نبذة تاريخية عن مدينة تازة الغالية

مدينة تازة مسكن الروح و القلب المحبوب عنك يقال أجمل المكتوب يشهد لك الشعر في التاريخ و تشهد لك الحضارة في الدروب هواك يحس بطعم الحرية والطبيعة فيك تفرح


نبذة تاريخية عن مدينة تازة الغالية

مدينة تازة مسكن الروح و القلب المحبوب عنك يقال أجمل المكتوب يشهد لك الشعر في التاريخ و تشهد لك الحضارة في الدروب هواك يحس بطعم الحرية والطبيعة فيك تفرح

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: نبذة تاريخية عن مدينة تازة الغالية

مدينة تازة مسكن الروح و القلب المحبوب عنك يقال أجمل المكتوب يشهد لك الشعر في التاريخ و تشهد لك الحضارة في الدروب هواك يحس بطعم الحرية والطبيعة فيك تفرح

  1. #1
    عضوة ألماسية
    الصورة الرمزية maysae45
    الحالة : maysae45 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34308
    تاريخ التسجيل : Jul 2009 13
    المشاركات : 869
    مقالات المدونة
    7
    التقييم : 509

    نبذة تاريخية عن مدينة تازة الغالية




    مدينة, الغالية, تاريخية, تازة, نبذة

    [IMG]file:///C:/Users/zayd/AppData/Local/Temp/moz-screenshot-1.png[/IMG]
    مدينة تازة
    مسكن الروح و القلب المحبوب
    عنك يقال أجمل المكتوب
    يشهد لك الشعر في التاريخ
    و تشهد لك الحضارة في الدروب
    هواك يحس بطعم الحرية
    والطبيعة فيك تفرح المكروب
    توسطك قصور تجعلك جنة
    و ما صانعها إلاملك محبوب
    هي المعالم بك كنوز واضحة
    الله صانعها بالقدر المكتوب
    معالمك جزء من الخلود باق
    و جمال الخلد لايوصف بالمكتوب
    و أنا الذي لاأعرف عنك سوى
    الواضح،فأين هو المحجوب
    يخالون أنك عاقر لللآثار
    وأنت أم الكنوز المحبوب
    فهل نسيتم ثريا المساجد
    بضوئها تنور و وكأنه الغروب
    من فوق الناس تخالها
    سحابة فتصبح للنظر معجوب
    وهل رأيتم مغارة مدينتي
    امامها أكبر الباحثين مغلوب
    بشكلها تجعل البهجة للناس
    رفيقة وللكافر التأمل فيتوب
    مقدمة
    تقع تازة على صخرة على الفج الطبيعي الذي يفصل جبال الريف عن جبال الأطلس. و تسميتها بتازة مشتقة من كلمة تيزي البربرية التي معناها مضيق أو فج أو ممر لا يعرف تاريخ تأسيسها كمدينة الشى الذي يبعث على الاعتقاد بأنها كانت في بداية الأمر قرية أو قلعة غير ذات شان الى أن ظهرت على مسرح التاريخ أول ما ظهرت في عهد الأدارسة و منظر تازة القديمة عبارة عن نتوء صخري يسهل ربطه، مجوفا كليا بالكهوف ويشرف على سهول وأودية صغيرة غنية بالمياه الجارية، و كهوف تازا كما أثبتت التنقيبات كانت مأهولة بالناس منذ العصر الحجري الأخير، وقد عثر خول المدينة على قبور بربرية من النموذج القرطاجي السابق للاسلام، وعندما تأصل الاسلام في المغرب، كان لتازة قبله تاريخ طويل. لقد كانت أكادير مقبرة جماعية لقبيلة أو لمجموعة قبائل بربرية.
    مكناسة تازة و حكم الأدارسة.
    قبل حكم ادريس الأول بدأت تازا تتخد طابع المدبنة الاسلامية فأهل مكناسة برابرة غزاة ينتمون الى النرناترين. حلو في شمال المغرب وعاشت فرقهم حياة البداوة في وادي ملوية لوقت طويل لكن جماعات هامة منهم استقرت في المنطقة الشمالية لايناون وشيدت المدينة الحالية. مكناسة تازا وجماعات أخرى شيدت مكناس وسجلماسة وتعتبر المدينتان أختين لتازة ولكننا اليوم لا نجد بقايا من مكناسة الا في ضواخي تازة، ذالك أن احدى القبائل في شمال المدينة تحمل اسمهم وقد كان المطالسيون و أربع فرق من التسول يمثلون جزء من الاتحادات المناسية القديمة شكل مكناسيو تازة جزء من تحالف القبائل البربرية التي ساندت ادريس الأول و ادريس الثاني خيث جاء ادريس الثاني لتازة سنة 790 ميلادية قبل وفاته بقليل كما كان أهل مكنلسة خلفاء فاطمي القيروان عندما قام هؤلاء الأخيرون بمخاولتهم الاولى لغزو شمال المغرب، وقد وصل أحد قوادهم وهو موسى بن أبي عافية بعد أن حكم فاس وشمال المغرب باسم الفاطميين الى القيام بدور مهم لعلهل مستقل. لكن منذ نهاية القرن 10م لم يلعب أهل مكناسة الا دورا ثانويا في تاريخ شمال المغرب حيث انحنوا أمام تفوق ازناتي بني بني افران و مغراوة، لم تلعب تازة أي دور مهم في البوادي التي اعتمد عليها المرابطون في غزو شمال المغرب نعلم فقط أن يوسف بن تاشفين وضع يده عليها سنة 1074_م 1075
    تازة رباط الموحدين :
