ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القلب الاصطناعي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    القلب الاصطناعي

    سم الله الرحمن الرحيم
    القلب الاصطناعي


    ولج منصف المكتبة واتجه صوب الرفوف ليقتني كتابا جديدا بعد ان اتم قراءة الكتاب الذي اقتناه سابقا منذ يومين فقط، فهو في فترة نقاهة من العملية المعقدة لزرع قلب اصطناعي والتي الزمته الفراش والمستشفى لمدة اربعة اشهر وبعد ان استرجع عافيته و عاد للحياة من جديد استرجع لذة قراءة الكتب التي افتقدها منذ عدة سنوات والتي ابتعد عنها بسبب انشغاله بدراسته للعلوم الاقتصادية ثم بعد ذلك بعالم المال والاعمال.إنه الان على عتبة الخامسة والاربعين، رجل ناجح بمقاييس المجتمع فقد اتم دراسته العليا بالخارج ومتزوج من حهان الجميلة رفيقة دراسته وهو اختيار منطقي اكثر منه قلبي ففي رحلة الرجل العصامي لتحقيق مستقبله لم يكن لديه وقت لهذه الترهات كالغراميات والرومانسيات فاختار جهان الجميلة والثرية التي اوكلت اليه تسيير اعمال والدها بعد وفاته, لكن الحياة سرعان ما تعكر صفوها بعد تدهور حالته الصحية وتفاقم حالة التعب التي كان يشعر بها والتي كان يعزوها دائما الى انشغالاته الدائمة بالعمل الذي يأخذ جل يومه؛ وسرعان ماظهرت النتائج الطبية معلنة أن قلبه مريض وحالته متأخرة جدا وأن زراعة قلب اصطناعي هي أمله الوحيد وهي عملية معقدة جدا ومكلفة ؛ بعد ان أوكل أمره لى الله سافر إلى فرنسا لاجرائها رفقة جهان زوجته الوفية والتي قررت تغطية مصاريف العملية مهما كلفت فهي تحب منصف منذ أيام الدراسة والايام لم تنقص من حبها له بل زاد ت تعلقا به.
    أخد منصف الكتاب جلس في أحد المقاعد وعندما رفع رأسه تعلقت عيناه بعينين واسعتين كانتا أمامه لم يدرك كم من الوقت مر قبل أن يبتسم ويحيي الفتاة الجميلة القاعدة أمامه ويفتح كتابه ليبحر في عالم جديد وقصة جديدة لكن كل الحروف تلاشت ولم يعد يرى الا تلك العينين الجميلتين أمامه ، رفع رأسه ليجد الجميلة قد ذهبت دون أن يشعر بها ولكن صورتها لم تفارق خياله منذ تلك اللحظة ؛ ماذا به؟ ماذا أصابه؟ترى هل هذا هو الحب من أول نظرة الذي طالما سمع عنه جاءه متأخرا بعد ان تجاوز عقده الرابع؟
    ظل منصف يزور المكتبة باستمرار هذه المرة ليس من أجل الكتب بل ليرى حسناءه التي أسرت قلبه، كم سخر من نفسه: هل حقا أنا أحب هذه الفتاة رغم أني لا أعرف عنها شيئا؟ لماذا أنا بحاجة أن أراها قريبة مني كل يوم و عندما أراها لا استطيع التكلم معها وكأن وجودها يأخذ كل طاقتي ويسلب إرادتي؟ لعلها المراهقة لحقتني في سن الخامسة والاربعين. توالت الايام والحسناء لم تعد تزور المكتبة تألم منصف لغيابها لكن علل قلبه بأن هذا سيساعده على نسيانها لكن هيهات هيهات فكييوبيد شيطان الحب كان له بالمرصاد، تعب منصف وساءت حالته بين مطرقة الحب الصامت وسندان تأنيب الضمير فهو يحب زوجته جهان ويحترمها ويقدر وقوفها بجانبه دائما و مساندتها له في فترة مرضه فكيف يكون جزاؤها أن يحب امراءة غيرها لكن الامر ليس بيده إنه أكبر من طاقته؛ كل يوم يذهب الى المكتبة لعله يرى حسناءه وكل ما عاد خائبا زاد تعلقه بها و كبر حزنه ليتحول الى إكتئاب لاحظته زوجته حاولت مساعدته ومعرفة ما به لاكنه كان يجيبها بالصمت وبأنه محتاج للراحة والخلوة بنفسه.
    في آخر يوم جلس كالعادة في المكتبة وبيده كتاب لا يقرؤه وإذا بالحسناء تجلس أمامه إبتسمت و قالت انت تحبني و أنا أيضا أحبك أحببتك من أول نظرة وكان غيابي محاولة لنسيانك لكني لم استطع شيئ غريب هذا الحب الجارف الذي جمعنا وكم هو مخيف هذا الكم من الاحاسيس لشخص لا نعرفه سوى من نظرة واحدة .
    عاد منصف إلى بيته احاسيسه متضاربة تمدد في فراشه و أخد يكلم نفسه:"أيها القلب الصطناعي ما كنت احسب أنه بإمكانك أن تحب وان تحب بجنون يينما قلبي الطبيعي كان قلبا ساكنا يخفق فقط من أجل ضخ الدماء في هذا الجسد لكنك يا قلب قلب خائن ولا تستحق ان تستمر في الخفقان."أغمظ عينيه ثم نام.
    جاءت زوجته لتوقظه في الصباح فوجدته جثة هامدة وبعد الفحص الطبي تأكد ان القلب ظل يعمل بكفاءة وان الطاقم الطبي يجهل سبب توقفه المفاجئ

