عمر الكورتيزول. مما يزيد من سيطرة العقار على الالتهاب الناجم عن الربو. وقد أظهرت الدراسات الاكلينيكية أن الجليسيريزين يعتبر مكملا للعلاج بالبريدنيزولون المستخدم في حالات الربو والذئبة الحمراء، مما يسمح للمريض باستخدام جرعات أقل من العقار ومن ثم الحد من آثاره الجانبية. كما أن النبات يطيل من فترة استفادة الجسم من كريم الكورتيزون الذي يستخدم لعلاج البهاق، أحد الاضطرابات التي تفقد الجلد صبغته اللونية.
    • شلل بل، وداء ليم: يعتبر عرق السوس أحد أنواع النباتات الفعالة في علاج بعض الحالات العصبية، فهو يساعد مرضى شلل بل الذي يصيب الوجه على إيقاف تطور المرض إلى حد الشلل، كما أنه يوقف "دموع التماسيح" أو التدفق اللاإرادي للدموع. أما بالنسبة لداء ليم، فهو يساعد على الوقاية من تطور الاعراض العصبية ومعالجة الإجهاد المزمن.
    • السرطان: يساعد عرق السوس على حماية الجسم من مجموعة كبيرة من السموم المسببة للسرطان، بما في ذلك السموم الناجمة عن العلاج الكيميائي نفسه. كما يحمي حمض الجليسيريتك الجسم من تكون الأورام. كما أنه يثبط تأثيرات الملوثات المسببة للسرطان كالبنزوبرين وأحد العناصر الكيميائية الأخرى التي تسمى أفلاتوكسين، والتي تنجم عن التخزين غير الصحيح للحبوب الغذائية. كما أن عرق السوس يحمي الجسم من بعض مركبات الزرنيخ، واليورثين، والكافيين، والنيكوتين. ومع ذلك تبقى أكثر الأشكال فاعلية لعلاج السرطان هي التركيبات العشبية الصينية التي تحتوي على عرق السوس وغيره من الأعشاب.
    • القرحة الآكلة، والطفح الناجم عن الحفاضات، والإكزيما والصدفية: بمساعدة الجسم على الاحتفاظ بالستيرويد الطبيعي، يعمل عرق السوس على تخفيف التهاب الجلد والأغشية المخاطية، مما يعجل التعافي وتخفيف الألم.
    • مرض تجويف البطن، وداء كرون، والتهاب المعدة، والقرح الهضمية: يعتبر عرق السوس مفيدا في علاج مجموعة متنوعة من أمراض المعدة، فهو يخفف الالتهاب، ويحمي المعدة والأمعاء من آثار الحمض المعدي، وفي الواقع كان حمض الجليسيريزينيك هو أول مركب ثبت أنه يحفز التعافي من الرح. وعلى عكس العديد من العقاقير المعالجة للقرح ، لا يقلل الحم من انتاج الحامض المعدي، مما يؤدي إلى عدم اكتمال عملية الهضم، بل إنه بدلا من ذلك يزيد من آليات دفاع المعدة من خلال تقوية الغطاء المخاطي الوةاقي للمعدة. يزيد حمض الجليسيريزينيك أيضا من تدفق الدورة الدموية في بطاننة خلايا جدران الأمعاء، مما يعم ما يرد إليها من العناصر الغذائية والأكسجين.
    إن حمض الجليسيريزينيك الخالص يمكن أن يسبب اختزان الصوديوم والماء. لكن عرق السوس الخالي من الجليسيريزينيك الذي ليس له أية آثار جانبية متوافر أيضا الآن. وهو يعمل على إفراز العصارة الهضمية ويحمي بطانة المعدة من التلف الناجم عن الأسبرين، وقد توصل الخبراء من خلال دراستين في هذا الصدد إلى أن الاستخدام المنتظم لهذا النوع من عرق السوس في شكل منتج يحتوي على مضاد للحموضة يمكن أن يشفي القرح بنفس درجة كفاءة العقاقير التي تنتمي إلى عائلة الرانيتيدن (زانتاك). إن كل أنواع العلاج الطبي للقرح يسعى إلى الوقاية الدائمة من تكرار الإصابة بالقرحة، وذلك من خلال قتل بكتريا الهليوباكتر بيلوري، وترى بعض الأبحاث المعملية أن الفلافونويدات الموجودة في عرق السوس تعمل بالفعل على تثبيط هذه البكتيريا. وتشير إحدى الدراسات إلى انخفاض نسب تكرار الإصابة بالقرحة لدى متعاطي عرق السوس الخالي من حمض الجليسيريزينيك مقارنة بمتاطي عقار سيميتدين.