    اتخدها الموحدون أحد أماكن الأسلحة بالمغرب فبعد فشلهم في احضاع مراكش. غزو بقيادة عبد المومن الأطلس الكبير ثم الأطلس المتوسط رخلوا من تينملال وانطلقوا نحو تازا التي نفذوا اليها من الجبال و باعتبارهم اسياد المدينة التي قاموا فيها المرابطون في شمال المغرب والمغرب الاوسط فكانت بذالك تازا ثاني رباط للموحدين. اضافة الى أنها حملت طيلة حكم الأسرة المالكة اسم رباط تازا أو بشكل أبسط الرباط. خيث اصبحت ثاني رباط في المغرب بعد موطن الدعوة الموحدية تينملل. وقد اقتضى الدور الذي أصبخت تقوم به تازا في الاستراتيجية العسكرية و التخصينات الكفيلة بجعلها مدينة قلعية و رباط بوده التحكم في طول الشريط الممتد بين فاس و تلمسان من جهة و كذا مراقبة باقي المناطق الشمالية المغربية من جهة ثانية لذلك قام عبد المومن بن علي ببناء تحصينات الاغراض عسكرية بالاساس حيث أدار بها سوار من الحجر سنة 1135م. و الظاهر أن هذا السور بالرغم من أهمية التحصينات ظل غير كافي لحماية المدينة من كل هجوم محتمل لذلك أضاف الموحدون سورا اخر سنة 1172م وراء السور الاول بمسافة قليلة ومدعما بأبراج متينة و متقاربة فيما بينها. ولم يقتصر اهتمام الموحدين فيما أقاموه من منشات بمدينة تازة على التحصينات العسكرية فحسب بل برزت خلال هذه المرحلة منشات اخرى ذات طابع ديني تمثلت بالأساس في الجامع الكبير الذي شرع في بنائه عبد المومن في نفس السنة التي أدار المدينة بالسور سنة 1135 و قد أعطى هذا الجامع اشعاعا تاريخيا بارزا لهذه الحاضرة وظل يشكل الى جانب الأسوار نواة تاريخ الموحدى بها.
    لا مراء في أن اهتمام الموحدين بمدينة تازة من جهة والدور البارز الذي ميز الحاضرة نفسها في مجموع العمليات العسكرية والحربية التي مكنت الأمراء الموحدين من مد نفوذهم بالقسم الشمالي للبلاد على الأقل قد أضفيا طابعا حربيا على المدينة وجعل منها ومنذ تلك الفترة مدينة قلعية ليس الا.
    تازة منطقة أسلحة الرينين :
    منذ نهاية حكم الخليفة الموحدي الخامس المستنصر اجتاح شمال المغرب ارناتيون منتجعون هم بنو مرين، وفرضوا بالتدريج هيمنتهم على السكان المقيمين، وعلى المدن وابتداءا من سنة 1217م صار المرينيون أسياد تازا واصبحت المدينة عاصمتهم السياسية وأحد مركزاتهم حتى سنة 1250 حيث اخضعوا بالقوة مدينة فاس وبوصف تازا مدينة بدايات المرينين حضيت باهتمام كبير من طرفهم حيث انهم بعد تغلبهم على ما تبقى من الموحدين صاروا أسياد المغرب بلا منازع فاخدو بدورهم يهاجمون جيرانهم بالشرق، وقد كان بين السلالتين الحاكمتين ازناتيي فاس وازناتيي تلمسان. كراهية متعذر تجاوزها. لم تتوقف عن اثارة الواحدة على الاخرى، كلما تركت لهما اضطراباتهما الداخلية وقت فراغ. وفي تلك الحروب المتقطعة، كان المرينيون ينتصرون تقريبا دائما. ان تازة هي المنطقة القوية التي كانت تقي فاس، فقد حاصرها السلطان العبد الوادي أبو حمو سنة 1385 مدة سبعة أيام بدون جدوى. وأحيانا كثيرة كانت تستعمل قاعدة للعمليات العسكرية الموجهة ضد المغرب الأوسط. كما اثر المرينيون الاهتمام بتازة ففي 1293م غير السلطان المريني الثاني المسجد حيث اضاغ أربعة مدائد للمسجد الموخدي الذي بترأولا من مديده امام المحراب. وأعاد انشاء ممرات الصحن الى جانب الأجنخة الخارجية لمصلى القرن 12 وأصلح فتحات الصومعة وأعد حديقة كبيرة بساحة المسجد. وأعد محراب جديد تتقدمه قبة مزينة بزخارف تنم عن ترف وجمال نادر. كما وهب أبو يعقوب للمسجد ثريا ضخمة من البرونز المنحوث التي تزن 32 قنطار، توجد دائما في مكانها في الجناح المركزي للجامع، ومازالت تحفة رائعة للعمل البرونزي الاسباني المورسكي. حيث لا يوجد نظيرها في أي بلد اسلامي. أما المنبر فمغطى بأكمله بمرصعات من العاج والخشب الثمين، ولكنه اليوم أتلف وهكذا ومنذ القرن 13 ملكت تازة أحد أجمل مساجد الغرب الاسلامي. وفي القرن 14 ظلت تازة في المقام الأول من التاريخ المريني. وف نونبر 1310م توفي فيها السلطان ابو الربيع وقد دفن في الصحن الكبير للجامع الكبير وحجرة شاهدة على قبره كانت ما تزال شاهدة حتى سنة 1924م. وشيد أبو الحسن المريني في حياة والده أبي سعيد مدرسة العطارين ومدرسة تازة في نفس الوقت. تأثر بناء الجامع الكبير بشكل مرعب ولكن ساكف الباب الأساسية وزليج الساحة وتاجي العمودين اللذين يسندان قوس المحراب كلها تظهر أن مجمع تازة لم يكن أقل شأنا من مجمع فاس. اهتم أبو عنان أيضا بتازة، ذلك ان قولين منقوشين في أحد فروع الجامع الكبير يشيران الى وجود بناءات محبسة أقامها هذا الملك لفائدة مستشفى وزاوية خارج أسوار المدينة وقد اختفى الاثنان دون أن يتركا أثرا وفي مسجد الأندلس شعر منقوش يذكر بتذكار المرينين، كان للمرينين مثل الموحدين قصر بجوار الجامع الكبير ولم يبقى من هذا الحي المخزني لتازا الا بعض أجزاء الجدران وقوص قريب جدا من المسجد مفصص من القرميد وساكف من خشب الأرز المنقوش يرجع الى القرن14. لكن المرينيون اهتموا بتازا وبتقويتها ويجهيزها بالمباني الدينية غير أن حالت الخراب التي توجد عليها أسوار المدينة اليوم لا تسمح بتحديد المباني المرينية العسكرية بتازة بشكل دقيق جدا. عانت تازا كغيرها من مدن المغرب الفوضى التي طبعت اواخر عهد الاسرة المرينية الحاكمة.
