ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خطوة بخطوة لتعلم علم الحديث

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    خطوة بخطوة لتعلم علم الحديث





    في يوم الخميس 14 -3-2013



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



    الحمد للّه الذي تواترت نعماؤه ، وتسلسلت واستفاضت آلاؤه ; والصّلاة والسّلام على سيّد المرسلين ، وخاتم النّبيّين محمّد وآله الطيّبين الطّاهرين ، صلاة موصولة لا مقطوعة إلى يوم الدّين.


    أخواتي في الله لكي نتعرف على علم الحديث و نفهمه أكثر و لتفسير بعض المصطلحات الغير معروفة عند بعضكن إرتينا أن نخصص لكن إن شاء الله دروس في علم الحديث لإن لا يعقل أن يتم نقل حديث بدون معرفة راوية هل هو تقة أم لا و من معرفة الحديث هل هو صحيح أم لا لهذا فإننا إن شاء الله سنحاول التعلم خظوة بخطوة و بطريقة بسيطة علم الحديث ليسهل علينا الانتقاء و التمحيص أو معرفة على الأقل مصطلحاته .


    فالعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم وروايته من أشرف العلوم وأفضلها وأحقها بالاعتناء لمحصلها لأنه ثاني أدلة علوم الإسلام ومادة علوم الأصول والأحكام ولذلك لم يزل قدر حفاظه عظيما وخطرهم عند علماء الأمة جسيما ولهذا العلم أصول أحكام واصطلاحات وأقسام وأوضاع يحتاج طالبه إلى معرفتها وتحقيق معنى حقيقتها.

    وتعتبر السنّة الشريفة المصدر الثاني من مصادر استنباط الأحكام الشرعيّة بعد كتاب الله(عزّ وجلّ)، بالإضافة إلى دورها الكبير في بيان المفاهيم الإسلاميّة في جميع مجالات الحياة.

    والقرآن الكريم بدوره قد أمرنا بالعمل بالسنّة الشريفة، حيث إنّه نراه قد أعطى للسنّة صلاحية لتبيين هذه المفاهيم والأحكام، حيث أمر بطاعة النّبي(صلّى الله عليه وآله وسلّم) وحذّر من مخالفته، وذلك بصريح الآيات القرآنية، قال تعالى: {مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ}(1)، وقال تعالى: {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}(2)، وقال تعالى: {وَ مَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى-إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى}(3)، وغيرها من الآيات الشريفة التي تلزم الناس بوجوب طاعة النبي(صلّى الله عليه وآله وسلّم) وتجنّب معصيته، ولا تتحقّق طاعته إلاّ بالتزام سنّته والعمل بها.



    ومن المعلوم أنّ السنّة الشريفة قد وصلت إلينا عن طريق الأحاديث المعتبرة المروية عن النبي(صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأهل بيته(عليهم السلام)، وحيث إنّ الحديث هو نوع من الإخبار، والخبر بما هو خبر يحتمل الصدق والكذب ولا يمكن الاعتماد عليه والركون إليه، فلابدّ حينئذٍ من الوقوف على تلك الأحاديث وتمحيصها تمحيصاً جيّداً للحصول على ما يمكن الوثوق بها والاطمئنان بصدورها عن المعصوم(عليه السلام).


    وعلماء الحديث بدورهم نراهم قد قسّموا الروايات إلى أقسام متعدّدة، حسب وثاقة الرواة أو اتّصال السند، أو غير ذلك من الأسباب.



    تعريف الحديث

    لغة: ضد القديم، ويستعمل في اللغة أيضاً حقيقة في الخبر.
    قال في القاموس: الحديث: الجديد والخبر.

    واصطلاحاً: ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول، أو فعل أو تقرير، أو وصف خِلقي أو خُلُقي.

    والخبر عند علماء هذا الفن مرادف للحديث. فلا فرق إذن عند الجمهور بين الحديث والخبر.

    فالتعريف المختار للحديث هو: ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول، أو فعل، أو تقرير، أو وصف خِلقي أو خُلُقي، أو أضيف إلى الصحابي أو التابعي.


