ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حملة الصلاة خير من النوم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    حملة الصلاة خير من النوم




    الحمد لله الذي جعل لعباده أوقاتا يقفون فيها بين يديه وعرفهم فضل الذكر وأذاقهم حلاوة الطاعة وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله خير العابدين وأول المسلمين اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى اله وصحبه أجمعين


    من مظاهر التقصير في الطاعات ظاهرة استفحلت في مجتمعنا واشتهرت في زمننا اشتهارا لا يمكن معه الإنكار ، عمت بعض بيوتنا إن لم نقل أغلبها حتى أصبحت صورة مالوفة عادية رغم أنها مستقبحة شرعا ، ممقوتة فطرة ، أصبحت صفة لبعضنا رغم أنها سمة للمنافقين نعوذ بالله من حالهم إنها الإعراض عن صلاة الفجر

    فقد سقطت صلاة الفجر من حياتنا وكأنها ليست فرضا
    أصبحنا نصلي صلاة الفجر بعد انقضاء وقتها بساعات ، غفلنا عن وقتها فضاعت منا صلاة الفجر وحل مكانها النوم والسبات في الوقت الذي يؤذن فيه الصلاة خير من النوم


    لأن النوم استجابة لنداء النفس والصلاة استجابة لنداء الله



    لأن النوم راحة للبدن والصلاة راحة الروح


    لأن المؤمن والكافر يشتركان في النوم أما الصلاة لا يؤديها الا المؤمن

    فهل احسست أخية يوما معنى الصلاة خير من النوم ؟
    فكيف يطيب لنا النوم في وقت الصلاة فيه خير من النوم ؟


    بل وكيف نطلب السعادة والبركة في يوم استفتحناه بالنوم وضيعنا غنيمة لا تعادلها غنائم الدنيا




    مقياس حبك لله
    وهي محببة إلى قلوب العابدين المتقين الطائعين لله عز وجل و ثقيلة على قلوب المنافقين



    صلاة مباركة مشهودة اقسم الله بوقتها ﴿
    وَالفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ ﴾ [الفجر: 1 - 2] فاذا اقسم الله بشيء دل هذا على عظيم مكانته وفضله لأن العظيم لا يقسم إلا بعظيم


    صلاة تجدد الايمان وتقويه و تحيي القلوب و تشرح الصدور




    لحظات من الزمن تزخر بكرم الله وجوده حرم منها الكثير من الناس





    دقائق غالية تزخر بنور الايمان لا يوفق إليها إلا الموفقون



    فما بالها اليوم تشكو قلة المصلين ؟

    وما بالها اليوم تشكو كثرة المعرضين




    الإعراض عن صلاة الفجر إعراض عن الخير إعراض عن الجنة إعراض عن ذمة الله وجواره
    فكيف نتعمد ألا نقوم في ميعاد الفجر ونضبط المنبه على ميعاد الكلية والعمل أليس هذا تعمدا على تضييع فرض ،
    عن أم أيمن أنَّ رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((لا تتركنَّ صلاة مكتوبة متعمِّدًا؛ فإنَّ مَن ترك صلاة مكتوبة متعمِّدًا فقد برِئَتْ منْه ذمَّة الله))
    إليك اختي يامن تضعي المنبه على الساعة السابعة او السابعة ونصف وهو وقت بعد الشروق فقد تركتي صلاة الفجر متعمدة أليس هذا اعراض عن الله



    فهل من عودة إلى الله ؟
    إلى متى هذا التفريط والتساهل؟
    هل من محاسبة للنفس قبل أن تحاسب ؟
    أين صلاة الفجر في حياتك أختي ؟

    هل ضاعت صلاة الفجر منك تكاسلا أم أنك لا تعرفين فضلها أم أنك لا تجدين من يعينك على القيام أم أنك تجهلين عقوبة تأخير الصلاة عن وقتها إن كان الأمر كذالك
    هنا باذن الله في هذه الصفحة تجدين ضالتك أختي فهذه دعوة منا إليك لمتابعة حملة الصلاة خير من النوم فتعالي أختي معنا حتى تذوقي حلاوة صلاة الفجر وتنعمي بما فيها من خيرات فإنك لن تستغني بعد ذالك عنها بل ستصبحين إن شاء الله أشد حرصا عليها واهتماما بها ورغبة فيها
    و إلى كل من كسلت نفسها أو ضعفت عند صلاة الفجر تذكري ما لصلاة الفجر من فضائل وإليك بعضها فتابعي معنا


    [FLASH=http://im83.gulfup.com/LEkoXd.swf][/FLASH]


    رابط الفلاش

    http://im83.gulfup.com/LEkoXd.swf

    التعديل الأخير تم بواسطة راجية اللقاء في الفردوس; الساعة 25-06-2014, 15:02.

    بين سطور سعادتي ... يكون مكانك





    • WhatsApp

    #2
    رد: حملة الصلاة خير من النوم




    أختي الحبيبة


    عندما تقرئين في كتاب الله عز وجل وعندما تقرئين في أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    تستطيعين بوضوح وبسهولة أن تدركي أن صلاة الفجر صلاة فريدة !!



    صلاة الفجر في جماعة لرجال المسلمين
    وفي أول وقتها لنساء المسلمين قضية محورية في حياة الأمة المسلمة.. وفي بناء الأمة المسلمة..
    هذه الصلاة العظيمة لها من المكانة في الإسلام والقيمة في الشرع ما يلفت الأنظار حقا..
    فهناك فيض هائل من الأحاديث يشجع على هذه الصلاة ويعلي من شأن المحافظين عليها..





