ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اختلاف ألفاظ أحاديث الأربعين النووية عن المصادر الأصلية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    اختلاف ألفاظ أحاديث الأربعين النووية عن المصادر الأصلية

    اختلاف ألفاظ أحاديث الأربعين النووية عن المصادر الأصلية

    لماذا تختلف ألفاظ بعض الأحاديث في " الأربعين نووية " عن ألفاظ الكتب الأصلية ؟ كلما أردت أن أقارن ألفاظ الأحاديث في الأربعين نووية بالكتب الأصلية فإني أجد هناك اختلافا في بعض الأحاديث ، فمثلا حديث : ( إنما الأعمال بالنيات ) لم أجده في الكتب الأصلية البخاري ومسلم بنفس لفظ الأربعين النووية ، وأيها أفضل إذا لم يكن هناك أي خلل ، أن أحفظ الحديث من الأصل أو من الأربعين .


    الجواب:

    الحمد لله

    نصيحتنا تختلف بحسب حال الأخ السائل :

    فإن كنت من طلبة العلم الشرعي ، الحريصين على التحصيل العلمي المتكامل ، والبناء العلمي المتدرج ، فننصحك حينئذ بالعناية بكتب السنة الأصول ، والتدرج في قراءتها واستحضار ما فيها ، وأفضل طريقة لذلك البدء بحفظ الأحاديث المتفق عليها من كتاب " الجمع بين الصحيحين " للشيخ يحيى اليحيى ، أو من كتاب " اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان "، فإن لم تتمكن من حفظها فأكثر من قراءتها والرجوع إليها حتى تستوعب ما فيها . ثم تنتقل بعدها إلى زيادات البخاري ، ثم زيادات مسلم ، ثم زيادات أصحاب السنن ، وهكذا ، ولعل هذه أفضل الطرق التي ينصح بها أهل العلم لحفظ السنن واستقراء الأحاديث .

    أما إن لم تكن من طلبة العلم الشرعي ، ورغبت في تحصيل ثقافة حديثية جيدة ، فلا مانع من حفظ " الأربعين النووية " من جمع الإمام النووي رحمه الله ، ولا يضرك اختلاف بعض الألفاظ لأسباب عدة :

    1- أنه اختلاف قليل في بعض الروايات ، فقد تثبتنا من كثير من الألفاظ الواردة في الأربعين النووية فوجدناها صحيحة موافقة لما في الكتب الأصول .

    2- وأحيانا يكون سبب هذا الخلاف هو اختلاف نسخ وروايات الكتب الأصول نفسها ، فتجد في بعض نسخ البخاري لفظ ( إنما الأعمال بالنية )، وفي نسخ أخرى في الرواية نفسها : ( بالنيات )، وهكذا في صحيح مسلم أيضا، فلعل الإمام النووي رحمه الله نقل عن إحدى النسخ والروايات التي لم نقف عليها .

    3- وما ثبت خطؤه فهو نادر معدود على الأصابع ، ولعله بسبب الأخطاء المطبعية التي يمكن تداركها بالحرص على طبعة جيدة .

    ثم ننصحك بقراءة كتاب " رياض الصالحين " للإمام النووي أيضا ، وقراءة كتاب " بلوغ المرام من أحاديث الأحكام " للحافظ ابن حجر رحمه الله .

    والمهم في ذلك كله هو الإكثار من القراءة مع الاطلاع على بعض شروح هذه الأحاديث .

    والله أعلم .



    الإسلام سؤال وجواب
    التعديل الأخير تم بواسطة ملكة بحجابي; الساعة 02-12-2012, 16:34.






    • WhatsApp

    #2
    بالتوفيق يا رب






    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      ارجو ان تستفيدوا






      تعليق

      يعمل...
      X