    • متلازمة الإجهاد المزمن: لاحظ علماء الأوبئة أن 95% من مرضى الإجهاد المزمن مصابون بانخفاض في ضغط الدم وبعض المظاهر غير الطبيعية الأخرى في ضغط الدم. يرجع ذلك إلى قصور نسبة الهرمون الكظري، مما يفقد الجسم الصوديوم والماء يتبعه انخفاض في حجم وضغط الدم، يملك نبات عرق السوس القدرة على التصدي لهذه العملية؛ إذ يعمل حمض الجليسيريزينيك، أحد العناصر الكيميائية التي ترتبط بصلة للجليسيريزين على تثبيط نشاط أحد أنواع الإنزيمات التي تدمر هرمون الكورتيزول الكظري. ويؤدي ارتفاع معدل الكورتيزول في الدم إلى اختزان الكلى لمزيد من الصوديوم والماء، مما يؤدي إلى مزيد من الارتفاع في ضغط الدم.
    • السكر: لاحظ الأطباء المعالجون بأساليب العلاج الطبيعية أن عرق السوس يساعد على الوقاية من تفاقم مرض المياه البيضاء لدى مرضى النوع الأول والثاني من مرض السكر. غير أنهم لم يتعرفوا بعد على كيفية إحداث النبات لهذا الأثر، على الرغم من أنهم يرجحون أن النبات يساعد على الاحتفاظ بالهرمونات التي تساعد على تطريب العين، ورفع نسبة الاستروجين قليلا لدى النساء، مما يساعد على الوقاية من المياه البيضاء.
    • الالتهاب الكبدي: يحبس الجليسيريزين فيروس الالتهاب الكبدي B في الخلايا، مما يحول دون تفشي العدوى في الجسم. وتعمل هذه المادة بشكل دائم على تحسين وظائف الكبد، كما يمكن أحيانا أن تحقق الشفاء الكامل من مرض الالتهاب الكبدي ب. يستخدم مغلي ضلع البقرة البسيط – أحد التركيبات الصينية الذي يستخدم عرق السوس – بفاعلية أيضا لعلاج الالتهاب الكبدي ب. وخاصة لدى الأطفال. كما استخدم الجليسيريزين مع الانترفيرون – أحد مكونات المناعة – لعلاج مرض الالتهاب الكبدي ج وقد نجم عن ذلك شفاءء كامل في خلال 40% من الوقت الأصلي المستغرق للتعافي منه.
    • مرض هربس، والانفلونزا، والحصبة: يحتوي نبات عرق السوس – وخاصة عند استخامه ضمن التركيبة الصنية التقليدية في "مغلي التنين الأخضر المزرق البسيط" على مواد كيميائية تسمى الصابونين تملك القدرة على التأثير على أنواع من الفيروسات الأخرى وخاصة فيروس الانفلونزا أ. يشجع صابونين عرق السوس تكاثر البلاعم الكبرى في المناعة، مما يجعلها تلتهم البكتيريا الناقلة للعدوى. وقد أظهر البحث المعملي أن عرق الوس يملك أثرا طبيعيا مضادا للفيروسات، ضد مجموعة من أنواع الفيروسات، بما في ذلك تلك التي سبب الحصبة، وداء نيو كاسل (أحد الأمراض التي تنتقل من الدجاج إلى الإنسان). حتى بدون تدخل من الجهاز المناعي.
    • فيروس الإيدز: في إحدى الدراسات التي قام فيها الباحثون بإعطاء مرضى الإيدز مركب الجليسيريزين في الوريد، لاحظوا اختفاء الفيروس بعد ثلاث جلسات علاجية. وهناك بعض الجدل حول اختبارات حساسية الجسم الممرض الذي استخدمه الباحثون للتأكد من وجود فيروس الإيدز. ومع ذلك يرى الباحثون أن عرق السوس قد حقق هذا الأثر من خلال منع تكاثر فيروس الإيدز. وفي دراسة أخرى، تناول اثنان وأربعون من مرضى الإيدز المصابين في نفس الوقت بالنزيف الدموي الوراثي (الناعورية) الجليسيريزين مع اثنين من الأحماض الأمينية، ولم يحدث انخافض في نسبة وجود الفيروس يصل إلى حد الاختفاء. غير أن المرضى قد شعروا بتحسن على مستوى العدوى الفطرية الشفهية وتورم العقد الليمفاوية، والطفح الجلدي، كما تحسنت لديهم وظائف الكبد والمناعة. وقد أجرى بعض الباحثين اليابانيين تجارب على عرق السوس كوسيلة للحيولة دون تطور فيروس الايدز إلى مرض متفش في الجسم.

