إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البلاء من السنة وكله خير

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البلاء من السنة وكله خير


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    إن من السنن الكونية وقوع البلاء على المخلوقين اختباراً لهم, وتمحيصاً لذنوبهم , وتمييزاً بين الصادق والكاذب منهم قال الله تعالى( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) و قال تعالى ( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ) و قال تعالى( الم أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ )

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط. رواه الترمذي وقال حديث حسن.

    وأكمل الناس إيمانا أشدهم إبتلاء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلباً اشتد به بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة. أخرجه الإمام أحمد وغيره.

    و فوائد الإبتلاء :
    • تكفير الذنوب ومحو السيئات .
    • رفع الدرجة والمنزلة في الآخرة.
    • الشعور بالتفريط في حق الله واتهام النفس ولومها .
    • فتح باب التوبة والذل والانكسار بين يدي الله.
    • تقوية صلة العبد بربه.
    • تذكر أهل الشقاء والمحرومين والإحساس بالآمهم.
    • قوة الإيمان بقضاء الله وقدره واليقين بأنه لاينفع ولا يضر الا الله .
    • تذكر المآل وإبصار الدنيا على حقيقتها.

    والناس حين نزول البلاء ثلاثة أقسام:
    الأول:
    محروم من الخير يقابل البلاء بالتسخط
    وسوء الظن بالله واتهام القدر.

    الثاني :
    موفق يقابل البلاء بالصبر وحسن الظن بالله.

    الثالث:
    راض يقابل البلاء بالرضا والشكر وهو أمر زائد على الصبر.
    والمؤمن كل أمره خير فهو في نعمة وعافية في جميع أحواله قال الرسول صلى الله عليه وسلم " عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له.
    رواه مسلم.

    واقتضت حكمة الله اختصاص المؤمن غالباً بنزول البلاء تعجيلاً لعقوبته في الدنيا أو رفعاً لمنزلته أما الكافر والمنافق
    فيعافى ويصرف عنه البلاء. وتؤخر عقوبته في الآخرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل المؤمن كمثل الزرع
    لا تزال الريح تميله ولا يزال المؤمن يصيبه البلاء ومثل المنافق كمثل شجرة الأرز لا تهتز حتى تستحصد
    " رواه مسلم.

    والبلاء له صور كثيرة:
    بلاء في الأهل وفى المال وفى الولد,وفى الدين , وأعظمها ما يبتلى به العبد في دينه وقد جمع للنبي كثير من أنواع البلاء فابتلى في أهله, وماله, وولده, ودينه فصبر واحتسب وأحسن الظن بربه ورضي بحكمه وامتثل الشرع ولم يتجاوز حدوده فصار بحق قدوة يحتذي به لكل مبتلى .

    والواجب على العبد حين وقوع البلاء عدة أمور:
    (1) أن يتيقن ان هذا من عند الله فيسلم الأمرله.

    (2) أن يلتزم الشرع ولا يخالف أمر الله فلا يتسخط ولا يسب الدهر.

    (3) أن يتعاطى الأسباب النافعة لد فع البلاء.

    (4) أن يستغفر الله ويتوب إليه مما أحدث من الذنوب.

    • ومما يؤسف له أن بعض المسلمين ممن ضعف إيمانه إاذا نزل به البلاء تسخط و سب الدهر , ولام خالقه في أفعاله
    وغابت عنه حكمة الله في قدره واغتر بحسن فعله فوقع في بلاء شر مما نزل به وارتكب جرماً عظيماً.

    للتذكير




    لي بغات متابعتي تفضل عندي هنا مرحبا بها منورة ومانسة ان شاء الله موقعنا الجديد فيه كل ما لذ وطاب من المنوعات الراقية والانيقة دائما

    https://www.aniqat.com


  • #2
    جزاك الله خيرا على الموضوع وعلى ما فيه من جديد ومافيه من تذكير بالنسبة لي ومااحوجنا للتذكير فهاد الموضوع بالذات فأحيانا ملي كانكونو فعز البلاء ماكانشعروش تا كاتوقعي فالتسخط و عدم الرضى هذا لغفلتنا احيانا ولجهلنا كثيرا..
    ​​​​​​بوركت عزيزتي ونسأل الله أن لا يجعل ابتلائنا في ديننا ويرزقنا الصبر عند الشدائد

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا ذاكرتي الجميلة 💕

      تعليق


      • #4
        الله يجزيك بخيراختي مريم كلامك بلسم تبارك الله عليك الله يحفظك بعينه التي لا تنام
        اللهم ارزقنا فى صلاتنا ودعائنا بركة تطهر بها قلوبنا وتكشف بها كربناوتغفر بها ذنبنا وتصلح بها أمرنا وتشف بها سقمنا

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          بارك الله فيك و نفع بك ذاكرتي الجميلة و لا حرمك ربي أجر هذا التذكير القيم...
          فعلا الوحدة منا اذا تأملت بما جاء به هذا البلاء في محيطها او ماحولها ..
          لرأت جزءا ايجابيا صغيرا في هذا البلاء ...
          هذا الوعي يكبر و يزداد كلما ازداد ايمان الشخص و وعيه ..
          الحمد لله على كل شيء حمدا كثيرا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى ...
          اللهم احفظنا و ارفع عنا هذا البلاء بقدرتك و ارزقنا الصبر و الشكر ياارب العالمين ..

