ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مقال جديد

تقليص
X
تقليص
  •  

  • الأسرة المغربية ومخاطر التفكك

    تؤكد العديد من الدراسات أن الأسر المغربية تعيش على وقع العديد من الإكراهات، ويتعلق الأمر بالمديونية الناتجة عن ضعف القدرة الشرائية، وضعف المداخيل، وارتفاع معدلات البطالة لدى أبنائها، لتنضاف هذه المشاكل إلى أخرى تتعلق بالأمية والفقر، لترتفع مطالب الأسر مع ازدياد نسبتها التي وصلت إلى 6 ملايين و230 ألف أسرة خلال سنة ,2008 إذ يبلغ معدل أفراد الأسرة خمس أفراد، حسب الإحصاءات الرسمية. فكيف يملك مجتمع هامشا للتطور في ظل وجود 40 في المائة من الأمية، و8 ملايين بين فقير وفي وضعية هشاشة؟

    وتفيد الإحصاءات الرسمية لوزارة العدل الخاصة بتطبيق مدونة الأسرة خلال سنة 2009 أن عدد رسوم الزواج بلغ 314 ألفا و 400 رسم خلال سنة 2009 بما يعني أن أكثر من 300 ألف نواة اجتماعية تأسست، وبذلك فهي تحتاج إلى التأهيل والترشيد حتى ترسو على سكة الاستقرار الأسري ومن ثم الاستقرار المجتمعي.

    وأفادت إحصاءات وزارة العدل أيضا أن قضايا انحلال ميثاق الزوجية عرفت تسجيل 24 ألفا و 170 رسما خلال سنة ,200 وهو ما يعني تسجيل أكثر من 24 ألف خلل شاب الأسر المنحلة، ، إلا أن السياسات الحكومية لا تواكب هذه الاحتياجات عبر توفير مؤسسات خاصة بالأسرة أو برامج تسير في هذ الاتجاه.

    وبلغ مجموع قضايا الأطفال المهملين سنة 2009 حسب وزارة العدل ما مجموعه 5 آلاف و 274 قضية مما يطرح مشكل العفة نظرا لعلاقته الوطيدة بالموضوع.

    وقد عالجت المجتمعات الغربية ظاهرة التفكك الأسري وانتبهت إلى موضوع العفة الذي يساهم في الحد من ظاهرة الأطفال المهملين إذ نجحت برامج أمريكية في تحصين الشباب قبل الزواج من قبيل برنامج دعم ''الجنس المحترم'' وبرنامج ''الخاتم الذهبي'' وبرنامج خاتم الطهارة وبرنامج الخاتم الفضي.

    وفي عام ,1996 أقر الكونغرس الأمريكي مبادرة الزواج الصحي، أكد فيها أن الزواج هو أساس المجتمع الناجح. وأن الزواج مؤسسة أساسية لمجتمع سليم يعمل لصالح الأطفال. ومن أجل تشجيع الولايات على دعم الزواج، أقر الكونغرس تمويلا بـ150 مليون ودولار سنويا لتشجيع الزواج الصحي.

    وبخصوص التجربة الأمريكية في الحد من تفكك الأسر أقرت ولاية مينوسوتا تشريعات لتجريم الخيانة الزوجية والزنا وحظر البغاء بعد أن اعتبرت كل هذه من أسباب التفكك الأسري.

    ومن الإشكاليات الأساسية التي لم تفلح السياسات الحكومية في تجاوزها الأمية في صفوف النساء وضعف تمدرس الفتاة وارتفاع نسبة وفيات الأمهات عند الحمل ووفيات الرضع وتسجيل ضعف في ولوج الخدمات الأساسية وتم تسجيل تنامي شبكات الدعارة والاتجار في الجسد الذي باتت تلطخ سمعة المغرب في الداخل والخارج.


    خالد مجدوب










    • bihi naima
      #1
      bihi naima تم التعليق
      تعديل التعليق
      نعم هناك في مجتمعنا كل هاده المشاكل ولعلمك ان الوضاءف موجودة ولكن تفرق بين المسؤولين واسرهم وفي الاخر اصبحت سلعة تشترى بها الاصوات فمثلا عندنا في القرية التي اسكنها الوضائف تعطى لمن سينتخب على من سيدخل في الاتخابات البرلمانية القادمة وهو معروف في القبيلة والشباب الدين لهم زمة لن يلتفت لهم احد ولكن سياتي يوم والله لن ينسانا وابنائنا الدين نراهم امام اعيننا يدبلو ن يوم بعد يوم والشكوا لله سبحانه وتعالى وهاده الاعمال دفعت بالشباب الى الجوء للمخدرات لكي ينسو المشاكل التي يتخبطون فيها

