إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لاتموتوا قبل أن تموتوا لا للتهويل

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لاتموتوا قبل أن تموتوا لا للتهويل





    إخوتي عافاني الله وإياكم من كل مكروه


    رجاء إن وصلك خبر أحزنك وألمك لا تتكلم عنه في محيطك ولا تنشره اصبر واحتسب فالٱمر ليس بالهين

    نشر ما يرعب ويحزن يأثم صاحبه وعليه أوزار يجدها في صحيفته يوم القيامة تأكد أن الخبر ولو يكون صحيح أنت ٱثم فما بالك إن كان كاذبا وكن على يقين

    أنه لن يقف عند من أرسلته له

    والمصيبة مني ترسل مايقلق و يخوف أنك لاتعلم حالة المستقبل نفسيته قد يكون مريضا وقد لايستحمل لذا التعقل إخوتي


    فديننا رحمة وخير لكل البشر ديننا دين الرفق

    تبسمك في وجه أخيك صدقة بشروا ولا تنفروا

    ديننا دين التخلق بالصفات التي تستدعي الاستئناس والارتياح والتحبب وبث الأمل في القلوب، والبعد عن أساليب التنفيرودواعي الانقباض .. حتى في

    التخويف من الله والترهيب من النار.

    وكان من أساليب تبشير رسول الله صلى الله علي وسلم أنه يختار الوقت المناسب والقدر المناسب لأداء الموعظة والعلم كي لا ينفر الصحابة، وفي ذلك يقول

    صلى الله عليه وسلم : " يسروا ولا

    تعسروا ، وبشروا ولا تنفروا " (البخاري)

    ومن حكمته صلى الله أنه استعمل أساليب التبشير في إيقاظ الهمم والتنشيط للطاعة، ومن ذلك قوله : " بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم

    القيامة" (صحيح سنن ابن ماجة)

    وصلى العشاء مرة بأصحابه، وقبل أن ينصرفوا قال لهم : "على رسلكم. أبشروا. إن من نعمة الله عليكم أنه ليس أحد من الناس يصلي هذه الساعة غيركم "

    (البخاري) قال أبو موسى الأشعري

    : فرجعنا ففرحنا بما سمعنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    ويحتاج الإنسان في حالات الاضطراب إلى التبشير بما يزيل عنه دواعي الاضطراب، فبعد نزول الوحي على رسول صلى الله عليه وسلم ذكر لخديجة رضي الله

    عنها ما جرى له، وأخبرها بخوفه


    على نفسه من هذه الظاهرة الجديدة، فبشرته بأن له من سابقة الخير ما يستبعد معها مكافأة بمكروه، فقالت: " كلا. أبشر، فوالله لا يخزيك الله أبداً، فوالله إنك

    لتصل الرحم، وتصدق الحديث،

    وتحمل الكل ، وتكسب المعدوم، وتعين على نوائب الحق .. " وكان هذا شأن رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أمته ليزيل عنها دواعي القلق على مستقبل

    هذا الدين : " بشر هذه الأمة بالسناء

    والرفعة والدين والنصر والتمكين في الأرض". (روا الإمام أحمد وصححه الألباني).


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إذا مرض العبد أو سافر كتب الله تعالى له من الأجر مثل ما كان يعمل صحيحا مقيما » [رواه البخاري]










  • #2
    تسلم اناملك اختي الله يهدي ما خلق فعلا كاين ناس كتتأثر بسرعة وحالتهم النفسية في 0 وعندي قريبتي مرعوبة وغي كتبكي من قوة ما تسمع وتشوف احداث في مواقع التواصل
    لنكن رحماء فيما بيننا وعلى انفسنا وعلى من نحب ولا نهول الامور ولا نتقاسم الاخبار والشائعات
    ​​​​​​

    تعليق


    • #3
      فعلا والله حبيبتي سعاد الى عينينا طابو والتلفون في ايدينا النهار كامل اما خبار اما صور اما احداث الله يحضر السلامة ان شاء الله نتقيد بهاذ النصائح جزاك الله خيرا ونفع بك وجعلها في ميزان حسناتك يارب
      لي بغات متابعتي تفضل عندي هنا مرحبا بها منورة ومانسة ان شاء الله موقعنا الجديد فيه كل ما لذ وطاب من المنوعات الراقية والانيقة دائما