    تازة خلال الوطا سيين
    لانعرف أي شيئ في عهد حكم سلاطين بني وطاس عن تاريخ تازة سوى ان عدد السكان المدينة كان يقارب 5000 نسمة.
    منهم العديد من اليهود.لقد ظلت تازة المنطقة الكبرة التي تحمي عاصمة المملكة الوطاسية وكان عاملها أحد أبناء الملك.
    تازة في ظل الحكم السعدي والعلوي :
    في ظل حكم السلاطين السعديين لم تنقص اهمية تازا العسكرية فالمغرب كان مهددا بالخطر التركي. دلك أن أتراك الجزائر لم يكونوا يخفون أطماعهم في شرق المغرب، فقد نجحوا في ارجاع أسرة الوطاسيين الى الحكم لبعض الوقت وكان المطالبون بالعرش طيلة هده المرحلة يطلبون الدعم من الجزائر وحتى القسطنطنية،وبمساعدة الجيش التركي انتزع عبد المالك السعدي المغرب من ابن اخيه أبي عبد الله محمد،الدي كان في 1578أحد المهزومين في معركة الملوك الثلاث ان أطماع الأتراك جعلت هده الأسرة الشريفة التي كانت وليدة الحرب، تصبح حليفة اسبانيا التي قاومت هي الأخرى العثمانيين(لم تكن تحصينات تازا القديمة تستطيع ايقاف الجيوش التركية المجهزة جيدا بالمدفعية وفي هدا الايطار عمل احمد المنصور على انشاء حصن ضخم بمدينة تازا قوي وأكتر حداثة يحمل مدفعيات عديدة مع كونه منيع عن القصف ،لقد شكل هدا الحصن ركيزة أساسية في الدفاع عن تازا، دلك أنه انطلاقا من الموقع الاستراتيجي الدي أنشأ عليه أصبح من السهل التحكم في كل اطراف المدينة وكدا الجهة الشرقية الجنوبية المطلتين عليها،وقد بنيت اغلب أجزائه بالتتبية، واعتمد في بنائه اساسا على الطين،يصل طول ضلعه 26 متر وعلوه 20 مترا اما سمك جدرانه.فيصل الى 3أمتار، وتطل واجهته الرئيسية نحو الجهة الشرقية ، حيث تظهر أربع فتحات على علو مختلف مخصصة لاستعمال المدفعية في القدف بينما يوجد المدخل الرئيسي البستيون بالواجهة المخالفة،أما على الواجهة الجنوبية.فتظهر ست فتحات اصغرحجما وأقل تنظيما،وسيكون ادن أخ كل الأبراج السعدية بفاس واللا جانب هده الحصن عملت السلطة السعدية في اطاردعم الجانب الدفاعي بالمدينة على انشاء معمل لصناعة الأسلحة النارية،وهومامكن تازة من التزود بما تحتاج اليه من معدات حربية.وساعدغير ما مرة اللا جانب البستيون في صد الثورات المناهضة للحكم.)
    لقد شكل محور تاريخ تازة العسكري،لكنه لم يلعب دورا هاما الافي الثورات وأزمات الخلافة في الملك.كما ان السلطات العلوي مولاي الرشيد، الدي تبلورت سلطته بالمغرب الشرقي،أقام أولا بتازة، وفيها استقبل التاجر الفرنسي " رولان فريجو" وفي عهد المولى اسماعيل سنة 1673م شكلت تازة مرتكزا"لأحمد بن محرز"منافس السلطان الجديد.وقد قصف المولى اسماعيل البستيون وحاول حفره شيئا فشيئا، بواسطة عبيده المسيحيين لكن بدون جدوى،فقد ثبثت تلك القلعة ،ولم تعد تازة من بعد الا منطقة مخزن قوية تجابه الأطلس المتوسط،حيث صار يسكن دار المخزن والبستيون .عامل وحامية عسكريته ،ولكن ادا كانت تازة تقاوم هجومات سكان الجبل، فانها لم تكن دات سيادة على البلاد المهدأة.ففي العديد من المرات دخلها غياثةالدين يحيطون بأسوارها بوصفها سيبة. وأعيدوا الى الطاعة بواسطة الحركات السلطانية، في 1902في ظل السلطان مولاي عبد العزيز، حل الروكي بو حمارة بتازة.فاستعادت حركة مخزنية المدينة لبضعة أسابيع،ولكن كان عليها أن تلتجئة الى الجزائر، وبقيت تازة عاصمة التائر حتى سنة 1908،وفي ماي 1914لم يحاول البستيون معارضةوصول الجنود الفرنسيين .فقد استقبلت الأسوار القديمة جنودنا،وكانت تحميهم من المفاجآت الليلية، طيلة استمرار المنشقين في الضغط على المدينة عن قرب،كما ضلت تازة خلال سنوات، قاعدة عمليات جنودنا ضد الجبل الريفي،وضد الأطلس المتوسط أيضا.
    لم تكن تازة الا منطقة تجارية ثانوية،ومركزا صغيرا للصناعة التقليدية ، هده المدينة لكونها ممرا وملتقى للطرق لم يكن بوسعها أن تملك الامنطقة خلفية صغيرة.من البلاد،فاشعاعها لم يتجاوز أبدا منطقة ايناون العليا،وبلاد مكناسة والتسول وغياثة،أما قبائل الأطلس المتوسط المنتجعة،فكانت تفلت تقريبا من تأتير المدينة، التي ظلت بالنشقيين الدائمين،قلعة المخزن،بل ورمزه أيضا.
    خاتمة:
    .هكذا كانت تازة مدينة عسكرية،قبل كل شيئ:فأهميتهاوحتى رفاهيتها،كانت تتحدان بمستوى الدور الدي تسنده اليها الأسرة المالكة أو الأحداث ،لقد كانت دائما الحصن المتقدم وحارسة فاس: فالأعداء أو الطامعون في العرش الدين استطاعوا أخد تازة،تواصلوا دائما الى الاستلاء على عاصمة شمال المغرب.وفي العصور القديمة كانت تازة أول عاصمة للأسر المالكة الفتية القادمة من الجبل أومن المغرب الشرقي،وتازة سدا منيعا في وجه أعداء الشرق، وحتىزمن قريب منا،لم تكن الا قلعة مخزن،تواجه بربارةالأطلسي والمغرب الشرقي، هكدا في فترات الأزمة شهدت جدرانها تجدد قواها وامتلاءها بالجيوش.وعندما يكون يعود السلم كانت تتحول الى ضيعة آفلة أسوارها تتفتت شيئا فشيئا.