    لذلك فإن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قد خص هذه الصلاة العظيمة بخصائص فريدة
    وصفات معينة لا تتكرر في غيرها من الصلوات.. ومجموع هذه الصفات يدفع المؤمن الصادق دفعا
    إلى التمسك بهذه الصلاة في جماعة بكل طاقته.. ويحمسه أشد التحميس أن يضحي بالغالي والثمين
    لكي لا يضيع منه فرض واحد مهما كانت الظروف أو العراقيل..





    أختي الحبيبة اللبيبة

    إن كَسِلَت أو ضعُفَت نفسكِ عند صلاة الفجرِ
    فتذكري ما لصلاةِ الفجرِ من فضائل أذكِّركِ و نفسي بشيءٍ منها:





    •صلاةُ الفجرِ علاج ربانِي.. ودواء نفسانِي تُثمِر طيبَ النفس وطمأنينة الروحِ.



    •وأن مَن حافظ عليها، كانت سببًا في التنعمِ برؤيةِ الربِّ - جل جلاله - يومَ القيامةِ.
    عن جَرير بن عبدالله البجليِّ - رضِي الله عنْه - قال: كنَّا عند النبي - صلَّى الله عليْه وسلَّم -
    فنظَر إلى القمر ليلة البدْر، فقال:
    ((إنَّكم ستروْن ربَّكم كما تروْن هذا القمر، لا تُضامون في رؤْيَته، فإنِ استطعتم ألاَّ تُغْلَبوا على صلاة قبل طلوع الشَّمس، وقبل غروبِها، فافعلوا))رواه البخاري ومسلم.



    •وأن الله حرَّم على النارِ مَن صلَّى قبلَ طلوعِ الشمسِ، وقبلَ غروبِها.
    عن أبي موسى الأشعري - رضِي الله عنْه - قال: قال رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((مَن صلَّى البردْين دخَل الجنَّة)) رواه مسلم، والبردان: الصبح والعشاء



    •مَن صلَّى الفجرَ، فهو: في ذمة اللهِ وحفظه وكَلَئِه ورعايته.
    فعن أبي ذرٍّ - رضي الله عنْه - قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - : ((مَن صلَّى الصبح فهو في ذمَّة الله)) رواه مسلم.



    •أن مَن صلّى الفجرَ في جماعة فكأنما قام الليلَ كلَّه.
    عن عُثمان بن عفان - رضي الله عنه - قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم -:
    ((مَن صلَّى العِشاء في جَماعةٍ فكأنَّما قام نِصْفَ الليْل، ومَن صلَّى الصُّبْح في جَماعة فكأنَّما صلَّى اللَّيل كله))؛ رواه مسلم.




    •الانتصار على الشيطان:عن أبي هُرَيْرة - رضي اللّه عنه -: أنَّ رسولَ اللّه - صلَّى اللَّه عليْه وسلَّم - قال: ((يعْقِدُ الشَّيْطانُ على قافِية رأسِ أحَدِكُم إذا هُوَ نَامَ ثَلاثَ عُقَدٍ، يَضْرِبُ على كُلِّ عُقْدَةٍ مَكانَها: عَلَيْكَ لَيْلٌ طَويلٌ فارْقُدْ، فإنِ اسْتَيْقَظَ وذكَرَ اللَّه تعالى انْحَلَّت عُقْدَةٌ، فإن تَوْضَّأ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فإنْ صلَّى انْحَلَّتْ عُقَدُه كُلُّها، فأصْبَحَ نَشِيطًا طيِّب النَّفْسِ، وإلاَّ أَصْبحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلانَ)) رواه البخاري ومسلم.


    •البركة: و لو لم يحصل لكِ أخيتي بقيامكِ لصلاة الفجر إلا بركة دعاء الرسول صلى الله عليه و سلم لكفى بها خيرا و فضلا و بركة
    عن صخْرٍ الغامدي قال: قالَ رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((الَّلهُمَّ بارِكْ لأمَّتي في بكورها)) رواه الترمذيُّ وابنُ ماجه والإمام أحمد.

    أختي الحبيبة اللبيبة

    هذا طبعا غيْض من فيض.. لكن يكفي من القلادة ما أحاط بالعنق..




    فهل أدركتِ حبيبتي في الله قيمة هذه الصلاة الهامة؟
    وهل ستتركينها تضيع منكِ ؟


    لا تجيبي الآن فقط أحضري ورقة و قلم
    و سجلي معنا الأسباب التي تضيع منكِ
    صلاة الفجر فإننا إذا عرفنا الأسباب المضيعة
    لها سنعرف العلاج إن شاء الله فلا يتصور علاج بلا
    معرفة للأسباب ...فأرعنا سمعك حفظكِ الله..




