إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حتى وأنت حامل كوني رشيقة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حتى وأنت حامل كوني رشيقة



    تعتقد كثير من النساء أنها تفقد رشاقتها إذا ما حملت؛ فتهمل جسدها وتهجر الرياضة، وتؤجل العناية بنفسها حتى الولادة وهذا من الخطأ الشائع؛ إذ إن لياقة جسدك الصحية أمر مهم للغاية خلال فترة الحمل، لذلك ينبغي عليك التفكير بجدية حول ممارسة الرياضة أثناء فترة الحمل. حتى لو كنت من النوع الذي لا يمارس الرياضة بشكل منتظم، ينبغي عليك التفكير في ممارسته و إدراك مدى تأثيره على وضعية جسمك و حالتك النفسية.
    الحصول على وضعية جسم صحيحة و مناسبة أمر مهم لراحتك و راحة جنينك: أساس الوضعية الجيدة هو الوقفة الصحيحة.
    أفضل طريقة للوقوف بالنسبة للمرأة الحامل هي إبعاد القدمين عن بعضهما حتى تصبحا متوازيتين، بحيث يتوزع وزن جسمك بالتساوي على قدميك. حاولي أن تجعلي ركبتيك مرتاحة وفضفاضة دائما. قد يساعدك القيام بأخذ عدد من الأنفاس العميقة على التخلص من التوتر.
    ترتبط القاعدة العامة بخصوص مقدار التمارين الرياضية التي ينبغي ممارستها إلى حد كبير بمقدار الرياضة الذي كنت تمارسينها قبل أن تصبحي حاملا.
    الأمر الواضح هو أنه ينبغي أن لا تفرطي في القيام بالتمارين الرياضية، و لا تتوقفي عنها تماما.

    فيما يلي نقدم لك مجموعة من التمارين التي صممت خصيصا لتعزيز وضعية الجسد بالنسبة للمرأة الحامل:

    *جلسة تيلور:
    لا ينبغي أن تتمركز ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل حول اللياقة البدنية، بل ينبغي أن تمارس بهدف الاسترخاء و التخلص من التوتر أيضا.
    جلسة تيلور هي الطريقة المثلى للجلوس بشكل مريح، والتخلص من التوتر في آن واحد. تتضمن هذه الجلسة الجلوس على الأرض متربعة مع استقامة ظهرك.

    *تمرين الكرسي الهزاز:
    يعتبر هذا التمرين جيدا لتحسين وضعية الجسم. قفي باستقامة و اضغطي على المنطقة أسفل ظهرك، ثم قومي بتحريك جسمك بلطف إلى الأمام و الخلف. إذا كان لديك شريك لمساعدتك في القيام بهذا التمرين فإن تأثير هذا التمرين سيكون أكبر.


    *وضعية الاستلقاء:
    ينبغي عليك الانتباه من الحركة المفاجئة أثناء فترة الحمل، خاصة إذا كنت في وضعية استلقاء؛ و ذلك لأن القيام بأي حركة من شأنه أن يضيق عضلات البطن ويشدها وهذا قد يسبب عدم الراحة لطفلك.
    الطريقة الصحيحة للقيام من وضعية الاستلقاء هي التدحرج إلى جانب واحد، و رفع ركبتيك قليلا ثم تحريك ساقيك بلطف إلى جانب السرير. عند القيام بذلك ستصبحين جاهزة لوضع وزنك على قدميك و النهوض.
    *تمرين ( bridging):
    قد تجدين صعوبة في ممارسة الرياضة عند اقتراب موعد ولادتك، خصوصا عندما يكون حجم بطنك كبيرا للغاية. إحدى الطرق لمساعدتك في هذه المرحلة هي ممارسة تمارين لعضلات الأرداف.
    استلقي على ظهرك مع إمساك ساقيك، وارفعيهما بطريقة مريحة. هذا التمرين سيكون له تأثير ايجابي على جسدك عن طريق تحسين الدورة الدموية في الساقين.

    حتى أثناء المراحل النهائية من الحمل
    كما لاحظت عزيزتي القارئة من النصائح التي ذكرناها، فإن ممارسة الرياضة أثناء الحمل أمر ممكن حتى أثناء المراحل النهائية من الحمل. تكمن البداهة هنا في إيجاد توازن صحي في كمية التمارين الرياضية التي تمارسينها.
    إذا كنت لا تزالين غير متأكدة تماما عن كمية التمارين التي ينبغي عليك القيام بها، قومي بترتيب موعد مع طبيبتك لأنها ستكون قادرة على فهم حالتك الشخصية وتوصيتك بتمارين معينة بناءً على نتائج الفحص و التحاليل.

    ****منقول-------
    [CENTER][COLOR="red"][/COLOR][/CENTER]

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X