إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الفرق بين التشحم والسمنة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين التشحم والسمنة


    تعريف التشحم :

    هو حالة مرضية تتطلب علاجا سريعا خوفا من أن تنقلب إلي ماهو شر منها ,,
    أما البدانة فهي حالة عادية تنتاب الجسم لأكثر كثيرة ,,

    إذا الفرق بين البدانة والتشحم هو نفسه الفرق بين الصحة والمرض,

    الأسباب المؤدية للتشحم ,,

    القلق : لقد كثر الحديث عن القلق وأنه المسبب لكثير من الأدواء الخطيرة التي تصيب الانسان ولنا أن نضيف إلى قائمة الأمراض مرضا اخر وهو التشحم فهو نتيجة منطقية للشعور بالقلق

    كمثال على ذلك فإن السيدات اللائي يعشن على أعصابهن واللائى يشتد بهم الهم والحزن ويعشن عيشة مضطربة غير منتظمة كل هؤلاء معرضات للإصابة بالتشحم ذلك أن التغذية الناقصة تحول دون تمثيل الأطعمة داخل الجسم تمثيلا كاملا لذلك هي تتحول إلى سموم مثل المدفأة التي لاتحرق الحطب حرقا تاما تولد الدخان عوضا عن الحرارة ,,

    و لي عودة مع المقالات اخرى

    Notes:
    <


  • #2
    شحال وحدة قرات قولو بعد غير السلام عليكم هههه

    Notes:
    <

    تعليق


    • #3
      المشاهدات: 38 ’ة’ةة

      Notes:
      <

      تعليق


      • #4
        choukran okhti alkarima 3ala almawdo3

        تعليق


        • #5
          okhti chokran 3la a&ntilde;mawdo3 mofid jidan

          تعليق


          • #6
            مشكوووووووووووووووووورة أختي
            بغينا المزيد

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمةالله تعالى وبركاته مشكورة اختي على الموضوع مع اني مكنعرف لاشحم ولا سمونية فانا نحيلة جدا كنعرف غير العظم عم شوية اللحم والحمد لله بغيت غير ضحكم شوية هههههههههههههه

              تعليق


              • #8
                مشكوووووووووووووووووورة أختي
                بغينا المزيد

                تعليق


                • #9
                  شكرا بزااف على الردود اختي ليلى و الاخت شمس الشموسة
                  هاهادا مقال اخر نتمتى يكجبكن

                  Notes:
                  <

                  تعليق


                  • #10
                    المرارة وانواع الالتهابات التي تصيبها واهميتها بهضم الدهون‏



                    تعمل المرارة على تخزين مادة الصفراء وتفرز هذه المادة من خلايا الكبد بعد تركيزها 12 مرة وتحفظ هناك


                    ومن ثم تفرز الصفراء من المرارة عبر الانبوب الواصل بين الكبد والامعاء بعد انقباضها


                    الى الاثني عشر عند الحاجة اليها (أي بعد تناول الطعام) تبدأ المادة الصفراء في عملها


                    وهو المساعدة على هضم وامتصاص الدهون


                    اما ماعدا ذلك أي بين الوجبات فان هذا السائل لايستطيع المرور الى الامعاء


                    أذأً اين يذهب؟


                    يتجمع في كيس المرارة


                    التي تقوم بتجميع وتخزين العصارة الصفراوية وتزيد تركيزها


                    وفي حال حدوث التهابات في جدار المرارة تعجز عن الانقباض لتفريغ محتوياتها


                    وعندئذ تتعطل عملية هضم الدهون


                    ومع حدوث الالتهابات المتكررة تبدأ حصى المرارة بالتكون


                    والتي يكثر حدوثها لدى السيدات بعد سن 40


                    بسبب كثرة الحمل والولادة وقلة الحركة






                    التهاب المرارة بسبب حصيات المرارة


                    اسباب تكوينها






                    1 الغذاء


                    للغذاء اثر واضح في تكوينها


                    فالاطعمة الغنية بالدهون تزيد كمية الكوليسترول بدرجة تتجاوز بكثير كمية المكونات الاخرى للمادة الصفراء


                    حوالي 10 % من المصابين بحصيات المرارة لايشكون من أي اعراض مرضية


                    ولكنها تظهر عند تهيج الحصيات اما بسبب زيادة المواد الكيميائية في المادة الصفراء


                    او عند تحرك بعض الحصيات ومغادرتها المرارة الى القناة المرارية او القناة الصفراوية او البنكرياسية


