ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من يستحق ان يسكن حبه قلبي؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    من يستحق ان يسكن حبه قلبي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اعجبني .. لذلك احببتُ ان أشارككن أخواتي به
    للامانة منقـــول

    من يستحق أن يسكن حبه قلبي؟

    الحب .. شعور جميل .. وحاجة ملحة

    بالحب تصبح المشاق يسيرة .. والتعب راحة .. والخلوة أنس .. والمر حلو

    لكن هذا الشعور الجميل الذي يصاحب الحب .. لا يكون مع كل حب .

    بل إن من الحب ما يكون عذاب .. ومنه ما يكون نعيم يفوق كل نعيم الدنيا

    فياترى ماهو هذا الحب؟؟

    ومن هو هذا المحبوب الذي يجلب حبه للقلب النعيم ؟؟

    هذا المحبوب .. لولاه لما كنت موجودا .. كل خير أنت فيه فمنه وحده .. أطعمك وسقاك .. وأعطاك وآواك ..

    إن سألته أجابك .. وإن لجأت إليه ماخيبك .. وإن استعذت وهربت إليه حماك .. يسمعك ويراك .. ويحفظك ..

    ييسر لك أمورك .. ويقضي حاجاتك .. يشفيك .. يفرج همك ..

    إن عصيته .. لم يقطع عنك رزقه .. يسترك .. ويحلم عليك .. ويدعوك لتعود

    وإن عدت إليه تائبا قبلك .. وعفا عنك ..مع أنه غني عنك ..وأنت فقير إليه

    ما أعظمه من محبوب !!

    كل جميل في الكون ..هو الذي وهبه الجمال ..

    وكل إحسان وصل إليك .. فهو الذي أوصله إليك ..

    كل ضر دفع عنك .. هو الذي دفعه عنك ..

    هل عرفت من هو ؟؟

    إنه ....

    الله جل جلاله

    قل لي بربك .. أهناك محبوب غيره يستحق أن تملأ قلبك بحبه ؟؟!!

    كيف تترك حبه .. وتسكن قلبك من يمل منك إن سألته كثير ... ويغفل عنك ..

    من لا يستطيع أن يعطيك كل ما تحتاج .. من ينشغل بغيرك ويتركك ..

    من لا يقبل من تكرار الخطأ منك عليه .. من لا تجده معك في كل وقت ..

    فكر قليلا .. ثم أجب على نفسك بنفسك

    __________________


    يا منبت الأزهار عاطرة الشذا

    هذا الشذا الفواح نفح شذاكـا

    رباه ها أنذا خلصت من الهوى

    واستقبل القلب الخلي هواكـا

    وتركت أنسي بالحياة ولهوها

    ولقيت كل الأنس في نجواكـا

    ونسيت حبي واعتزلت أحبتي

    ونسيت نفسي خوف أن أنساكا

    أنا كنت ياربي أسير غشـاوة

    رانت على قلبي فضل سناكـا

    واليوم ياربي مسحت غشاوتي

    وبدأت بالقلب البصيـر اراكـا

    [FLASH][FLASH][FLASH=animal_0021][/FLASH][/FLASH][/FLASH]
    • WhatsApp

    #2
    رد: من يستحق ان يسكن حبه قلبي؟

    إن مما يتمناه كل مؤمن في هذه الدنيا التيقن من حب الله عز وجل ، فتجده في كل مواقف حياته يتلمس هذا الحب ويبحث عنه ، فإذا وقع في أمرٍ ما تدبّره وحاول الوقوف على خفاياه باحثاً دون ملل عن أثر حب الله له ، فإذا أصابته مصيبة صبر لله تعالى واستشعر لطف الله عز وجل فيها حيث كان يمكن أن يأتي وقعها أشد مما أتت عليه ، وإذا أصابته منحة خير وعطاء شكر الله سبحانه وتعالى خائفاً من أن يكون هذا العطاء استدراجاً منه عز وجل ، فقديماً قيل : " كل منحة وافقت هواك فهي محنة وكل محنة خالفت هواك فهي منحة ".
    لهذا فإن المؤمن في حال من الترقب والمحاسبة لا تكاد تفارقه في نهاره وليله، ففيما يظن الكافر أن عطاء الله إنما هو دليل محبة وتكريم ، يؤمن المسلم أن لا علاقة للمنع والعطاء بالحب والبغض لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لايحب ولا يعطي الدين إلا من يحب " رواه الترمذي .
    بل إن حب الله لا يُستجلب إلا بمتابعة منهجه الذي ورد ذكره في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ، فإن اتباع هذا المنهج هو الذي يوصل إلى محبته تعالى : "لأن حقيقة المحبة لا تتم إلا بموالاة المحبوب ، وهي موافقته في ما يُحب ويُبغض ما يبغض ، والله يحب الإيمان والتقوى ويبغض الكفر والفسوق والعصيان " طب القلوب، ابن تيمية ، ص183.
    والوصول إلى محبة الله عز وجل يستوجب أيضاً أن يترافق حب العبد لله مع حبه لرسوله عليه الصلاة والسلام ، قال تعالى : " قل إن كنتم تحبون الله فأتبعوني يحببكم الله " آل عمران ، 31.



