إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطعام في القرآن والسنة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطعام في القرآن والسنة

    الطعام في القرآن والسنة

    قال تعالى
    (... وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبّ المسرفين ) 31 - الأعراف
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لا تشربوا واحدا كشرب البعير ولكن اشربوا مثنى وثلاث وسموا إذا أنتم شربتم ، واحمدوا إذا أنتم رفعتم )
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه ، حسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة، فثلث لطعامه، وثلث لشرابه وثلث لنفسه ) نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التنفس فى الإناء أو النفح فيه أثناء الشرب .
    عن أم سلمة أن الرسول قال :( الذى يشرب فى آنية الفضة إنما يجرجر فى بطنه نار جهنم )
    عن عائشه قالت قال رسول الله صلى الله
    عليه وسلم : ( إذا أكل أحدكم فليذكر اسم الله تعالى ، فإن نسى أن يذكر اسم الله فى أوله فليقل : باسم الله أوله وآخره )
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( سم الله بيمينك وكل مما يليك )
    الفاكهه فى القرآن
    ورد لفظ ( فاكهة ) فى القرآن الكريم 11 مرة ولفظ ( فواكه ) 3 مرات
    قال تعالى : فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ ( 68الرحمن )
    قال تعالى : وَفَاكِهَة كَثِيرَة لَا مَقْطُوعَة وَلَا مَمْنُوعَة " ( 32الواقعة
    قال تعالى : فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ* أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا* ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا* فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا* وَعِنَبًا وَقَضْبًا * وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا * وَحَدَائِقَ غُلْبًا * وَفَاكِهَةً وَأَبًّا * مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ *( 24 – 32 عبس )
    الأب
    و فاكهة و أبا ]
    قالوا : الأب علف الحيوانات وسمي بذلك لأن الحيوان يعود اليه .
    و قيل : بل الأب هي الفواكه اليابسة و قال ابن عباس : الأب ما تنبت الأرض مما يأكل الناس و الأنعام وقيل هو الكلأ والمرعى
    البصل
    عن عائشة قالت أن آخر طعام أكله رسول الله كان فيه بصل جاء البصل فى الطب النبوى :
    أنه يقوى المعدة ويقطع البلغم ويدر البول وقد أمر رسول الله بطبخه أفضل من أكله نيئا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الثوم والبصل أن يميتهما طبخا وقد منع عليه الصلاة والسلام آكلهما من دخول المسجد .ويجب تناول بقدونس طازج بعد أكل البصل لإيقاف رائحة البصل .
    التين
    اقسم الله تعالى بالتين: والزيتون حيث قال : (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ( 1 ) وَطُورِ سِينِينَ( 2 ) ( سورة التين)
    وقد ثبت علميا أن التين سهل الهضم ويمنع انتفاخ البطن لأنه منظم لحركة الأمعاء ويحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تطرد الفضلات من الجهاز الهضمي فيقى من الإمساك كذلك فالتين مدرّ للبول ومفيد للكبد والطحال ومجاري الغذاء ويقلل خطر تشكل الحصيات في الكلى والحوالب وكذلك يسكن السعال ويفيد في حالات التسمم والقروح
    الحبوب
    قال تعالى : وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نَصْبِر َعَلَى طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ مِنْ بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا و َفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ...(61 البقرة)
    [ فأنبتنا فيها حبا ] قال بعضهم أنها الحنطة و الشعير ، و قال آخرون : بل سائر أنواع الحبوب كالذرة و الفاصوليا و العدس و الحمص
    قال تعالى : مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (261 البقرة) و معروف أن الحب لا يزال يشكل المصدر الأول للطعام في العالم وهو الطعام الطبيعي المناسب ، الذي لا ينافسه غذاء آخر لما
    فيه من السلامة و التكاثر و الفائدة
    الخردل ( المستردة )
    قال تعالى : يا بنى إنها إن تك مثقال حبة من خردل... ( لقمان/16 )
    استخدم الفراعنة بذور الخردل حيث جاءت البرديات الطبية القديمة ضمن مشروع مسهل وآخر للذبحة الصدرية ودهاناً لأوجاع العضلات والمفاصل .
    أما ابن سينا في قانونه فيقول: يقطع البلغم وينقي الوجه وينفع من داء الثعلبة يحلل الأورام الحارة ، ينفع من الجرب والقوابي ينفع من وجع
    المفاصل وعرق النسا .
