إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أمــراض الجهــاز التنفســي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أمــراض الجهــاز التنفســي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الدفتريا (الخانوق)
    Diphteria


    إصابة جرثومية تسببها جرثومة تدعى

    عصية (كليب ـ لوفلر). وتكمن خطورة هذا

    المرض، في أنه قد يصيب الطرق التنفسية

    العلوية، وقد يؤدي إلى مرض ذات الرئة أو

    يولد شللاً في العضلة القلبية.

    الأعراض:
    ألم في الحلق.
    ارتفاع في درجات الحرارة.
    حمى خفيفة.
    الوقاية والعلاج:
    إعطائه اللقاح قبل سن الثانية عشر شهراً.

    حقن الأطفال كل عام بحقنة منشطة.


    الانفلونزا
    Influenza



    مرض معدٍ ينشأ نتيجة الاصابة بفيروس

    رشحي لا تمكن رؤيته. ويسبب عادة جريان

    الأنف وسعالاً ووجعاً في الحلق. والرشح

    قد يزول دون حاجة لاستعمال الدواء.
    أعراض المرض:
    رعشة وقشعريرة
    ارتفاع في درجة الحرارة.
    آلام عضلية.
    اعياء شديد.
    احتقان في الحلق.
    سعال جاف.
    الوقاية والعلاج:
    تناول الأطعمة والفواكه التي تحتوي على

    فيتامين (ج).
    النوم والراحة.
    الغرغرة بمحلول يحتوي على سائل مطهر.

    تناول المضادات الحيوية.


    السعال
    Cough



    عارض ينتج عن إصابة بأمراض عديدة،

    جميعها تصيب الحلق والرئة والشعب

    الهوائية. ومن هذه الأمراض الرشح ـ

    الحصبة ـ التدخين ـ التهاب الشعب الهوائية

    ـ النزلة الصدرية ـ الربو ـ مشاكل القلب ـ

    السعال الديكي ـ السل ـ الدفتريا. وليس

    السعال سوى وسيلة لتخليص الجهاز

    التنفسي من البلغم.
    العلاج:
    على المريض أن يتناول كمية كبيرة من

    الماء والسوائل لتليين البلغم.
    تنشق بخار الماء المغلي.
    معالجة سبب السعال الرئيسي.
    الامتناع عن التدخين.


    التهاب الشعب الهوائية
    Bronchitis


    مرض يصيب الشعب الهوائية التي ينتقل

    الهواء عبرها إلى الرئتين. ويكون مصحوباً

    بسعال ومخاط، يسببه فيروس.
    أعراض المرض:
    سعال مصحوب بمخاط.
    حمى
    العلاج:
    تناول الامبسلين.
    الامتناع عن التدخين.




    النزلة الصدرية
    The thoracic catarrh



    التهاب حاد يصيب الرئتين، ويكون عادة

    مرحلة لاحقة من مراحل الاصابة بمرض

    في جهاز التنفس.
    الأعراض:
    قشعريرة
    سرعة في التنفس.
    ارتفاع في الحرارة
    سعال مصحوب ببلغم أصفر.
    ألم في الصدر.
    العلاج:
    استخدام المضادات الحيوية.
    استخدام مخفضات الحرارة.
    تناول الكثير من السوائل.




    التهاب الجيوب الانفية
    Sinusitis


    التهاب يصيب الفجوات الهوائية المتصلة

    بالأنف وقد يكون الالتهاب مزمناً أو مؤقتاً.
    الاعراض
    ألم فوق العين وتحتها.
    ظهور تقيح في الأنف أو مادة مخاطية

    سميكة.
    ارتفاع في الحرارة.
    العلاج:
    الاتقاء من الاصابة بالرشح.
    استنشاق الماء المالح.
    وضع الكمادات الساخنة على الوجه.


    أمراض الرئتين
    Pneumonia


    تتعرض الرئتان إلى أمراضٍ عديدة، مثل

    الربو والحساسية والسل والسرطان

    والأكياس المائية والتشوهات الخلقية

    وأخطرها سرطان الرئة.