    معنى تازة
    يلاحظ المؤرخون أن مدينة تازة كانت موجودة قبل الفتح الإسلامي بمآت السنين،ولعل تسميتها بهذا الاسم هو أنها كانت في الأصل 'تيزي' بكسر التاء و تشديد الزاي و معناها البربري الثنية أي العقبة، ويؤيد هذا أن كل من صعد إلى مكان مرتفع تظهر له هذه الثنايا من كل الجهات،فهناك ثنايا تطل على مكناسة الشرقية،و ثنايا تطل على ملوية وثنايا مكناسة الغربية وتمتد بك هذه الثنايا إلى جبل الطواهر ذي المنعرجات والشعاب الوعرة
    ويؤكد هذا الفهم الدكتور عبد الهادي التازي في كتابه'رسائل مخزنية' ص 12 حيث يقول:'وإذا كانت كلمة تازي تعني بالفارسية معنى (عربيا) فإنها عندنا نسبة لتازة التي هي تعريب للفظ 'تزا' الزناتية التي تؤدي معنى الثنايا،والواقف بأعلاها تقابله فعلا الثنايا و المنعرجات من جميع الجهات
    نبذة تاريخية عن المدينة
    لقد لعبت مدينة تازة أدوارا هامة في تاريخ المغرب القديم و الحديث،فظهرت لأول مرة على المسرح السياسي بعد الفتوحات الإسلامية أيام الدولة الإدريسية،فبعد وفاة المولى إدريس الثاني تولى الحكم بعده ابنه محمد الذي قسم المغرب على إخوانه كرؤساء للنواحي،وكان من نصيب أخيه داوود تازة،ثم دخلهاالمرابطون سنة 452 ه على يد أبي بكر بن عمر، وفي سنة 529 ه دخلها عبد المؤمن بن علي الموحدي في غزوته الكبرى التي كانت نهاية لدعوة المرابطين
    وفي عهد عبد المؤمن بن علي الموحدي تم بناء الشطر الأول من المسجد المعروف بالجامع الكبير سنة خمسمئة واثنين و أربعين هجرية،وفي عهد المرينيين أظيفت إلى المسجد المذكور زيادات مهمة:بلاطات في قبلته،وبلاطان شرقي و غربي مع إصلاح صحنه الذي كان قريب السقوط، وكان الفراغ من بنائه في أواخر شوال سنة 691 للهجرة
    المسجد الأعظم بتازة تاريخ
    و حضارة
    تقع مدينة تازة على هضبة ترتفع عن سطح البحر بأزيد من 600 متر،وتمتد على مسافة خمسة كيلومترات تقريبا،وتمتاز بثلاث جهات،ففي الجهة الأولى يوجد حي المحطة،وفي الجهة الثانية المدينة الجديدة،وفي الثالثة المدينة القديمة و آثارها التاريخية
    نبذة تاريخية مدينة تازة الغالية 85.jpg
    وفي قلب هذه المآثر يوجد المسجد الكبير أو الجامع الأعظم كما يسميه التازيون،هدا المسجد بدأ الموحدون بناءه في أوائل القرن السادس الهجري،لكنه لم يتم على الشكل الذي ما يزال عليه إلا في عهد المرينيين الذين أتموا شطره الثاني،فأضافوا إليه ست بلاطات و قبة مشرفة على المحراب تعتبر من أهم القباب تصميما و زخرفة و أجملها رونقا و فتونا،و قد وقع تجميل المسجد بثريا فريدة ،أمر السلطان أبو يعقوب يوسف المريني بتعليقها سنة 694 ه
    نبذة تاريخية مدينة تازة الغالية 73.jpg
    وتعتبر هذه الثريا مفخرة من مفاخر المغرب،فقد ركبت أجزاؤها بأياد مغربية متأثرة بالفن الأندلس،ويفوق وزنها 32 قنطارا وتحتوي على 514 سراجا أصبحت اليوم مصابيح كهربائية،ونقشت عليها بالخط الكوفي آيتان،الأولى من سورة النورتبتدئ بعد التعوذ و البسملة: (الله نور السماوات و الأرض...إلى قوله تعالى: يرزق من يشاء بغير حساب). والثانية تبتدئ بقوله تعالى: (آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه و المؤمنون.....إلى قوله تعالى: وانصرنا على القوم الكافرين).ولم تخل الثريا من أبيات شعرية -على عادة المغاربة- تؤرخ لحالها ولروعة جمالها و حسن هندستها
    وقد أنفق على هذه الثريا مع الزيادة في المسجد 8000 دينار ذهبي،وهي عالقة نازلة في وسط المسجد،تنير بضيائها فضاءات الكراسي العلمية
    و الأساكيب و البلاطات في كل اتجاه
    نبذة تاريخية مدينة تازة الغالية 10.jpg
    موقع تازة المتميز
    إن موقع مدينة تازة موقع فريد لكونه صلة وصل بين المنطقة الشرقية و المنطقة الغربية من المغرب من جهة ، وبين جبال الريف شمالا و المجموعة الأطلسية و من ضمنها الأطلس المتوسط جنوبا
    فكانت هذه المدينة ممرا ضروريا يفصل ناحيتين متباينتين. وهما سلسلة جبال الريف و الأطلس المتوسط و بقيت هذه الطريق منذ القدم ،ذات أهمية كبرى .ولا تخرق الجبال الموجودة غربي مدينة تازة إلا عن طريق الوادي الضيق الذي يجري فيه نهر إيناون. ومن ذلك كان لموقع تازة أهمية عسكرية ذات بال،إذ إنها تستطيع أن تغلق ذلك الممر بين الشرق و الغرب
    ويكاد دخول مدينة تازة يمتنع من جهات الشمال و الغرب و الشرق .أما من الجهة الجنوبية الجبلية،فيسهل النفوذ إليها، وذلك ما جعل سكانها يحصنونها بسورين و خندق للدفاع على منابع الماء و منع الغزو الذي كانت تتعرض له المدينة من طرف القبائل المجاورة و خاصة من قبيلة
    غياثة عندما كانت تضطرب الأحوال
    عن موقع مصطفى دكداك