    حملة الصلاة خيـــــــــــر من النوم

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      رد: حملة الصلاة خير من النوم





      من بين أسباب ضياع صلاة الفجر أسباب إيمانية

      ضعف الايمان

      ومن أهم مضاهره عدم إتقان العبادات فالله سبحانه وتعالى خلقنا لعبادته والعبادة هي طاعة طوعية ممزوجة بمحبة قلبية فمن يدعي حب الله تعالى ولا يطيعه وينام على الفريضة عمدا فهو يكذب فلو أحبه لأطاعه
      فاللهم جدد الإيمان في قلوينا

      قلة مراقبة الله تعالى


      وقلة الخوف منه والتهاون بالذنوب فلو كنا نراقب الله تعالى في أفعالنا وأعمالنا ما ضبطنا المنبه على ساعة العمل أو الدراسة أو السفر ونحن نعلم أنه وقت بعد طلوع الشمس
      ولو كنا نخاف الله للبينا النداء في الوقت كما نلبي نداء العمل في الوقت خوفا من خصم المرتب او نداء الدراسة خوفا من الرسوب في الإمتحان أو موعد السفر خوفا أن تضيع منا تذكرة السفر

      قسوة القلوب وفسادها

      وذلك من الإعراض عن ذكر الله والبعد عن الأجواء الإيمانية
      وفقدان القدوة الصالحة ومصاحبة أهل الفسق والفجور
      والتفريض في الفرائض وفعل المعاصي وقلة الطاعات وكثرة المحرمات
      والإفراط في الكلام يقسي القلب والإفراط في مخالطة الناس تحول بين المرء ومحاسبة نفسه والخلوة بها والنظر في تدبير أمرها
      والإكثار من المباحات فالإكثار من ملذات الدنيا يقسي القلب وينسيه الاخرة والقلب إذا اشتغل بالمعاصي والباطل انصرف عن الحق وانكره

      فاللهم إنا نشكو إليك قسوة قلوبنا وكثرة ذنوبنا أمرتنا فتركنا ونهيتنا فارتكبنا فاللهم اغفر لنا ما أسرارنا وما أعلنا وما أنت أعلم به منا

      الإغترار بالدنيا ونسيان الاخرة

      واتباع الهوى وعدم قبول الحق وطول الامل قال تعالى: (ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون)[الحجر:3] وعن علي رضي الله عنه أنه قال: أخوف ما أخاف عليكم اتباع الهوى ، وطول الأمل ، فأما اتباع الهوى فيصد عن الحق، وأما طول الأمل فينسي الآخرة.




      الرضا بالجهل وعدم التفقه في الدين

      فمن بين أسباب ضياع صلاة الفجر عدم التفقه في الدين والجهل بفضائلها وثواب أجرها وعقوبة تاركها

      ومن بين الأسباب أيضا

      السهر الغير مباح والذي يتبعه النوم الكثير

      وهذه هي افة الأمة فكم من ليل سهره المرئ في لعب ولهو وغفلة واستراحة بقيل وقال وكلام فارغ إن لم يكن إثما وأوزارا وتاتي دقائق وأوقات الفضائل وتقصر الهمة عن هذه الأعمال الصالحة ويحل النوم مكان الصلاة
      وكذا اتعاب البدن بالأعمال الشاقة التي تنهك قوته وتعطل نشاطه فيكثر بها النوم
      وهنا يجب وقفة مع النفس فمن كانت صادقة في حرصها على أداء صلاة الفجر أن تعيد النظر في وقت نومها
      متى تنام ؟ و كيف تنام ؟ وما الهم الذي تحمله عند نومها ؟
      يجب ان تكون صلاة الفجر هما يملاء فكرها
      فأن أنس ولذة الطاعة لهي خير من كل سهرة
      وإن الطاعة تذهب مشقتها وتبقى لذتها وان المعصية لتذهب لذتها و تبقى حسرتها








      بين سطور سعادتي ... يكون مكانك





      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        رد: حملة الصلاة خير من النوم




        اعلمي أختي الحبيبة أن الله جعل لكل شيء سببا فاستعِيني بربّكِ
        واعملي الأسباب التي تعِينكِ بإذنِ الله على طاعة ربك وأبشري
        قال الله تعالى (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)
        فمن الوسائل المعينة على صلاة الفجر و التي أنتِ تستطِيعينها بإذن الله :


        -الإخلاص لله تعالى كما أمر الله تعالى بإخلاص العمل له دون ما سواه:وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ.
        فكلما قوي إخلاص العبد كان أكثر توفيقاً إلى الطاعات والقربات..
        قال مطرف بن عبد الله بن الشخير:صلاح العمل بصلاح القلب وصلاح القلب بصلاح النية.
        قال ابن القيم رحمه الله:وعلى قدر نية العبد وهمته ومراده ورغبته يكون توفيقه سبحانه وإعانته ..
        فالمعونة من الله تنزل على العباد على قدر هممهم ونياتهم ورغبتهم ورهبتهم والخذلان ينزل عليهم على حسب ذلك.

        - احذري أخيتي الذنوب و المعاصي و توبي منها فمن شؤم الذنوب حرمان الطاعةِ
        وتذكري أنك بنومِك تموتين الموتةَ الصغرى فلا تَدرِين هل تدركين الحياةَ بعد النوم؟
        أم تكونين من عداد الموتى؟ وكم من نائم حُمِل من فراشِه إلى قبرِه!



        -احرصي حبيبتي على آداب النوم :من الوضوء، وأداء ركعتين، وأذكار النوم
        وقراءة المعوذتينِ في الكفين ومسح ما استطاع منَ الجسد..
        والنوم على الشق الأيمن ووضع الكف اليمنى تحت الخد الأيمن
        و أن تجتهدي في الدعاء فإنه أمضى سلاح يستعين به العبد
        ومتى اجتهدت في الدعاء والاستعانة بالله والتوكل عليه فإنه تعالى سيعينك ويوفقك لما فيه مرضاته.

