إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أتمنى أن تشاركوني رؤياي التي مضى عليها عشر سنوات و تفتوني فيها

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أتمنى أن تشاركوني رؤياي التي مضى عليها عشر سنوات و تفتوني فيها

    السلام عليكم أخواتي أنيقات المنتدى لقد إحترت أولا أين أضع هذا الموضوع والذي هو عبارة عن رؤى و أحلام كنت رأيتها منذ سنين و التي كلما تذكرتها يقشعر بدني كله وتنزل الدموع من عيني مرغمة و أحببت أن أشارككن بها عساها تكون بشرى للأمة الإسلامية وهي كالتالي
    الرؤيو الأولى كانت سنة 2003 لقد رأيت رضيعة في عمر الشهرين تقريبا تلبس عباءة سوداء وخمار أسود جاءها مخاض الولادة فقمت بتوليدها فولدت وكان حينها ناس كثر مجتمعون في الطرقات وفوق الجسور ينتظرون المولود الذي ستلده هاته الرضيعة فولدت مولودا غير معروف جنسه أهو فتاة أم ذكر حينما رأوا الناس ذلك تفرقوا وفجاة أنبت الله لذلك المولود العضو الذكري فبدأت اصيح في الناس ليعودوا و أقول لهم إرجعوا فقد ولد الذي سيفتح القدس فرجعوا وهم يكبرون و يهللون فرحا بهذا المولود.
    الرؤيا الثانية كانت في عام 2005 رأيت أمام بيت سيدة عجوز منصة كبيرة جالس عليها جميع رؤساء و ملوك الدول العربية يحتفلون وكل جالس على كرسيه فجأة جاءت المرأة وكانت عمياء فأرادت الدخول إلى منزلها فمنعها الحراس لأن باب بيتها أمام المنصة فأخذت بيدها قلت لها سأدخلك إلى بيتك من البيت الملاصق لك بالخلف وكان بيتا لرجل يدعى شهيد أدخلتها وخرجت فرأيت جل الملوك و الرؤساء رفعهم الله بكراسيهم إلى السماء عقابا لهم على ما فعلوه بالمرأة لم يبقى فيهم سوى ملك السعودية جالس مريض و مطأطئ رأسه ندما فحزنت على ملكنا وقلت يارب إنه مظلوم لكن فات الأوان.
    وفي نفس السنة من 2005 رأيت أنني في برج عالي من زجاج وأنا جالسة سمعت صوت ريح صرصار عاتية قلت في نفسي إنها الساعة قد قامت وقلت كيف اننا لازلنا أحياء حتى الآن وقد أخبرنا رسول الله أن الله سبحانه و تعالى سيأخذ كل نفس تشهد أن لا إله إلا الله قبل قيام الساعة فحضنت أطفالي و قلت لهم لا تخافوا قولوا الشهادة حتى يتوفانا الله فجأة نظرت من النافذة رأيت ثلاث نسوة تتوسطهم إمرأة يقولون عنها أنها نبية نزلت في بلاد مصر قلت مع نفسي هناك خطأ ما في الموضوع فلم يسبق أن بعث الله إمرأة نبية فقلت لزوجي هيا بنا نستفسر عن هذا الأمر صديقك فلان إنه رجل صالح فذهبنا ونحن في طريقنا إعترضتنا مروحية أمريكية تقصفنا لكي لا نكمل الطريق لكن الله أرسل عليها شهابا ففجرها فجأة وجدت نفسي واقفة أمام كوخ من قصب وهناك شاب يزاحمنا على الدخول اولا فجأة فتح الباب الرسول صلى الله عليه وسلم فعدت إلى الوراء لأني خجلت ان يراني بملابس البيت يعني بيجاما فدفع ذلك الشاب من صدره وقدمنا انا وزوجي وضع يده اليمنى على كتفي ويده اليسرى على كتف زوجي ورحب بقدومنا وكان فرحا بنا سألني لماذا لم أحضر عنده قبل لأعالج قدمي التي تؤلمني فأخذ ريشة طائر فغمسها في العسل وبدأ يدهن كعبي الذي يؤلمني وكلما أردنا ان نسأله بخصوص تلك النبية التي خرجت في مصر يغير لنا الموضوع يقول لنا ليس هناك ما تخشونه المهم أن تعالجي قدمك وطلب منا العودة لزيارته مرة أخرى والله على ما أقول شهيد أنه أنا فعلا كنت مريضة من قدمي وذهبت إلى كثير من الأطباء وفحصت رجلي بالأشعة ولم يجدوا أي مرض ومن الليلة التي رأيت فيها هذه الرؤيا لم أشكو أبدا من الألم الذي كنت أعانيه من قبل.

    الرؤيا الثالثة كانت سنة 2006 رأيت كأن حربا قامت بين السنة والشيعة فدخلوا إلى نفق كالذي يكون في الطريق وبقيت أنا انتظر و أدعو الله أن ينتصر السنة وفجأة رأيت طيورا خضرا كبيرة في حجم الجمل إبتلعت الشيعة و طارت بهم في السماء فانتصرأهل السنة وفرحت من كل قلبي بانتصارهم.

