إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جيسي زمر .. مقالة في منتهى الروعة لمايسة سلامة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جيسي زمر .. مقالة في منتهى الروعة لمايسة سلامة


    أعجبتني المقالة كثيرا كثيرا فنقلتها لكن من جريدة الكترونية تعرفنها جميعكن


    جيسي زمر

    "ظهر الفسادُ في البرِّ والبحرِ بما كسبت أيدي الناسِ لِيُذيقَهُم بعضَ الذي عمِلُوا لَعـلّهم يَـرجِعون" ـ الروم

    فضحونا بتلك العارية متفاخرين بأنها حلقت رأسها تضامنا مع مرضى السرطان، فإن تجولت أنا مثلا بإبرة "أنسولين" مزروعة في الوريد تضامن مع مرضى السكري لي حق بيع المخدرات؟ كيف تكون الحرية حرية فردية حين تكون علنية؟ ما هذا الهراء وهذا التناقض وهذا الحمق؟ كيف يكون الحق حقا شخصيا وأنا أعرضه على المجال البصري للآخرين وبالتالي أجبرهم على النظر إليه؟ كيف تكون حرية التعري شخصية وهي معروضة في قنوات عمومية؟ واش بغيتو تحمقو الشعب؟ ثم أنها إن كانت أعطت دولارات لجمعية ما فذاك شأنها ولا يغير من واقع أنها "شخدات" فوق الخشب بمؤخرة نصف عارية وسيقان بادية، رغم أنها ظهرت ككائن فضائي إلا أنها أغرت البعض فالأذواق تختلف ولله في خلقه شؤون! الجاهلون المساكين لا يعلمون أن تلك سياسة شركات الإنتاج الأمريكية الموسيقية، حيث يجعلون كل فنان في مرحلة من مراحل شهرته يتبرع بمبلغ مالي لجمعية من الجمعيات على أساس أن الملايين التي يربح من الحفلات والسهرات فيها "حق للسائل والمحروم"، فيزيد من شعبيته! فعلها "إلڤيس پريسلي" وفعلتها "مادونا" وفعلتها "شاكيرا" وفعلتها هذه النكرة التي فضحونا بأعمالها الخيرية وكأن الفسق كان يوما سبيلا للإنسانية!

    إن كنتم أعلمتمونا بفضائلها على الكرة الأرضية! هل تعلمون أنتم أن ملايين الفلسطينيين والعراقيين يموتون يوميا دفاعا عن الأرض والعرض؟ هل تعلمون أن آلاف السوريين يموتون يوميا في حرب عالمية بين الشرق والغرب؟ هل تعلمون أن آلاف المسلمين يتبرعون سنويا بأموالهم وأنفسهم لإخوانهم في بقاع الأرض بين فلسطين والعراق وبورما في صمت وسكون؟ هل تعلمون أن آلاف الشباب يتجولون بين مستشفيات السرطان وغيرها دون مال ولا زاد فقط آملين في إحداث فرق في نفسية المرضى بدعاء أو ابتسامة عيون؟ هل تعلمون أن ملايين النساء تركوا الدنيا وعرضها وموضتها وشعرها ولبسوا لباس التقوى وانشغلوا بالتربية الأسرية والتنمية الاجتماعية درأ للفتن؟ هل تعلمون أن ملايين الرجال طلابا وأساتذة علم تركوا الدنيا وزينتها ونساءها وقوا أنفسهم وأهليهم من شهوات البدن؟ هل تعلمون يا عباد "جيسي زمر" أن الشركات الكبرى للأبحاث العلمية وجدوا بالفعل دواء للسرطان لكن يرفضون الإعلان عنه حتى لا يخسروا ملايير وملايير الدولارات التي يربحون كل ساعة من العلاج الكيماوي؟ وفي المقابل يصدرون لكم "جيسي زمر" لتفتخروا بها!

    سحقا لجيسي زمر ومن أحبها ومن افتخر بها ومن فضحنا بأعمالها.