        -لا تأكلي كثيراً قبل النوم !!
        وهذه وسيلة شرعية وصحية تماماً.. لا يختلف على أهميتها طبيبان !!
        وهي وسيلة نافعة للإنسان بصفة عامة ونافعة له في موضوع الصلاة بصفة خاصة..
        والأصل ألا يأكل الإنسان كثيرا طوال فترات اليوم وليس في الليل فقط..
        فالأكل الكثير قبل النوم يؤذي الجسد كثيراً ويؤدي إلى اضطرابات كثيرة في النوم وفي الصحة..
        كما أنه سيؤدي على المدى البعيد إلى زيادة الوزن
        وبالتالي صعوبة الحركة وكثرة الكسل وعدم القدرة على الاستيقاظ في موعد الفجر..

        -الصحبة الصالحة أيضاً هذه وسيلة في غاية الأهمية
        قيام الإنسان بالطاعة منفرداً فيه صعوبة لذلك يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
        (عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة؛ فإن الشيطان مع الواحد، وهو من الاثنين أبعد)
        فانظري أخيتي من هن صاحباتك؟
        هل يذكرونك بصلاة الفجر؟
        هل يذكرونك بالقرآن؟
        هل يذكرونك بغض البصر؟
        هل يذكرونك ببر الوالدين؟
        هل يذكرونك بالله ؟
        لو كان ليس لهن هم غير اللهو واللعب وتضييع الوقت وعمل المعاصي والذنوب..
        فانقذي نفسك منهم وقبل ذلك حاولي أن تدعينهن إلى الله عز وجل
        وإلا فانج بنفسك وابحثي عن صحبة صالحة
        و تذكري قوله صلى الله عليه وسلم: (المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل).










        كانت هذه بعض النصائح التي يرجى لك إن اتبعتها أختي الحبيبة أن تستيقظي للصلاة بإذن الله...

        حملة الصلاة خيـــــــــــر من النوم

        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          رد: حملة الصلاة خير من النوم





          إن الصلاة هي عمود الدّين وهي الركن الثاني للإسلام بعد الشهادتين وهي صلة العبد بربّ العالمين فرضها من فوق سبع سموات لأهميتها وعظيم مكانتها
          وجعل الله المحافظة عليها من صفات المؤمنين ((وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ )) سورة المؤمنون
          وجعل التكاسل عنها من صفات المنافقين ((وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا )) الاية 142سورة النساء

          ووصف من تركوها بالمجرمين وهي أول ما يحساب عليه العبد يوم القيامة وهي من شروط قبول العمل في الحديث الصحيح " إن أَوَّلَ ما يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يوم الْقِيَامَةِ من عَمَلِهِ صَلَاتُهُ فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ "

          أخيتي

          الصلاة لها وقت لا تصح إلا به لا يجوز تأخيرها عنه كما لا يجوز تقديمها عليه (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) لكننا اليوم نجدها محل استخفاف البعض واستهزائهم فنجدها ضائعة عند الكثيرين , منسية ومؤخرة عن وقتها لدى الآخرين , فهناك من يؤدونها حسب أهوائهم وتبعا لأمزجتهم ووفقا لظروفهم

          فإذا كانو نائمين أدوها عند الإستيقاظ واذا كانو مشغولين أدوها عند الفراغ فالصلاة أمر ثانوي في حياتهم وشيء سادج في أذهانهم غافلين عن قول الله تعالى (فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ) [الماعون:4-5].

          فويل للمستهزئين بوقت الصلاة المضيعين لها والمفريطين فيها فأينك أخية يا من تستهزئين بوقت الصلاة عامة وصلاة الفجر خاصة أينك أخية يا من تؤخرين الصلاة عن وقتها متعمدة والرسول صلى الله عليه وسلم يقول
          ((لا تتركنَّ صلاة مكتوبة متعمِّدًا؛ فإنَّ مَن ترك صلاة مكتوبة متعمِّدًا فقد برِئَتْ منْه ذمَّة الله))

          اتق الله يامن تنامي عن الصلاة حتى يخرج وقتها فعند البخاري وأحمد، من حديث سمرة، قال -عليه الصلاة والسلام- في حديث الرؤيا الطويل: "أتاني الليلة آتيان، وإنهما ابتعثاني، وإنهما قالا لي انطلق، فانطلقت معهما، وإنَّا أتينا على رجلٍ مضطجعٍ، وإذا آخرُ قائمٌ عليه بصخرة، وإذا هو يهوي بالصخرة على رأسه، فيثلغ رأسه، ثم يتبع الحجر فيأخذه، فلا يرجع إليه حتى يصح رأسه كما كان، ثم يعود إليه فيفعل به مثل ما فعل به في المرة الأولى.. وفي آخر الحديث: أُوّلَ لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- هذا الذي يُضرب رأسه بالصخرة، فقيل هو الرجل يأخذ القرآن فيرفضه، وينام عن الصلاة المكتوبة".

          هذا هوجزاء تلك الأجسام التي ندللها بالنوم وننعمها بالمعصية لتلقى بعد ذلك مصيرها المهين




          أرايت أخية عذاب من ينام ويؤخر الصلاة هل أحسست بخسارة وحسرة وخيبة من ينام عن الصلاة ويؤخرها أم أنك فاقدة الإحساس وفي غفلة
          والمصيبة ان يفقد المرء الإحساس بالعقوبة ويكون في غفلة وهو لا يدري ذالك , فالإحساس يحمي من الخطأ والزلل فلو أمسكت شيئا ساخنا وكان لديك إحساس ستبعدين يدك بشكل تلقائي عنه أما لو غاب الإحساس وانعدم ستحترق يدك وأنت لا تشعرين هكذا حال الغافل عن الصلاة تتكاثر عليه الذنوب حتى تهلكه وهو لايشعر

