إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب أسماء الله الحسنى.

تقليص
X
تقليص
يشاهد الموضوع حاليا: 1 (0 عضوات 1 زائرات)
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    في رحاب أسماء الله الحسنى.

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    في رحاب أسماء الله الحسنى



    في كل يوم اسم من أسماء الله الحسنى



    الله

    هو الله : كنز الذاكرين الذي أبدا لا ينفد. و مدد العارفين الذي أبدا لا يحدد.

    هو الله رب السماوات و الأرض و ما بينهما فاعبده و اصطبر لعبادته. فقد صرف الله بسلطان القهر عن هذا الاسم جميع الخلق. فعندما يذكر يشير إلى قوة فوق الخلائق . علمها آدم فتعلم منها الأسماء كلها. و اتقوا الله و يعلمكم الله و عندها تتعلمون كل عقيدة و تبقى نعمة الله بلا قيود و لا حدود. و أن تعدوا نعمة الله لا تحصوها ينعم باسمه على أحبابه فيتلذذوا بخطابه، و من وجد الله ماذا فقد و من فقد الله ماذا و جد فكلمة الله هي كمياء السعادة في تلك الحياة، لذلك تتردد على مدار الساعة و ينطق بها كل لحظة و ساعة. فصوت المؤذن لا ينقطع باختلاف مواقيت الساعة، و هي قيام المصلى و ركوعه و سجوده، في بداية أكله و عند شبعه و شربه و مستهل عمله.

    إلهي و سيدي،
    الله في عقلي و في وجداني........ نور يضيءحقيقة الإنسان
    و سر الأسرار الحياة جميعها......... يبقى و كل الكون عرض فان
    في ذكره ذكرى و كل سعادتي...... فدعني أردد ذكره بـكـيـــــــان
    أنادي فيسمعني من قبل النداء.... و من غير أن أسأل فكم أعطاني
    بالفضل صورني و جمل صورتي.... و أنعم على بنعمة الإيـــــــمــان
    أعصاه يسترني أنساه فيذكرني... و كيف أنساك و أنت لست تنساني

    الله أحد لا كالآحاد. صمد تتوجه إليه كل العباد، لم يلد من حيث الرعاية كالأولاد، و لم يولد. فهو أحد كما كان قبل أن يكون الزمان و كما بحيث لا مكان و كما يكون مع كل كائن أينما كان. الله. لا يتصف بصفات الألوهية سواه. فهو يعلم ما تحمل كل أنثى، و عنده علم الساعة. فهو الذي يجري السحاب غيث، و يعلم ما في الأرحام من حيث اطلاعه على غيب المولود و أسرار حياته، و نصيبه فيها و رحيله منها "و ما تدري نفس ماذا تكسب غدا" "و ما تدري نفس بأي أرض تموت".

    فهو الله مفيض الأنوار لمن فر من نفسه إليه وبه استجار، و كاشف الأسرار لمن امتلى قلبه بحبه و عن غيره قد استدار. و يتمادى في إمهاله لمن عصى و لجأ إلى الاستغفار. يمنح الفضل و يقبل العذر و كل شيء عنده بمقدار. سبحانه لا إله إلا هو.

    إلهى و سيدي
    أنا في شهودي للوجود أنادي.......يا عالم الأسرار فك قيـــــــادي
    و أرني من الملكوت آيات عزة.......لكي يطمئن في الحياة فؤادي
    و أسمعني اسماء لها الحسن لازما....تحرك قضايا الكون خلف الأيادي
    فما كل مشهود يكون كما نرى......و لا كل مطلوب به الإسعـــاد
    لذالك آراني خائفا حين أطلب.......ما لم يكن مراده في مرادي
    فنجاة إبراهيم في تفويضه..........لله مختارا له الأبعـــــــــــــــــاد

    روى ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال :"إن الله ناجى موسى بمائة ألف و أربعين ألف كلمة و كان فيما قال له : يا موسى إنه لم يتصنع المتصنعون لي بمثل الزهد في الدنيا، و لم يتقرب المتقربون إلي بمثل الورع بما حرمت عليهم، و لم يتعبد المتعبدون لي بمثل البكاء من مخافتي و أما البكائون من خشيتي فأولئك لهم الرفيق الأعلى لا يشاركون فيها" فصلوات ربي و سلامه عليك يا سيدي يا رسول الله و على أهلك و صحبهك و سلم و على الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله و أولئك هم أولوا الألباب.

