إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اسئلة اليوم العاشر من المسابقة الرمضانية الثقافية "رمضان هدية الرحمن " 1435ه

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسئلة اليوم العاشر من المسابقة الرمضانية الثقافية "رمضان هدية الرحمن " 1435ه









    يعتبر الصيام ركنا من اركان الاسلام فرضه الله عزوجل على هذه الامة وبين لنا نبينا صل الله عليه وسلم على من يجب واخد العلماء من النبي صل الله عليه وسلم بالادلة انه يجب الصيام على المسلم العاقل البالغ الصحيح المقيم ويجب ان تكون المراة طاهرة من الحيض و النفاس.
    فلا صيام على كافر ولا مجنون ولا صبي ولا مريض ولا مسافر ولا حائض ولا نفساء ولا مرضع ولا حبلى.فبعض هؤلاء وجب عليهم الفطر و القضاء وبعضهم وجب عليه الفدية.

    فالحبلى والمرضع اذا خافتا على انفسهما أو أولادهما. أفطرتا ووجب عليهما الفدية ولا قضاء عليهما . فصح عن ابن عباسٍ وابن عمر أنهما أمرا بالفدية دون القضاء، بل جعل ابن عباسٍ الحامل والمرضع إذا خافتا على نفسيهما أو على ولديهما ممن عُني بقوله تعالى: وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ {البقرة: 184}، ووجهه من النظر إلحاقهما بالمريض الذي لا يُرجى برؤه لتكرر الحمل والرضاع،وذهب الأئمةُ الأربعة إلى وجوبِ القضاء عليها؛ لقوله تعالى: أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ { البقرة: 184 } ، قالوا: وهي بالمريض الذي يُرجى برؤه أشبه فوجب عليها القضاء إذا قدرت عليه،وزاد الشافعي وأحمد إيجاب الإطعام وقدره مدٌ عند الشافعي ونصف صاعٍ عند أحمد يُدفع إلى مسكين عن كل يومٍ تفطره إذا كان الفطر لأجل الخوف على الجنين، وهذا القول هو أحوط الأقوال وأبرؤها للذمة، والأقيس القول الثاني، والقول الأول أقرب للآثار.

    وحمل الجمهور من الشافعية والحنابلة هذه الآثار التي وجب فيها الإطعام على أنه يجبُ إضافةً إلى القضاء، وقد استوعب الموفق في المغني أقوال الفقهاء في المسألة وقرر المذهب تقريراً حسناً وذكر وجوه الأقوال وحججها، وانتصر لوجوب القضاء والإطعام إذا كان الفطر لأجل الخوف على الولد، ونحنُ نسوقُ كلامه بطوله لتتم الفائدة: وجملة ذلك أن الحامل والمرضع، إذا خافتا على أنفسهما فلهما الفطر، وعليهما القضاء فحسب. لا نعلم فيه بين أهل العلم اختلافا، لأنهما بمنزلة المريض الخائف على نفسه. وإن خافتا على ولديهما أفطرتا، وعليهما القضاء وإطعام مسكين عن كل يوم. وهذا يروى عن ابن عمر وهو المشهور من مذهب الشافعي.
    وقال الليث: الكفارة على المرضع دون الحامل. وهو إحدى الروايتين عن مالك لأن المرضع يمكنها أن تسترضع لولدها، بخلاف الحامل، ولأن الحمل متصل بالحامل، فالخوف عليه كالخوف على بعض أعضائها. وقال عطاء والزهري، والحسن، وسعيد بن المسيب، والنخعي، وأبو حنيفة لا كفارة عليهما، لما روى أنس بن مالك رجل من بني كعب، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إن الله وضع عن المسافر شطر الصلاة وعن الحامل والمرضع الصوم ء أو ء الصيام، والله لقد قالهما رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدهما أو كليهما.رواه النسائي والترمذي. وقال: هذا حديث حسن. ولم يأمره بكفارة، ولأنه فطر أبيح لعذر، فلم يجب به كفارة، كالفطر للمرض. ولنا قول الله تعالى: وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين . وهما داخلتان في عموم الآية. قال ابن عباس:كانت رخصة للشيخ الكبير، والمرأة الكبيرة، وهما يطيقان الصيام، أن يفطرا، ويطعما مكان كل يوم مسكينا، والحبلى والمرضع إذا خافتا على أولادهما، أفطرتا، وأطعمتا.رواه أبو داود. وروي ذلك عن ابن عمر ولا مخالف لهما في الصحابة.


