ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشذوذ الجنسي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    #11
    المشاركة الأصلية بواسطة ميس إنشرآآح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اولا، لا وجود لولد يولد برحم امراه..او العكس..!!

    تقافه الشذوذ الجنسي ولات تتفرض نفسها فالتقافه الغربيه اولا، تم انتشرت فسائر بقاع العالم مستغله ميل الانسان للتقليد و الانصياع للشهوات و لضعف النفس، و تحولت حكمه ( ان عمت هانت ) الى ( ان عمت حللت)...
    كان من الطبيعي عل هاد التقافه انها تبحت عل ادله..و كلنا تنعرفو ان الشذوذ الجنسي متلا فامريكا كان يعتبر مرض نفسي ال غايه 1991....
    فعام 1993 قام عالم الجينات الامريكي دين هامر بدراسة المؤشر الجيني XQ28 اللي كاين فالكروموسوم X و هاد المؤشر كان يعتقد حتال وقت قريب انه عنده علاقه بالشذوذ الجنسي، وقام بالبحث فمحاولة منه لاتبات هادشي و بعد تجارب كتيره تبين فشل الامر و انه ماكينه علاقه بين الشذوذ الجنسي و الجينات.
    تم جات ابحات قسم العلوم العصبية الإكلينيكية، فجامعه اونتاريو الغربيه فكندا ف 1999، ردا على بحث دين هامر، و من بعد تراجع دين هامر براسه !
    فعمليا فشلت الابحات تماما فايجاد صله بين الشذوذ الجنسي والجينات.
    و من بعد جات أبحاث التوائم المتماثلة اللي جيناتها متطابقه، باش تقضي عل اي امل لدعاة الشذوذ الجنسي. فالتوأم المتماثل لا تسوده نفس الميول الجنسية بل تختلف تماما !!!!
    و فدراسه اخرى معمقه و مستقله تبين مدى الفارق فالميول الجنسية بين التوأم المتماثل.
    و بالتالي...المحدد الرئيسي للشذوذ الجنسي هو البيئة المتفسخة أخلاقيا ماشي الموروتات و الجينات، هدا علاش دبا نيت قرروا الاطباء ان الشاذ جنسيا يمكن يتعافى من الشذوذ، فالقضيه ماشي حتميه كيما كانو تيروجو من قبل..
    بل ويعترف الرئيس السابق للجميعة الأمريكية للطب النفسي صراحة أن: "الشاذ جنسيا يمكن أن يتغير". !!!
    والآن رسميا يمكن مداواة الشاذ جنسيًا إلى أن يصبح شخص سوي.

    الشذوذ الجنسي خلل سلوكي ظاهر وفتحة الشرج الضيقة لم يخلقها الله لهذه المهمة الشاذة، فهي لا تتمتع بإفرازات طبيعية تسهل عملية الإيلاج، و بالتالي لا بد من المواد المزلجه، و لابد من حدوث تقرحات وتشقق لبطانة الشرج وهذا سبب انتشار أمراض الإيدز والالتهابات الكبدية والأمراض المسرطنة بين الشواذ جنسيا.

    و المقزز فالامر ان بعض المصابين بهوس الشذوذ الجنسي، تيحاولو يلقاو مبرر ليهم فسلوك بعض الحيوانات، و لكن ان تتخيلن !
    و ادا افترضنا فعلا ان بعض الحيوانات تتمارس الشذوذ، واش هدا مبرر للانسان باش يمارسه ؟
    الأرملة السوداء – أحد أنواع العناكب – تقتل زوجها ليلة الدخلة. فهل يمكن تقديم هذا السند أمام المحاكم في قضايا قتل الأزواج؟
    ما عن وجود ممارسات للشذوذ الجنسي داخل عالم الحيوان. فيقول الدكتور شارلز سوكرايدز، الباحث المتخصص في دراسات الشذوذ الجنسي تيقول: " الشذوذ الجنسي لازم يكون مقتصر عل الانسان، ماكينش شذوذ جنسي عند الحيوان، وإنما هي توجهـات هيمنة قاصرة على بعدهـا التسلطي. "!!

    كاين سوال عاوتاني تيتطرح...شنو كاين بعد الشذوذ الجنسي ؟
    صراحه هدا سوال صعب لانه الغربيون الان تيطالبو بالسماح لهم بالشذوذ الجنسي مع الأطفال الصغار، و دبا كاين تنظيم خاص للرجال اسمه NAMBLA
    North American Man/Boy Love.
    وسويسرا الآن بصدد الموافقة على مشروع السماح بزنا المحارم.
    وفالسويد تمت الموافقة رسميا على الاستمناء في الأماكن العامة.
    لكن انا تنتخيل ان المرحلة التالية غتكون طلب السماح بالشذوذ مع الحيوانات بدات تتواجد و بقوه،
    وأنت تقرئين الآن في الصحف بين الحين والآخر حوادث خيانة طرفها ليس امرأة أخرى وإنما حيوان أليف.
    ومعدلات ارتكاب الشذوذ مع الحيوانات ارتفعت بصورة مخيفة فالفترة الأخيرة لتقترب من الخمس في بعض البلدان، وفالبرازيل تصل نسبة مرتكبي الشذوذ الجنسي مع الحيوانات إلى 34% من تعداد السكان...و الآن كاينين حالات شذوذ مع كلاب في مصر !!! هدا بالاضافه لحادته سيدي قاسم عندنا و ما خفي...