    لقد تحدثنا في كثير من المقالات عن عري الشواطئ وتناقضات الليبراليين المجانين، لتجد أحدهم يخجل أن يراه مديره بسلسلة السراول مفتوحة، هو الذي رآه أمسا بسروال داخلي مبلل شفاف في شاطئ أو نادي.. وتجد إحداهم تترفع على طالبها في الصف وتعامله بطبقية هي التي تحادثت معه أمسا في "الپيسين" وتركته يتأمل في صدرها ولحمها البادي! والحماق هادا!!! تحدثت طويلا أيضا عن فصل الدين عن السياسية والاقتصاد والرياضة والنوم، هؤلاء العباقرة الأفذاذ الذي يتساءلون بترفع ما دخل الدين بالألعاب الأولامپية ولم تحريم السروال القصيرة على الرياضية، وحين يصيب الرياضية إعاقة أو حادثة سير وتفقد رجليها تتضرع إلى العلي القدير، نسوا الله فنسيهم! الله يعطينا وجههوم! ليس "سليپ" قينة هو الذي أيقظ الغيرة اليوم فقط في قلوبنا بل إننا دائما انتقدنا العري في الشواطئ والنوادي والشارع العام، لم ننتظر سفيهة أن تأتي ترقص فوق رؤوسنا لنستفيق بل إن قلوبنا منذ الأزل تغار على الإسلام! وحتى إن كانت هي التي حركت مشاعر الشباب فلا ضرر، بل إن الطبيعي أن تستفز امرأة عارية مشاعر الرجال، والعادي أن يصدح الحق أمام الانحلال، والفطرة أن ينطق الصدق ليقاوم جهل الجهال! ومن لم تستفزه تلك الكائنة الفضائية عليه أن يزور أقرب طبيب نفسي ليراجع قدرته على التجاوب الطبيعي مع الأحوال!

    لا أعلم كم من زاوية يجب الخوض في هذا المهرجان لكشف الظلم الذي أتى به؟ هل من زاوية إفساد الأخلاق العامة وإدخاله إلى بيوتنا عبر القنوات الوطنية، علما أن الكثير من أناس البوادي لا يملكون إلا تلك القنوات وبالتالي سيشاهدونه حتما حتى ولو للقطات. هل من زاوية هدر أموال الدولة التي من المفروض أن تذهب للسكن والمستشفيات، علما أن الممول الرئيسي هو شركة الجرف الأصفر للفوسفاط؟ هل من زاوية التوقيت الذي يجيء مع امتحانات المدارس والجامعات، علما أن أكثر فئة تتأثر بالموسيقى هي فئة الشباب؟ لا أعلم كيف يتم تجاهل هذه الحنقة العارمة الشعبية لمغرب 40 مليون نسمة مقابل 150 ألف من الحاضرين الذي يشكلون في واقع الأمر استثنا. قد تكون فعلا "جيسي زمر" عرت على حزب "العدالة والتنمية" الذي لطالما انتقد المهرجان واليوم "ضرب الطم وحصْل" ، قد تكون فعلا أفقدتنا الرغبة في الاعتماد على المسؤولين لنأمل التغيير إلى الأفضل، لكن أكثر ما عرت عليه "جسي زمر" هاته هي فئة من الشعب نفسه، فئة مريضة بمعارضة الإسلام، مهووسة بتقليد الغرب، معقدة من الأصول والهوية، اختلط عليا حب الآخر مع الوطنية. فئة تحترم "الدالايلاما" وأمة يحكمها "بوذا" اعتقادا أنه الإله نزل في صورة مراهق ليسير البشرية، لكنها لا تكن أدنى احترام للتشريعات الإسلامية! فئة تحترم من يأكل الخنزير وتحترم الخنزير نفسه الذي يأكل مخلفاته، لكنها لا تحترم مبادئ شعب مسلم وقيمه وتطلعاته! فئة تعبد كل ما جاء به الآخر الغربي حتى إن كان أزبالا مركبة، وتزدري المسلمين حتى وإن جاؤوا بالنجاح نفسه والفلاح بعينة والسعادة المؤبدة!

    هذه الفئة من عبدة الغرب، من الضليعين في مديح "جيسي زمر" ومن تبعها من إنتاجات الغرب، ماذا تعني لنا كمواطنين مسلمين مغاربة، وكيف يمكننا التعامل معها حتى لا تؤثر في الأجيال الصاعدة، بل كيف يمكن تجاهلها وسمومها منتشرة في الإعلام والمواقع الاجتماعية، عدى بسياسة التدافع، تدافع الخير والشر، تدافع الصدق والكذب، تدافع الصواب والخطأ، تدافع الحلال والحرام، تدافع السلم والحرب، تدافع القيم والانحلال، تدافع التقليد والاعتدال. فأهم من إجابتها والرد على ترهاتها، يجب تلقيح أولادنا من مرض التقليد، عبر تقويم فهمهم للدين، وبأن العلم يمر من مصفاة الدين، وبأن الغرب أجاد التقدم العلمي تاركا وراءه النفع، وبأن المسلمين أهملوا العلوم لكنهم لا زالوا يقاومون الفساد الداخل بالدفع. يجب أن نشرح لهم معنى الحرية. الحرية هي: الحق في النفع، نفع النفس ونفع الغير! ما نفع العري علنا إن كان يهيج الغرائز دون قدرة على تفريجها ويفقد الرجل الشهامة (إنتاج الكبت).. ما نفع الزنا إن كان لا يحفظ للمرأة حقوقا ولا كرامة (خلط الأنساب).. ما نفع الشذوذ إن كان لا ينتج تناسلا ولا تكاثرا ولا قوامة (نشر الأمراض).. ما نفع الخمر إن كان يُذهب العقول والألباب ويورث الندامة (الحيوانية).. كل حرية يجب أن تكون بسبب ونتيجة نفع للخاصة والعامة.. وإلا فإنها ليست حرية، إنما تمرد وفتنة وجب ردعها..