      https://www.aniqat.com

      تعليق


      • #4
        مسااء الامل بالله ♡
        الله يسعدك دنيا و آخرة قوتي في صمتي على هاد التذكير القيم
        لا داعي للتهويل و لا للخوف اللامعقوول..طبيعي ان نخااف و لكن باعتدال حتى نتخذ الحيطة و الحذر
        و ننتبه لأمور ربما قد لا ننتبه لنا في حياتنا اليومية
        و لتستمر الحيااة على مساارها ربما بتغيير طفيف او حتى متوسط لكن الحيااة تستمر و قطاار الحياة لن يتوقف ...و لنتذكر انه حتى لو قامت الساعة و كانت بيد احد منا شتلة فليزرعها بما معناه ان يعيش الانسان مع كل موقف مستجد ..ربما تتغير الاولوياات لكن المبادئ تبقى دائما راسخة ..
        تفااءلوا خيرا ..نحن أمة محمد لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا ...نحن مؤمنون اليس كذلك؟ اذن فلنؤمن بالقدر خيره و شره..لنسأل الله العفو و العاافية..
        رفقاا بأنفسكم اولا ثم بالاخرين ..و أخيرا:
        الدعااااء الدعاااء اخواااتي في كل وقت ..
        الدعااء لأنفسنا و لاخواننا المسلمين في كل مكااان..


        حفظكن الله و رعااكن ♡

        تعليق


        • #5
          من اجمل ما قرأت انيقاتي. نعم للطاقة الايجابية و لنشر الأمن و الأمان و لا للترويع و نشر الأفكار السوداء. نحن مسلمون نؤمن بالقضاء و القدر . الخوف و الرعب لن يبعد عنا الوباء بل بالعكس سيدمرنا. فلندعو الحي الذي لا يموت القادر على رفع البلاء و لندعو للمرضى بالصحة و العافية عاجلا غير اجل.

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيكم أخواتي الله يطمن قلبكم

            تعليق


            • #7
              كلها أمراض وفيروسات ظهرت واختفت فجأة


              جنون البقر .. الحمى القلاعية .. الجمرة الخبيثة.. سارس .. إنفلونزا الطيور .. إنفلونزا الخنازير .. والآن كورونا أمراض وفيروسات أصابت العالم


              بالرعب وحصد تجار الدواء منها المليارات صحيح أنه يجب ان نأخذ بإحتياطات السلامة ولكن لا يجب أن نلغي عقولنا







              تعليق


              • #8

                رجاء خاص
                تأكدوا قبل نشره
                خبر عاجل
                لكن لا تستعجل
                أثبت العلماء أي علماء ؟
                أكدت الدراسات ما مصدرها ؟
                تناقلت وسائل الإعلام من هي ؟
                قال ناشطون من هم ؟
                أكد شهود عيان ما مصداقيتهم ؟
                أكدت المصادر ما هذه المصادر هل هي موثوقة ؟
                أثبتت الأبحاث العلمية أين هي ؟
                وما صحتها وما مصداقيتها ؟







                تعليق


                • #9
                  عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، قال : حدَّثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق : ( إن أحدكم ليُجمع خلْقه في بطن أمه أربعين يوماً ، ثم يكون في ذلك علقة مثل ذلك

                  ، ثم

                  يكون في ذلك مضغة مثل ذلك ، ثم يرسل الله إليه الملَك فينفخ فيه الروح ، ويؤمر بأربع كلمات : يكتب رزقه ، وأجله ، وعمله ، وشقي أو سعيد

                  ، فوالذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع

                  فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها ، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل

                  الجنة

                  فيدخلها ) متفق عليه

                  صدق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم




                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خير الجزاء ,,سلمت يمناك ولا فض فوك حبيبتي

                    الناس زاايدين فيه وكل من هب ودب يريد ان يدلي بدلوه ,,,لا علم لا فقه والادهى لا خوف من الله يحلفون بالله على الكذب وعلى شهادات الزور ,,,الله يرد بنا للطريق ,,,ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا واعف عنا وارفع بأسك فإنك القادر على كل شيء ياااااااا ارحم الرحمين ,,,,,

                    الخوف والتوتر يضعف المناعة ومهما خفنا وتوترنا وبكينا وتهلعنا فلن يبعد عنا ما قدره الله علينا ,,الاحتياط وااااجب والامن بالقضاء والقدر من اركان الايمان فلما لا نكون مؤمنين ؟؟!!
                    هذا الوباء كله دروس والله العظيم ,,البارحة عندما نزل رجال الامن والجيش الى الشوارع اثناء اعلان حالة الطوارئ الصحية ,,والله بكيت سيارات,, صفارات انذار,, رجال الشرطة حماهم الله وحفظهم لذويهم ,,,امام هذه المشاهد ادركت مدى ضعف الانسان أمام عظمة الخالق سبحانه ,,,كااائن مجهري لا يرى,, يكاد الانسان ان يفقد السيطرة عليه ان لم يكن فقدها فعلا ,,,مهما بلغت من العلم والتقدم ايها الانسان فإنك تضل عاجزا امام خالقك سبحانه جل جلاله وعظم شأنه ....فالتوبة التوبة يا عباد الله ,,,"فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون " اللهم رد بنا اليك ردا جميلا ..

                    على سبيل الحب ف♡ ايمي ♡ اخت لم تلدها امي !!


                    تعليق

                    يعمل...
                    X