    جزاكم الله كل الخير و غدا إن شاء الله مع اسم من أسماء الله الحسنى.
    أختكم مليكة.
    • WhatsApp

    #2
    الله هو الاسم الذي تفرد به سبحانه وخص به نفسه، وجعله أو أسمائه وأضافها كلها إليه، ولم يضفه إلى اسم منها، فكل ما يرد بعده يكون نعتا له وصفة، وهو اسم يدل دلالة العلم على الإله الحق وهو يدل عليه دلالة جامعة لجميع الأسماء الإلهية الأحادية. هذا والاسم الله سبحانه مختص بخواص لم توجد في سائر أسماء الله تعالى :
    الخاصية الأولى : أنه إذا حذفت الألف من قولك الله بقى الباقي على صورة لله وهو مختص به سبحانه كما في قوله (ولله جنود السموات والأرض) وإن حذفت عن البقية اللام الأولى بقيت على له كما في قوله تعالى (له مقاليد السموات والأرض)، فإن حذفت اللام الباقية كانت البقية هي قولنا هو وهو أيضا يدل عليه سبحانه كما في قوله (قل هو الله أحد).
    الخاصية الثانية : الشهادة، لو أن الكافر قال (أشهد أن لا إله إلا الرحمن الرحيم) لم يخرج من الكفر، ولم يدخل الإسلام، وذلك يدل على اختصاص هذا الاسم بهذه الخاصية الشريفة





    تعليق

      • WhatsApp

      #3



      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        [align=center]بسم الله الرحمان الرحيم

        نلتقي اليوم لنواصل السير نحو الجناب العالي و المقام الأسنى لنتعرض لإشراقيات و تجليات الأسماء الحسنى, و قد عشنا مع جلال الذات، الله جل جلاله.

        اليوم نعيش مع تجليات الصفات و كوكبها المنير.





        الرحمن.


        اسم للذات و صفة تضم جميع الصفات. فقد أوجد بالقدرة و في الإيجاد رحمة، و رزق بالفضل فهو الرازق و في الأرزاق رحمة، ودبر بالعلم فهو العليم و في ذلك رحمة الخ. و هذا الاسم ذكر في القرآن في سبعة و خمسين موضع غير التكرار في البسملة، ضمت سورة "مريم" و حدها ست عشرة مرة، و قد تكون في ذلك إشارة خفية إلى علاقة الرحمان بالرحم.

        و قد ذكر مع اسم الجلالة في مقام القرب و المناجاة في قوله سبحانه و تعالى :"قل ادعو الله وادعوا الرحمان أيما تدعو فله الأسماء الحسنى" و لم نرى لسما حل محمل لفظ الجلالة في كثير من الآيات كالرحمن.

        و قد اختص هذا الاسم بالعرش تقديما "الرحمن على العرش استوى".
        فما معنى الرحمن ؟

        قلها و أطلق للوجدان العنان، أليس هو ذو الرحمة التي لا يملكها غيره، و النعمة التي لا يتفضل بها سواه، ومن ذلك كنز الذات، عرفنا به و رسم لنا الطريق إليه فأي رحمة هذه؟ كنز يعرفك به، و قوى يدعوك إليه، و غنى يتعرف إليك و يتودد لك، تلك الرحمة التي أشرقت في الأزل فجعلت من الطين بشرا سويا، و أشرقت في الرحم فكست العظام لحما طريا، و أشرقت في المهد فنزل بها المولود لبنا نقيا، و تشرق في العمر فتمنح السعادة لمن كان للرحمن تقيا، و تشرق في اللحد فتجعله نورا لمن مات و لم يشرك بالله شيئا.

        إلهي و سيدي
        رحيم و رحمن و صاحب رحمة............تفيض على الدنيا بغير نــداء
        و تشرق كشمس الصيف من غير..........حاجب بها ينعم الكل بلا اسنثناء
        سل عنها أجناس الوجود فإنها..............روح الحياة محبه و صفـــاء
        فهي المودة و العواطف بيننا...............من الله إمداد و فينا ثنــــاء
        تأمل حياة الناس من غير رحمة...........تراها كصحراء و جف المــاء
        هي مهبط الأسرار كنز رسالة............هي أحمد المختار للحنفــــاء