    تازة بلسان شعرائها
    ********* على لسان رباط تازة *********
    وإن تازة مذ كانت مسـاجدها
    و هي للعلم والآداب ميدان
    صان الرشيد و إسماعيل حرمتها
    وهنأ عطافها المولى سليمان
    وتوج الحسن الثاني حضارتهـا
    وفي الحضارات أشكال و ألوان
    به تيمنت الأوطان و انطلقــــت
    تبني ، شعارها تشييد و عمران
    قصورها الشامخات الشم من قدم
    كـأنه ا لمعاني الفــــن إعلان
    الشاعر الباحث المرحوم أبو بكر البوخصيبي

    نبذة تاريخية مدينة تازة الغالية ظ…ط¯ظٹ%D
    ********* حادثة غرق علماء تازيين بالشواطئ التونسية سنة 749 ه********
    قولي لتونس ردي ما أخذت
    في قعر بحرك أبطال و فرسان
    غرقى هناك و لكني أحن لهم
    و كيف لا وهم للعلم أركان
    كم فاخرت بهم فاس و إخوتها
    و هم بفاس يواقيت و مرجان
    كانت بهم حلقات الدرس من قدم
    تسمو وكان لها من ذكرهم شان
    أين الطبيب شعيب ضاع وا أسفي
    أن ضاع من شعره الرقراق ألوان
    1و العالم الماجد السطى بجانبه
    كأنه وهو في المحراب إيمان
    شيخ ابن خلدون يكفينا ونحن لنا
    مع ابن خلدون آثار و بنيان
    يشير الشاعر بقوله : 'والعالم الماجد السطى بجانبه' إلى الفقيه المفتي محمد بن سليمان السطى الأوربي نسبة إلى قبيلة أوربة وهي قبيلة من البرانس بنواحي تازة و قد اصطحبه العاهل المريني مع جماعة من العلماء إلى تونس و قد مات غريقا مع غرق أكابر العلماء في ثامن ذي القعدة 749 للهجرة