          فالذي لا يصلي وينام عن الصلاة ويؤخرها وهو يضحك فهو يعيش عقوبة مخفية وهو لا يشعر بها فهو في عالم الغفلة والغافلين

          "من سرته حسنته وساءته سيئته فهو المؤمن -أو- فذلك المؤمن"// فالذي لاتسؤه سيئته بعيد عن الإيمان هكذا حال من تنام عن الصلاة وتحس بطعم ولذة وراحة لنومها





          بين سطور سعادتي ... يكون مكانك





          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            رد: حملة الصلاة خير من النوم




            صلاة الصبح هي صلاة الفجر، ليس هناك فرق، صلاة الصبح هي صلاة الفجر، ليس هناك صلاتان، صلاة الفجر هي صلاة الصبح، وهي ركعتان فريضة بإجماع المسلمين بعد طلوع الفجر وقبل طلوع الشمس ركعتان، والأفضل أن تؤدى بغلس قبل الإسفار الكامل، يؤديها الرجل في الجماعة إلا المريض الذي لا يستطيع يصلي في بيته، والمرأة كذلك تصليها في البيت قبل الشمس، ولا يجوز تأخيرها إلى ما بعد طلوع الشمس، بل يجب أن تؤدى قبل طلوع الشمس، والأفضل في أول الوقت، وقت الغلس مع بيان الفجر واتضاح الفجر وانشقاقه، يقال لها: صلاة الفجر، ويقال لها: صلاة الصبح، ويجب على المسلم أن يعتني بها ويحافظ عليها في وقتها ولا يجوز تأخيرها إلى طلوع الشمس كما يفعل بعض الناس، يؤخرها حتى يقضي العمل! هذا منكرٌ عظيم، وهو كفرٌ عند جمع من أهل العلم، نسأل الله العافية، فالواجب الحذر، وأن يحافظ عليها في وقتها، الرجل والمرأة جميعاً، ويشرع أن يؤدي قبلها ركعتين سنة، راتبة، قبلها ركعتين سنة راتبة، كان النبي يفعلها ويحافظ عليها عليه الصلاة والسلام، تقول عائشة -رضي الله عنها-: (لم يكن النبي -صلى الله عليه وسلم- على شيء من النوافل أشد تعهداً منه على ركعتي الفجر) وكان يقول -صلى الله عليه وسلم-: (ركعتا الفجر خيرٌ من الدنيا وما عليها).




            فينبغي المحافظة عليها سنة الفجر ركعتين خفيفتين، يقرأ فيهما بالفاتحة وقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) سورة الكافرون، في الأولى، وفي الثانية الفاتحة و(قل هو الله أحد)، هذا هو الأفضل. أو يقرأ بآية البقرة: قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ.. الآية (136) سورة البقرة، في الأولى، وفي الثانية آية آل عمران: قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ.. إلى آخرها (64) سورة آل عمران، فعل النبي هذا وهذا عليه الصلاة والسلام، وإن قرأ بغير ذلك فلا بأس، إن قرأ مع الفاتحة بغير ذلك فلا حرج، لكن كونه يقرأ بما قرأ به النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا أفضل، ويقرأ بهاتين السورتين أيضاً في سنة المغرب، بعد الفاتحة (قل يا أيها الكافرون) في الأولى، و(قل هو الله أحد) في الثانية، ويقرأ بهما أيضاً في ركعتي الطواف، كل هذا فعله النبي عليه الصلاة والسلام، يقرأ بهاتين السورتين بعد الفاتحة في سنة الفجر وسنة المغرب وسنة الطواف، وإن قرأها في بعض الأحيان في سنة الفجر بآية البقرة (قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْنَا) وبآية آل عمران في الثانية وهي قوله سبحانه: (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ) الآية، فهذا أيضاً سنة فعله النبي -صلى الله عليه وسلم-، وإن قرأ في هاتين الركعتين بغير ذلك فلا حرج؛ لقوله تعالى: فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ (20) سورة المزمل



            صلاة الصبح هي صلاة الفجر
            الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز




            حملة الصلاة خيـــــــــــر من النوم

            تعليق

              • WhatsApp

              #7
              رد: حملة الصلاة خير من النوم




              فتاوى إسلام ويب
              عنوان الفتوى : صلاة الفجر وسنتها
              رقـم الفتوى : 17984
              تاريخ الفتوى : السبت 12 ربيع الآخر 1423 22-6-2002
              السؤال: هل صلا ة الفجر فرض أم سنة؟ وهل صلا ة الصبح فرض أم سنة؟
              الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

              فصلاة الصبح فريضة بإجماع الأمة الذي تواتر نقله بما أغنى عن الاستدلال بآحاد الأدلة، ومن أنكر فرضيتها فقد كفر، لأنها من المعلوم من الدين بالضرورة، وهناك نافلة مع هذه الصلاة وهي ركعتان قبلها ثبتتا في أحاديث كثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصحيحين وغيرهما.
              والله أعلم.
              المفتـــي: مركز الفتوى

