ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اين الرجال ...استشهادية من "القسام" تفجّر نفسها بقوة صهيونية خاصة

تقليص
X
تقليص
يشاهد الموضوع حاليا: 1 (0 عضوات 1 زائرات)
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    اين الرجال ...استشهادية من "القسام" تفجّر نفسها بقوة صهيونية خاصة

    ما تزال المرأة الفلسطينية تُثبت يوماً بعد يوم أنها تشكل حالةً جهادية متقدمة في تاريخ القضية الفلسطينية ، فمنذ انطلاقة الثورة الفلسطينية نحو العمل المقاوم، لم تتوانى المرأة الفلسطينية تقديم نفسها رخيصةً فداءً لوطنها الغالي.


    وفي انتفاضة الأقصى المباركة ظهرت المرأة الفلسطينية من جديد وألقت بكل ما أوتيت من قوة في الانخراط فيها ، التي قدم الفلسطينيون قوافل من الشهداء والاستشهاديات ،فوقفت المرأة الفلسطينية الى جانب الرجل في العمل الجهادي المقاوم ، لكن هذه المرة بالأحزمة المفخخة التي يزين بها أجسادهن بها عوضا عن القلائد والمجوهرات التي تزين أجساد فتيات اليوم ، لقد انطلقن بالإيمان العميق الذي زين قلوبهن وبعدالة القضية التي يناضلن من اجلها فكتبن فصلا جديدا في إدارة الصراع ، وخلال هذه الانتفاضة قدم الفلسطينيون قافلة ضمت احد عشر استشهادية من خيرة الفتيات .

    وتأبى المرأة الفلسطينية إلا أن تشارك المجاهدين الأبطال في الجهاد والمقاومة وها هي القسامية الاستشهادية "فاطمة عمر محمود النجار" التي تبلغ من العمر 57 تلحق بركب الاسستشهاديات من مثلها وتلحق بالاستشهادية التي سبقتها إلى الجنان الاستشهادية القسامية "ريم الرياشي" التي فجرت نفسها عند معبر ايرز بمجموعة من الصهاينة واوقعت العديد من القتلى والجرحى في صفوف العدو وها هي القسامية الثانية الاستشهادية "فاطمة النجار" تمشي على نفس الدرب وتفجر نفسها مساء اليوم الخميس 23-11-2006م بمجموعة من المغتصبين الصهاينة شرق منطقة الجمول شرق مخيم جباليا مقابل منزل يعود لآل الشنطي وتوقع العديد من القتلى والجرحى في صفوف المغتصبين الصهاينة

    وبثيابها التقليدية و حطتها البيضاء و تجاعيد الزمن على وجهها قالت السيدة "فاطمه النجار" وهي تحمل رشاشا و خلفها يافطة كتب عليها كتائب الشهيد عز الدين القسام في شريط وزعته الكتائب لوصيتها

    وجاء في وصية الشهيدة أقدم نفسي فداء لله وللوطن ثم للأقصى وان يتقبل الله مني هذا العمل وأقدم نفسي للمعتقلين والمعتقلات واسأل الله أن يفك أسرهم ويتقبل الله منى هذا العمل في سبيله وان يكتبني من الشهداء وأسال الله عز وجل ان يجمعنا مع الشهداء في جنان النعيم وأسال الله عز وجل أن يهدي أولادي وبناتي إلى المساجد وأرجو من عائلتي توزيع الحلوى عند سماع نبأ استشهادي

    كما ارسلت بالتحية إلى القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف " أبو خالد " والى الشهداء أجمعين ."

    وكما أهدتها لرئيس الحكومة "إسماعيل هنية" و للوزراء في الحكومة الفلسطينية ودعت الله ان يوفقهم.

    القسام يتبنى العملية الاستشهادية

    من جهتها أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام في بيان لها تبنيها العملية التي نفذتها الاستشهادية "فاطمة عمر محمود النجار" (57) في مجموعه من جنود الاحتلال.

    وقالت كتائب القسام أن الاستشهادية فجرت نفسها وسط مجموعه من جنود قوات الاحتلال الخاصة شرق جباليا في منطقة الجمول قرب منزل آل الشنطي مما أوقع عدد من القتلى و الجرحى في صفوف قوات الاحتلال.

    والتي أبت إلا أن تقدم روحها ودمها في سبيل الله بعد أن قدمت بيتها الذي نسفته قوات الاحتلال في الانتفاضة الأولى بعد أن كان مأوىً للمطاردين والمجاهدين، وقدمت من أبنائها أسرى في سجون الاحتلال سابقاً

    وأضاف البيان أن الشهيدة اليوم توجت حياتها الحافلة بتفجير نفسها وسط مجموعة كبيرة من جنود القوات الصهيونية الخاصة

    ووجه القسام رسالة إلى العدو الصهيوني عبر بيانه قال فيها : "إننا في كتائب القسام إذ نعلن عن هذه العملية البطولية الاستشهادية لنرسل رسالة إلى العدو الصهيوني بأن عمليتنا هذه ما هي إلا جزء مما سيلاقيه الصهاينة على أيدي رجال ونساء فلسطين، وستعد لكم كتائب القسام المفاجآت التي تزلزل كيانكم بإذن الله، وتجعل غزة مقبرة لجنودكم الجبناء وآلياتكم الهزيلة.

    وقال شهود عيان أن امرأة اقتربت من تجمع لجنود الاحتلال وفجرت نفسها ما ادى إلى استشهادها وإصابة العديد من جنود الاحتلال جري نقلهم إلى احد المشافي العسكرية الصهيونية
    • WhatsApp

    #2
    موضوع جميل اختي
    وفي الحقيقة هنيئا لها ولجميع اخواتنا الفلسطينيات اللواتي مشينا في دربها واللواتي ينتظرن دورهن ولا يسعنا الا ان نشد على ايديهن وندعو لهن الله ان يكون معهن يارب حتى الارامل والثكالى وامهات الجرحى والاسرى
    حقيقة المراة الفلسطينية تضحي باشياء كثيرة مقابل ان تكون هناك دولة فلسطينية وان يرفعن كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله الى الاعلى
    نسال الله لهن الثبات يارب








    تعليق

    يعمل...
    X