    احتياطات الاستخدام:
    هناك نوان من عرق السوس يشيع استخدامهما وهما: عرق السوس العادي، وعرق السوس الخالي من الجليسيريزينيك DGL ولكل من النوعين استخداماته الخاصة التي تناسبه. فبالنسبة لعدوى الجهاز التنفسي، والاجهاد المزمن، أو الاستخدام الموضعي لعلاج عدوى فيروس هربس، يجب استخدام عرق السوس العادي الذي يحتوي على الجليسيريزين. ويستطيع معظم الأشخاص تناول من 5 إلى 6 جرامات من عرق السوس العادي يوميا، ولكن يجب عدم تناوله عن طريق الفم لأكثر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع في المرة الواحدة إلا تحت الإشراف الطبي.
    يستخدم DGL للمشاكل التي تتطلب مستوى أمان أعلى، كما يستخدم لعلاج أمراض الجهاز الهمضي مثل القرح. وتصل الجرعة اليومية بشكل عام إلى قرص من 300جرام يتم مضغه ثلاث مرات يوميا قبل الوجبات وقبل النوم للحصول على أفضل نتائج. أما بالنسبة لقرحة الفم، فيمكن مزج 200 ملجم من مسحوق DGL مع 200 مل من الماء الدافئ يمضمض بها الفم لمدة ثلاث دقائق ثم يتم بصقها.
    ونظرا لأثر النبات الذي يشبه أثر الأدوسترون، فإنه يمكن أن يسبب اختزان السوائل في الجسم، وارتفاع ضغط الدم، وقصور في نسبة البوتاسيوم عند تناوله بجرعات تتعدى 3 جم يوميا لأكثر من 6 أسابيع. فهذه الآثار يمكن أن تؤدي إلى حدوث عواقب وخيمة، وخاصة إن كان الشخص يتناول نبات القمعية، أو مصابا بارتفاع ضغط الدم، أو مرض القلب، أو السكتة الدماغية، أو السكر، أو الجلوكوما، أو بأمراض الكلى. لذا يجب أن تحرص عند تعاطي عرق السوس على تناول فاكهة وخضروات غنية بالبوتاسيوم مثل الموز والمشمش.

    يجب أن يمتنع أصحاب الأمراض التي تتميز بحساسيتها ضد الاستروجين مثل تكيس الثدي اليفي، وسرطان الثدي، وسرطان الرحم عن تعاطي عرق السوس لأنه يحفز تحول التستوستيرون إلى الاستروجين، كما أن عرق السوس يمكن أن يقلل من التستوستيرون لدى الرجال، ولهذا السبب؛ فإن الرجل الذي يواجه خللا في الانتصاب، أو امصاب بالعقم يجب أن يتجنب تعاطي النبات، كما يحظر تعاطيه أيضا على مرضى خمول الغدة الدرقية لأنه يزيد الحالة تفاقما بالحد من انتاج هرمون الغدة الدرقية، أو قد يتطلب الأمر زيادة جرعة الليفوثيروكسين. يحظر تناول عرق السوس عن طريق الفم إن كنت تتعاطى الستيرويد القشري، إذ أنه قد يزيد أو يقلل من آثاره الإيجابية والسلبية. كذلك يجب أن تتعامل الحامل والمرضع مع النبات بحرص.
    إن كنت تتناول الثيازيد، أو أي نوع من أنواع العقاقير المدرة للبول لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو قصور القلب الاحتقاني، فإن استخدام عرق السوس يمكن أن يؤدي إلى حدوث قصور شديد في نسبة البوتاسيوم في الجسم. إن استنفاد البوتاسيوم في الجسم بفعل النبات يمكن أن يقود إلى تراكم سام للكالسيوم في مجرى الدم ويتلف الكلى لدى النساء اللاتي يتناولن مكملات كربونات الكالسيوم مثل كالتريت 600 لهشاشة العظام. ويمكن أن يؤدي استنفاد البوتاسيوم أيضا إلى حدوث خلل خطير في نسبة الأملاح المعدنية لدى الأشخاص الذين يتعاطون أي شكل من أشكال اليثيوم لعلاج الاضطراب المزاجي المزدوج.
    يعتبر عرق السوس أحد المكونات الأساسية للتبغ الممضوغ الذي لا يؤخذ عن طريق التدخين. لذا فإن الإفراط في استخدام التبغ الممضوغ يمكن أن يسبب كل آثار الإفراط في تناول عرق السوس وخاصة ارتفاغ ضغط الدم.
    وأخيرا فإن تناول كميات كبيرة من حلوى عرق السوس 250-1000 جم يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات بصرية. ويرجع الافتقار المؤقت إلى حدة الابصار بعد تناول كميات كبيرة من عرق السوس إلى تقلصات الاوعية الدموية التي تغذي العين بالدم. وفي كل الحالات الطبية المسجلة في هذا الصدد، استعاد المريض قدرته الطبيعية على الابصار بعد عدة أيام، على الرغم من أن التدخل الطبي العلاجي كان ضروريا في هذه الحالة.


    س. ما هو نبات الهدال وما هي استخدامته العلاجية؟? ج.
    الهدال Mistletoe
    الدبق / عشبة الصليب