    عن موقع مصطفى دكداك



    kf`m jhvdodm uk l]dkm jh.m hgyhgdm






  2. #2
    عضوة ألماسية
    الصورة الرمزية maysae45
    الحالة : maysae45 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34308
    تاريخ التسجيل : Jul 2009 13
    المشاركات : 869
    مقالات المدونة
    7
    التقييم : 509

    افتراضي


    [IMG]file:///C:/Users/zayd/AppData/Local/Temp/moz-screenshot-3.png[/IMG]تتميز نواحي مدينة تازة بتوفرها على عدد هائل من المغارات ومصادر المياه الطبيعية التي تخولها الى تطوير السياحة المركزية والوصول الي تحقيق نتيجة 10.000 مليون سائح في افق 2010.
    حسب تاكيد الباحتون المتخصصون في هذا المجال فان نواحي تازة هي المنطقة الوحيدة في افريقيا وكل العالم المتوفرة على عدد كبير من المغارات التي يصل تقريبا عددها الى 125.
    ومن اهمها :
    -مغارة شيكر التي يصل عمقها الى 146 متر وتمتد على مساحة 3.765 متر
    -مغراة فريواطو وهي الاكتر شهرة عمقها يصل الى 271 متر وتمتد على مساحة 2.178 متر
    يؤكد الباحتون ان في كل زيارة لهم يتم الكشف عن مغارات جديدة ومختلفة
    والملاحظ ان اكتر السياح المتوافدون على هذه المنطقة هم اوروبيون وامريكان من محبي تسلق الجبال وروح المغامرة.
    وقد قام المسؤولون لتوفير المساعدة والامان بتجهيز فرق للانقاذ في حالة حدوت اي حادت.
    هذه بعض الصور وسادرج المزيد ان شاء الله