              فتاوى إسلام ويب
              عنوان الفتوى : مسائل في صلاة سنة الفجر الراتبة
              رقـم الفتوى : 244699
              تاريخ الفتوى : الأحد 15 جمادي الأولى 1435 16-3-2014
              السؤال: 1- الذي لا يصلي الفجر هل عليه أن يصلي الأربع ركعات عندما يصلي الصبح أم لا لأن الفجر ليس فرضا؟. 2- وإذا لم أستطع أن أصلي 12 ركعة من "السنن الرواتب" وصليت عشر ركعات هل هذا جائز أم أترك العشر ركعات بسبب عدم صلاتي اثنتين قبل الفجر. 3- وإن لم أسطتع أن أصلي الفجر والصبح في الوقت فهل الأحسن أن أصليها في وقتها الفجر أم الصبح. وما أجر من صلاهما -الاثنتين- في الوقت؟ مهما شكرتكم فلن أستطيع أن أعبر عن شكري. جزاكم الله كل خير.
              الفتوى:
              الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
              ففى البداية ننبه السائلة على عدم وضوح السؤال الأول , لكن ننبهك على أن صلاة الصبح هي صلاة الفجر فهما اسمان للصلاة الواجبة المعروفة، وهذا مفصل في الفتوى رقم: 29471.
              أما سنة الفجر فهي ركعتان، ووقتهما بعد أذان الفجر الصادق وليست بواجبة، وإنما هي سنة مؤكدة واظب عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
              ومن فاتته جاز له قضاؤها بعد الفرض مباشرة عند بعض أهل العلم, وقال بعضهم: يقضيها بعد شروق الشمس, وراجعي التفصيل في الفتوى رقم : 25849.
              وفي حال ترك سنة الفجر لسبب ما فهذا لا يمنعك من الإتيان بباقي السنن الراتبة بل ينبغي الحرص عليها , وراجعي المزيد في الفتوى رقم : 19417.
              ومن لم يصل فريضة الصبح والسنة الراتبة ولم يبق من الوقت قبل طلوع الشمس إلا ما يسع الفريضة فالواجب تقديمها , ثم يقضي السنة الراتبة بعد شروق الشمس , جاء في شرح الخرشي على مختصر خليل المالكي : والمعنى أن من ترك الوتر ونام عنه ثم استيقظ وقد بقي لطلوع الشمس مقدار ما يدرك فيه الصبح وهو ركعتان، فإنه يترك الوتر والشفع، ويصلي الصبح على المشهور، ويؤخر الفجر إلى طلوع الشمس. انتهى
              وبخصوص من صلى فريضة الصبح والسنة الراتبة في وقتهما المحدد شرعا , فإنه يحصل على ثوابهما وما ثبت في شأنهما من فضائل وترغيب , وقد ذكرنا بعض ما يتعلق بذلك في الفتاوى التالية أرقامها : 243388/ 10648/ 241486.
              والله أعلم.
              المفتـــي: مركز الفتوى

              بين سطور سعادتي ... يكون مكانك





              تعليق

                • WhatsApp

                #8
                رد: حملة الصلاة خير من النوم




                ولعل من فوائد الاستيقاظ الباكر - بيقظة صلاة الفجر - منافع صحية مهمة يجنيها الإنسان المسلم..
                وههنا أخيتي الحبيبة-من باب التحفيز و التشجيع- نعرض لكِ جملة من الفوائد الصحية:


                1 ـ تكون أعلى نسبة لغاز الأوزون (O3) في الجو عند الفجر ، و تقل تدريجياً حتى تضمحل عند طلوع الشمس ، و لهذا الغاز تأثير مفيد للجهاز العصبي ، ومنشط للعمل الفكري و العضلي ، و بحيث يجعل ذروة نشاط الإنسان الفكرية و العضلية تكون في الصباح الباكر ، و يستشعر الإنسان عندما يستنشق نسيم الفجر الجميل المسمى بريح الصبا ، لذة و نشوة لا شبيه لها في أي ساعة من ساعات النهار أو الليل .


                2 ـ إن أشعة الشمس عند شروقها قريبة إلى اللون الأحمر ،و معروف تأثير هذا اللون المثير للأعصاب ، و الباعث على اليقظة و الحركة ، كما أن نسبة الأشعة فوق البنفسجية تكون أكبر ما يمكن عند الشروق ، و هي الأشعة التي تحرض الجلد على صنع فيتامين د .


                3 ـ الاستيقاظ الباكر يقطع النوم الطويل ، وقد تبين أن الإنسان الذي ينام ساعات طويلة و على وتيرة واحدة يتعرض للإصابة بأمراض القلب و خاصة مرض العصيدة الشرياني الذي يأهب لهجمات خناق الصدر لأن النوم ما هو إلا سكون مطلق ، فإذا دام طويلاً أدى ذلك لترسب المواد الدهنية على جدران الأوعية الشريانية الإكليلية القلبية ، ولعل الوقاية من عامل من عوامل الأمراض الوعائية ، هي إحدى الفوائد التي يجنيها المؤمنون الذين يستيقظون في أعماق الليل متقربين لخالقهم بالدعاء و الصلاة ، قال تعالى في سورة الفرقان : ( و الذين يبيتون لربهم سجداً و قياماً ) الفرقان : 64 . و قال تعالى مرغباً في التهجد في سورة المزمل : ( إن ناشئة الليل هي أشد وطأً و أقوم قيلاً) المزمل : 6 .
                و ناشئة الليل هي القيام بعد النوم .


                4 ـ من الثابت علمياً أن أعلى نسبة للكورتزون في الدم هي وقت الصباح حيث تبلغ (7 ـ 22 ) مكروغرام / 100 مل بلاسما ، و من المعروف أن الكورتزون هو المادة السحرية التي تزيد فعاليات الجسم بالطاقة اللازمة له .



                حقيقة...