    Viscum coloratum, viscum album
    الوصف العام: الهدال شجيرة طفيلية دائمة الخضرة، تكون عناقيد على أغصان نبات التنوب والسنديان والبلوط وشجر الصنوبر حيث نجده في مناطق عجلون ودبين والغابات الحرشية في مناطق مختلفة من بلادنا والبلاد الاوروبية وامريكا.
    تجذب ثمار الدبق البيضاء الدبقة الطيور فتنقلها من شجرة الى اخرى وتأكل هذه الطيور بعضا من هذه الثمار اما الثمار التي تسقط منها فتلصق بلحاء الشجر وكذلك البذور التي تخرج مع وسخ الطير، وخلال عدة ايام تعطي بذور تلك الثمرة جذورا صغيرة تتركز وتتكاثر على الشجرة المضيفة.
    تستخدم الساق، التي تسمى أيضا بالعنم في الأغراض الطبية.
    الدبق والسرطان:
    كشفت اختبارات معملية تعود الى اكثر من 30 عاما مضت ان الدبق يمنع نمو الاورام، فقد قام الاطباء الالمان بوصف ثلاثة مواد مستخلصة من الدبق الى العلاج الكيماوي المختص لمرضاهم المصابين بالسرطان وقد اتضح ان هذه الادوية فعالة بكشل خاص في علاج اورام الرئيتين والمبايض وقد كتب الدكتور ويس بهذا الصدد : الميزة العظيمة لمستحضرات الدبق هي ان اثارها المنشطة والمنبهة للجهاز المناعي ليست سامة وذلك عىل عكس الادوية الاخرى المستخدمة في العلاج الكيماوي اضافة الى انها جيدة التحمل.
    ولم تقم دراسات جدية في الولايات المتحدة عن نبات الدبق للأسف لأنهم نظروا اليه انه نبات سام.
    اختلف الباحثون في سمية الدبق ولكن الملخص المفيد هو ان تناول ثلاث ثمرات او ورقتين منه كحد اقصى لا يسبب اية مشكلة ، اما الاكثار منه فقد يؤدي الى التسمم.
    هل توجد دراسات أخرى عن الدبق والسرطان :
    ثبت أن اللكتين والبيبتيد والسكريات المتعددة في الهدال لها أثر منشط لمناعة الإنسان عند تناول مستخلصات الهدال عن طريق الحقن، وقد وجدت العديد من التجارب الاكلينيكية أن الحقن بمستخلصات الهدال يعتبر من الوسائل الجيدة لعلاج سرطان الأعضاء المختلفة.
    ويعتبر اللكتين أهم العناصر النشطة في النبات، وهو يعمل على تسميم خلايا السرطان وحفز المناعة. وقد وجدت الدراسات المعملية في ألمانيا أن اللكتين يهيء الأورام بحيث تستجيب للجهاز المناعي، وتتم تهيئة الأورام التي تملك عادة مناعة ضد الخلايا القاتلة الطبيعية في الجهاز المناعي White killer cells عن طريق الهدال، مما يسمح لهذه الخلايا أن تنقض على الخلايا السرطانية وتدمرها، حيث يزيد مستخلص الهدال من نشاط الخلايا القاتلة بنسبة تصل إلى خمس أو عشر مرات. كما يحفز حركة خلايا المناعة التي تسمى بخلايا T وهي تلك الخلايا التي تحوم في الجسم بحثا عن السرطان أو أي مرض آخر. فضلا عن أنه يزيد من انتاج الجسم للجذور الحرة النافعة التي تقاوم مجموعة كبيرة من السرطانات.
    وقد أظهرت إحدى الدراسات السويسرية التي أجريت على 14 مريضا من مرضى سرطان الثدي أن تناول أحد مستخلصات الهدال الموحدة النساب قياسيا standardized extract– وهو الإيسكادور iskador- يزيد من معدل قدرة خلايا الثدي القابلة للتسرطن على إصلاح الحمض النووي الخاص بها، حيث كانت هذه النسبة 16% في بداية الدراسة، ولكن بعد مرور تسعة أيام فقط من العلاج، ازداد هذا المعدل لكي يصل إلى ما يقرب من 50% .

    وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوان أن مستخلص الهدال يحول دون تفشي الميلانوما في أنسجة الرئة، بنسبة وصلت إلى ما يقرب من 80%. ومع ذلك يجب استخدام هذا المستخلص قبل تفشي السرطان في الرئة. وقد أكدت الدراسات التي أجريت على الحيوان أن ليكتين الهدال يقلل من خطر الإصابة باللوكوبينيا، أو قصور خلايا الدم البيضاء أثناء تلقي العلاج الكيميائي بعقار السايكلوفوسفامايد (سيتوكسان ونيوسار). يطيل الهدال أيضا من حياة المريض ويحد من خطر الإصابة بنقص خلايا الدم البيضاء بعد تلقي العلاج الإشعاعي أو التعرض له.
    بالطبع العسل والحبة السوداء ايضا يقومان بهذا العمل الرائع.
    الهدال وضغط الدم :
    استخدم الهدال ايضا لعلاج ارتفاع ضغط الدم خاصة في المانيا حيث يمكن استخدامه مع الاعشاب الاخرى المفيدة للضغط مثل الكركديه والزعرور البري وغيره.
    منشط للمناعة:
    خلال احدى التجارب الطبية بيتن بأن الخلايا التي تضررت بالاشعة السينية قد تجددت سرعة اكبر بفلضل مستحضر تجاري مستخلص من الدبق.
    الدبق والحمل:
    يحتوي الدبق على مادة التاريرامين tyramin والتي تزيد انقباضات الرحم لذا ينبغي على النساء عدم تناول الدبق الا في نهاية الحمل.
    احتياطات الاستخدام:
    يجب على الاشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب من MOAI عدم تناول الدبق حيث يزيد من مفعولها مما قد يسبب ارتفاعا في ضغط الدم والاغماء.
    كما يمكن للدبق ان يبطئ عمل القلب لذا يجب الامتناع عن تناوله على من يعاني من مشاكل قلبية .