    هذه القصة اسوحيتها من خبر وفاة المريض الثالث الذي زرع له قلب اصطناعي حيث عزىت الوفاة لاسباب اخرى وان القلب ظل يعمل بكفاءة ارجو ان تنال إعجابكم

    • WhatsApp

    #2
    رد: القلب الاصطناعي

    سلمت يداك عزيزتي
    قصة ممتعة وكذلك طريقة حكيك
    بارك الله فيك



    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      رد: القلب الاصطناعي

      مرحبا بك وبمشاركتك أختي
      سلمت يداك
      أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
      ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
      إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        رد: القلب الاصطناعي

        المشاركة الأصلية بواسطة oum karim & rim مشاهدة المشاركة
        سم الله الرحمن الرحيم
        القلب الاصطناعي


        ولج منصف المكتبة واتجه صوب الرفوف ليقتني كتابا جديدا بعد ان اتم قراءة الكتاب الذي اقتناه سابقا منذ يومين فقط، فهو في فترة نقاهة من العملية المعقدة لزرع قلب اصطناعي والتي الزمته الفراش والمستشفى لمدة اربعة اشهر وبعد ان استرجع عافيته و عاد للحياة من جديد استرجع لذة قراءة الكتب التي افتقدها منذ عدة سنوات والتي ابتعد عنها بسبب انشغاله بدراسته للعلوم الاقتصادية ثم بعد ذلك بعالم المال والاعمال.إنه الان على عتبة الخامسة والاربعين، رجل ناجح بمقاييس المجتمع فقد اتم دراسته العليا بالخارج ومتزوج من حهان الجميلة رفيقة دراسته وهو اختيار منطقي اكثر منه قلبي ففي رحلة الرجل العصامي لتحقيق مستقبله لم يكن لديه وقت لهذه الترهات كالغراميات والرومانسيات فاختار جهان الجميلة والثرية التي اوكلت اليه تسيير اعمال والدها بعد وفاته, لكن الحياة سرعان ما تعكر صفوها بعد تدهور حالته الصحية وتفاقم حالة التعب التي كان يشعر بها والتي كان يعزوها دائما الى انشغالاته الدائمة بالعمل الذي يأخذ جل يومه؛ وسرعان ماظهرت النتائج الطبية معلنة أن قلبه مريض وحالته متأخرة جدا وأن زراعة قلب اصطناعي هي أمله الوحيد وهي عملية معقدة جدا ومكلفة ؛ بعد ان أوكل أمره لى الله سافر إلى فرنسا لاجرائها رفقة جهان زوجته الوفية والتي قررت تغطية مصاريف العملية مهما كلفت فهي تحب منصف منذ أيام الدراسة والايام لم تنقص من حبها له بل زاد ت تعلقا به.
        أخد منصف الكتاب جلس في أحد المقاعد وعندما رفع رأسه تعلقت عيناه بعينين واسعتين كانتا أمامه لم يدرك كم من الوقت مر قبل أن يبتسم ويحيي الفتاة الجميلة القاعدة أمامه ويفتح كتابه ليبحر في عالم جديد وقصة جديدة لكن كل الحروف تلاشت ولم يعد يرى الا تلك العينين الجميلتين أمامه ، رفع رأسه ليجد الجميلة قد ذهبت دون أن يشعر بها ولكن صورتها لم تفارق خياله منذ تلك اللحظة ؛ ماذا به؟ ماذا أصابه؟ترى هل هذا هو الحب من أول نظرة الذي طالما سمع عنه جاءه متأخرا بعد ان تجاوز عقده الرابع؟
        ظل منصف يزور المكتبة باستمرار هذه المرة ليس من أجل الكتب بل ليرى حسناءه التي أسرت قلبه، كم سخر من نفسه: هل حقا أنا أحب هذه الفتاة رغم أني لا أعرف عنها شيئا؟ لماذا أنا بحاجة أن أراها قريبة مني كل يوم و عندما أراها لا استطيع التكلم معها وكأن وجودها يأخذ كل طاقتي ويسلب إرادتي؟ لعلها المراهقة لحقتني في سن الخامسة والاربعين. توالت الايام والحسناء لم تعد تزور المكتبة تألم منصف لغيابها لكن علل قلبه بأن هذا سيساعده على نسيانها لكن هيهات هيهات فكييوبيد شيطان الحب كان له بالمرصاد، تعب منصف وساءت حالته بين مطرقة الحب الصامت وسندان تأنيب الضمير فهو يحب زوجته جهان ويحترمها ويقدر وقوفها بجانبه دائما و مساندتها له في فترة مرضه فكيف يكون جزاؤها أن يحب امراءة غيرها لكن الامر ليس بيده إنه أكبر من طاقته؛ كل يوم يذهب الى المكتبة لعله يرى حسناءه وكل ما عاد خائبا زاد تعلقه بها و كبر حزنه ليتحول الى إكتئاب لاحظته زوجته حاولت مساعدته ومعرفة ما به لاكنه كان يجيبها بالصمت وبأنه محتاج للراحة والخلوة بنفسه.
        في آخر يوم جلس كالعادة في المكتبة وبيده كتاب لا يقرؤه وإذا بالحسناء تجلس أمامه إبتسمت و قالت انت تحبني و أنا أيضا أحبك أحببتك من أول نظرة وكان غيابي محاولة لنسيانك لكني لم استطع شيئ غريب هذا الحب الجارف الذي جمعنا وكم هو مخيف هذا الكم من الاحاسيس لشخص لا نعرفه سوى من نظرة واحدة .
        عاد منصف إلى بيته احاسيسه متضاربة تمدد في فراشه و أخد يكلم نفسه:"أيها القلب الصطناعي ما كنت احسب أنه بإمكانك أن تحب وان تحب بجنون يينما قلبي الطبيعي كان قلبا ساكنا يخفق فقط من أجل ضخ الدماء في هذا الجسد لكنك يا قلب قلب خائن ولا تستحق ان تستمر في الخفقان."أغمظ عينيه ثم نام.
        جاءت زوجته لتوقظه في الصباح فوجدته جثة هامدة وبعد الفحص الطبي تأكد ان القلب ظل يعمل بكفاءة وان الطاقم الطبي يجهل سبب توقفه المفاجئ