    ولأنه فطر بسبب نفس عاجزة عن طريق الخلقة، فوجبت به الكفارة، كالشيخ الهرم، وخبرهم لم يتعرض للكفارة، فكانت موقوفة على الدليل، كالقضاء، فإن الحديث لم يتعرض له، والمريض أخف حالا من هاتين، لأنه يفطر بسبب نفسه، إذا ثبت هذا، فإن الواجب في إطعام المسكين مد بر، أو نصف صاع من تمر أو شعير. والخلاف فيه، كالخلاف في إطعام المساكين في كفارة الجماع، إذا ثبت هذا، فإن القضاء لازم لهما. وقال ابن عباس وابن عمر: لا قضاء عليهما، لأن الآية تناولتهما، وليس فيها إلا الإطعام، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله وضع عن الحامل والمرضع الصوم. ولنا أنهما يطيقان القضاء، فلزمهما كالحائض والنفساء، والآية أوجبت الإطعام، ولم تتعرض للقضاء، فأخذناه من دليل آخر. والمراد بوضع الصوم وضعه في مدة عذرهما، كما جاء في حديث عمر بن أمية عن النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله وضع عن المسافر والصوم . ولا يشبهان الشيخ الهرم، لأنه عاجز عن القضاء، وهما يقدران عليه .
    قال أحمد : أذهب إلى حديث أبي هريرة، يعني ولا أقول بقول ابن عباس وابن عمر في منع القضاء .


    يجب الفطر على الحائض و النفساء ويحرم عليهما ان تصوما، ويحرم عليهما ان يكابرا في ذلك ولو اصابها ما يدخلها في الحيض و النفاس قبل اوان الفطر ولو بقليل فانهما تفطرا. وان صامتا لا يصح صومهما و يقع باطلا وعليهما قضاء ما فاتهما
    عن عائشة رضي الله عنها قالت:( كنا نحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فنؤمر بقضاء الصوم، ولا نؤمر بقضاء الصلاة) رواه البخاري ومسلم وغيرهما.
    وهذا من رحمة الله سبحانه بالمرأة ولطفه بها. هناك اختلافات كثيرة عند العلماء
    لكن يجب ان لا ننسى ان خير الهدي هدي محمد صل الله عليه وسلم . والله عز وجل قال (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ) البقرة الاية185
    الحائض، والنفساء فيجب عليهما الافطار ويجب عليهما القضاء بعدة ما أفطرتا من أيام أخر،
    لإجماع أهل العلم على ذلك، وورود الأدلة الصريحة الصحيحة به.
    قال في المغني [3/81]: أجمع أهل العلم على أن الحائض والنفساء لا يحل لهما الصوم، وأنهما يفطران رمضان ويقضيان، وأنهما إذا صامتا لم يجزئهما الصوم"
    ـ عن عائشة رضي الله عنها قالت: كنا نحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة" رواه البخاري ومسلم.
    ـ وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال للنساء"ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن". قلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟. قال:" أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل؟". قلن: بلى. قال:" فذلك من نقصان عقلها، أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم؟". قلن: بلى. قال:"فذلك من نقصان دينها". رواه البخاري ومسلم.

    فدلّ هذان الحديثان على أن الحائض لا تصوم حال محيضها، وكذلك النفساء لأن النفاس كالحيض في الأحكام ولذلك يطلق على الحيض كما في حديث عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال لها"أنفست؟". يعني أحضت. رواه البخاري ومسلم.
    ودلّ حديث عائشة رضي الله عنها على وجوب قضاء الحائض ما فاتها من صيام رمضان في أيام أخر، كما ثبت في الصحيحين عنها رضي الله عنها أنها كانت تقضي ما فاتها من رمضان في شعبان لشغلها برسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم .

    الاسئـــــــلة





    ترسل الاجوبة عبر

    قسم خاص بالمسابقات الرمضانية

    اخواتي المشاركات نرجو منكن الانتباه للملاحظات الآتية :

    * كل مشاركة تفتح صفحة خاصة بها لتضع فيها جميع اجوبتها طيلة شهر رمضان (25 يوم )
    * كل مشاركة تتحققمن اجوبتها قبل ادراجها في القسم
    * كل اجابة تم التعديل فيها تعتبر ملغاة

    وفقكن الله في اجاباتكن .

    رمضان مبـــارك وكل عام وانتـــن الى الله اقرب







    اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت

  • #2
    رد: اسئلة اليوم العاشر من المسابقة الرمضانية الثقافية "رمضان هدية الرحمن " 1435ه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تقبل الله منا ومنكن صالح الاعمال
    جزاك الله اختي ام هارون على تعبك
    وفقكن الله اخوتي المشاركات





    تعليق


    • #3
      رد: اسئلة اليوم العاشر من المسابقة الرمضانية الثقافية "رمضان هدية الرحمن " 1435ه

      وانت من اهل الجزاء بارك الله فيك على طلتك الحلوة
      اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت

      تعليق

      يعمل...
      X