                    وتسد احدى هذا القنوات











                    2 هرمون الاستروجين الانثوي




                    ان هذا الهرمون من احد العوامل المساعدة لتكوين الحصى


                    لانه يزيد من الكوليسترول في الصفراء


                    3 وحبوب منع الحمل تزيد من هرمون الاستروجين فتزيد النساء عرضة للاصابة بحصيات المرارة


                    4 وكذلك العلاج الهرموني التعويضي يزيد نسبة الاصابة


                    5 والحمل المتكرر له دور في زيادة نسبة الاصابة بصورة خاصة


                    زيادة الوزن الكبيرة تزيد في قابلية النساء لتكوين حصيات المرارة اكثر منها لدى الرجال


                    6 اتباع رجيم قاسي بهدف خفض الوزن بسرعة (تناول اقل من 500 سعرة حرارية يوميا) يزيد قابلية ااصابة


                    بنسبة 20%


                    7 التهاب المرارة المزمن او الالتهاب طويل المدى لجدار المرارة


                    يسبب بوجود حصى مرارية كبيرة








                    التهاب المرارة


                    هذا النوع يكون عبارة عن التهاب للمرارة من دون الاصابة بحصيات المرارة


                    وهذا النوع فرعي وغير شائع كثيراً


                    وغالباً مايصيب الاشخاص المصابين بحالات مرضية شديدة


                    كمرض السكري


                    والحروق الشديدة


                    والاصابات الجسدية


                    او العمليات الجراحية الكبرى


                    او النساء الحوامل التي تمر بفترة مخاض طويلة اثناء الولادة



                    اعراضه


                    في حالة الاصابة بالتهاب حاد


                    الم بالجزء العلوي الايمن من البطن ويكون شديداً ومفاجئاً


                    ويزداد الالم عند محاولة التنفس بعمق او لدى الحركة المفاجئة وقد ينحصر الالم في منطقة البطن او قد ينتشر الى الكتف الايمن


                    ممكن ان يشعر الشخص بغثيان او القيء وفقدان الشهية او حتى ارتفاع درجة الحرارة


                    عادة ماتختفي هذه الاعراض تلقائياً


                    وتحدث بسبب انسداد مؤقت ناتج عن خروج حصيات صغيرة الى القنوات


                    اما عند انسداد القناة الصفراوية بحصى كبيرة فيحدث اليرقان ويتغير لون البول الى اللون الداكن


                    والبراز الى اللون الفاتح مع الاصابة بالحمى والقشعريرة


                    مما يدل على تلوث او تقيح محيط الكبد او ثقب بالمرارة


                    وهنا نلاحظ خطورة حصيات المرارة عند عدم علاجها فيتحول الى حالى طبية طارئة

                    تشخيص المرض


                    تؤخذ عينة من الدم لفحص نسبة كريات الدم البيضاء


                    وظائف الكبد


                    ونسبة البيلروبين


                    وتعمل مزرعة لاكتشاف نوع العدوى البكتيري


                    وتعمل اشعة صوتية يتم الكشف من خلالها عن الحصيات او أي تضخم او تغلظ لجدار المرارة


                    في حال وجود عدوى بكتيرية يبقى لمريض بالمشفى تحت المراقبة مع تناول المسكنات والمضادات الحيوية


                    عن طريق الوريد للقضاء على العدوى وتجاوز الالم


                    وفي حال عدم تشخيص لاعدوى بكتيرية


                    يقوم الطبيب بعمل منظار استكشافي للقناة الصفراوية باستخدام تقنية (er cp ) المنظار الداخلي لتصوير القنوات الصفراوية والبنكرياس


                    بالحقن العكسي ) لاستكشاف واستخراج أي حصاة سدت القناة الصفراوية او البنكرياسية











                    التدخل الجراحي


                    في حالة تكرر نوبات الالم بسبب الحصيات


                    يفضل الطبيب بإجراء استئصال للمرارة والحصيات عن طريق المنظار البطني




                    وللمرضى الذين يرفضون الحل الجراحي


                    بسبب ضعفهم صحياً لايمكنهم من تحمل الجراحة


                    فيقوم الدكتور باعطائهم دواء تحت اشرافه


                    ليقوم بتفتيت الحصى على مدى عام او عامين


                    ولكن ممكن ان ترجع لهم الحصيات بنسبة 50%


                    او يقوم بتفتيتها باستخدام الموجات التصادمية


                    فتتفتت الحصيات الى قطع متناهية بالصغر بحيث تمر من خلال القناة الصفراوية وممكن طرحها مع فضلات الطعام


                    ولكن ممكن ان ترجع الحصيات بنسبة 50% بعد مرور 5 اعوام


                    لذلك لاينصح بها لعدم فعاليتها

                    Notes:
                    <

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X