    الصور المرفقة

  3. #3
    عضوة ألماسية
    الصورة الرمزية maysae45
    الحالة : maysae45 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34308
    تاريخ التسجيل : Jul 2009 13
    المشاركات : 869
    مقالات المدونة
    7
    التقييم : 509

    افتراضي وهذه نبذة عن مغارة افريواطو


    حول المغارة
    توجد مغارة فريواطو بدوار شيكر جماعة باب بودير تبعد عن مدينة تازة بحوالي 26 كلم .اختلف الكثير بشأن أصل تسميتها إلا أنهم يتفقون جميعا حول الأصل أمازيغي اللفظ هناك من يقول أنها تعني [افري يطو]أي مغارة ايطو في حين يرى البعض الآخر أن الأصل هو [افري نواطو]وتعني مغارة الريح .
    تقول الأسطورة أن المغارة تحمل إسم فتاة تدعى ايطو تنحدر من اسم أمازيغي يروى أن هذه الأخيرة إبنة أحد زعماء قبائل جبال الأطلس المتوسط كانت تقضي يومها في مرعى الغنم بعيدا في الجبال حدث أن أصيبت بمرض العضال ألزمها الفراش احتار الأطباء في علاجها علم والدها أنها لن تشفى إلا إذا تناولت العسل المهجور الذي يل يسبق أن مسته يد إنسان شاع الخبر في المنطقة لما بلغ نبأ الفتاة إلى أحد الشبان الرعاة حسب الأسطورة من ناحية امليشن في الجنوب قرر مساعدتها وشرع في البحث عن العسل المهجور ألى أن اهتدى إلى فوهة كبيرة تؤدي إلى مغارة فريواطو كان أول اكتشاف وجودها نزل من تلك الفوهة إلى الأسفل مواصلا بحثه عن ضالته حيث عثر على العسل أقفل عائدا إلى القبيلة تانولت ايطو كمية منه فشفيت للتو.
    بعد ذلك أسكنتها علاقة حب بينها وبين ذلك الفتى أحست انها مدينة له بحياتها علم الجميع بقصة حبها انذاك منعها والدها من مغادرة البيت و أمر بإلقاء ذلك الشاب من فوهة المغارة إلى أسفلها لم تتمالك ايطو نفسها ففرت من البيت و قررت بدورها إلقاء نفسها من فوهة المغارة فداء لحبيبها
    تقول الأسطورة أن هذين العشيقين لم يموتا كتبت لهما النجاة التقيا في المغارة وحاولا الخروج منها دون التفكير في العودة إلى القبيلة مشيا طويلا في سراديبها المظلمة صنعا شموعا كثيرة من شهد النحل ليظيء طريقهما للخروج من المغارة و عند وصولهما إلى منطقة تدعى باملشي هنالك بكيا كثيرا و تكون من دموعهما بحيرة ايسلي واتشلسيت الشهيرة هناك قضيا نحبهما من فرط الهيام هذه الرواية لم تمت إلى الواقع بأية صلة فمن جهة تبين أن سراديب المغارة تتجه نحو الشمال لا الجنوب كما أن إلقاء شخص من فوهة موجودة في السطح يعني الموت حتما.
    أما الرواية الأقرب للحقيقة افريواطو وتعني كلمة افري بالأمازيغية المغارة في حين يقصد ب واطو الريح ومن ثمة فإن الأاصل فهو مغارة الريح و ليس مغارة ايطو . لقد حبا الله بلادنا بمؤهلات طبيعية هامة باستطاعتها أن تخدم قطاع السياحة وتخلق له الازدهار و الانتعاش وتتوزع هذه المؤهلات بين الجبال و الشواطئ و الصحاري فصلا عن الثرات الشعبي الذي تزخر به مختلف جهات المغرب وهو بلا شك ما يجد فيه الزوار الأجانب و المغاربة متعتهم التي يبحثون عنها إلا أن الكثير من هذه المعادن و المؤهلات لم تحض باهتمام القطاعات المعنية وعنايتها وتظل عرضة للاهمال و اللامبالاة و الضياع لولا حرص الغيورين من ابناء المنطقة و الوطن و تفقدهم الشديد لقيمة هذه المعالم الحضرية في هذا الاستطلاع نسلط الضوء على احدى هذه المغارات وهي مغارة افريواطو والواقعة في الطريق الثانوي رقم 507 على بعد 26 كلم من مركز مدينة تازة في اتجاه جماعة باب بودير وتحديدا بدوار شيكر.
    و عن نشأة المغارة فقد يفترض بأن الماء هو السبب الرئيسي في تجوفاتها نتيجة الحث المستمر وقد انطلقت عملية الاكتشاف منذ سنة 1935 حينها قرر بعض الاجانب الفرنسيين و بعض المغاربة إلى المغامرة و الدخول إلى ظلمات من الفوهة المذكورة مستعينا بالحبال الطويلة و المثينة فأصبحوا في قلب المغارة فاستطاعوا بذلك ان يقضوا على حدودها الضيقة مما دفع وزارة الأشغال العمومية أنذاك بالقيام بأعمال الترميم و الإصلاح إستعدادا لفتحها في وجه الزوارفثبتت سلاليم من حديد لتسهيل عملية النزول و أصلحت المدخل الثاني و الثالث .
    تتشكل المغارة من ثلاث مداخل رئيسية أولها يمتد على 520 درجة مضاء طبيعيا بواسطة نور الشمس الذي يتسرب من فوهة المغارة المذكورة و يقع على عمق 160 متر تحت الأرض في ما يصل عدد درجات المدخل الثاني 200 درجة و هو ضيق ومظلم مما يتطلب معه استعمال المصابيح اليدوية والمرشد السياحي
    يؤدي بنا إلى المدخا الثالث الذي هو عبارة عن مساحة منبسطة يمتد على طول 3 كلم و تستغرق هذه الزيارة بمساعدة المرشد 3 ساعات على الأقل . الشيئ الذي يتحمس إليه المغمرون من الزوار بمساعدة المرشدين طبعا وذلك لما يجدون من متعة وسعادة من خيرات المغارة من الصواعد والنوازل و احجار مختلفة الأشكال و ضايات الماء..
    مخطط المغارة من الداخل