    والإسناد

    لغة: مصدره أسند أي عزا ونسب ووثق

    إصطلاحاً:
    عزو الحديث الحديث إلى قائله مسنداً
    - سلسلة رواة الحديث ( أي بمعني السند )

    السند:

    لغة: المعتمد أي ما يستند إليه ويعتمد عليه . وسمي بذلك لان الحديث يعتمد عليه في درجته من حيث الصخة والضعف.
    أصطلاحاً: سلسلة الرجال الموصلة إلى المتن أو سلسلة رواة الحديث

    المتن:

    لغة: الظهر أو ما صلب وارتفع من الأرض
    اصطلاحاً: ما ينتهي إلى السند من الكلام أي نص الحديث

    المُسند:

    لغة: اسم المفعول أسند
    اصطلاحاً: 3 معان
    - كل كتاب فيه أحاديث كل صحابي على حده. مثل : مسند الإمام أحمد، مسند أبي داود الطيالسي، مسند الحميدي ، مسند بَقي بن مخلد
    - الحديث المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    - بمعنى السند

    علماء الحديث:

    المحدث: هو من يشتغل بعلم الحديث رواية ودراية ويطلع على كثير من الروايات وأحوال رواتها ومعاني متونها
    الحافظ: قيل هو بمعنى المحدث، والصحيح أنه أرفع درجة من المحدث بحيث يكون ما يعرفه في مجال رواية الحديث ودرايته أكثر مما يجهله
    الحاكم: هو من كاد يحيط علماً بجميع مسائل الرواية والدراية حتى لا يفوته إلا القليل

    ____________

    كافي ج1، ص58، ح19.
    الصحاح: ج2، ص489 «سند».
    لرعاية في علم الدراية: ص53
    لرعاية في علم الدراية: ص53.
    مقباس الهداية: ج3، ص48.



    القسم الثاني: الاصطلاحات المتعلّقة بالرواة

    ذكر المؤرّخون جملة من المصطلحات التي تتعلّق بالرواة، نذكر في هذا القسم أهمّ تلك المصطلحات، وهي:

    1 ـ الصحابي

    الصحابي لغةً: مشتقٌ من الصحبة، ويوصف بها كلّ من صحب غيره، طالت المدّة أو قصرت(1).

    الصحابي اصطلاحاً: قال الشهيد الثاني: «الصحابي من لقي النبي(صلّى الله عليه وآله وسلّم) مؤمناً به، ومات على الإسلام(2)، وإن تخلّلت ردّته بين لقيه مؤمناً به وبين موته مسلّماً على الأظهر»(3).

    وقوله: «وان تخلّلت ردّته...» إشارة منه إلى مثل الأشعث بن قيس، فإنّه كان قد وفد إلى النبي(صلّى الله عليه وآله وسلّم) ثمّ ارتدّ واُسرّ في خلافة الأوّل، فأسلّم على يده.

    فعلى ما عرّفه الشهيد الثاني يكون صحابياً، وهو المعروف، بل قيل: إنّه متّفقٌ عليه(4).

    تنبيهان

    • حكم الصحابة ـ عندنا ـ في العدالة حكم غيرهم(5)، فمجرّد كون الرجل صحابياً لا يدلّ على عدالته(6)، حيث يعتبر لفظ الصحابي من الألفاظ التي لا تفيد مدحاً ولا ذمّاً(7).

    خلافاًً لجمهور العامّة الذين حكموا بأنّ جميعهم عدول. قال ابن حجر العسقلاني: «اتّفق أهل السنّة على أنّ الجميع عدول»(8).

    • لا يشترط البلوغ حال اللقاء اتّفاقاً، لاتّفاقهم على عدّ الحسن والحسين(عليهما السلام) وابن الزبير ونحوهم من الصحابة(9).

    ____________
    (1)دراسات في الحديث والمحدّثين لهاشم الحسني: ص67.
    (2)انظر: الإصابة في تمييز الصحابة
    (3)الرعاية في علم الدراية
    (4)انظر: المصدر السابق: ص341.
    (5)انظر: المصدر السابق: ص343.
    (6)مقباس الهداية: ج3، ص305.
    (7)انظر: المصدر السابق
    (8)الإصابة في تمييز الصحابة
    (9)مقباس الهداية

    التابعي

    التابعي لغةً: تقول تبعت القوم تبعاً وتباعةً ـ بالفتح ـ إذا مشيت خلفهم، أو مرّوا بك فمضيت معهم... ويجمع على أتباع(1).