    س. يكثر الحديث حول الحبة السوداء حتى ان البعض قد غدا يشكك بان تكون الحبة السوداء هي الحبة المتعارف عليها في دول بلاد الشام وغيرها فهل لكم ان تعطونا نبذة عنها!? ج. الحبة السوداء

    Nigella sativa
    الشهنيز, الشونيز، حبة البركة ، القزحة و في الجزائر ( سنوج ) و في المغرب ( بسباس ) وفي اليمن ( مجسطة ) و يسميها الإنكليز بالكراويا السوداء أو الكمون الاسود Nigella, Black cumin
    Black cumin

    من أسماء الحبة السوداء المشهورة "حبة البركة" و هي كما يقال نسبة الصحابية الجليلة, الجارية السوداء – بركة – وهي مولاة رسول الله صلى الله عليه و سلم و حاضنته المعروفة باسم "أم أيمن" . و لقد استعملت أم أيمن رضي الله عنها الحبة السوداء لمعالجة المرضى عملا بدعوة النبي الكريم فسميت باسمها " حبة بركة " و مع الزمن أضيف إلى اسمها ( الـ ) التعريف تيمنا و تبركا فأصبحت تعرف بحبة البركة .
    تنتمي الحبة السوداء Nigella إلى العائلة النباتية الشقيقة/ الحوذانية Ranunculaccae والتي ينتمي اليها نبات شقائق النعمان، ويوجد من القزحة عالميا أكثر من عشرين صنفا لكن أكثر أنواعها شهرة و استعمالا في المجال الطبي ثلاثة أنواع :
    1- الحبة السوداء المزروعة Nigella Sativa
    2- الحبة السوداء الحقلية N.Arvensis
    3- الحبة السوداء الدمشقية: N.Damascena

    وتنمو الحبة السوداء المزروعة في حوض البحر الأبيض المتوسط و آسيا الصغرى و إيران و في أسيا الوسطى و القفقاس.
    و أول ما زرعت في الهند ثم نقلها العرب إلى بلادهم و منها إلى أفريقيا، وتكثر زراعتها كتوابل في سوريا و فلسطين و جنوب أوروبا. و يبلغ طول أعشابها من 10- 40 سم,
    التركيب الغذائي للحبة السوداء
    تحتوي القزحة على 21% من وزنها بروتين ونحو 30% نشويات ، اما نسبة الدهون فهي تتراوح من 35-40% من وزنها، وعناصر معدنية نحو 4% والالياف نحو 6%.
    إن كل 100 جم من القزحة يحتوي على: 10 ملغم حديد، و 1.8 ملغم نحاس و 525 ملغم من البوتاسيوم و 50 ملغم من الصوديوم و 6 ملغم من الزنك و 527 ملغم من الفوسفور، و 186 ملغم من الكالسيوم وفيها نسب بسيطة من فيتامينات ب وحمض الفوليك.
    وتحتوي القزحة على 1.5 % من الزيت الطيار الهام والذي يحتوي على المركبات التالية:
     ثايموكوينون 18%
     كارفون 21%
     الفا بينين alpha- pinene 7%
     سابينين sabinene 5%
     بيتا بينين beta- pinene 8%
     بي – سيمين p-cymene 31%
     مكونات اخرى 11%
    أما الزيت الثابت للقزحة والذي تبلغ نسبته نحو 40% من وزنها فيحتوي على الاحماض الدهنية التالية:
    لينوليك اسيد linoleic acid بنسبة 57 % وحمض الاولييك او الزيتيك بنسبة 23% وحمض النخيل palmitic acid بنسبة 12 %
    أما العقاقير النباتية الفعالة في الحبة السوداء التي تم اكتشافها من خلال الابحاث العديدة فهي:
    1. مادة النيجيللون Nigellone : وهي مادة بللورية شفافة مشتقة من الثيموكوينون وقد تم فصلها عام 1929 م وهي تعمل كمانع اكسدة يقي الجسم من اخطار الشوارد الحرة .
    2. النجيلليمين Nigellimine ويكون على شكل N- oxide
    3. النجيليدين Nigellidine وهو مركب قلوي
    4. الثيموهيدروكوينون Thymohydorquinon وهي مادة مضادة للجراثيم موجبة الجرام.
    5. الثيموكوينون : وهي مادة منشطة للسيريتونين في الدماغ وقد يكون له دور في خفض درجة حرارة الجسم اثناء السخونة.
    6. ستيرولات نباتية مختلفة
    7. الميلانثين
    8. الداماسين
    9. التانينات
    10. الفا هيدرين وهي مادة صابونة مضادة للنمو السرطاني من خلال التجارب على الفئران.



