ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صفحة تسميع حوااء لحفظ الأربعون حديث النووية...

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    صفحة تسميع حوااء لحفظ الأربعون حديث النووية...

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الحديث الأول
    عن أمير المؤمنين ابي حفص عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله يقول :(انما الاعمال بالنيات و إنما لكل امرئ مانوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كان هجرته إلى دنيا يصيبها او امرأة ينكحها فهجرته إلى ماهاجر إليه) رواه مسلم والبخاري.
    sigpic
    • WhatsApp

    #2
    ...
    sigpic

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      المشاركة الأصلية بواسطة حوااء مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمان الرحيم
      الحديث الأول
      عن أمير المؤمنين ابي حفص عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله يقول :(انما الاعمال بالنيات و إنما لكل امرئ مانوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كان هجرته إلى دنيا يصيبها او امرأة ينكحها فهجرته إلى ماهاجر إليه) رواه مسلم والبخاري.

      حفظ جيد أختي بارك الله فيك






      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        اختي ماصححتيش لي الحديث الأول باش نقوم بتسميع الحديث الثاني...جزاكي الله خيرا
        sigpic

        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          المشاركة الأصلية بواسطة حوااء مشاهدة المشاركة
          اختي ماصححتيش لي الحديث الأول باش نقوم بتسميع الحديث الثاني...جزاكي الله خيرا
          ممممممممممممممممم راه صحيتو ليك اختي






          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            الحديث الثاني
            عن عمر رضي الله تعاالى عنه قال: بينما نحن جلوس عند رسول الله (ص) ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر سفر ولا يعرفه منا أحد
            حتى جلس إلى النبي (ص) فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه وقال: يامحمد أخبرني عن الإسلام فقال رسول الله (ص) (الاسلام أن تشهد ان لا إله إلا الله وأن تقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج بيت الله إن استطعت إليه سبيلا) قال :صدقت فعجبنا له يساله ويصدقه , قال أخبرني عن الايمان, قال : (ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وتؤمن بالقدر خيره وشره ) قال: صدقت , قال فأخبرني عن الاحسان , قال:(ان تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) قال : فأخبرني عن الساعة , قال:(ماالمسؤول عنها بأعلم من السائل )
            قال: فأخبرني عن أماراتها , قال: ( ان تلد الأمة ربتها وأن ترى الحفاة العراةالعالة رعاء الشاء يتطاولون على البنيان ثم انطلق فلبث مليا ثم قال:ياعمر أتدري من السائل ,قلت الله ورسوله أعلم قال:إنه جبرييل أتاكم يعلمكم دينكم ) روااه مسلم.
            sigpic

            تعليق

              • WhatsApp

              #7
              المشاركة الأصلية بواسطة حوااء مشاهدة المشاركة
              الحديث الثاني
              عن عمر رضي الله تعاالى عنه قال: بينما نحن جلوس عند رسول الله (ص) ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر سفر ولا يعرفه منا أحد
              حتى جلس إلى النبي (ص) فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه وقال: يامحمد أخبرني عن الإسلام فقال رسول الله (ص) (الاسلام أن تشهد ان لا إله إلا الله وأن تقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج بيت الله إن استطعت إليه سبيلا) قال :صدقت فعجبنا له يساله ويصدقه , قال أخبرني عن الايمان, قال : (ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وتؤمن بالقدر خيره وشره ) قال: صدقت , قال فأخبرني عن الاحسان , قال:(ان تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) قال : فأخبرني عن الساعة , قال:(ماالمسؤول عنها بأعلم من السائل )
              قال: فأخبرني عن أماراتها , قال: ( ان تلد الأمة ربتها وأن ترى الحفاة العراةالعالة رعاء الشاء يتطاولون على البنيان ثم انطلق فلبث مليا ثم قال:ياعمر أتدري من السائل ,قلت الله ورسوله أعلم قال:إنه جبرييل أتاكم يعلمكم دينكم ) روااه مسلم.