    هذه طبيعة النفس الإنسانية، ما أن تفتح لها نافذة إباحية حتى تطلب فتح أخرى وهكذا إلى ما لا نهاية. أما إذا فطمت عن الفواحش تنفطم، فالنفس كالطفل كما روي عن الإمام علي ءرضي الله عنه.
    مشكلة الشذوذ الجنسي هي مشكلة أخلاقية مائة بالمائة، مرتبطه بتقافه متفسخه اخلاقيا و تتشيع فوسط تينعدم فيه وخز الضمير الاخلاقي، والشاذ جنسيا باش يتعافى لابد أنه يعترف بينه وبين نفسه بمعاصيه اللي غرق فيها
    حتى الثمالة، قبل أن تطفو أفكار الشذوذ الجنسي في مخيلته. فمعاصي ما قبل الشذوذ أوصلته إلى الشذوذ!
    والإباحة الجنسية بريد الشذوذ. فالشذوذ الجنسي يأتي في مرحلة تالية للعربدة السلوكية الغير منضبطة. وهنا ما يلوم الانسان الا نفسه، فكلما زاغ المرء أزاغ الله قلبه أكثر {فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم} ﴿٥﴾ سورة الصف.
    فإذا ظلم الإنسان نفسه وأتبعها هواها بلا رادعٍ، فهذا مظنة تشرُّب الضلال {ويضل الله الظالمين} ﴿٢٧﴾ سورة إبراهيم.

    حبيت نضيف اضافه اخيره...
    متلا، المراه اللي فعملها كاين اختلاط بالرجال....تتكتسب لا اراديا هرمونات ذكوريه
    المراه اللي تتلبس لباس راجلي...نفس الشي
    المراه التي تقع انظار الرجال عل مفاتنها..فهي مباشره تفقد من انوتتها و فطرتها
    الانسان ميال للتقليد...احنا كلنا تنتشكاو من انوتتنا المدفونه..و لكن السبب هو الكبت و عدم قدرتنا عل اظهارها خوفا من نظره المجتمع..و بالتالي يتم تعويضها باشياء عندها علاقه بعالم الرجال..و اول طريقه للتعافي هو بان تستحضر المراه في نفسها انها انتى يحق لها التغنج و الدلع، صوتها و مشيتها و حركاتها كلها انوته...و هدا تماما ما يقوم به الشاذ !!
    فمحيط الشاذ ينضح بمعالم الانوته، قد يكون تربى عليها او في كنفها..و لم يجد رادعا !!
    الشاذ قدوته انتى قد رآها فاحب ضعفها و اعجب بجادبيتها و عالمها..فآتر ان يقلد مشيتها و ضحكتها ...كل هدا بالاضافه للتوكيد الدي يقوم بها و يكرره...جعله يمتلك خصال الانتى و يتبنى هرموناتها...فكلنا نعلم ان هنالك هرمونات بامكان الانسان ان يسهم في تنشيطها و رفع مستواها...

    الشذوذ الان اخذ مظاهر شتى...فهناك من يتيره رؤيه زوجته في الفراش مع رجل آخر
    و هناك المازوخي...و هناك من يهوى المذله من طرف الانتى و يروم ان تقوده
    و امتله عديده...كل هدا تحت مسمى الحريه...حريه الشهوات دون ضوابط

    التقليد مرتبط بآلانسان ارتباط جذريا...فالانسان ابن بيئته..هو من يختارها و هو من ينتقيها
    من استطاعوا ان يصنعو من مغنيه وجها اعلانيا و ملهمه انوته بعد ان كانت بداياتها توحي بالبساطه....يجعلنا نتيقن لا محاله ان تصرفات الانسان و معتقداته حول نفسه ليس دائما ملكه و ملك طبيعته البشريه...

    و كما ابدع الصينيون حينما قالوا : راقب افكارك، لانها ستتحول لكلمات، و راقب كلماتك لانسها ستتحول لافعال، و راقب افعالك لانها ستتحول لعادات، و راقب عاداتك لانها ستتحول لسلوك و طباع، و راقب طباعك لانها ستحدد مصيرك

    بسس : العالم سار و يسير و سيسير نحو مخطط تقسيمي..يدفعه الشحن العاطفي و الاضطهادي...و تشحنه الشهوات، حتى مفهوم الانسان و الحريات يختلف...و هدا نتيجته المخطط لها مسبقا ستوول الى صدام عنيف بين ( الفئات البشريه ) بمعتقداتها و حرياتها و شهواتها و مبادئها....
    و كما قلنا و نقول و سنقول دائما و ابدا...زماننا هذا يستوجب قيام موسسه زواج متينه الدعائم بالامكان الاعتماد عليها لانتاج اجيال ترجح كفه فطره الخير البشريه...و املنا في الله كبير

    و التاريخ و العلم و الابحات و الحقائ و الدلائل و الحجج يكتبها اولو القرار و المتربعون عل عرش القوه و المال و اصحاب الانتصارات
    شحال ستافدت من هاد الكلام
    الله يجازيك بخير

    تعليق

    يعمل...
    X