    شكرا لك اختي راجية في الله على هذا الموضوع الرائع



    ما كنتُ
    أعرف
    بعمق
    بأنّ السجود
    بدل
    أن يأخذ المرء
    إلى الأرض
    يصبح
    سُلماً
    إلى السماء.





    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      رد: من يستحق ان يسكن حبه قلبي؟

      المشاركة الأصلية بواسطة فيروز فلسطين مشاهدة المشاركة
      إن مما يتمناه كل مؤمن في هذه الدنيا التيقن من حب الله عز وجل ، فتجده في كل مواقف حياته يتلمس هذا الحب ويبحث عنه ، فإذا وقع في أمرٍ ما تدبّره وحاول الوقوف على خفاياه باحثاً دون ملل عن أثر حب الله له ، فإذا أصابته مصيبة صبر لله تعالى واستشعر لطف الله عز وجل فيها حيث كان يمكن أن يأتي وقعها أشد مما أتت عليه ، وإذا أصابته منحة خير وعطاء شكر الله سبحانه وتعالى خائفاً من أن يكون هذا العطاء استدراجاً منه عز وجل ، فقديماً قيل : " كل منحة وافقت هواك فهي محنة وكل محنة خالفت هواك فهي منحة ".
      لهذا فإن المؤمن في حال من الترقب والمحاسبة لا تكاد تفارقه في نهاره وليله، ففيما يظن الكافر أن عطاء الله إنما هو دليل محبة وتكريم ، يؤمن المسلم أن لا علاقة للمنع والعطاء بالحب والبغض لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لايحب ولا يعطي الدين إلا من يحب " رواه الترمذي .
      بل إن حب الله لا يُستجلب إلا بمتابعة منهجه الذي ورد ذكره في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ، فإن اتباع هذا المنهج هو الذي يوصل إلى محبته تعالى : "لأن حقيقة المحبة لا تتم إلا بموالاة المحبوب ، وهي موافقته في ما يُحب ويُبغض ما يبغض ، والله يحب الإيمان والتقوى ويبغض الكفر والفسوق والعصيان " طب القلوب، ابن تيمية ، ص183.
      والوصول إلى محبة الله عز وجل يستوجب أيضاً أن يترافق حب العبد لله مع حبه لرسوله عليه الصلاة والسلام ، قال تعالى : " قل إن كنتم تحبون الله فأتبعوني يحببكم الله " آل عمران ، 31.



      شكرا لك اختي راجية في الله على هذا الموضوع الرائع



      ما كنتُ
      أعرف
      بعمق
      بأنّ السجود
      بدل
      أن يأخذ المرء
      إلى الأرض
      يصبح
      سُلماً
      إلى السماء.
      اضافة طيبة وكلمات تشرح الطريق لكسب حب الله تعالى
      شكر الله لك وكتب الله مشاركتك في ميزان حسناتك ورزقك بها حبا من الله وملائكته وعباده
      [FLASH][FLASH][FLASH=animal_0021][/FLASH][/FLASH][/FLASH]

      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        رد: من يستحق ان يسكن حبه قلبي؟

        والله كم اتمنى ان لا يسكن قلبي سواه عوض اشياء فانية فاللهم حقق املي

        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          رد: من يستحق ان يسكن حبه قلبي؟

          المشاركة الأصلية بواسطة zchaima مشاهدة المشاركة
          والله كم اتمنى ان لا يسكن قلبي سواه عوض اشياء فانية فاللهم حقق املي
          انيقتي الحبيبة،
          الله تعالى عند ظن عبده به وامنيتك غاية كل مؤمن فاذا كان المحب في الدنيا الزائلة يقدم لحبيبه الهدايا المعبرة والكلمات الشاعرية ولا يرتاح حتى تاتي ساعة اللقاء.
          فالاولى بالمؤمن المحب لله ان يجعل حياته كلها لله كل حركة او سكينة تبغي بها وجه الله

          والا تنسى مواعيدك مع الله واجل موعد ذاك الذي يكون في الثلث الاخير من الليل..
          ينزل الحبيب الى السماء الدنيا ويناديك فهب اليه وناجيه واطلب منه ماتريد..سيمر يومك كله وانت تحس بنفحات تلك اللحظات..وتترقب بشوق موعدك المقبل ان شاء الله.
          [FLASH][FLASH][FLASH=animal_0021][/FLASH][/FLASH][/FLASH]

          تعليق

          يعمل...
          X