                المسلم الملتزم بتعاليم القرآن هو إنسان فريد بالفعل حيث يستيقظ باكراً ويستقبل اليوم الجديد بجد ونشاط ويباشر أعماله اليومية في الساعات الأولى من النهار، حيث تكون إمكاناته الذهنية والنفسية والعضلية على أعلى مستوى، مما يؤدي لمضاعفة الإنتاج.. أما من يعكسون الوضع فيقضون الليل كله في سهر صخب والغالبية تقظى الليل كله في مشاهدة البرامج والمسلسلات التلفزيونية، كما يحدث في رمضان، وتتحول ليالي رمضان إلى نهار ويستمر السهر حتى الفجر ثم يخلدون إلى النوم بعد الفجر ومع بداية يوم جديد، فالبعض ينام النهار بكامله ولا يقوم إلا قرب آذان المغرب والبعض ممن لديه وظيفة يفيق من نومه مع قرب الظهر بصعوبة بالغة متوتراً متعباً بسبب السهر، وهذا هو النمط المتبع في بلادنا وبعض البلدان العربية والإسلامية، فإذا كان هذا النمط أخذ طابعاً جماعياً فكيف نستطيع أن ننهض ببلدنا وننتج ونعمل بجد واجتهاد وذلك هو سر تخلفنا عن ركب الحضارة وكيف نستطيع اللحاق بالدول المتقدمة تنموياً ـ وصحياً واجتماعياً وثقافياً!؟
                فأهم ما يميز المجتمعات المتقدمة أنها تعيش وفق نظام حياتي ونهج متقدم وأن الحياة فيها تدب منذ ساعات الفجر الأولى .

                القرآن.. ويقظة الفجر مع ريح الصبا
                د.عبدالسلام الصلوي
                بتصرف



                حملة الصلاة خيـــــــــــر من النوم

                تعليق

                  • WhatsApp

                  #9
                  رد: حملة الصلاة خير من النوم






                  اعلمي أختي الكريمة أن صلاة الفجر من أصعب الصلوات لأنها في وقت يخلد النّاس فيه للنوم والراحة و من توفيق الله تعالى للعبد أن يرزقه صلاة الفجر في وقتها فهي اختبار لا يوفق فيه إلا من وفقه الله تعالى هو امتحان من الله تعالى فمن تعلق قلبها بصلاة الفجر وحافظت عليها في وقتها فذاك الفوز والفلاح
                  ومن فاتتها وهي في غفلة ونوم وسبات فذاك الرسوب والفشل والخسران



                  أختي الكريمة

                  يامن اعتادت أن تضبط المنبه على وقت العمل لا وقت صلاة الفجر يامن اعتادت أن تصلي الفجر بعد وقت الشروق أما سألت يوما نفسك أنك تخالفين شرع الله بل وتعبدين الله بهواك وحسب رغبتك احذري عقاب الله تعالى واعلمي أنك خالفت شرع الله
                  اعتدنا المخالفة ولا نبالي بحرمتها وأصبحت عادة لأغلب الأسر هناك من العائلات بأكملها لا يستيقظ أحد منهم لصلاة الفجر فلا أب يركع ولا أم تسجد ولا أخ يكبر ولا أخت تتوضأ وحتى أنهم لا يدرون متى يؤذن لصلاة الفجر لانهم اعتادوا على النوم وقتها

                  ومن اعتاد المخالفة يوشك أن يقع في الفتنة ومن وقع في الفتنة وقع في العذاب



                  أختي الطيبة

                  ما قيمتك إن اصبحت خبيثة النفس عند الله ؟ نعم خبيثة النفس وإن عطرت نفسك بعطر الدنيا الزائلة فإن ذالك لن يغيير شيئا من حقيقتك أمام الله ما قيمة يومك ؟ وعملك؟ وكسبك؟ ونجاحك ؟ طالما أنت في ميزان الله خبيثة
                  خبيثة النفس !!!! ما أقصاه من وصف أخيتي






                  أخيتي

                  لم تجعلين للشيطان عليك سبيلا وأنت تعلمين أن كيده ضعيفا ؟
                  لماذا تضيعي الأجور العظيمة
                  ولماذا تضيعي حق الله تعالى عليك وتستجلبي غضبه عليك ؟
                  بل وماذا كسبت بنومك هل ارتاح جسمك وأنت تعصين الله ؟




                  لما لا تستيقظي لتؤدي حق الله عليك هل تخافين أن تزعجي نفسك و تقطعي نومك و تقلقي راحتك
                  اعلمي أنه إذا قيل اليوم الصلاة خير من النوم ولم تستجيبي فغدا العذاب أولى من الراحة وبتضيعك لصلاة الفجر لن تعرفي طمانينة ولا راحة في القبر



                  ألم يحن الوقت الأن للتغيير
                  نعم أختي الحبيبة التغيير إلى الأحسن والأفضل سواء الجانب الإيماني والعملي
                  جددي صلتك بالله فأي تقصير في الصلاة هو تقصير في الصلة بالله وهذا خلل أختي في الحياة يجب معالجته فورا وتصحيح مسار الحياة
                  اشحني قلبك بالإيمان اجعليه حيا بالذكر
                  فمتى كان القلب حيا دفع بصاحبه لكل خير ومتى خبا نور الايمان في القلب كسل صاحبه من الطاعات وارتكب المحذورات
                  إذا اختي لا بد من التغيير ولا بديل عن التغيير ويجب الاصرار على التغيير وعدم المماطلة والتسويف وابدئي من الان ولا تتكاسلي ولا تجعلي للشيطان عليك سبيلا
                  واعلمي أخية أن الأمر يحتاج الى مجاهدة طويلة وعناد مع الشيطان فإما أن تقهريه بالقيام الى صلاة الفجر وإما أن ينتصرك عليك مرة أخرى





