إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

۩╠هل يوجد برنامج غذائي مثالي ؟╣۩

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ۩╠هل يوجد برنامج غذائي مثالي ؟╣۩

    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/backgrounds/22.gif');background-color:black;border:2px double seagreen;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]





    هل يوجد برنامج غذائي مثالي ؟
    إن العديد من الناس يسعون لإيجاد برنامج غذائي مثالي ، ويصرفون من أجل ذلك الكثير من الوقت والمال ، ويجب على مثل هذا البرنامج أن يحافظ على الصحة الجيدة ويزود الجسم بما يحتاجه من الطاقة والقوة ويدعم المقاومة تجاه بعض الأمراض ، وعليه أن يحافظ أيضاً على شباب الخلايا ويؤخر السير نحو الشيخوخة ويحافظ على الوزن المثالي .
    وربما أنتم متشوقون الآن لطرح السؤال التالي :


    ما هو هذا البرنامج الغذائي المثالي ؟
    الجواب بكلمة واحدة : إنه غير موجود ، لكن مهلاً لنتابع الكلام قليلاً ، إن حاجاتكم الغذائية تختلف حسب مراحل العمر المختلفة وهي ستكون ذات خصوصية إذا كنتم تعانون من أحد الأمراض المزمنة ، أو أنكم معرضون للإصابة بها ، فهناك عوامل جينية ولادية لدى كلٍّ منا تجعله عرضة للإصابة بأمراض معينة دون غيرها ، ولذلك ربما تحملُ بعض المكونات الغذائية كالدهون والملح والسكر نوعاً من الأخطار الكامنة على صحتنا . وهناك أيضاً ظاهرة التحسس الغذائي التي تفرض علينا أحياناً ماذا نأكل وماذا نتجنب ؛ بالإضافة لجملة عوامل أخرى تلعب دوراً في نظامنا الغذائي كالثقافة والخلفية العائلية والدين والأخلاقيات والكلفة المادية وتوفر الغذاء والمنطقة الجغرافية التي نعيش بها وغيرها مما يلعب دوراً في اختياراتنا الغذائية مضافاً إليها مزاجياتنا الخاصة، فكل واحد منا ربما يهوى نوعاً من الطعام يختلف كثيراً عما يهواه الآخر ، ونحن نميل لتحضير نفس الأطباق من الطعام بطرق مختلفة متنوعة


    هرم الأطعمة
    عملياً ، لا يوجد نظام غذائي كامل موحد يناسب كلاً منا في وقت واحد ، إلا أن المبادئ العامة لاختيار الطعام المناسب هي واحدة وتنطبق على معظم الناس وهي عادة تصور على شكل هرمٍ غذائي يُسهِّل علينا عملية الاختيار، فالأطعمة الواجب علينا تناولها بكثرة تمثل قاعدة الهرم وتلك الواجب تناولها على فترات تمثل ذروة الهرم. وستجدون في الصور المرفقة أمثلة على هذه الأهرام الغذائية حسب المنطقة الجغرافية والعادات الغذائية لشعوبها وهي متشابهة من حيث القيمة الغذائية ويمكن استعمال أي واحد منها كأساس للطعام الصحي ، مع ملاحظة أنها كلّها تتبع الأسس التالية :
    * الإكثار من الفواكه والخضراوات والنشويات
    * تخفيف الكولسترول والشحوم المشبعة
    * تحديد المتناول من الملح والسكر
    * تجنب الكحول .
    * تناول كميات معتدلة .
    * إدراج الحركة والنشاط الجسمي في البرنامج اليومي .