  4. #4
    عضوة ألماسية
    الصورة الرمزية maysae45
    الحالة : maysae45 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34308
    تاريخ التسجيل : Jul 2009 13
    المشاركات : 869
    مقالات المدونة
    7
    التقييم : 509

    افتراضي


    مرحبا بكن في مدينة تازة

    لي عودة ان شاء الله






  5. #5
    بصمة رائدة بالمنتدى
    الصورة الرمزية أم أيمن1
    الحالة : أم أيمن1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11528
    تاريخ التسجيل : Jan 2008 15
    المشاركات : 2,307
    التقييم : 51165

    افتراضي


    ماشاء الله موضوعك جميل جدا
    و غني بالمعلومات
    شكرا لك اختي الكريمة
    و خمس نجمات






  6. #6
    بنت أناقة مغربية
    الصورة الرمزية إسراء
    الحالة : إسراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11870
    تاريخ التسجيل : Feb 2008 03
    المشاركات : 7,265
    التقييم : 1594279

    افتراضي


    موضوع رائع وشامل عن مدينة تازة شكرالا لمجهودك اختي الكريمة.






  7. #7
    بنت أناقة مغربية
    الصورة الرمزية nadiochka
    الحالة : nadiochka غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26953
    تاريخ التسجيل : Apr 2009 18
    المشاركات : 2,284
    التقييم : 282

    افتراضي


    تبارك الله عليك اختى راكي معرفا بمدينتك مزيان احتا انا راني تازية الله يعطيك الصحة






  8. #8
    عضوة ألماسية
    الصورة الرمزية maysae45
    الحالة : maysae45 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34308
    تاريخ التسجيل : Jul 2009 13
    المشاركات : 869
    مقالات المدونة
    7
    التقييم : 509

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكم اخواتي شكرا على مروركن

    مشرفتي بارك الله فيكي وشكرا لمرورك على موضوعي

    اختي nadiochka تشرفت






  9. #9
    بنت أناقة مغربية
    الصورة الرمزية أم الأميرة ١
    الحالة : أم الأميرة ١ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 29743
    تاريخ التسجيل : May 2009 21
    المشاركات : 1,454
    التقييم : 77009

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بوركت أختي ميساء على المجهود الجبار للتعريف بتازة.
    أنا أيضا من تازة ،لكن للأسف لا أعرف عنها إلا القليل






  10. #10
    عضوة ألماسية
    الصورة الرمزية maysae45
    الحالة : maysae45 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34308
    تاريخ التسجيل : Jul 2009 13
    المشاركات : 869
    مقالات المدونة
    7
    التقييم : 509

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك اختي الوحيدة رغم.. شكرا على مرورك







صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نبذة عن lطرسوس (مدينة جنوب تركيا)
    بواسطة طموح مسلمة في المنتدى قسم السياحة العالمية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 21-01-2012, 11:31
  2. طلب من أنيقات مدينة تازة
    بواسطة moun في المنتدى ::منتدى البيت والديكور ::
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-10-2011, 15:40
  3. ابحث عن شقة او دار في مدينة تازة ب 30 مليون
    بواسطة ceciliana في المنتدى ::منتدى الترحيب والصحبة ::
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-06-2011, 21:43
  4. نبدة تاريخية عند مدينة الناظور بالصور
    بواسطة nivra في المنتدى قسم السياحة المغربية
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 19-08-2010, 16:10
  5. الى كل بنات مدينة تازة
    بواسطة عاشقة زوجها في المنتدى ::ارشيف مواضيع المنتدى::
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-03-2009, 14:43

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •