ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

منتهى الحب معاناة زوجة أسير

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    منتهى الحب معاناة زوجة أسير













    Amr Darrag

    12 janvier, 12:45 ·




    لا أظن اني قرأت في حياتي عن مشاعر الحب الصادق من زوجة لزوجها مثل هذا.


    يالله! لا اعرف الأخت و لا خلفيتها الثقافية لكن مشاعرها الجياشة أنتجت أروع ما يكتب الأدباء.


    اللهم اجمعها بزوجها عاجلا غير اجل




    عايزة احكيلكم حاجه عن لطف الله وقدرة


    يادوب دخلت البيت وسجدت شكر لله وقلت لازم احكي يمكن قلبي يهدأ..


    كان عندنا جلسه بعد غياب طويل بسبب اعياد النصاري دا غير قفل الزيارة وفي الفترة دي عرفت ان زوجي دخل تأديب


    فكنت هموت واطمن عليه واشوفه بنفسي مكنتش بنام ولا باكل ولا عايشه وكل اللي شافني النهارده قالي ان باين عليا التعب والارهاق


    اصل كلمه تأديب في العقرب دي كفيله انها تموتني تأديب يعني جردوه من الغيار الداخلي والبطانيه المعفنه المقطعه والادويه والمسكنات وقافلين


    عليه الكانتين يعني مفيش اكل



    الا اكل التعين وزنزانه ظلمه مفيهاش نور وانفرادي وبدون حمام ومفيش استحمام كمان ...


    الطبيعي يوم الجلسه بنقف علي الباب ونشوف الاتوبيسات خارجه بيهم وبيكون زوجي واقف وبيشاورلي من شباك لا يكاد يري اصلا من صغر حجمه


    ولكن قلبي يشعر انه هو


    فاشاور له ..اليوم خرجوا ثلاث اتوبيسات ولم اشعر في الثلاثه ان زوجي يقف مع الواقفين فازداد القلق بقلبي


    فألتزمت الصمت وابتعدت عن هرج ومرج الاهالي اللي عددهم كتير جدااااا وميبشرش باننا هندخل اصلا


    فضلت اقول لا حول ولا قوة الا بالله ولزمتها حتي امروا لنا بالدخول دخلنا ووجدت الطابور مميت عدد لا نهائي من الاهالي فالكل ير يد ان يري


    معتقله ويطمئن عليه


    فادركت انني لا استطيع الوقف بينهم ولا الزق ولا الشجار ولا البهدله


    فوقفت في جنب بعيد عن الطابور وظللت ادعي الله بحوله وقوته ان يدخلني رغم استحاله الواقع


    هناك شخص ما معرفه في حرس المعهد لو طلبت منه المساعده لادخلني ولكني نظرت اليه وقلت يالله لا تحوجني اليه ادخلني برحمتك وحولك


    وقوتك يا رب اني ابغضهم فيك فلا


    تجعلني احتاج اليهم واغنني برحمتك عنهم والله ولم يكتمل دعائي الا ووجدت العسكري بيقول اعملي طابور تاني هنا وكنت انا اول واحده فيه بقدر


    الله كيف لا اعلم ودخلت


    والطابور الاصلي كما هو به شجار وخناق وشتيمه وبهدله اسال الله لهم الهدايه


    دخلت التفتيش وانا لا اري ولا اسمع فقط احدث نفسي بما حدث وكيف استجاب الله لي بالسرعه دي


    يسر الله ليا التفتيش ..يمنعون الجميع من الدخول بالشنطه ومع ذلك وجدت اللي بتفتش بتديني الشنطه وتقولي ادخلي وكانهم مش شايفني وكاني


    بعدي من بين اديهم بقدرة الله


    وحده فأغشيناهم فهم لا يبصرون


    اخذت الممر الموصل للقاعه وانا اجري واقفز السلالم والمرتفعات لا افكر في شيء الا اللحظه التي اراه فيها ليطمئن قلبي ويحي من جديد


    دخلت القاعه الممتلئه بالناس وساعدتني احدي صديقاتي بانها جعلت زوجها ينده زوجي فأتي ...


    فتوقف العالم ولم اشعر منه بشيء الا نبضات قلبي وضجيجه الذي جعل قدمي لا تحملني...


    اتي ولكنني عرفته بقلبي ولكن عيني لم تصدق انه هو فسالت صديقتي هذا زوجي ؟ قالت ايوة ..فأعدت النظر اليه فوجدت ه حليق الرأس زيرو


    بالموس ووجدته نحيف ويرتدي


    سترة السجن فقط دون غيار ووجدته لا يستطيع الابتسام فعينه كلها حزن فأشار لي بيده فأشرت له انت !!!فهز راسه انا ..


    فصمت كل شيء بداخلي فأراد زوجي ان يخفف عني فلم يقل شيئا بل نظر لي طويلا في صمت ثم همس بشفتيه قائلا وحشتيني وعينه مليئه بحزن


    وبمعاني اخري لا اريد كتابتها ولا


    التركيز فيها


    فامتلائت عيني بالدموع وبدأت امسحها لاراة فشاور لي ان لا ابكي لا اريد ان اري دموعك فشاورت انني بخير وحبست دموعي في لحظه وابتسمت


    واشرت له بانني انسي العالم


    عندما اراة فابتسم وابتسمت وذهب ليسلم علي اصدقاءة وذهبت عيني وراءه تتحسس طيفه وخياله وهو يسير بينهم ويعانقهم ويعانقوة وفي كل


    ضمه منه لهم يذوب قلبي شوقا


    اليه ..اجتمعوا اصحابه وكل من لديه شيء اعطاة اياه لانهم يعرفون يعني ايه تاديب اللي اعطاة بسكوته واللي شربه ماء واللي اعطاة لقمه ليس


    لديهم شيء كثير بل معهم فتات


    ولكنهم اثروه علي انفسهم فتتبعتهم عيني ودموعها واستشعرت بذلك لطف الله ايضا فاراد الله ان يطمئن قلبي عليه بحب الناس له وان الله


    سيطعمه من حيث لا يحتسب


    انتهت الجلسه وعيني المرهقه من قله النوم والارق تراقب تحركاته بصعوبه كنت اشعر ان نن عيني بيألمني من صعوبه الرؤيا ومع ذلك لم اضيع


    لحظه في متابعه زوجي فهذا زاد


    قلبي وما يحييه ..رؤيته ..


    انتهت الجلسه ومن فضل الله لم يكن هناك تأمين القاعه المعتاد فكان الامر به يسر عن كل مرة فذهبت للزجاج وسألت عن زوجي قالوا في


    الحمام فأنتظرت وانتظرت وانتظرت


    وقلبي ينبض خوفا ان يخرجونا قبل مجيئه ولكني حدثت نفسي كيف تظنين ذلك فمن فعل لك كل هذة المعجزات اليوم هل سيجعلك تمشي دون ان


    تراه ؟ كيف ؟ فاستغفرت الله


    وهدأت ..لحظات واشرقت شمس حياتي ولمحته وهو يدخل من باب القفص ويسير وقد انار الله عيني بعد ان شعرت بفقدان البصر من كتر الصداع


    وكإن الله اعاد لي نظر شبابي


    رأيته وكأننا ليس بيننا زجاج ولا سلك ولا اضاءة سيئه رأيته بقلبي وعيني معا فمتلاء العالم نور بوجهه المضيء



    فأبتسم واقترب واقتربت وادخلت اصابعي بين السلك لتصطدم بالزجاج وهو كذلك ووضعنا ايدينا علي الزجاج في صمت وادام عناق اعيننا للحظات


    كانت بالدنيا وما فيها وشعرت


    وكأن خلايا مخي وجسدي تتجدد وتحيا من جديد وان دمي بدا يعود لعروقي وان قلبي بدأ ينبض ..لم اشعر بمن حولي رغم كبر العدد وكأن الالم كله


    تم حجبه عنا وكأننا في عالم اخر


    ليس به الم ولا حزن عالم به فقط انا وهو وتلك اللحظه .

    .
    وقبل ان اسال عن اي شيء قال لي انه بخير لا تخافي ولا تحزني ان الله معنا .. فاشرت برأسي اعلم حاضر . وسألته انت في التأديب قالي ايوة من


    عشر ايام جردونا من كل شيء


    وخدونا للتأديب سالته بتاكل هز دماغه يعني قلتله منين ؟ شاور من عند الله ..واكمل انه لا يملك اي شيء وهم قافلين كل شيء ولكن سبحان الله


    عايشين وكويسين وربنا بيطعمنا


    ..قلتله اذاي ؟ قالي مش عارف ...ان الله معنا وابتسم سالته هتخرج امتي من التاديب قالي مش عارف لسه كتير ثم اشار كله سجن فاشرت نعم


    واشرت انا وهو معا في آن واحد


    ليس لنا الا الدعاء فابتسمنا بالم احسه كل منا في قلب الاخر ..


    ابلغني السلام لاهله واوصاني بنفسي واكلي وصحتي وان شكلي مجهد ..وانا انظر اليه في صمت واقول بداخلي ماذا تقول ماذا تقول وكيف اوصيك


    بنفسك وانت لا تملك من الامر


    شيء يا خجلي منك يا عجزي يا ليت بيدي اي شيء اقدمه لك ..فلاحظ صمتي وسالني انتي شيفاني فاجبت نعم ولكني املاء عيني برؤيتك ..فسالته


    كنت فين قالي كان بياخد دش لان


    مفيش استحمام في التاديب قلتله هنا قالي اه قلتله والماء بارد فهز راسه بسخريه وابتسم فشعرت بالخجل ثانيه فكيف لي ان اسال هذا السؤال


    ..فاشرت له انني اقبل رأسه ويديه


    وقدميه فأشار انه يسال الله ان يجمعني به عاجل غير اجل .. وانتهت اللحظات التي كنت احيا بها وانا ابتعد وانظر اليه ويشاور لي حتي خرجت من


    القاعه


    وعندما خرجت علمت ان بعض الاهالي حرموا من الدخول اصلا فعلمت بمدي لطف الله بقلبي فانا كنت اخر واحده في الطابور ..ادخلني الله وحده


    فهو يري قلبي ويعلم ما به


    امس كنت انتظر الجلسه في ارق وخوف شديد وارسلت لاحدي صديقاتي انني خائفه ولا اعلم من ماذا ..



    فخرجت اليوم من الجلسه ووجدتها تنتظرني امام الباب هي وصديقه اخري لنا


    وهذا ثاني امر اشعر فيه بلطف الله ورحمته احساس افتقدته منذ اعوام ان يخاف علي احد او يهمه امري


    اسعدوني بوجودهم ليس بايديهم شيء يفعلوه اذا مسني الضر ولكن مجرد الاحساس فهو لطف من الله بقلب منهك محروم من كل المشاعر


    رزقني الله برؤيته رفيق روحي وعزيز قلبي الذي كلما رأيته قلت لا ياربي ما رأيت في حياتي عذاب قط


    ورزقني الله بصدق مشاعر اخوتي في الله ووقوفهم بجواري وفي لحظات ضعفي وانا لا حول لي ولا قوة اسال الله ان يحفظ لهم ازواجهم


    ​​​​​​​وزرياتهم وبيوتهم وانفسهم ويجمعنا علي


    طاعته


    الحمد لله







    • WhatsApp

    #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اختي قوتي في صمتي رآئعة انت و رآئعة انتقاءاتك الله يعطيك الصحة
    تأثرت كثيرا بالقصة الحزييينة جدا و المفعمة كذلك بالحب و الايمان ..حب شخص يتعذب و لا نملك له من سبيل للتخفيف عنه غير الدعاء و اللجوء للقوي العزيز القادر علی كل شي ..فيقوی الايمان و يعظم في القلوب حين نری أن الله معنا يستجيب لدعواتنا كلما طلبناه و رجوناه

    سلمت اناملك غاليتي علی القصة المؤثرة
    و دمت متألقة و مميزة♥

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      قصة مؤثرة ومبكية وفي نفس الوقت تذكرك بنعم الله عليك من زوج وأولاد وأهل وأمن وأمان، الحمد لله على كل النعم التي لا تعد ولا تحصى، ويسر الله على كل المسلمين وفرج همهم

      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        بارك الله و فيك حبيبتي قوتي في صمتي ..

        قصة مؤثرة فعلا


        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          قرأتها وانا انتظر اللقاء ولكن لم يكن هناك لقاء فاحسست بالاحباط ووجدت لساني يردد لا حول ولا قوة الا بالله
          اللهم اجمع شمل كل حبيب بحبيبه وفرج هم كل مكروب
          قصة رائعة عزيزتي ننتظر التتمة ههه
          ​​​​​​










          ربي ارحم أبا لم يحرمني شيئا و لا تذقني حياة دونن أمي ! — triste

          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            المشاركة الأصلية بواسطة اخت لطيفة مشاهدة المشاركة
            قرأتها وانا انتظر اللقاء ولكن لم يكن هناك لقاء فاحسست بالاحباط ووجدت لساني يردد لا حول ولا قوة الا بالله
            اللهم اجمع شمل كل حبيب بحبيبه وفرج هم كل مكروب
            قصة رائعة عزيزتي ننتظر التتمة ههه

            إيييه يالطوف لا حول ولا قوة الا بالله

            أذهلتني دقة تعبيرها وطريقة عرضها للإنتقا ل بين تلك المواقف أما عن اللقاء فقد حصل

            لقاء روحين تهيمان ببعضهما فكم من أجسام يخيل للمرء أنها متلاحمة ولكن بينها نفور لا يخفى على أولي الألباب

            إلى حين لقاء الأجسام المادية نسأل الله أن يلم شملهم ويفرج همومهم وكل مكروب اللهم آمين






            تعليق

            يعمل...
            X