    المجموعات الغذائية الخاصة
    تحتاج أجسامنا لعناصر غذائية معينة كالبروتينات والسكريات والألياف لتتمكن من القيام بوظائفها بشكل جيد ، ولا يوجد نوع واحد من الطعام يستطيع تأمين كل ما يحتاجه الجسم ، علينا إذاً أن ننوع في الأطعمة لنتأكد من أن أجسامنا تحصل على ما تحتاج إليه من عناصر غذائية .
    بشكل عام تقدم الأهرام الغذائية مجموعات الأغذية التالية :
    الفواكه :
    وهي تمثل على اختلاف تنوعها وتوفرها جغرافياً مصادر هامة للفيتامينات والمعادن والألياف الذوابة في الماء إلا أنها فقيرة بالدسم والحريرات
    الخضار :
    مثل الفواكه تعتبر مصادر هامة للفيتامينات والمعادن والألياف وفقيرة بالدسم ما لم يضاف إليها أثناء الطهي أنواع الدسم المختلفة
    النشويات :
    كالخبز والمعجنات والأرز والبرغل - تمثل المصادر الأساسية للسكريات - ومعظمها فقيرة بالدسم ، ومن المفضل أن تكون من الحبوب الكاملة غير المقشورة لتواجد كمية أوفر من الألياف والعناصر المغذية
    مشتقات الحليب :
    إنَّ الحليب والزبدة واللبن والبيض والجبن وغيرها مصادر جيدة للكالسيوم والبروتين والفيتامينات والمعادن ؛ لكنها عالية المحتوى بالكولسترول ويفضل تناول الدسم الخفيفة منها
    اللحوم والبقول :
    إنَّ اللحوم الحمراء والطيور والسمك مصدر جيد للفيتامين B والحديد والزنك ، ومعظم اللحوم عالية المحتوى بالكوليسترول والدهون
    أما البقول مثل الصويا والفول والفاصولياء والعدس فهي بدائل جيدة للحوم ؛ لأنها تزود الجسم بما يحتاجه من البروتين بالإضافة للألياف
    الشحوم والزيوت والحلويات :
    إنَّ محتواها من الحريرات عالٍ ، وهي تشمل الزبدة النباتية والكاتو والمعجنات والبوظة والكريما وغيرها .
    ما هو الفرق إذاً
    بالرغم من أن أهرام التغذية تعكس نفس المبادئ العامة للتغذية الصحية ، إلا أنها توضح اختلافات غذائية كبيرة تعكس الرغبات الشخصية وطباع المجموعات البشرية وثقافة التغذية الخاصة بكل منطقة، فالنشويات في أمريكا اللاتينية تتمحور حول الذرة الصفراء ؛ بينما في آسيا فقوامها الأساس الأرز هناك فرق آخر يكمن في مجموعات الأغذية نفسها فمثلاً هناك من يعتمد على البقول في تأمين الحاجة من البروتينات ؛ بينما البعض الآخر يعتمد على اللحوم والطيور والبيض . من غير المهم نوع الهرم الغذائي الذي تعتمدون عليه ؛ لكنَّ المهم أن يكون الطعام منوعاً ويعتمد على الإكثار من العناصر الغذائية الموجودة في قاعدة الهرم .
    كيفية الاستفادة من هرم التغذية
    لكي يتطابق نظامكم الغذائي مع هرم التغذية الذي تعتمدونه قوموا بتسجيل ما تتناولونه من أطعمة على مدى بضعة أيام ، ثم قارنوا كم من أغذيتكم آتٍ من أعلى الهرم وكم منها آتٍ من قاعدته ، فإذا كان أغلبها من القمة فاحرصوا على أن تغيروا نظامكم الغذائي ليعتمد بالدرجة الأساسية على العناصر الغذائية الموجودة في القاعدة ، وذلك بإجراء تغييرات صغيرة متدرجة في نظامكم مثل زيادة كمية الخضار والفواكه والنشويات والتقليل من الدهون والحلويات ، وربما تساعدكم في ذلك الملاحظات التالية :
    * اختاروا غذاءً منوعاً يحوي كل المجموعات الغذائية الأساسية لتضمنوا الحصول على البروتين والفيتامينات والمعادن والألياف التي تحتاجونها
    * كَيِّفُوا هرمكم الغذائي مع ذوقكم الخاص وقوموا بتبديل العناصر الغذائية ببعضها داخل المجموعة الواحدة .
    * اختاروا وجباتكم بعناية إذا كنتم تعانون من مشكلة صحية محددة ؛ فمن يريد تجنب الحليب ومشتقاته بسبب عدم تحمل اللاكتوز مثلاً عليه اختيار مجموعة غذائية أخرى لتؤمن له الحاجة الأساسية من الكالسيوم
    * انشئوا برنامجاً يومياً للطعام معتمدين على الإكثار من الأطعمة في أسفل الهرم والتقليل من الأطعمة في القمة



    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/backgrounds/16.gif');border:1px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


    [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X