    أنقذوا شبابكم بنشر التوعية ما استطعتم.. فهذا دورنا الذي خلقنا الله من أجله، لا تملوا فلن أمل بإذن الله مادمنا في نشر الحق يدا واحدة، فإنهم لا يملون من نشر الباطل!


  • #2
    المقالة جميلة مقريتهاش كاملة مقدرتش عينيا ضريني
    غادي نرجع ليها مرة اخرى ان شاء الله


    و فعلا قالها راسها تقرع راسها تضامنا من مرضى السرطان ياك ؟
    اوا و معامن متضامنة منين طالعات الخشبة بداكاشي لي في بالك ؟ تضامنا مع بومبيرس والا ههههههههههه
    والله كثرة الهم كضحك
    sigpic



    تعليق


    • #3
      لا حول ولا قوة إلا بالله ، ربي لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا .
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المقالة جميلة قرأت نصفها قبل قليل في الفايس
        أرجو نقلها لقسم قضايا وتقارير في منتدى الصحافة
        أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
        ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
        إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










        تعليق


        • #5
          صراحة أفضل لو بقيت هنا ولم تنقل

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة أم-ياسين مشاهدة المشاركة
            المقالة جميلة مقريتهاش كاملة مقدرتش عينيا ضريني
            غادي نرجع ليها مرة اخرى ان شاء الله


            و فعلا قالها راسها تقرع راسها تضامنا من مرضى السرطان ياك ؟
            اوا و معامن متضامنة منين طالعات الخشبة بداكاشي لي في بالك ؟ تضامنا مع بومبيرس والا ههههههههههه
            والله كثرة الهم كضحك
            هههههههههههه.ضحكتني.شر الهم مايضحك.الصراحة معرافتشي علا من كيضحكو؟؟؟؟السكيزوفرينيا.
            ✩✩✩ حملة القضاء على بدع عيد الأضحى ✩✩✩

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبراكاته
              أنا متتبعة لمقالات هاته الصحفية منذ مدة عبر مجلة هسبريس الإلكترونية...مقالاتها متميزة، وما يعجبني فيها أنها تدافع عن كل ما يسوء إلى الدين من أفكار وممارسات
              كثر الله من أمثالها، وهدى الله جميع المنادين بالحرية الفردية والمسيئين إلى الشريعة الإسلامية

              تعليق


              • #8
                أكتفو بقول (المغرب بلد إسلامي) وأدارو الصفحة
                جملة يسدون بها أفواه كل من قال هذا مخالف للدين فالمغرب في نظرهم بلد إسلامي
                لكن أين هو الإسلام في ما يحدث في بلادنا جلس البعض في بيوتهم اتقاء الشر فنفوسهم ضعيفة فلو أنهم خرجو لساقتهم أقدامهم وشهواتهم لموازين فتكلفت قنواتنا المغربية لا حرمهم الله جزاء ما قامو به لنقل الحدث وكان لهم في القذافي أسوة فقالو بلسان حالهم (نحن قادمون إليكم بيت بيت دار دار حوش حوش زنقة زنقة)
                فيا قنواتنا المغربية الشكل الغربية الهوية أعاذنا الله من شركم وشر الشيطان فهنيءآ لكم هذا الدعاء بكل بساطة أصبحتم جنودا للشيطان



                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة اشعار مشاهدة المشاركة
                  صراحة أفضل لو بقيت هنا ولم تنقل
                  لماذا أختي؟؟
                  أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                  ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                  إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                  تعليق


                  • #10
                    وما ظهرت الفاحشة في قوم حتى يعلنوا بها إلا ظهرت فيهم الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم

                    تعليق

                    يعمل...
                    X