    سرطان الرئة:
    Pneumonic cancer


    من الأمراض الخطيرة التي تصيب المدخنين

    بشكل رئيسي، إذ دلت الدراسات أن 75%

    من المصابين هم من المدخنين، غير أن

    هناك أسباب أخرى للاصابة بهذا المرض

    مثل ممارسة بعض المهن، كالقيام بأعمال

    المناجم والتعرض لبعض الإشعاعات

    والمواد الكيماوية وهناك أنواع كثيرة من

    سرطان الرئة وتكمن خطورة هذا المرض

    في عدم القدرة على اكتشافه مبكراً مما

    يجعل الشفاء منه أمراً غير سهل.
    الأعراض:
    السعال وهو أهم الأعراض

    البصاق الدموي
    ألم صدري غامض لا يعرف منشأه في

    البداية
    فقدان الشهية للطعام

    انخفاض في الوزن
    ضيق في التنفس
    بحة في الصوت.
    تقبب أظافر أصابع اليد والقدم
    إن الطبيب الخبير يستطيع تشخيص

    المرض من ملاحظة هذه العوارض، ولكي

    يتأكد من صحة شكوكه يلجأ إلى الصور

    الشعاعية وفحص خلايا البصاق وتنظير

    القصبة الهوائية.
    العلاج:
    لا يمكن علاج هذا المرض بالأدوية

    الكيميائية، لهذا يجب تحديد أماكن انتشار

    هذه الأورام، فإذا ما تأكد الأطباء من عدم

    انتشار المرض خارج الرئة. تتحدد خطوات

    العلاج الذي يكون جراحياً، فقد يقرر الأطباء

    استئصال جزءٍ من الرئة أو استئصال كامل

    الرئة حيث يأخذ الأطباء بعين الاعتبار عمر

    المريض وحالته الصحية.


    الزكام


    مرض تسببه الفيروسات وأهمها الحمات

    الراشحة Rhinovirus الحمات الغدية

    Adenoviruses والحمات نظيرة الأنفلونزا

    Purainfluenza viruses.
    ويبدو المرض على شكل إحتقان يصيب

    الغشاء المخاطي في الأنف فيزداد إفراز

    السائل المخاطي، مما يساعد على نمو

    الجراثيم الموجودة في الأنف فيزداد بذلك

    إفراز الأنف ويتحول إلى إفراز صديدي.


    النزلة الصدرية
    The thoracic catarrh



    وهي عبارة عن التهاب في الأغشية

    المخاطية والقناة التنفسية يكون مصحوباً

    بافرازات مخاطية سائلة.
    ولعلاج النزلات الصدرية يلجأ الأطباء إلى

    الحمية أولاً لأنها أساس كل علاج، فيبدأ

    المريض بالتوقف أولاً عن الأغذية المسببة

    للنزلات كالحليب والنشويات والتوابل

    والمخللات والسكر الأبيض مقتصراً في

    طعامه على العصير والخضر والفواكه، ثم

    يقوم بفرك الجسم بالماء الدافىء وتوضع

    كمادة باردة لتخفيض حرارة البدن.


    الربو
    Asthma


    مرض يصيب الجهاز التنفسي، أسبابه

    كثيرة أهمها هو العامل النفسي، يبدو هذا

    المرض على شكل نوبات مصحوبة بصعوبة

    في التنفس وذلك ناجم عن انسدادات

    مؤقتة في الشعيبات الهوائية. وهذه

    الانسدادات ناتجة عن تقلصات تحدث في

    الشعب الهوائية، فلا يحصل المريض على

    الهواء، ويسمع له أثناء النوبة صفيراً، شبيهاً

    بالحشرجة. وللربو ارتباط شديد بأمراض

    كثيرة كالحساسية والنزلات الشعبية إذ قد

    ينجم الربو عن الحساسية في بعض

    الأحيان فقد يتأثر الشخص ببعض الروائح أو

    الأطعمة أو النباتات.
    أما النزلات الشعبية فإنها إن أهملت تتحول

    إلى ربو وقتي وقد يتحول إلى ربو مزمن إن

    لم يعالج بالوسائل السليمة. والربو ينشأ

    أحياناً عند الأطفال، إذ يظهر فجأة وقد تكون

    أسبابه بعض المواد الموجودة في محيط

    الطفل والتي تثير الحساسية لديه. وعند

    الكبار فإنه ينشأ بتأثير أسباب كثيرة كنوع

    العمل الذي يمارسه الشخص، ويعالج

    باستخدام المضادات الحيوية.
    إن للربو أثاراً سيئة على الجهاز التنفسي،

    فقد تتضخم الرئة وتقل حيويتها، كما قد

    تزداد نسبة ثاني أوكسيد الكربون في الدم.