    • bihi naima
      #2
      bihi naima تم التعليق
      تعديل التعليق
      لا يمكن ان نقول ان الامية في صفوف النساء وراء كل ما يحصل للاسرة هل كانت امهاتنا متعلمات والمغرب والحمد لله فيه موضفون وطاقات يدرب بهم المثل في كل الدولوفي الغالب امهاتهم اميات تمدرس النساء لم يكن مطروح من قبل اعطو الفرصةللشباب وسوف ترون ان الام الامية لن تلعب دور في كل هادا ان الام هي ام ان كانت متمدرسة او امية فهي دائما تدفعابنائها للامام اما عن كثرة الدعارة فالسبب هو تاخر سن الزواج وهادا راجع الى البطالة فالفتات تهرب لاحضان الشباب طلبا لزواج للهروب من الحاجة وهو يمنيها بالزواج ويجد فيها تلك الزوجة التي لن يستطيع الحصول عليها لقلة الامكانيات الى ان تجد نفسها حاملة واين ستدهب بهادا الطفل البريئ سوى التخلص منه والله يعلم ان المغاربة هم شعب عفيف ولا يطلب من الحكومة سوى اعطائه الفرصة ليساهم في ازدهار المغرب بلده الدي هو مستعد للموت من اجله
    لا يمكن إضافة تعليقات.

Latest Articles

تقليص

  • كيف تربي أولادك بدون ضرب
    بواسطة وسام2015
    تربية الأولاد لها عدة أساليب و في الآونة الأخيرة انتشرت التوعية التربوية لدى الآباء و أصبحت وسائل الإعلام تهتم بهذه التوعية حتى يتم تغيير ثقافة قديمة في الأساليب التربوية وهي ضرب الأبناء عندما يخطئون لانه اسلوب فاشل جداً و قد ثبت هذا على مدى أعوام بسبب السلبيّة التي يحدثها في...
    09-12-2018, 22:56
  • العنف ضدّ المرأة
    بواسطة اخت لطيفة


    منذ الخليقة وعلى مرّ العصور والمرأة تعاني من كافّة أشكال العنف وبشتّى الوسائل والأساليب المختلفة سواء أكان عنفاً معنوياً، أو لفظياً، أو جسدياً، ولا زالت هذه الظاهرة حاضرة إلى اليوم على الرغم من أنّ الديانات السماوية ترفض العنف .

    و الإسلام رفع من شأنها وحفظ حقها
    ...
    19-12-2017, 19:51
  • تربية الأطفال، متى يكون العقاب بالضرب الحل المناسب؟
    بواسطة اخت لطيفة


    التربية هي واحدة من أصعب المهام التي من الممكن أن تصادف الزوجين فحينما يرزق الأبوان بطفل، غالباً ما يصيبهما التوتر والقلق ويبدآن في سؤال نفسيهما عن ما إذا كانا سيتمكنان من تربية ابنهما بشكل صحيح أم لا، خاصة إن كان طفلهما الأول.

    مع كبر سن الطفل وبداية تعامله مع
    ...
    12-07-2017, 20:13
  • هذا ما تفعله الهواتف الذكية بصحة أطفالكم
    بواسطة اخت لطيفة


    يرغب الأطفال الاستمتاع بأوقاتهم بغض النظر عن ما هو المفيد والمضر بصحتهم من العادات اليومية وهنا، يأتي دور الأهل للإنتباه لكافة تصرفاتهم وإرشادهم.

    الهواتف الذكية هي واحدة من الظواهر المنتشرة بكثرة اليوم بين الأطفال على الرغم من سيئاتها التي قد تؤثر عليهم نفسيًا
    ...
    09-07-2017, 17:28
  • ما هي الألعاب الممتعة التي تساعد طفلك على النوم ؟
    بواسطة اخت لطيفة


    نظرًا لأهمية هذا الوقت في حياتكِ وحياة طفلكِ، فقد جمعنا لكِ في هذا المقال بعض الأنشطة والألعاب البسيطة والممتعة، التي ستجعل وقت ما قبل النوم مليئًا بالمرح، ليس لصغيركِ فقط بل لكِ أنتِ أيضًا، لينعم جميع أفراد أسرتكِ بنوم هانئ وأحلام سعيدة.

    1-نزهة مسائية في الهواء
    ...
    29-06-2017, 21:31
  • أفكار بسيطة تساعد طفلك على قضاء نهار رمضان دون ملل
    بواسطة اخت لطيفة


    لا شك أن نهار رمضان يكون طويلًا، وأنت بحاجة للراحة في أوله والتفرغ للعبادة، ثم الدخول إلى المطبخ، وربما استقبال الضيوف وإعداد الولائم، فكيف ترتاحين من فوضى أطفالك حولك، وهم لا يصومون، وسوف يسببون لك المزيد من الإزعاج والتعب، خاصة أن الإجازة الصيفية تكون قد حلت؟
    ...
    05-06-2017, 00:14
يعمل...
X