              أولا أختي الفاضلة اتمنى كتابة صلى الله عليه وسلم كاملة
              فقد قال ابن الصلاح في كتابه علوم الحديث المعروف بمقدمة ابن الصلاح في النوع الخامس والعشرين من كتابه : " في كتابة الحديث وكيفية ضبط الكتاب وتقييده " قال ما نصه :
              التاسع : أن يحافظ على كتابة الصلاة والتسليم على رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذكره ، ولا يسأم من تكرير ذلك عند تكرره فإن ذلك من أكبر الفوائد التي يتعجلها طلبة الحديث وكتبته ، ومن أغفل ذلك فقد حرم حظا عظيما . وقد رأينا لأهل ذلك منامات صالحة ، وما يكتبه من ذلك فهو دعاء يثبته لا كلام يرويه فلذلك لا يتقيد فيه بالرواية . ولا يقتصر فيه على ما في الأصل .
              وهكذا الأمر في الثناء على الله سبحانه عند ذكر اسمه نحو عز وجل وتبارك وتعالى ، وما ضاهى ذلك ، إلى أن قال : ( ثم ليتجنب في إثباتها نقصين : أحدهما : أن يكتبها منقوصةً صورةً رامزاً إليها بحرفين أو نحو ذلك ، والثاني : أن يكتبها منقوصةً معنىً بألا يكتب ( وسلم ) .
              وروي عن حمزة الكناني رحمه الله تعالى أنه كان يقول : كنت أكتب الحديث ، وكنت أكتب عند ذكر النبي ( صلى الله عليه ) ولا أكتب ( وسلم ) فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال لي : ما لك لا تتم الصلاة عليَّ ؟ قال : فما كتبت بعد ذلك ( صلى الله عليه ) إلا كتبت ( وسلم ) ... إلى أن قال ابن الصلاح : قلت : ويكره أيضا الاقتصار على قوله : ( عليه السلام ) والله أعلم . انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى ملخصاً .
              وقال العلامة السخاوي رحمه الله تعالى في كتابه " فتح المغيث شرح ألفية الحديث للعراقي " ما نصه : ( واجتنب أيها الكاتب ( الرمز لها ) أي الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطك بأن تقتصر منها على حرفين ونحو ذلك فتكون منقوصة - صورة - كما يفعله ( الكتاني ) والجهلة من أبناء العجم غالبا وعوام الطلبة ، فيكتبون بدلا من صلى الله عليه وسلم ( ص ) أو ( صم ) أو ( صلعم ) فذلك لما فيه من نقص الأجر لنقص الكتابة خلاف الأولى ) .
              وقال السيوطي رحمه الله تعالى في كتابه " تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي " : ( ويكره الاقتصار على الصلاة أو التسليم هنا وفي كل موضع شرعت فيه الصلاة كما في شرح مسلم وغيره لقوله تعالى : ( صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) إلى أن قال : ويكره الرمز إليهما في الكتابة بحرف أو حرفين كمن يكتب ( صلعم ) بل يكتبهما بكمالها ) انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى ملخصا .
              هذا ووصيتي لكل مسلم وقارئ وكاتب أن يلتمس الأفضل ويبحث عما فيه زيادة أجره وثوابه ويبتعد عما يبطله أو ينقصه . نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعا لما فيه رضاه ، إنه جواد كريم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
              " مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 2 / 397 – 399 ) .






              تعليق

                • WhatsApp

                #8
                المشاركة الأصلية بواسطة حوااء مشاهدة المشاركة
                الحديث الثاني
                عن عمر رضي الله تعاالى عنه قال: بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه سلم ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر سفر ولا يعرفه منا أحد
                حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه سلم فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه وقال: يامحمد أخبرني عن الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الاسلام أن تشهد ان لا إله إلا الله وأن تقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج بيت الله إن استطعت إليه سبيلا) قال :صدقت فعجبنا له يساله ويصدقه , قال أخبرني عن الايمان, قال : (ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وتؤمن بالقدر خيره وشره ) قال: صدقت , قال فأخبرني عن الاحسان , قال:(ان تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) قال : فأخبرني عن الساعة , قال:(ماالمسؤول عنها بأعلم من السائل )
                قال: فأخبرني عن أماراتها , قال: ( ان تلد الأمة ربتها وأن ترى الحفاة العراةالعالة رعاء الشاء يتطاولون على البنيان ثم انطلق فلبث مليا ثم قال:ياعمر أتدري من السائل ,قلت الله ورسوله أعلم قال:إنه جبرييل أتاكم يعلمكم دينكم ) روااه مسلم.

                ما شاء الله أختي حفظ جيد لكن لا تنسي أن تكتبي صلى الله عليه وسلم كاملة






                تعليق

                  • WhatsApp

                  #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ملكة بحجابي مشاهدة المشاركة
                  ما شاء الله أختي حفظ جيد لكن لا تنسي أن تكتبي صلى الله عليه وسلم كاملة
                  إن شاء الله أختي ..جزاكي الله خييرا
                  sigpic

                  تعليق

                    • WhatsApp

                    #10
                    الحديث الثالت

                    عن ابي عبد الرحمان عبدالله بن عمر الخطااب رضي الله عنهما قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:(بني الاسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج بيت الله) أخرجه البخاري ومسلم
                    sigpic

                    تعليق

                    يعمل...
                    X