إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العراء... بقلمي

تقليص
X
تقليص
  •  

  • العراء... بقلمي

    نظر اليه حارس الامن ... تامله....لاحظ اضطرابه...تردده....اقترب منه ...



    -اريد ان ارى بطاقة هويتك.....- ما هي سوى ثواني حتى اصبحا اشلاء متناثرة في مدخل الفندق....




    تعالت الاصوات ...الصراخ....وحاصرت الشرطة المكان....انها عملية انتحارية.....




    ارتدت عائشة ثوب الحداد ....لم تكن قد استوعبت ما يحدث....راحت في شروذ طويل لا يقطعه




    سوى حوار النساء الجالسات بجانبها......-مسكينة لم يمر على زواجها سوى سنة واحدة...-....




    طفلتها لا تزال رضيع....- لا يستحق... كان انسان طيب.....-.....




    وتوالت الايام وفرغت الغرفة الا من ارملة شابة تحمل في حضنها رضيعة......




    لم يترك الزوج سوى وسام قدمته لها الشرطة وتامين بسيط .....




    وجدت عائشة نفسها في مواجهة الحياة .....بحثت عن عمل فلم تجد سوى الابواب الموصدة....




    جلست حزينة تفكر وتنهدت –لم يشتغل حتى حاملي الشهادات.......وهل اجد عملا انا ... ولم اكمل تعليمي.......




    وحتى ان عملت من سيعتني بطفلتي......لا اب ولا ام ولا رحيم.......




    ذرفت دمعة من عينيها فانسابت على خد طفلتها فابتسمت الصغيرة......




    تاملتها امها حضنتها مسحت الدموع المبللة لخديها وقامت ......




    في النهاية قررت شراء بعض السلع واعادة بيعها......




    رات مجموعة تجار يفترشون الارض ....فابتسمت –الحمد لله .....-




    مر اليوم الاول بسلام استطاعت عائشة ربح بعض الدريهمات....وفوجئت في اليوم التالي




    بالتجار يجمعون بضاعتهم مهرولين الى المجهول ....قطع حبل افكارها احدهم يصرخ في وجهها-




    اسرعي يا امراة رجال الامن سياخذون سلعتك.......-




    انتفضت المراة ضاعت بين السلع وصراخ الطفلة الخائفة.......لم تمر لحظات حتى وجدت نفسها في المخفر....




    لم تحس عائشة بالمسافة التي قطعتها .....لم ترى الوجوه التي التقتها......مشت ومشت بلا هدف....




    عادت لغرفتها وحيدة مكسورة الخاطر ....فكرت –ان استمريت بهذه الطريقة سيضيع المال....وساجد نفسي في الشارع




    يااارب ماذا افعل...-




    في الصباح ذهبت لصاحب الفندق الذي كان يعمل فيه زوجها لعله يجد لها عمل تعيش منه........




    قبل بتشغيلها كمنظفة لكن بشرط ان تاتي لوحدها ....فلا مكان للطفلة في الفندق.....




    احتارت عائشة بمن سيعتني بابنتها .....الحضانة تكاليفها غالية جدا ....هل يمكن ان تعتني بها اختها




    الكبرى انها ام لتسعة اطفال وظروفها المادية صعبة جدا ....وقررت المحاولة....




    رحبت بها اختها ورحبت بفكرة عملها قائلة-حبيبتي...انت تعلمين لا حول لي ولا قوة




    الله يعلم انني اتالم لاجلك...ساعتني بالطفلة ....لا تفلتي فرصة العمل........




    تفانت عائشة للحفاظ على عملها الذي لا يكاد يعيلها وابنتها لكن افضل من الجوع والتشرد والعراء......




    لاحظت عائشة ان امراة تطاردها بنظراتها يوميا في الفندق ....واليوم تتجه نحوها ....




    يبدو الثراء عليها....تضاربت افكار عائشة –هل هي المراقبة ياترى.....هل هي زوجة صاحب الفندق....




    وقفت المراة بجانبها قائلة-اريدك في موضوع مهم....لقد فتحت لك ابواب السماء....




    لم تتكلم عائشة ظلت صامتة تحدق لم تعد تحس سوى بضربات قلبها المتسارعة....




    اكملت المراة-لقد اعجب بك شيخ من الخليج......




    قاطعتها عائشة غاضبة وقد زال خوفها-من تظنيني .......




    اكملت المراة بهدوء- في يدك الرفض او القبول فكري في الامر انظري لاحوالك عوض




    العناء ستصبحين صاحبة بيت ورصيد في البنك ....في يدك الاختيار الفقر او الغنى.......




    تركتها عائشة دون كلمة وانصرفت.......




    مرت الايام والمراة تلاحقها بابتسامتها ونظراتها .......لكن ليست عائشة من تبيع شرفها.....




    ما ان خرجت عائشة من العمل حتى وجدت المراة امامها مبشرة-الان ان رفضت اعرف انك مجنونة وبلهاء......