    الحبة السوداء في الهدي النبوي
    لقد ذكرت الحبة السوداء في نحو 18 حديثا نبويا بثلاث صيغ رئيسية نذكر منها:
    روى البخاري و مسلم في صحيحيهما عن ابي هريرة رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عله و سلم قال: ( ما من داء ألا وفي الحبة السوداء منه شفاء إلا السام ) و في رواية أخرى لهما ( في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام ) قال إبن هشام: السام – الموت والحبة السوداء - الشونيز .
    وفي رواية للبخاري أن النبي صلى الله عليها سلم قال:" عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام و السام هو الموت".

    الفوائد الطبية للحبة السوداء في الطب القديم

    تعتبر الحبة السوداء و خاصة المزروعة Nigella Sativa من أقدم النباتات الطبية استعمالاً فقد وصفها ابن سينا لمعالجة الصداع و الشقيقة و في شلل العصب الوجهي و من أجل معالجة الساد Cataract ، كما ذكر أن مزج مسحوق الحبة السوداء مع العسل وشربه بالماء الحار يساعد في تفتيت حصى الكلى والمثانة وإدرار البول. وقد ذكرها ابن القيم بأنها مدرة للحليب عند المرضعات و مطمثة.

    وقد أورد الدكتور غريف في كتابه " طب الأعشاب الحديث " يقول: " يستوطن نبات الحبة السوداء بلاد الشام و قد عرف اليونان فوائدها فاستعملوها في طعامهم و يستعملها الطهاة الفرنسيون في بعض المأكولات, كما استعملت في الهند كمادة منبهة و معرقة و مدرة للطمث, و يعتقد أنها تزيد إفراز الحليب, كما تستخدم كطارد للريح و مسكن لعسر الهضم".
    في آسيا الوسطى لا تستعمل الحبة السوداء إلا كعلاج, كما وجد اسمها منذ القديم في معظم القواميس الطبية الأوربية و تذكر المصادر السوفيتية والأوزبيكية بشكل خاص عدداً من الاستطبابات الهامة للحبة السوداء المزروعة حيث تؤكد أن صبغة مستخلصة من بذورها لها خواص مسكنة و تعطي نتائج باهرة باستعمالها غرغرة لتسكين آلام الأسنان وفي آفات المعدة تستعمل كمادة مضادة للمغص المعدي و المعوي ، وهي ملينة و طاردة للغازات وذلك بفضل ما تحتويه من زيت طيار.
    وتؤكد المصادر المذكورة أن الصبغة المستخلصة من بذور الحبة السوداء بعد مزجها بالخل تعطي نتائج ممتازة لمعالجة الزكام و الرشح و التهاب الحنجرة.
    وفي عام 2004 نشر د.حاج هاشمي و زملاؤه في كلية الصيدلة في أصفهان (إيران) نتائج أبحاثهم التي أكدوا فيها أن زيت الحبة السوداء يملك خواصا مسكنة و مضادة للالتهاب و يعزو تلك الآثار إلى بعض مكونات هذا الزيت كالباراسيمين و الثيموكينون.
    وتمتاز الحبة السوداء الدمشقية (الشامية) برجحان خواصها المنومة إذا أخذت بكميات كبيرة وذلك لفعلها المخدر المركزي, كما أن مادة الدمشقين التي يحتويها زيتها الطيار تعتبر مادة كوللينرجية منبهة لنهاية الأعصاب فتشبه بذلك مادة البلوكاربين و تنبه إفراز اللعاب.
    التداوي بالحبة السوداء
    ليس غريبا ان يجتهد الباحثون في العالم كافة ، خاصة المسلمون منهم في دراسة فوائد الحبة السوداء بعدما سمعوا احاديث النبي صلى الله عليه وسلم عن فوائدها، فقد نشرت آلاف الابحاث في انحاء العالم عنها ونشر اكثر من 150 بحثا في مجلات علمية محكمة حول استعمالاتها المختلفة في علاج العديد من الأمراض، وكانت اكثر هذه الدراسات في مصر وباكستان والهند والسعودية والاردن، كذلك في بعض الدول الاوروبية مثل المانيا وبريطانيا والنمسا والولايات المتحدة وروسيا، وعلى إثر هذه الابحاث ظهرت مستحضرات مختلفة للحبة السوداء مثل الاقراص والكبسولات والزيوت والاشربة والصابون والكريمات والمعاجين وغيرها .
    سنتحدث الآن عن استخدامات الحبة السوداء في علاج الامراض المختلفة:
    1. حبة البركة وتقوية الجهاز المناعي في الجسم:
    لقد ثبت ان للسمتخلص المائي لحبة البركة وكذلك الحبة الكاملة قدرة على تنشيط افراز بعض عوامل المناعة من اخلالاي الليموفاوية مثل مادة انترليوكين -1 وتنشيط تكوين الخلايا المبلعمة والملتقمة للجراثيم macrophages كما انها تزيد من نشاط الخلايا القاتلة للأجسام الضارة whit killer cells كذلك تزيد نسبة الخلايا المناعية المساعة helper T-cells مما يعني مقاومة اكبر ضد السرطان وضد مرض الايدز.
    وقد اكد هذه النتائج حق وعبد اللطيف من جامعة الملك فيصل في الدمام الذين اثبتوا ان الخلايا المساعدة T – cells زادت بنسبة 55% وان الخلايا القاتلة زادت بنسبة 30% وقد يفسر هذا الامر معنى الحديث : شفاء من كل داء...
    وقد أجرى الدكتور أحمد القاضي و أسامة قنديل في عيادات (أكبر) التخصصية ومعهد الأبحاث في ( فلوريدا / الولايات المتحدة ) أبحاثاً على الحبة السوداء فوجدا أن تلك الحبة السوداء تلعب دوراً هاماً في تنشيط مناعة جسم الإنسان ليدافع عن نفسه ضد الجراثيم و غيرها من العوامل المؤذية الحية.


    2. علاج الزكام
    تؤكد المصادر الروسية أن الصبغة المستخلصة من بذور الحبة السوداء تعطي نتائج ممتازة لمعالجة الزكام و الرشح و التهابات الحنجرة. و أما الدكتور الفاضل عبيد عمر فهو يصف لنزلات البرد وضع ملعقة كبيرة من زيت الحبة السوداء إلى 2 ليتر من ماء مغلي و على المريض أن يستنشق البخار الصاعد منه و رأسه مغطى بمنشفة أو نحو ذلك, و يستحسن تكرار ذلك صباحاً و مساءاً إلى أن يتم الشفاء بإذن الله .


    3. تخثر الدم
    وفي جامعة Meiji في طوكيو أجرى البروفيسور إينوموتو ]2001[ بحثاً أثبت فيه أن الجزء الذائب في الميثانول من زيت الحبة السوداء له فعل مثبط لتكدس الصفيحات بحمض الاراكيدون و من ثم يعتبر مانعا لتخثر الدم ، و هو أكثر فعالية من الأسبرين كعلاج معروف لتمييع الدم.

    4. فعالية الحبة السوداء لمعالجة الربو و أمراض الحساسية

    إن استعمال الحبة السوداء في الطب الشعبي لمعالجة الربو وخاصة زيتها, و النتائج المشجعة التي ظهرت من استعمالها دفع (الباحثين المصريين: الدخاخني و محفوظ) إلى دراسة هذه النبتة و البحث عما يحتويه زيتها من مادة مؤثرة و تمكنا بعد جهود مضنية استمرت خمس سنوات إلى فصل المادة المؤثرة على شكل بللورات استخلصت من الزيت و سموها بالنيجللون Nigellon, فقد حقنت حيوانات التجارب بمحلول هذه المادة ثم عُرضت لرذاذ من الهيستامين, المولد للحساسية و التشنج عند المصابين بالربو, فلم يظهر على تلك الحيوانات أي أعراض تشنجية, بينما تعرضت الحيوانات غير المحقونة بها إلى التشنج منذ الدقائق الأولى, كما أنه لم يظهر للنيجيلون أي أثر سمي أو مهيج ولو حقن بكمية كبيرة و خاصة على القلب.
    كما تبين أن النيجللون يوسع الأوعية الدموية إن كانت منقبضة , و يساعد على إزالة التشنجات المعدية و له فعل مرخ لعضلات الرحم.
    وقد تمت معالجة 70 مريضا بالنيجيلون يعانون من الربو القصبي لفترة تتراوح بين خمسة شهور و 40 عاماً وكانت أعمارهم بين 14 و 65 سنه, ومعظمهم كانو من المزمنين و من النوع الذي يستعمل كل ما تقع عليه أيديهم من الأدوية بما فيها الأدرينالين و الأفدرين والأمينوفيللين و مضادات التشنج و مركبات ضد السعال و حتى مركبات الكورتيزون.
    وقد أعطي ستون 60 من هؤلاء المرضى (النيجليون) بعد حلّه و تخفيف تركيزه حيث يعطى عن طريق الفم و بمقدار 15 نقطة 3 مرات في اليوم, أما العشرة الباقون فقد أعطوا دواء وهمياُ و أبقوا كشاهد.
    وقد تبين نتيجة الدراسة أن العشرة الذين أعطوا الدواء الوهمي لم يظهر عندهم أي تحسن أما الذين أعطوا النيجليون فنستطيع أن نميز منهم ثلاث فئات: الفئة الأولى و عددهم 39 مريضاً تحسنوا بشكل ملحوظ حتى إن 14 منهم توقفوا نهائياُ عن تناول الأدوية الأخرى, كما تخلصوا من نوبات الربو. أما الـ 25 الباقون فقد تحسنوا مع بقائهم على تناول علاجات أخرى ولكن بنسبة أقل. الفئة الثانية و عددهم 11 مريضاُ: منهم 3 تحسنوا أول الأمر ثم انتكسوا, و 8 مرضى لم يظهر عندهم أي تحسن. الفئة الثالثة و عددهم 10 مرضى لم يعودوا للمراقبة .
    وقد أكد الدكتور (شاكرافاتي) من الدانمارك عام (1993) فعالية النيجللون في معالجة الأمراض التحسسية. ويرى أن النيجللون المستخلص من بذور الحبة السوداء, شديد الفعالية في تثبيط إنطلاق الهستامين (المولد للحساسية) والذي تطلقه الخلايا البدنية المتحسسة بتأثير مولدات الضد antigen-antibody rx.


    5


  • #2
    الغزالات مزال التتمة

    س. أعاني من صداع متكرر يزداد مع الشمس والسهر وأحيانا مع البرد، قال لي الأطباء أنه صداع الشقيقة، فأرجو اعطائي فكرة عنه وعن العلاج العشبي الخاص به؟? ج. نعم، هذه مواصفات صداع الشقيقة الذي يشتد مع المتغيرات النفسية والبيئية وبعض الأطعمة مثل جبنة الشدر والقهوة والكاكاو وبعض المعلبات وكذلك يزداد مع التوتر والسهر والتعرض للحرارة الزائدة. العلاجات الحديثة غالبة مسكنة ولا تؤدي إلى حل المشكلة من جذورها، بينما يتفوق العلاج بالأعشاب على جميع هذه العلاجات الكيماوية ويؤدي إلى زوال المرض نهائيا بإذن الله تعالى خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر على الأكثر. يتكون العلاج العشبي من كبسولات خاصة آمنة تماما مع أعشاب منقي الدم فيتناولها الإنسان بانتظام خلال الشهرين المقررين فيشعر بتحسن كامل بإذن الله تعالى. ولدينا تقريبا ما يزيد عن 400 حالة من هذا النوع تم شفاؤها بفضل الله.






    س. أنا فتاة أبلغ من العمر 18 عاما أعاني من حب الشباب في الوجه والكتفين والصدر، وقد استخدمت علاجات عديدة دون فائدة فهل لديكم حل بالأعشاب؟? ج. حب الشباب يظهر في فترة البلوغ ويستمر حتى سن الخامسة والعشرين تقريبا وهو مرض وراثي يهيج مع الحالة النفسية والدورة الشهرية وتناول بعض الأطعمة الدسمة والتي تحتوي على بهارات زائدة وخاصة إذا تم تناولها في الليل. ينصح باستخدام الأعشاب المزيلة للسموم مثل تركيبة منقي الدم والعكبر (صمغ النحل) بالاضافة إلى كريم صفاء الخاص بحب الشباب ويمكن استخدام صابون البابونج أو صابون العكبر لتخفيف تهيج البشرة. يمكن استخدام هذا العلاج لمدة شهرين مما يؤدي إلى نتائج باهرة وملموسة بإذن الله مع اتباع الحمية الغذائية.




    س. أنا سيدة أبلغ من العمر 25 عاما أنجبت طفلة واحدة وعمرها الآن 4 أعوام وبعدها لم يحصل حمل. أثبتت التحاليل عدم وجود ضعف عند زوجي وقال لي الأطباء بأن لدي ضعف في المبايض. فما هو الحل؟?
    ج. هذه المشكلة تتكرر مع بعض النساء وهي فعلا تعني ضعف المبايض. ونحن نقوم بعلاجها عن طريق إعطاء أعشاب طبيعية تدعى (هرمونيل) تقوم بتقوية المبايض وتكبير البويضات وتنظيم الهرمونات مما يساعد في حدوث الحمل خلال أشهر قليلة بإذن الله تعالى




    اتمنى للكل الشفاء ياربي



    اختكم في الله ام شامة











    .

    تعليق


    • #3
      مشكوووووورة والله يعطيك الف عافيه
      بارك الله فيك على المجهود الرائع




      [IM]



      البَنــت الصحراوية.... بنـت شَيـوخ !وكﻶمهآ كـﻶم ... شمَوخ . .وكل من شَآفهآ يدوَخ *_^ بنت عز ... مـآ تنهَز . . ^^ بنت نآس .. مآ تندآسمن نسل صحراوي ... وتآج ع آلرآَس (=بنت آمَهآ ... ومحدآ بيفهمَهآ . .رآفعه حآجبَهآ ... ومحدآ عآجبهــآ يسعد .. .آﻵم آلي جآبتهــآ . . ?وينـصر آﻵرض آللــَي طلعتهآ

      تعليق


      • #4
        شكراً على الموضوع المفيد
        جعله لله في ميزان حسناتك





        تعليق


        • #5
          سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

          تعليق


          • #6
            أناكذلك أعاني من صداع مزمن في الرأس فماهي هذا العلاج العشبي من كبسولات خاصة آمنة تماما مع أعشاب منقي الدم أقصد إسمها وأين أجدها?

            بالنسبة للحبة السوداء عندنافي المغرب هل هي الشانوج أم زنينة أم ماهي بالضبط؟ سمعت أن الحقيقية تأتي من موريتانيا فهل هذاصحيح؟

            تعليق


            • #7
              الله يبارك فيك
              موفقة أختي




              لتنظيم المسابقات

              [





              بداية الحمية في 12/06/2012[/CENTER]

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X