    الؤيا الخامسة سنة 2010 رأيت أن هناك أفعى سوداء كبيرة كالتنين وتخرج من فمها النار وكان هناك ظلام وهاته الأفعى تأكل كل شيء أمامها والناس تائهون لا يعلمون وقت خروجها و لا مكانها ودخان وتحرق و تدمر كل شيء أمامها فجأة وجدت أمامي سيارة بيضاء ركبتها و هربت منها

    الرؤيا السادسة كانت في رجب من العام الماضي رأيت نفسي واقفة أنظر فإلتفت إلى الشرق وكأني أنظر إلى كل الدول التي تقع شرق المغرب فرأيت السماء تمطر نارا كل قطرة في حجم طوب البناء وهناك دخان عظيم فقلت اللهم سلم سلم قلت إن هاته النار لن لن تصيب بلدنا لأننا محاطون ببحرين قلت ستنطفأ إن شاء الله قبل وصولها إلى الناس لكن بعد مدة وصلت إلى المغرب لكنها لم تصب إلا رؤوس الجبال فلما رأيت النار وصلت ذهبت لبيتنا فطرقت الباب فتح أبي الباب قلت له هل أنت و إخوتي بخير قال نعم قلت له سأبقى أنا في الخارج حتى أتفادى سقوط النار ثم فكرت قليلا وقلت لأبي من الأفضل أن أبقى معكم داخل البت إن متنا نموت جميعا وأنا لا أريد أن أتكشف إن مت خارج البيت

    أسفة حبيباتي على الإطالة إن كانت منكم أخت لها في التفسير فلا تبخل علي بالتفسير مع ان الرؤى كلها تفسر نفسها بنفسها

  • #2
    سبحان الله اقشعر بدني وانا اقرأ رؤياكي سبحان الله العظيم
    [/IMG]

    تعليق


    • #3
      أختي أش غادي نقولك والله إلا دابا راني لحمي كلو شوك عليا

      اللي نقولك عليه والله اعلم أن بعض الرؤى اللي ذكرتي والله اعلم

      أن الرسول صلى الله عليه وسلم تكلم عليهم بأحاديث أشراط الساعة

      أختي بحتي فهاد الموضوع منقدرش نتكلم اكتر حقاش شحال من حاجة

      عارفاها بهاد الصدد ذكرتيها والله اعلم

      أدعوك أختي لمشاهدة هاد السلسلة وغازي توضح لك

      رؤياك

      http://m.youtube.com/playlist?list=PL3EC0123A5284B2E8












      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ، سبحان الله رءيتي الرسول صلى الله عليه و سلم سعداتك ، اما التي تَدّعى النبوه كانت هناك مرءة الدعت النبوه بعد موت الرسول الصلى الله عليه و السلم ، قاتلها الصحابة حتى يبرهنو لناس انها كادبة ، لان الرسل لا تُقتَل و انما تمو ت موتتا سليمة ، و كان بعدها رجل الدعي نفس الشيء فلقي نفس ما لقية ، لعنهم الله على كدبهم ، فلم يكن و لن يكن رسول بعد محمد اشرف الخلق صلى الله عليه و سلم ،
        sigpic

        تعليق


        • #5
          ﻻ يسعني اﻻ ان اقول ﻻاله اﻻ الله الله يلطف بنا

          تعليق


          • #6
            رؤى جميلة اللهم اجعلها خيرا للامة الاسلامية اختي راه ماتقدر حتى وحدة تفسر الرؤيا خص يكون الانسان عندو دراية بتفسير الاحلام



            [
            IMG][/IMG]

            تعليق


            • #7
              بالنسبة لمن رات الرسول فلتبحث عن اوصافه عليه الصلاة والسلام لتتحقق من رؤيته حقا .وذلك في السيرة كزاد المعاد .
              سانقل موضوعك اختي لقسم الفتاوى العامة لانه يلزمك ذوي الاختصاص وليس في المنتدى من هي اهل لتفسير الرؤى

              قال الشيخ ابن سعدي ـ رحمه الله: علم التعبير داخل في الفتوى، فلا يحل لأحد أن يجزم بالتعبير قبل أن يعرف ذلك، كما ليس له أن يفتي في الأحكام بغير علم. انتهى. وراجعي الفتوى رقم: 175199 لمزيد الفائدة.


              وما أحد من ألسن الناس سلما ولو أنه ذاك النبي المطهر
              فلو كنت سكيتا يقولون أبكم ولو كنت منطيقا يقولون مهدر
              فلا تكثرث بغير الله في المدح و الثنا ولا تخش إلا الله والله اكبر









              تعليق


              • #8
                السلام عليكن أخواتي في الله وأشكركن جزيل الشكر على مشاركتكن لي في قراءة هاته الرؤى وكما قرأتم معي فإنها تشرح نفسها بنفسها ونحن في زمن كثر فيه البلاء والقتل ومتأكدة من أن الله سبحانه و تعالى سيجعل للأمة الإسلامية عزا و انتصارا قريبا شاء من شاء و أبى من أبى .

                تعليق


                • #9
                  اكيد نحن بانتظار نبوئة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام .رغم ما الم بالامة من المحن لابد ان ياتي الفرج .
                  وما أحد من ألسن الناس سلما ولو أنه ذاك النبي المطهر
                  فلو كنت سكيتا يقولون أبكم ولو كنت منطيقا يقولون مهدر
                  فلا تكثرث بغير الله في المدح و الثنا ولا تخش إلا الله والله اكبر









                  تعليق

                  يعمل...
                  X