جزاك الله خيرا اختي مريم نسأل الله الثبات وأن يحفظنا بما يحفظ به الذكر الحكيم