                  قفي وقفة محاسبة مع النفس وحددي أين الخلل وعودي إلى الله وجددي التوبة وابدئي البحث عن الأسباب التي تؤدي إلى تكاسلك عن صلاة الفجر واجتهدي في التخلص منها واصبري ولا تنسي عاقبة الصبر
                  فمن عرف حلاوة العاقبة هانت عليه مرارة الصبر
                  وان ذقت حلاوة صلاة الفجر هان عليك قطع النوم وهجر الفراش

                  ايقضي همتك اختي وان كان الامر يستوجب غسلا فاحرصي ان يكون قبل الفجر ولا تتكاسلي فمن أمرك بطاعة الزوج وحقه في الفراش هو سبحانه من أمرك بالصلاة في وقتها فاستعيني بالله وتوكلي على الله فإنه من توكل على الله كفاه ومن آوى إليه آواه واعلمي أخية أنه إن كنت صادقة في سعيك للحفاظ على صلاة الفجر وعزمت النية وأخذت بالأسباب فإن الله تعالى سيوفقك

                  فهل من محبة للتغيير إلى الأحسن ؟؟
                  هل ستتخذين قرارا شجاعا جريئا الآن بضرورة التغيير ؟؟


                  اللهم اكتبنا من أهل الفجر و ارزقنا المحافظة على صلاة الفجر ومتعنا بأجرها وخيرها واجعلنا من المشتاقات لها ومن المستغفرات بالأسحار وارزقنا الإخلاص في القول والعمل


                  هذه رسالتي من القلب لكل غافلة عن صلاة الفجر

                  إليك الآن الكلمة اخيتي و حبيبة قلبي للسبيل عابرة

                  بين سطور سعادتي ... يكون مكانك





                  تعليق

                    • WhatsApp

                    #10
                    رد: حملة الصلاة خير من النوم




                    إذن ...


                    إذا كنتِ جادة في التغيير
                    فكوني بطلة
                    و ابدئي الآن
                    كوني مع
                    فئة موفقة
                    وجوههن مسفرة
                    و جباههن مشرقة

                    و أوقاتهن مباركة اتدرين من هن؟

                    إنهن المحافظات على صلاة الفجر
                    فسلام عليهن
                    حين تركن السهر
                    و ودعن السمر
                    ترى الواحدة منهن
                    تحث أبنائها على الصلاة
                    و تصبر على إيقاظهم
                    و تحرص أن تكون لهم
                    القدوة في المحافظة على الصلاة..
                    فلله درهن حين صلوا صلاة الفجر لميقاتها
                    فحفظوا وقتها وداوموا عليها ..
                    وفازوا بأحب عمل إلى الله عز وجل
                    قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه:
                    ((سألتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم :
                    أيُّ الأعمالِ أحبُّ إلى الله عز وجل ؟ قال:الصلاة على وقتِها….))
                    الحديث،متفق عليه.






                    أختي الغالية

                    إن هذا الكم الهائل من النصوص والآثار في صلاة الفجر
                    لهو رسالة موجهة إلى النفس
                    التي حجبتها الشهوات والشبهات عن طاعة الله
                    فتقاعست عن صلاة الفجر
                    فهل من محاسبة للنفس قبل أن تحاسَب؟!
                    هل تأملنا قول المؤذن: "الله أكبر"
                    وتسائلنا: هل الله أكبر من كل شيء؟!
                    أكبر من السهر على المعصية؟!
                    أكبر من متعة الفراش؟!
                    أكبر من البيع والشراء؟!
                    أكبر من الدنيا بأسرها ومشاغلها الفانية؟!

                    أخيتي ..

                    نحن مقبلين على أيام عظيمة
                    فاضلة مباركة لا تقدر بثمن و لا يمكن أن تعوض
                    إذا فاتت و انتهت ...رمضان على الأبواب أخيتي
                    رمضان فرصتك للتغييير
                    فرصتك للمحافظة على صلاة الفجر
                    أجيبيني الآن قولي أنك نويتِ
                    و عزمتِ من الليلة أن تصلي الفجر
                    أشهدي الله بتوبة شاملة قولي بكل ثبات
                    لن يسبقني إلى الله أحد...



                    أوصي نفسي وإياكن بكثرة التقرب إلى الله في هذا الشهر الفضيل
                    وتجديد النية الصالحة فيه والانكسار بين يديه
                    ومد أكف الضراعة إليه والالتجاء لجنابه بالدعاء
                    وذرف الدموع هيبة لعظمته وجلاله...
                    اللهم سلمنا لرمضان
                    وسلم رمضان لنا
                    وتسلمه منا متقبلا
                    اللهم اجعلنامن المحافظين على الصلوات
                    المكرمين بنعيم الجنات
                    برحمتك يا أرحم الراحمين يا حي يا قيوم
                    يا ذا الجلال والإكرام
                    وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


                    (
                    كل الشكر و التقدير لحبيبتنا الغالية الأخت بشرى أحمد
                    لسعة صدرها وتعاونها معنا بكل هذه التصاميم لحملة
                    "الصلاة خير من النوم" اللهم ارزقنا الإخلاص في القول و العمل
                    و تقبل منا إنك أنت السميع العليم...
                    )








                    حملة الصلاة خيـــــــــــر من النوم

                    تعليق

                    يعمل...
                    X