ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    #61
    رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

    يالاه تصبحي على خير ولكن رآه غنبكر عليك. ههههههه

    تعليق

      • WhatsApp

      #62
      رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

      تبترك الله عليك ام اسومة :82::82::82::82:
      sigpic

      اللهم البس والدي ثوب الصحة والعافية ..واختم لهما بالمغفرة..يا حي يا قيوم برحمتك يا ارحم الراحمين

      تعليق

        • WhatsApp

        #63
        رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

        لا حتى طيب أدجاج ههه
        باينة غادي نشارجي. عندي واحد الروشارج 10 دراهم غادي نمشي عند مول الحانوت نزيدو 10 خرا وندير 20 هنه
        حسابات هادي راني شلحة.
        sigpic

        تعليق

          • WhatsApp

          #64
          رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

          براافو تم اسوومة كيف العادة الابداع والاتقان .عيشتينا الاحداث وقدرتي تخليني نتخيلها بصدق
          واااصلي

          تعليق

            • WhatsApp

            #65
            رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

            سناء حشومة عليك يا ختي أنا بديت معاك المشوار من أول قصة و طلعت معاك سلم النجاح درجة درجة غير وصلتي دخلتي و سديتي الباب و خليتيني نتسنا في الزنقة ههههه.علاش معلمتنيش ملي بديتي االقصة تبارك الله روعة و عظمة على عظمة يا ست هههههه.قصة من واقع المعاش المر.ماتقوليش ليا رجاء ماشي بنت ربيعة.الله ياربي غادة تبقا فيا الزغبية عليها غادة تهرب

            تعليق

              • WhatsApp

              #66
              رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

              تعليق

                • WhatsApp

                #67
                رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

                تبارك الله على الفنون
                وخا القصة محزنة و لكن هاد واقع معاش فعلا الله يسهل على بحال رجاء و امها
                المهم انا عاد لحقت عليكم من الصباح و انا نقرأ

                تعليق

                  • WhatsApp

                  #68
                  رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

                  يالله ازين اري لينا شي جزء خلينا نوضو لشغالنا راه تبلينا الله يعفو ههههههههههههه
                  اللهم احفظ لي احبتي و عائلتي و لا تريني فيهم بأسا" يبكيني واشفهم و فرج عنهم و يسر لهم و اقض حوائجهم











                  تعليق

                    • WhatsApp

                    #69
                    رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

                    -الفصل 9-
                    أيام وشهور دازو وأنا من الدار للقرايا ومن القرايا للدار والمتنفس الوحيد لي كان عندي هو المدرسة مع كاع النكير ديال مي باش نخليها الحاج عبد الباقي كان ديما واقف ليها في الحلق..كانت تتقول قريتي ولا ماقريتيش غاتزوجي وتبركي في دار راجلك لاش هاد الضياعة ديال الفلوس وكان خدمتي تعاونيني أحسن..كلامها كان محبط ولكن مع ذلك كنت متمسكة بقرايتي ورفضت نخليها... كايقول المثل يعطي ربي الفول لي ماعندو ضراس أستغفر الله وكريم كاينطابق عليه هاد المثل مي دارت ما في جهدها باش تقريه ولكن هو خرج من المدرسة لأنه راسو ماكانش فيها... كبر.. وتفلس وبسبب الفشوش ديال مي ولا همو الوحيد الخرجات مع صحابو ولبس الماركات والبنات.. كانت تقريبا خدامة عليه ...من فترة خلات خدمة الميناج وبدات تخدم مع الطيابة ديال الأعراس ومن بعد مدة تعلمات وشرات الماتيريال ديالها ولات تخدم بوحدها..كانت تتدخل فلوس مزيانين ولكن كولشي كان يلهفو كريم أما أنا كنت قاريا على ظهر جيرانا.. ممكن تقولو علي كثيرة الشكوى وأنني زدت فيه ولكن كان هادا واقعي بلا زيادة أو نقصان..أحيانا كنت نكره كريم لدرجة كنت نتمنا توقع ليه شي حاجة باش حتى أنا نعيش ..مسمومة ولئيمة ..ممكن ولكن ظروفي وحياتي المزرية خلاني نفكر هاكدا...
                    الحاجة الوحيدة لي كانت مصبراني على الوضع هي عائلة الحاج عبد الباقي ..ما بقيتش ندوز نهار كلو عندهم كيما سبق دكرتلكم ولكن هاد شي مايعنيش أنني لغيتهم من حياتي كيندير نلغيهم وهما لي كانو مسانديني في كل صغيرة وكبيرة
                    بقاتلي 3 شهور ونسالي 18 سنة.. عندي الباكالوريا هاد العام أنا واسمهان العام الجاي حيت سقطت العام لي داز.. كنت ديما الأولى أو الثانية على قسمي ..الحاج كان ديما كايعاير اسمهان ومحسن بي أما اسماعيل فكان حتى هو ذكي بزاف وكايجيب أعلى المعدلات.. اسماعيل الشاب الهادئ لي مايعرفوش مايعطيهش سن 23... كانت تصرفاته وشخصيته أكبر من عمره.. كنا متشابهين أنا وياه وبزاف .. نفس الهدوء ونفس التفكير.. كنا نتفاهمو بزاف وكان هو لي كايعاونني في دروسي ...علاقتنا ماكانتش علاقة ضاسرة كيما ولاد الجيران لي مربيين مع بعضياتهم من الصغر.. ماكانش يهدر بزاف عكس محسن لي ماكانش يسكت ..بعض المرات كنت ندير السبة باسمهان نتسلف عليها شي حاجة باش نقدر نشوفو.. وأحيانا ناخد الدروس ونطلب منو يساعدني فيهم واخا ماكنتش محتاجة مساعدة..
                    إعجابي بيه كان يكبر يوم على يوم ..هو تعاملو كان معايا جد عادي ديال أخ أو صديق .. ولكن أنا لي كنت فين ما نشوفو نزراق ونخضار ههه كان يكفيني نشوفو وماكنت منتظرة منو حتى حاجة مع أنه كان ديما البطل في أحلام اليقضة ديالي ولكن كنت ديما نفيق راسي من أحلامي لي كنت نقول عمرها غاتحقق..

                    تعليق

                      • WhatsApp

                      #70
                      رد: قصة بالدارجة من تأليفي بعنوان:جسد بلا روح..

                      أشم قصة حب في الأفق هههه

                      تعليق

                      يعمل...
                      X