    التابعي اصطلاحاً: قال العلاّمة المامقاني: «وأمّا التابعي فهو من لقي الصحابي مؤمناً بالنبي(صلّى الله عليه وآله وسلّم) ومات على الإيمان، وإن تخلّلت ردّته بين كونه مؤمناً وبين موته مسلّماً»(2).

    3 ـ المولى


    المولى لغةً: هو اسمٌ يقع على جماعة كثيرة، منها الربّ، والمالك، والسيّد، والمنعم، والمعتِق، والناصر، والحليف، والعبد، والمعتَق، وغيرها من المعاني(3).

    المولى اصطلاحاً: فقد ترد كلمة المولى في سند الحديث، ويراد منها عدّة معان:

    ____________

    (1)الصحاح: ج3، ص1189
    (2) مقباس الهداية: ج3، ص311.
    (3)انظر: النهاية في غريب الحديث:؛ معجم مقاييس اللغة: ج6، ص141؛ الصحاح
    (4)تيسير مصطلح الحديث لمحمود الطحّان: ص230، ط مكتبة المعارف، الرياض.
    (5)تيسير مصطلح الحديث
    (6)الرعاية في علم الدراية



    لي عودة إن شاء لتتمة الموضوع


    «يتبع».



    ملكة بحجابي
    التعديل الأخير تم بواسطة أم هبة و ياسين; الساعة 14-03-2013, 23:51.






    • WhatsApp

    #2
    شكرا أختي علي الموضوع سبحان الله ذكتيني يأيام الدراسة كم كنت أحب هذه المادة و لاأزال في البداية كنت لاأحبذ قرائة الاسانيد و لكن بعدما علمت أهميتها لحفظ الاحاديث و غربلتها و اخراج الصالح من الطالح أصبحت أحبها و كما قال ابن المبارك :الاسناد من الدين و لولا الاسناد لقال من شاء ماشاء.
    وسسسسسسسسع حرشة هشيشة وباقا سخونة
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...56#post9440656

    أول أعمالي في الكروشي
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...d.php?t=384140


    تجربتي الناجحة لشيار الوادزميات
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...=1#post9460285

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      المشاركة الأصلية بواسطة مشتاقة للجنة1 مشاهدة المشاركة
      شكرا أختي علي الموضوع سبحان الله ذكتيني يأيام الدراسة كم كنت أحب هذه المادة و لاأزال في البداية كنت لاأحبذ قرائة الاسانيد و لكن بعدما علمت أهميتها لحفظ الاحاديث و غربلتها و اخراج الصالح من الطالح أصبحت أحبها و كما قال ابن المبارك :الاسناد من الدين و لولا الاسناد لقال من شاء ماشاء.

      نعم أختي فالكثيرات لاتعرفن أهمية الأسانيد التي تحكم على الحديث و عن صحته

      بارك الله فيك أختي
      وما شاء الله عليك

      و شكرا لردك الغالي أرجو الا تبخلي علينا من مرورك العطر هذا






      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        جزاكى الله خير الجزاء
        على هذا العلم النافع
        جعله الله فى ميزان حسناتك

        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          بارك الله فيك اختي
          اللهم ارحم امي واغفر لها و اسكنها الفردوس الاعلى برحمتك يا ارحم الراحمين







          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            جزاك الله خيرا اختي فما احوجنا للاطلاع على هذا العلم العظيم حتى لا نسقط فريسة المكذوب من الاحاديث والموضوع منها .

            تعليق

              • WhatsApp

              #7
              المشاركة الأصلية بواسطة زهره الفردوس مشاهدة المشاركة
              جزاكى الله خير الجزاء
              على هذا العلم النافع
              جعله الله فى ميزان حسناتك
              أجمعين أختي

              شكرا لمرورك الغالي






              تعليق

                • WhatsApp

                #8
                المشاركة الأصلية بواسطة musulmane21 مشاهدة المشاركة
                بارك الله فيك اختي

                و فيك أختي

                شكرا لمرورك الجميل






                تعليق

                  • WhatsApp

                  #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابنة امينة مشاهدة المشاركة
                  جزاك الله خيرا اختي فما احوجنا للاطلاع على هذا العلم العظيم حتى لا نسقط فريسة المكذوب من الاحاديث والموضوع منها .

                  أجمعين أختي

                  بارك الله فيك

                  و شكرا لمرورك العطر






                  تعليق

                    • WhatsApp

                    #10
                    sigpic


                    تعليق

                    يعمل...
                    X