    اسكتت المراة عائشة الغاضبة باغلاق فمها باصبعها فلم تلاحظ هذه الاخيرة سوى ظفرها الطويل -يريدك للزواج........




    راحت الشابة في سكون رهيب –الزواج.......




    وقطعت شرودها –لكن شرطه ان يكون الزواج في السر .....




    فكرت عائشة –نعم....ساعيش كبقية الناس ....سانقذ ابنتي من الفقر .....ساكون صاحبة بيت كباقي الناس.......




    ساوافق ....سري او غير سري المهم سيسترني....سيسترني من العراء....

    • فراشة بالألوان
      #12
      فراشة بالألوان تم التعليق
      تعديل التعليق
      المشاركة الأصلية بواسطة oum_hicham
      لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
      أظن أن للقصة بقية
      رايت نهايتها صح
      تلك هي النهاية دمت بحب

    • فراشة بالألوان
      #13
      فراشة بالألوان تم التعليق
      تعديل التعليق
      المشاركة الأصلية بواسطة بشرى محراشي
      لا اله الا الله محمد رسول الله ولا حول ولا قوة الا بالله
      الله المعين اختي
      ونعم بالله حبيبتي دمت بود

    • omosaad
      #14
      omosaad تم التعليق
      تعديل التعليق
      المشاركة الأصلية بواسطة فراشة بالألوان
      ونعم بالله حبيبتي دمت بود
      قصة جميلة تبارك الله عليك
    لا يمكن إضافة تعليقات.

Latest Articles

تقليص

  • كيف تربي أولادك بدون ضرب
    بواسطة وسام2015
    تربية الأولاد لها عدة أساليب و في الآونة الأخيرة انتشرت التوعية التربوية لدى الآباء و أصبحت وسائل الإعلام تهتم بهذه التوعية حتى يتم تغيير ثقافة قديمة في الأساليب التربوية وهي ضرب الأبناء عندما يخطئون لانه اسلوب فاشل جداً و قد ثبت هذا على مدى أعوام بسبب السلبيّة التي يحدثها في...
    09-12-2018, 22:56
  • العنف ضدّ المرأة
    بواسطة أخت لطيفة


    منذ الخليقة وعلى مرّ العصور والمرأة تعاني من كافّة أشكال العنف وبشتّى الوسائل والأساليب المختلفة سواء أكان عنفاً معنوياً، أو لفظياً، أو جسدياً، ولا زالت هذه الظاهرة حاضرة إلى اليوم على الرغم من أنّ الديانات السماوية ترفض العنف .

    و الإسلام رفع من شأنها وحفظ حقها
    ...
    19-12-2017, 19:51
  • تربية الأطفال، متى يكون العقاب بالضرب الحل المناسب؟
    بواسطة أخت لطيفة


    التربية هي واحدة من أصعب المهام التي من الممكن أن تصادف الزوجين فحينما يرزق الأبوان بطفل، غالباً ما يصيبهما التوتر والقلق ويبدآن في سؤال نفسيهما عن ما إذا كانا سيتمكنان من تربية ابنهما بشكل صحيح أم لا، خاصة إن كان طفلهما الأول.

    مع كبر سن الطفل وبداية تعامله مع
    ...
    12-07-2017, 20:13
  • هذا ما تفعله الهواتف الذكية بصحة أطفالكم
    بواسطة أخت لطيفة


    يرغب الأطفال الاستمتاع بأوقاتهم بغض النظر عن ما هو المفيد والمضر بصحتهم من العادات اليومية وهنا، يأتي دور الأهل للإنتباه لكافة تصرفاتهم وإرشادهم.

    الهواتف الذكية هي واحدة من الظواهر المنتشرة بكثرة اليوم بين الأطفال على الرغم من سيئاتها التي قد تؤثر عليهم نفسيًا
    ...
    09-07-2017, 17:28
  • ما هي الألعاب الممتعة التي تساعد طفلك على النوم ؟
    بواسطة أخت لطيفة


    نظرًا لأهمية هذا الوقت في حياتكِ وحياة طفلكِ، فقد جمعنا لكِ في هذا المقال بعض الأنشطة والألعاب البسيطة والممتعة، التي ستجعل وقت ما قبل النوم مليئًا بالمرح، ليس لصغيركِ فقط بل لكِ أنتِ أيضًا، لينعم جميع أفراد أسرتكِ بنوم هانئ وأحلام سعيدة.

    1-نزهة مسائية في الهواء
    ...
    29-06-2017, 21:31
  • أفكار بسيطة تساعد طفلك على قضاء نهار رمضان دون ملل
    بواسطة أخت لطيفة


    لا شك أن نهار رمضان يكون طويلًا، وأنت بحاجة للراحة في أوله والتفرغ للعبادة، ثم الدخول إلى المطبخ، وربما استقبال الضيوف وإعداد الولائم، فكيف ترتاحين من فوضى أطفالك حولك، وهم لا يصومون، وسوف يسببون لك المزيد من الإزعاج والتعب، خاصة أن الإجازة الصيفية تكون قد حلت؟
    ...
    05-06-2017, 00:14
يعمل...
X