          تعليق


          • #6
            أحسن الله إليك مريم وحفظك ومن تحبين من سوء

            عن صهيب رضي الله عنه

            قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عجبًا لأمر المؤمن إنَّ أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر، فكان خيرًا له وإن أصابته ضراء، صبر فكان خيرًا له)) [رواه مسلم]

            عن جابر بن عبدالله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

            ليودن أهل العافية يوم القيامة أن جلودهم قرضت بالمقاريض مما يرون من ثواب أهل البلاء حسنه الألبانى فى السلسلة الصحيحة

            اللهم اجعلنا من الصابرين المحتسبين ورضنا بقضائك

            اللهم ٱمين




            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة زهر البنفسج مشاهدة المشاركة
              جزاك الله خيرا على الموضوع وعلى ما فيه من جديد ومافيه من تذكير بالنسبة لي ومااحوجنا للتذكير فهاد الموضوع بالذات فأحيانا ملي كانكونو فعز البلاء ماكانشعروش تا كاتوقعي فالتسخط و عدم الرضى هذا لغفلتنا احيانا ولجهلنا كثيرا..
              ​​​​​​بوركت عزيزتي ونسأل الله أن لا يجعل ابتلائنا في ديننا ويرزقنا الصبر عند الشدائد
              وانت من اهل الجزاء والتواب حبيبتي نسال الله تعالى العفو والعافية وان يرزقنا الصبر على المصائب ومبارك عواشرك وباش تمنيتي وسعيدة بمرورك الكريم
              لي بغات متابعتي تفضل عندي هنا مرحبا بها منورة ومانسة ان شاء الله موقعنا الجديد فيه كل ما لذ وطاب من المنوعات الراقية والانيقة دائما

              https://www.aniqat.com

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة ♡ ايمي ♡ مشاهدة المشاركة
                جزاك الله خيرا ذاكرتي الجميلة 💕
                وجملك الله يالتقوى والزيادة في الايمان حبيبتي ايمي فين غابرة علينا توحشتك عساك بالف خير وبصحة وعافية
                وكل عام وكل الامة الاسلامية بالف خير
                لي بغات متابعتي تفضل عندي هنا مرحبا بها منورة ومانسة ان شاء الله موقعنا الجديد فيه كل ما لذ وطاب من المنوعات الراقية والانيقة دائما

                https://www.aniqat.com

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة راجيةالغفران مشاهدة المشاركة
                  الله يجزيك بخيراختي مريم كلامك بلسم تبارك الله عليك الله يحفظك بعينه التي لا تنام
                  وانت من اهل الجزاء والتواب حبيبتي راجية الغفران ومبارك عواشرك بالسعادة وراحة البال ان شاء الله
                  لي بغات متابعتي تفضل عندي هنا مرحبا بها منورة ومانسة ان شاء الله موقعنا الجديد فيه كل ما لذ وطاب من المنوعات الراقية والانيقة دائما

                  https://www.aniqat.com

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة السفيرة مشاهدة المشاركة
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    بارك الله فيك و نفع بك ذاكرتي الجميلة و لا حرمك ربي أجر هذا التذكير القيم...
                    فعلا الوحدة منا اذا تأملت بما جاء به هذا البلاء في محيطها او ماحولها ..
                    لرأت جزءا ايجابيا صغيرا في هذا البلاء ...
                    هذا الوعي يكبر و يزداد كلما ازداد ايمان الشخص و وعيه ..
                    الحمد لله على كل شيء حمدا كثيرا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى ...
                    اللهم احفظنا و ارفع عنا هذا البلاء بقدرتك و ارزقنا الصبر و الشكر ياارب العالمين ..
                    وفيك بارك الرحمن حبيبتي الكريمة نسال الله تعالى ان يقوي العزائم ويربط على قلوبنا في الشدائد ويغفر لنا الزلات ويعفو عنا ويجبر كسرنا
                    وكل عام والامة الاسلامية بالف خير
                    سعيدة بالمرور الطيب
                    لي بغات متابعتي تفضل عندي هنا مرحبا بها منورة ومانسة ان شاء الله موقعنا الجديد فيه كل ما لذ وطاب من المنوعات الراقية والانيقة دائما

                    https://www.aniqat.com

                    تعليق

                    يعمل...
                    X