التلبينه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التلبينه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






    ,,, التلبينه وأثرها في تخفيف الحزن والمرض ,,,









    التلبينة




    :




    حساء يُعمل من ملعقتين من مطحون الشعير بنخالته ،


    ثم يضاف لهما كوب من الماء ،



    وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق .





    وبعض الناس يضيف عليها ملعقة عسل .





    وسميت " تلبينة " تشبيهاً لها باللبن في بياضها ورقتها .







    قال ابن القيم :







    " وإذا شئتَ أن تعرف فضل التلبينة :





    فاعرف فضل ماء الشعير ،


    بل هي ماء الشعير لهم ؛


    فإنها حساء متخذ من دقيق الشعير بنخالته ،




    والفرق بينها وبين ماء الشعير أنه يطبخ صحاحاً ،


    والتلبينة تطبخ منه مطحوناً ،




    وهي أنفع منه لخروج خاصية الشعير بالطحن ،




    وقد تقدم أن للعادات تأثيراً في الانتفاع بالأدوية والأغذية ،




    وكانت عادة القوم أن يتخذوا ماء الشعير منه مطحوناً لا صحاحاً ،




    وهو أكثر تغذية ،


    وأقوى فعلاً ،



    وأعظم جلاءً .... " انتهى .




    "زاد المعاد"4 / 120 " .







    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تعريف التلبينة :







    " طعام يتخذ من دقيق أو نخالة ،



    وربما جُعل فيها عسل ،



    سميت بذلك لشبهها باللبن في البياض والرقة ،





    والنافع منه ما كان رقيقاً نضيجاً ،


    لا غليظاً نيئاً "


    انتهى .


    " فتح الباري " 9 / 550
    .





    ومما لا شك فيه أن للشعير فوائد متعددة ،





    وقد أظهرت الدراسات الحديثة بعضها ، منها :




    تخفيض الكولسترول ،


    ومعالجة القلب ،


    وعلاج الاكتئاب ،


    وعلاج ارتفاع السكر والضغط ،




    وكونه مليِّناً ومهدِّئاً للقولون ،




    كما أظهرت نتائج البحوث أهمية الشعير في تقليل


    الإصابة بسرطان


    القولون .







    قالت الدكتورة صهباء بندق –




    وقد ذكرت العلاجات السابقة وفصَّلتها - :





    وعلى هذا النحو يسهم العلاج بـ " التلبينة " في


    الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية ؛




    إذ تحمي الشرايين من التصلب




    - خاصة شرايين القلب التاجية -




    فتقي من التعرض لآلام الذبحة الصدرية وأعراض نقص التروية ،





    واحتشاء عضلة القلب .







    أما المصابون فعليّاً بهذه العلل الوعائية والقلبية :





    فتساهم " التلبينة " بما تحمله من خيرات صحية فائقة الأهمية في الإقلال من تفاقم حالتهم المرضية ،



    وهذا يُظهر الإعجاز في قول النبي صلى الله عليه وسلم :





    " التلبينة مجمة لفؤاد المريض ... "





    أي : مريحة لقلب المريض "







    أعجبني الموضوع واستفدت منه


    ونقلته لكن أخواتــــي لتستفيدوا ,,,,,,,,,





    فــــي أمـــــان اللـــــه,,,,,,,,,,,,,,,

  • #2
    بصح التلبينة صحية بزاف انا داومتها واحد المدة كانت فيا الشقيقة و ضغط الدم منخفض و لكن الحمد لله مابقات فيا شقيقة و لا الضغط تقاد باذن الله الصراحة غزالةةةةةةةةةةةة

    تعليق


    • #3
      جزاكي الله خيرا على معلومة اللهم رب الناس اشفي جميع مرضى مسلمين
      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

      تعليق


      • #4
        shokran akhawati 3ala lmorour tayib

        تعليق


        • #5
          جزاكي الله خيرا على معلومة اللهم رب الناس اشفي جميع مرضى مسلمين

          تعليق


          • #6
            جزاكي الله خيرا على معلومة

            تعليق


            • #7
              مشكووووووووووووووووووووووورة


              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              شاركي الموضوع

              تقليص

              يعمل...
              X