    والربو يمر بنوبات عديدة يرافقها توتر شديد

    وضيق نفس، وقد تسبب الأزمات الحادة

    هبوطاً في القلب. يوصى المريض عادة

    باحتساء السوائل لكي لا تصاب الشعب

    بالجفاف.


    الزكام
    Coryza



    الزكام هذا المرض سببه التهابات الأغشية

    المخاطية المبطنة للحفر الأنفية وهي

    تكون حادة ومزمنة. وصف هذا المرض إذا

    كان حاداً أي حديث الظهور تنتفخ له الطبقة

    المصلية من الأنف وتحمر مع إحساس

    بالتهابات وميل إلى العطاس وصعوبة في

    الكلام والتنفس، وتهيج الحلق وإفراز

    مخاطي كثير. وقد تصحب هذا الزكام

    أعراض أشد من هذه فيحس المريض بثقل

    في الدماغ وألم وقشعريرة وامتقاع في
    اللون فإذا تقدم المرض يحس بعطش

    شديد ونبض سريع حتى يصل إلى 100

    نبضة في الدقيقة وبحمى خفيفة أو قوية.

    الزكام عند الشيوخ والأطفال ومن لديهم

    مرض في الرئتين أو الشعب التنفسية

    يكون أشد مما عند الشبان والذين لا

    يشكون بمرض في الجهاز التنفسي.
    الزكام سببه البرد. فالبرد ينكمش له الجلد

    وتضيق مسامه ويصير غير آهل للإفراز

    الجلدي، فلما تحبس الإفرازات تبحث لها

    عن محل تنصرف منه فتعمد إلى الأغشية

    المخاطية الأنفية فتخرج منها. فالزكام

    سببه إذن اختلال في وظيفة الإفراز

    الجلدي هذا بعينه سبب الإسهال فإن

    الفضلات متى تراكمت تحاول الطبيعة أن

    تدفعها بواسطة الإسهال. وللزكام سبب

    ثان وهو العدوى من إنسان مصاب. ولذلك

    لا يجوز أن تستعمل مناديل المزكوم ولا أن

    ينام في سريره وعليه أيضاً أن يغير مناديله

    كلما ابتلت وأن لا يعود إليها إذا جفت. وأكثر

    ما يكون الزكام في أشهر الربيع والشتاء

    الرطبة الباردة وأثناء تغيرات الجو وبرودة

    اليدين والقدمين والجلوس في مهب الهواء

    والجسم ووجع الأسنان إلخ. العلاج يجب

    أولاً العناية بإعادة النظام إلى الإفراز

    الجلدي ولذلك يعمد إلى تعريق الجسم

    حتى تخرج الفضلات المنحبسة فيه. ومما

    جرب في الزكام الاستنشاق بالماء الفاتر

    والتغرغر به مرات عديدة في اليوم

    واستنشاق هواء نقي ساخن بالشمس

    ويلزم أن يكون غذاء المريض غير مهيج.


    الرعاف
    Epistaxis


    الرعاف هو دم يسيل من الأنف وهو مرض

    يصيب الشبان الدمويين والشيوخ وسببه

    كثرة الدم في الخياشيم أو الرأس ويحدث

    من غيظ شديد أو احتباس حيض أو نزيف

    باسوري. وهو مرض لا خطر فيه إن كان

    خفيفاً بل قد يكون نافعاً ويعد من جملة

    الأنزفة العادية. وإن كان غزيراً وناشئاً من

    قروح في الأنف فيعالج بالمراهم البسيطة

    أو يستنشق بالجواهر الملينة الباردة وإن

    كان غزيراً وآتياً من الغشاء النخامي فيجب

    إشعار الطبيب به ومما جرب للرعاف مسك

    الأنف بين الأصابع ورفع الذراعين إلى أعلى

    دقائق بشرط أن يكون المصاب قائماً أو

    قاعداً. نجاح هذه الطريقة لأنه بارتفاع

    الذراعين ينزل الدم إلى القلب والرئتين فلا

    يصعد إلى الأنف.




    sigpic

  • #2
    مشكوووووورة والله يعطيك الف عافيه
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/backgrounds/16.gif');border:1px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


    [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X