        اللهم ارحمنا برحمة تغننا بها عمن سواك
        يا أرحم الراحمين يا ذا الجلال و الإكرام
        يا حي يا قيوم يا نور ياالله
        يا من وسعت كل شيء رحمة و علما
        و أودعت في الأشياء أسرارا و حكما
        أن تجعلنا أهلا لرحمتك و أن ترنا أسرار حكمتك
        و أن تلهمنا الدعاء و لا تحرمنا عطاءك
        آمين آمين آمين
        مع لقاء آخر و مع اسم جديد من أسماء الله الحسنى
        أختكم في الله مليكة[/align]

        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          [align=center]بسم الله الرحمان الرحيم

          إلهي و سيدي
          وسعت جميع الخلق رحمتك التي ................ تسامت عن التحديد و الأوهام
          و كانت من الأزل القديم و لم نكن................. فقامت بها الأشياء و تم نظـــام
          أضاءت فقام الشرع يدعو باسمها................. و ظهرت بها التكاليف في الإسلام
          فالنفس محفوظة بسر و جودها................... و العرض و الأموال و الأرحـــــــام
          تراها في عين الأم ترعى وليدها.................. و هي سر دمع الحب في الآلام
          والكون كله سابح في واحده........................ و تسعا و تسعون ليوم الزحــام



          الرحيم

          الرحيم الذي سترنا في الدنيا و نحن نعصيه، أيفضحنا في النار بعد أن قلنا لا لإله إلا الله، و عزتك ما هكذا يكون الظن بك يا أرحم الراحمين.

          كنا مع اسم الذات الذي انفرد بنعمة الإيجاد، و انتقلنا إلى الرحمان الذي تجلى بنعمة الإمداد، ثم انتقلنا إلى الرحيم و إشراق شمس الإعداد.

          ففي الإيجاد رحمة التكريم، و في الإمداد رحمة التعليم، و في الإعداد رحمة التقييم.

          و رحمتي و سعت كل شيء و يتحلى بها و ربك الغفور ذو الرحمة. فهي قريبة من المحسنين و هي خير مما يجمعون للذين يتقون، فهي بذلك إشراق الذات، و تجلي الصفات و ننزل من القرآن ما هو شفاء و رحمة، و هي جوهر الرسالات و ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين. و من منطلق قول الحق، فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها. و إلى آثارها في العلم تأمل قصة موسى و الخضر، فما هي مؤهلات الخضر إنها إشراقات الرحمة عبدا من عبادنا آتيناه رحمة منا و علمناه من لدنا علما. و تأمل معي حال أهل الكهف عندما خرجوا و توجهوا بصدق إلى ربهم قائلين :"ربنا هب لنا من لدنك رحمة و هيء لنا من أمرنا رشدا".

          فسألوا الرحمة.

          و بالرحمة تتكون الأسرة و تربى الأبناء ة تطاع الآباء "و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة و رحمة". فالمودة هي الوسيلة لايصال الرحمة من بينهما و تسربها لمن يخرج منها، و بعده فاضت من الآباء على الأبناء فإذا بها تشرق من الأبناء على الآباء "فلا تقل لهما أف و لا تنهرهما و قل لهما قولا كريما، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة و قل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا".

          الرحمة ..............الرحمة................الرحمة
          يقول سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
          "البر لا يبلى و الذنب لا ينسى و الديان لا يموت و اعمل ما شئت كما تدين تدان"
          "كل ابن آدم خطاء و خير الخطائين التوابون استغفروه يغفر لكم"

          اللهم إنا نسألك حبك و حب من يحبك و حب عمل يقربنا إلى حبك
          اللهم ارحمنا برحمة تغننا بها عن رحمة من سواك
          اللهم إنا مغلوبون فانتصر[/align]

          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            بسم الله الرحمان الرحيم

            إلهي و سيدي

            هو الذي ملك الملوك و ملكه...............يِتيه من شاء و لو صعلوكـــــــــا
            ملك يدير شؤون ملكه عالما................أسرار من فيه فلا متروكـــــــــــا
            ملك يجالس عبده في ذكره................و يسمع لمن نادى و لو مملوكا
            و في يوم حشر الناس تسمع مناديا.... لمن ملك هذا اليوم أين ملوكـا

            الملك

            هو الله الملك، أن تجلى فلا يبقى حجاب، و إن أعطى فلا حدود و لا حساب، و إن عفا فلا سؤال و لا عتاب، و إن غفر فلا عقاب و لا عذاب، سبحانه لا إله إلا هو.

            هو الملك الذي تسري في الأشياء قدرته، و تسيرهم إرادته، الذي ملك الأرواح و بيده زمامها.