        هذه القصة اسوحيتها من خبر وفاة المريض الثالث الذي زرع له قلب اصطناعي حيث عزىت الوفاة لاسباب اخرى وان القلب ظل يعمل بكفاءة ارجو ان تنال إعجابكم
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

        مرحبا بالاديبة

        oum karim & rim


        لكل اجل كتاب

        وتحية لكل جيهان بصيغة الانثى التي تضحي بوقتها ومالها من اجل اسعاد الزوج

        جميلة هي اقصوصتك تركتني نذهب بدوري الى المكتبة علني اجد فارس هههههه (( الحمد لله غير متزوجة حتى لاتحسب لي خيانة اختلاس نظرة ههه))

        حبكة جميلة
        صياغة موفقة
        تعبير سلس


        اتمنى لك التوفيق






























        عـاشـقـة لـ الـضـاد ــغـة




        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          رد: القلب الاصطناعي

          المشاركة الأصلية بواسطة صمت الورود مشاهدة المشاركة
          سلمت يداك عزيزتي
          قصة ممتعة وكذلك طريقة حكيك
          بارك الله فيك

          السلام عليكم
          شكرا اختي صمت الورود على تشجيعك وبارك الله فيك و في القائمين على هذه المسابقة

          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            رد: القلب الاصطناعي

            المشاركة الأصلية بواسطة أم بيان مشاهدة المشاركة
            مرحبا بك وبمشاركتك أختي
            سلمت يداك

            سلمك الله اختي ام بيان ومشكورة على المجهود الذي قمتن به لانجاح هذه المسابقة

            تعليق

              • WhatsApp

              #7
              رد: القلب الاصطناعي

              المشاركة الأصلية بواسطة اريج فاس مشاهدة المشاركة


              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

              مرحبا بالاديبة

              oum karim & rim


              لكل اجل كتاب

              وتحية لكل جيهان بصيغة الانثى التي تضحي بوقتها ومالها من اجل اسعاد الزوج

              جميلة هي اقصوصتك تركتني نذهب بدوري الى المكتبة علني اجد فارس هههههه (( الحمد لله غير متزوجة حتى لاتحسب لي خيانة اختلاس نظرة ههه))

              حبكة جميلة
              صياغة موفقة
              تعبير سلس


              اتمنى لك التوفيق


              بارك الله فيك اختي اريج فاس لتفاعلك مع القصة ورزقك الله الزوج الصالح الذي يقدر رقة الزهور وعبقها "اريج" ويقدر الآصالة "فاس" ويضعك في عينيه عاجلا غير آجل

              تعليق

                • WhatsApp

                #8
                رد: القلب الاصطناعي

                السلام عليكم ورحمة الله

                القلب الاصطناعي.. قصة ممتعة وجميلة جدا « ومن الحب ما قتل ههه »
                بورك قلمك المبدع عزيزتي أم كريم وريم، أتمنى لك مزيدا من العطاء والابداع
                مشاركة رائعة حبيبتي
                شكرا لك ودمت متألقة
                تحيتي













                هدية من أختي وحبيبتي في الله أم عدلان

                تعليق

                يعمل...
                X