إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مشاكل صحية تنتج عن الإفراط من تناول اللحوم في العيد

تقليص
X
تقليص
يشاهد الموضوع حاليا: 1 (0 عضوات 1 زائرات)
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    مشاكل صحية تنتج عن الإفراط من تناول اللحوم في العيد

    مشاكل صحية تنتج عن الإفراط من تناول اللحوم في العيد






    : لم يعد كثير من الناس يسرفون في أكل لحوم الأضاحي، ولكن مازال البعض يكثر في أيام العيد، نظرا لكثرة الولائم والدعوات، وعدم القدرة على تنظيم الوجبات، فقد يكون هناك دعوة للغداء ودعوة للعشاء في نفس اليوم.

    إننا نتناول أكثر من حاجتنا من اللحوم في الأيام العادية، فما بالك بأيام الأضاحي؟ الزيادة في تناول تلك اللحوم تعرض الشخص لمشاكل في الهضم تكون التخمة دليلاً عليها، لاسيما أن لحوم الضأن ذات نسبة دهنية عالية.

    نحن بالطبع لا ننكر فائدة اللحوم كمصدر أساسي للبروتينات، فهي ذات قيمة أساسية للبروتينات، وذات قيمة غذائية عالية لاحتوائها على بعض المعادن وفيتامين B، كما تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، ويمكن جني جميع هذه الفوائد إذا تناولنا اللحوم باعتدال؛ لأن الإفراط فيها عمومًا قد يؤدي إلى زيادة معدل الكولسترول في الدم والدهون المشبعة، وزيادة حمض اليوريك في الدم، مع ترسب الأملاح في الجسم، لاسيما لمرضى النقرس وأمراض الكلى.

    كيف تتعامل مع اللحوم؟

    للأضحية فوائد صحية واجتماعية غير الهدف الديني الأساسي، فكم من محروم من اللحوم في كثير من الدول الفقيرة سيأكل اللحم الذي ربما حرم منه أشهراً عديدة، وكم مريض بفقر الدم ستكون اللحوم الحمراء علاجه أو لتخفيف حدة معاناته مع المرض.

    تحتوي اللحوم الحمراء وهي لحوم الأغنام والأبقار والجمال على نسب متوازنة من عناصر غذائية معينة لا تتوفر في غيرها، فمن ضمن هذه العناصر الحديد الذي يتوفر بكمية ونوعية مناسبة جداً لاحتياج الإنسان، وكذلك بعض الأحماض الأمينية وهي الوحدات الأساسية للبروتين، وكذلك معادن وفيتامينات أخرى ضرورية لحياة الخلايا والأنسجة.

    ولأن بعض الناس يقومون بذبح أضحياتهم بأنفسهم، وربما دون فحص بيطري على الذبيحة، إلا أن غالبية تلك الذبائح تكون من نوعية جيدة مما يقلل خطر الأمراض، إلا أن هناك احتياطات ضرورية تتأكد إذا ذبحت الأضحية في غير المسالخ المعتمدة:

    التأكد من سلامة الذبيحة، والذبح في المسالخ يوفر الاطمئنان إلى أن الذبيحة ستفحص قبل أكلها.

    استبعاد الأجزاء غير الطبيعية مثل الكبد والكلى والطحال والرئتين وأحيانا الكرش والأمعاء، وإصابتها بالمرض تتضح على شكل ولون الجزء المصاب، وقد يكون التغير في اللون أو وجود تحلل أو تكيس أو وجود طفيليات في المرارة، وننصح بالتخلص من كامل العضو إذا وجدت إصابة في بعضه.

    وفي التقرير الذي نشرته صحيفة الوطن السعودية ينصح الأطباء بعدم تناول الكبد النيئة، فالبعض يشويها فينضج الجزء الخارجي أما الداخلي فلا تصل النار له.

    وكذلك التأكد من عدم تورم الغدد، وهي موجودة على جانبي الرقبة وفي أعلى الفخذ من الخارج، وتحتاج هذه المسألة إلى مختص أو مجرب يمكن الاستفسار منه.

    لا تتناول اللحوم إلا بعد التأكد من نضجها تماماً بالذات للأطفال.

    ولحفظ اللحوم عليك باتباع الآتي:

    أ- وضع اللحوم في كيس مستقل بعد تنظيفها وغسلها جيداًً.

    ب- لا تتركها في سيارتك الحارة لفترة طويلة لأنك ستتيح للبكتيريا فرصة النمو.

    ج- إذا كنت ستقطع الذبيحة فقطعها مباشرة على لوح بلاستيكي وأحذر من اللوح الخشبي لاحتمال توغل البكتيريا في الشقوق ولصعوبة تنظيف الخشب تماماً - وإذا أردت أن تقطعها بعد فترة فالأفضل أن تضعها في ثلاجة. وأفضل أن يقوم الجزار بتقطيعها باستخدام المنشار لكيلا يكون هناك قطع حادة من العظام.

    د- بعد تقطيعها وتغليفها في أكياس صغيرة ادخل اللحوم التي ستخزنها في (الفريزر).

    هـ- لا تضع كل الذبيحة في ثلاجة واحدة، إن تجميدها سيأخذ وقتاً طويلاً، ولكن وزع أكياس اللحوم على أكثر من ثلاجة وبعد تجميدها يمكن إعادتها للثلاجة أو المجمد (الفريزر) الخاص باللحوم.
    عندما ترى شخصا لم يعد يهتم لأحد ..
    فاعلم أنه خذل من الكثير !
    • WhatsApp

    #2
    [moveo=right]جزاك الله خيرا اختي ام كوثر على هذه المعلومات القيمة ولي خاصنا نعملوا بها والا.....[/moveo]
    sigpic

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      شكرا لكي اختي صفاء
      عندما ترى شخصا لم يعد يهتم لأحد ..
      فاعلم أنه خذل من الكثير !

      تعليق

      يعمل...
      X