    ويعرف الخردل بالمستردة وهو نبات حولي عشبي يصل ارتفاعه الى حوالي متر وهو غزير التفرع وخاصة الأغصان الموجودة في قمة النبات .
    قال عنه الطب الحديث : يستخدم الخردل أو ما يسمى بالمستردة على نطاق واسع فهو ينبه المعدة ، وهو من أفضل المواد لفتح الشهية ، ومنبه للقلب ، ويدخل الخردل في عمل اللصقات الجلدية الوضعية لعلاج الروماتزم كما يستخدم في عمل صمامات للأقدام لإزالةالإرهاق الشديد .
    الخمر الخمرالتى نهى الإسلام عنها قال تعالى : .يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ
    الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تفلحون( 90 المائدة
    الخمر هو الاسم الجامع لكل ما أدى إلى السكر، سواء كان مصدرها الفواكه،أو من الحبوب . وصفت على لسان النبي - صلى الله عليه وسلم - بأنها "أم الخبائث" في حديث أخرجه النسائي .
    قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم:
    1- كل شراب أسكر فهو حرام ، ما كثيره يسكر فقليله حرام.
    2- كل مسكر حرام.
    3- ليست الخمر دواء بل داء.
    4- أيما امرئ شرب مسكرا فلن تقبل منه أربعين صلاة فإن تاب
    تاب إلى الله بنعمته ورحمته غفر الله ذنبه.
    5- لعن في الخمر عشر ، عاصرها ومعتصرها وشاربها ومقدمها و حاملها والمحمولة إليه وبائعها وشاربها ومهديها وآكل ثمنها.
    عندما نزلت هذه الآية أفرغ المسلمون أوعية الخمر في شوارع المدينة ، ولم يعودوا إلى شربها مرة أخرى وفي افتتاحية كتبها (غريفيث إدواردز) في المجلة الطبية الإنكليزية
    ذكر أن الخبراء الغربيين - أجمعوا الآن على أن علاج الإدمان هو الامتناع الكامل عن شرب الخمر .
    خمر الجنة
    قال تعالى :...وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى ...(47 محمد )
    قال تعالى : يطوف عليهم ولدان مخلدون، بأكواب وأباريق وكأس من معين ، لا يصدعون عنها ولا ينزفون (18 الواقعة )
    وَأَنْهَار مِنْ خَمْر لَذَّة لِلشَّارِبِينَ” أَيْ لَيْسَتْ كَرِيهَة الطَّعْم وَالرَّائِحَة كَخَمْرِ الدُّنْيَا بَلْ حَسَنَة الْمَنْظَر وَالطَّعْم وَالرَّائِحَة ، بَيْضَاء لَذَّة لِلشَّارِبِينَ " وَفِي حَدِيث مَرْفُوع " لَمْ يَعْصِرهَا الرِّجَال بِأَقْدَامِهِمْ“.
    قال ابن كثير في تفسير هذه الآيات: " لا تصدع رؤوسهم ، ولا تنزف عقولهم ، بل هي ثابتة مع الشدة المطربة واللذة الحاصلة .
    الرمان: قال تعالى فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ ( 68 الرحمن وقد ورد في عدة روايات من أهل بيت النبوة توصي بتناول الرمان وتصف بعض مزاياه التي أكدها الطب الحديث ويوجد فى حبوب الرمان : كالسيوم و فوسفور وكربوهيدرات و يوجد بوتاسيوم بنسبة كبيرة
    ولقشر الرمان الداخلي والخارجي فوائد شتى وذلك لاحتوائه على مواد قلوية ومواد قابضة لطرد الديـدان من الأمعاء خاصة الدودة الشريطية فهو دواء للبطن حيث تجفف القشور وتطحن وتستخدم عند الحاجة ويستخدم القشر أيضاً كمادة قابضة وقد وجد علميا أن الرمان يعمل على التقليل من تكدس البروتينات الشحمية الضارة بالجسم وأكسدتها وتصل نسبة فيتامين ج في عصير الرمان البلدي إلى حوالي 10 مليجرامات كل 100 جرام من العصير .
    روي عن الإمام علي أنه قال : كلوا الرمان بشحمه فإنه دباغ للمعدة . يقى عصير الرمان من أمراض القلب .
    الزيتون
    قال تعالى : وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُور سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ ِوَصِبْغٍ لِّلآكِلِين )
    يقوم زيت الزيتون بخفض ضغط الدم، والكوليسترول الضار وقد ثبت علميا أن زيت الزيتون يحتوى على معدن الكالسيوم يفوق احتواء حليب البقر ، كذلك وجود فيتامين (أ) فيه أكثر من الحليب ، وهو أيضاً ملين ومسهل .
    أقرت منظمة الصحة العالمية استخدام زيت الزيتون في أمراض القلب والشرايين، وكمساعد على نمو العظام يعتبر هذا الزيت النقي أحد أهم الأغذية الفاتحة للشهية سواء استخدم كزيت مع السلطة أو أكلت ثمرته اللذيذة
    وقال صلى الله عليه وسلم
    "ائتد موا بالزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة". ويعتبر من أجود أنواع المرطبات للجلد والشعر، فهو سهل الامتصاص عن طريق الجلد
    السدر ( النبق ) - 1
    لقد عرف شجرالسدر منذ آلاف السنين . والسدر شجرة متباينة في الطول فقد يصل ارتفاعها الى خمسة امتار فاكثر .ذكر السدر في القراطيس المصرية القديمة : من العقاقير التي كانت تستخدم في التحنيط .
    قال تعالى : { وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين * في سدر مخضود ( 27 - 28 ) قال المفسرون : والسِّدرُ : شجر النبق ، والمخضود الذي خُضد أي قُطع شوكه .
    وفي الحديث أن أعرابياً جاء إِلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن الله تعالى ذكر في الجنة شجرة تؤذي صاحبها ، فقال : وما هي ؟ قال : السدر فإِن له شوكا ً، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أليس اللهُ يقول { فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ } أى خضَدَ اللهُ شوكه فجعل مكان كل شوكةٍ ثمرة ، وإِن الثمرة من ثمره تفتَّق عن إثنين وسبعين لوناً من الطعام ، ما فيها لونٌ يشبه الآخر ) .
    الطلح ( الموز
    قال تعالى :وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ* فِي سِدْرٍ مَخْضُود*وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ*(27 -29 الواقعة
    قال الفقهاء أن ( الطلح ) هو الموز َقَالَ مُجَاهِد " مَنْضُود " أَيْ مِتْرَاكُمْ
    ويعتبر الكالسيوم الموجود في الموز أجود من الكالسيوم الموجود في الجبن والحليب .الموز غني بالألياف التي تحمي الجسم من الإصابة بالأورام السرطانية - كما أنه يحمي الجسم من فقر الدم ويساعد الجسم على إفراز الملح نظرا لوجود البوتاسيوم فيه مزج عصير الموز مع الحليب يساعد في تهدئة قرحة المعدة . قشر الموز يحتوي على مادة اليسراتونين وهي مادة تعتبر من مكونات الدماغ و تساعد على تهدئة الاعصاب والشعور بالارتياح . يحتوي على بعض المواد الهرمونية الحيوية التي تساعد على التأمل وحسن التفكير، لذا فهو يوصف بأنه فاكهة الحكماء والفلاسفة
    وهو مصدرحراري ممتاز نظراً لوجود مواد نشوية فيه بمقادير عالية بحيث يعتبر من عوامل بناء الجسم .يكاد الموز يكون غذاءً كاملاً فهو يحتوي
    A، C على مقادير كبيرة من الفيتامين وعلى عدد من المعادن أهمها الحديد والكالسيوم كما يحتوي على عدد كبير من الأملاح المعدنية الهامّة .
    وتظهر الأبحاث الحديثة فعالية الموز في معالجة الإسهال الشديد بفضل احتوائه على البكتين .ويجب الانتباه لأن تكون ثمرته طرية صفراء فالموز الأخضر يسبب إزعاجاً للمعدة الضعيفة .
    عسل النحل
    قال تعالى : وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ ( (68 النحل)
    ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ .. ( 69النحل)
    قال تعالى : ...وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى... (15- محمد )
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    عندما يصبح صباحاً يشرب كوباً من الماء يذيب فيه معلقة من عسل النحل، ويذيبها إذابة جيدة .توجد فى العسل فيتامينات : فيتامين أ ،
    فيتامين ب بأنواعه ، د ، ك ، و ، هـ ، وفوليك أسيد وحمض النيكوتنيك وهذه الفيتامينات أقوى وأنقى الفيتامينات التى يحتاجها الجسم .
    ويوجد فى العسل أيضا معادن وأملاح وأهمها الحديد والكبريت والفوسفور واليود والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم .
    ويوجد هرمونات قوية بالعسل بها مضادات حيوية تقى الإنسان من كافة الأمراض .ويوجد بالعسل خمائر وأحماض مهمة جدا لجسم الإنسان
    ولحياته وحيويته .
