إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عاجل جدا تنتظر مني الإجابة

تقليص
X
تقليص
يشاهد الموضوع حاليا: 1 (0 عضوات 1 زائرات)
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عاجل جدا تنتظر مني الإجابة

    سؤالي هوأن لي أخت قالت لي بأنها تصلي ركعتها 2 جهرا وتصلي الباقي سرا
    ولما قلت لها النساء يصلون سرا قالت لي إنها
    لا تستطيع الخشوع إن لم تجهر في صلتها وقالت أعمل إيه?
    قلت لها أسأل ليك وبعدها أرد عليك
    ماهو حكم المرأة التي ترفع صوتها زي الرجل في الصلاة?
    أجبوني بسرعة جزاكم الله خيرا
    • WhatsApp

    #2
    مافيش حد يرد أرجوكم أجبوني بسرعة وجزاكم الله
    خيرا في الدنيا والأخرة

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      نسال الله تعالى ان يعجل شيخنا الفاضل بالاجابة

      ننتظرربما حبسه مانع لعله خير

      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

        أنتظر الجواب فهذا يحصل عندي أنا كذلك

        و جزاكم الله خيرا

        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          أجبوني بسرعة وجزاكم الله
          خيرا في الدنيا والأخرة

          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            [align=center]الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد ....................

            اختي المباركة .............................. رعاها الله

            ذكر أهل العلم أن المرأة المسلمة مثل الرجل في جميع الأحكام إلا ما ورد الدليل فيه بتخصيص أحدهما فما يخص النساء لا يدخل فيه الرجال مثل لبس الذهب والحرير وما يخص الرجال لا يدخل فيه النساء مثل الذهاب إلى المقابر وحضور الصلاة جماعة في المساجد .... ونحو ذلك ..


            إذن المرأة تصلي مثل الرجل تماما إن صلت صلاة جهرية كالعشاء والمغرب والفجر فالواجب عليها اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم و رفع صوتها في الركعات التي يجهر فيها عندما تصلي في بيتها

            وإن كانت صلاة سرية مثل الظهر والعصر فالواجب عليها أن تسر بصوتها ولا تجهر ... وقد ذكر بعض أهل العلم أن من جهر في السرية أو أسر في الجهرية فإن صلاته باطلة لمخالفته لأمر النبي صلى الله عليه وسلم ( صلوا كما رأيتموني أصلي) ..

            لكن يستثنى من هذا الانسان المنفرد فالمنفرد يجوز له أن يسر في الصلاة الجهرية ... والمقصود بالمنفرد الذي يصلي لوحده وليس معه جماعة ..

            وإذا كان بعض الناس يفعل ذلك من أجل الخشوع في الصلاة فإن الواجب اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم ويدعو المسلم ربه عز وجل أن يرزقه الخشوع والطمانينة في الصلاة ... وليعلم المسلم والمسلمة ان اتباعهما للسنة سوف يؤدي إلى الخشوع والتوفيق والشعور بلذة وحلاوة الصلاة ومناجاة الله عز وجل .. والله أعلم
            [/align]

            تعليق

              • WhatsApp

              #7
              جزاك الله خيرا على الإجابة
              وجلها الله في ميزان حسناتك

              تعليق

              يعمل...
              X