    العنب
    و قال تعالى : (أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا * ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا* فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا * وَعِنَبًا وَقَضْبًا * وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا *وَحَدَائِقَ غُلْبًا * وَفَاكِهَةً وَأَبًّا * مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ *(25-32 عبس ) يساهم العنب في خفض الضغط المرتفع حيث انه يعتبر مدراً للبول لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم كما أنه يساهم بشكل جيد في عملية تصفية الدم وتنقيته من السموم العنب يحتوي على معدن البودون الهام والمساهم في عملية زيادة هرمون الاستروجين لدى الاناث (السيدات) عند بلوغهن سن اليأس .
    وبذلك يعمل هذا الهرمون على الإقلال من التعرض لهشاشة العظام لأن هذا الهرمون يعمل على امتصاص الكالسيوم .
    القثاء
    قال تعالى : وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نَصْبِرَ عَلَى طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ مِنْ بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا( 61 البقرة قال ابن البيطار في القثاء أنه أخف من الخيار وأسرع هضماً وهو يبرد ويرطب كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل القثاء بالرطب
    ويستعمل القثاء خارجياً ضد الحكة الشديدة والقوبا والعناية ببشرة الجلد وصف الطب الحديث خواص القثاء فقال إن خواصه مثل خواص الخيار فهو مرطب منظف للدم مذيب للأحماض البولية وأملاحه. مدر للبول. وتستعمل القثاء من الداخل لخفض درجة الحرارة وضد التسمم .
    القضب
    قال تعالى : فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ* أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا* ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا* فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا* وَعِنَبًا وَقَضْبًا * وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا * وَحَدَائِقَ غُلْبًا * وَفَاكِهَةً وَأَبًّا * مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ *( 24 – 32 عبس )
    القضب : هو النبتة التي تجزر و تقطع كأنواع الخضروات و البقليات كالباذنجان و الطماطم و اليقطين و اللفت و ما أشبه .
    النخل - التمرورد ذكر النخل فى القرآن الكريم 20 مرة
    قال تعالى :وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25 مريم )
    وقال صلى الله عليه وسلم:
    "العجوة من الجنة، وفيها شفاء من السم".
    قال صلى الله عليه وسلم: ( من تصبح بسبع ثمرات عجوة لا يصيبه في هذا اليوم سم ولا سحر ) .
    قال صلى الله عليه وسلم: "العجوة من الجنة، وفيها شفاء من السم".
    الكبد يقوم بعملية مضادات السموم واذا كان هناك سموم داخلية فان الإنزيم الذى يفرزه الكبد يرتفع ، فلو أعطى الشخص سبع ثمرات عجوة يوميا لمدة شهر تجد أن الانزيم الذى يفرزه الكبد ، والخاص بالسموم ، بدأ يهبط . بالنسبة لقضية السحر التى وردت فى الحديث الشريف في البحوث العلمية عملوا هضم خارجى لبلح العجوة وجدوا فعلاً خط طيف لونه أزرق، ويستمراللون الأزرق لمدة 12 ساعة. وفعلاً علميا العين لا تستطيع اختراق اللون الأزرق .
    اليقطين ( القرع )
    واليقطين يقال له القرع والدباء أيضاً قد روى الأئمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحب القرع ـ الدباء ـ قال بعض العلماء في إنبات القرع علي سيدنا يونس ، بعد أن أخرجه الله من بطن الحوت ، حِكَم جمة: منها أن ورقه في غاية النعومة وكثير وظليل ولا يقربه ذباب ، ويؤكل ثمره من أول طلوعه إلى آخره نياً ومطبوخاً ، وبقشره وببزره أيضا ، وكان هذا من تدبير الله ولطفه ، وفيه نفع كثير وتقوية للدماغ. وقالوا في الطب الحديث أنه غني بفتامين أ ، ب . وهو هاضم ومسكن ومدر للبول ويفيد في التهابات مجاري البول وحصر البول والبواسير والتهاب الامعاء
    قالوا في الطب القديم : أنه يغذي البدن غذاءً جيداً ويوافق ضعاف المعدة ، وماؤه يقطع العطش ، ويذهب الصداع وهو ملين للبطن ولبه يزيل حرقة
    البول وقروح المثانة .

  • #2
    جزاك الله خيرا على الافادة
    sigpic



    تعليق


    • #3
      شكرا اختي على الافادة بارك الله فيك
      [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/backgrounds/16.gif');border:1px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


      [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X