            قد تكررت مادة الملك في القرآن الكريم بين حقيقة و مجاز مقيدة و مطلقة كثرت مظاهرها، قد جاءت كلمة الملك في ستة مواضع إشارة إلى أنه ملك الجهات الستة : الفوقية التحتية، و الأمامية و الخلفية، و الشمالية و اليمينية. أينما توجهت و يممت فهو الملك فلن تخرج عن مملكته أبدا.

            و على العبد أن يعلم أنه ضيف في مملكة الله على أرضه خاضع لحكمه لا يليق به منازعته فيها، فمملكة الغير محدودة المكان مقيدة الزمان لها شروط و قوانين و أركان. و لكل إنسان مملكة خاصة عاصمتها القلب و جنودها الشهوات و رعاياها الحواس. فإذا ملك تلك المملكة صار ملك في عالمه الصغير فإن استغنى عن الناس أصبح ملك بينهم.

            يا من نودي أجاب ملبيا................و يسمع لمن نادى و لو كان عاصيا
            و يفرح بمن عاد من الذنب تائبا..... و يشهد الأملاك أنه راضـــــــــــــــي
            يا أيها العاصي هلم فلإنني..........من أجل عودتك بسطت الأيــــــادي

            ملك له الملك، و مالك له الحمد و مملك لأنه على كل شيء قدير، يسمع حديث الخواطر، و يعلم كلام النواظر.

            يقول الله تعالى :"و قل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا، و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له ولي من الذل و كبره تكبيرا".

            و من تجليات الملك أنه يغفر الذنب، و يفرج الكرب، و يستر العيوب، و ينصر المظلوم، ...

            و كذلك من تجليات الجمال في الملك و تجليات الجلال، يقهر جبارا، و يقصم ظالما، و يبدل نعمة، و ينزل نقمة، و يفقر غنيا، و يبكي صحيحا، ...

            فهو الله الواحد القهار
            لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير.
            اللهم إنا مغلوبون فانتصر

            تعليق

              • WhatsApp

              #7
              بسم الله الرحمان الرحيم

              أنت و ليي في الدنيا و الآخرة توفني مسلما و ألحقني بالصالحين.

              القدوس

              الذي يحب لكماله و يحب من عباده أهل الكمال لذلك جعل الحب جوهر الإيمان و طريق المعرفة.

              يقول سبحانه و تعالى في الكلمات القدسية :"علامة محبتي في قلوب عبادي، حسن موقع قدري عندهم، و ألا أشتكي لبعضهم، و ألا أستبطئ في طلبهم، و أن يستحوا مني في كل حالاتهم".

              نعيش اليوم مع القدوس ذلك الاسم الذي هو شمس إشراق مطلق و مصدر تجليات الكمال الأمجد. القدوس المنزه عند كمال العقول فكماله غير معقول، و بعيد عما يتعلق بحواس و خواطر النفوس.

              و القدس هو مطلق الطهر و التقديس إشارة إلى قمة التمجيد. لذا قالت الملائكة : و نحن نسبح بحمدك و نقدس لك. التسبيح بداية و التقديس ترقى فيه. فهو قدوس في ذاته فلا ند و لا شريك و لا شبيه و لا نظير.

              ورد هذا الاسم في موضعين في القرآن الكريم و هما : سورة آخر الحشر "هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن"، و في أول سورة الجمعة : "يسبح لله ما في السموات و الأرض الملك القدوس العزيز الحكيم".

              و في كلا السورتين جاء اسم القدوس مسبوق باسم الملك فلا يقدس غير الملك المالك، هنا في العبادة تقديس و التقديس له، عز و حكم، و في الجزاء سلام و آمان و رحمة. فهو الذي يدعو إلى دار السلام و تحيتهم فيها سلام و تدخل عليهم الملائكة من كل باب سلام عليكم.

              و من منطلق أن جلال المريد من جلال المراد، فمن أراد تقديس الله تقدست نفسه عن شهواتها و هواه ، و رقى إلى من يهواه. و لقد كلف النبي صلى الله عليه و سلم بالصبر و المجالسة مع أهل التقديس، و اصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة و العشي يريدون وجهه و لا تعدو عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا و لا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا.

              و من أشرقت عليه شمس القدوس، تنزهت جوارحه عن المخالفات، و حواسه عن الشهوات و تنزه قلبه عن الغفلات و من أراد أن يتخلص من رق المعصية فليكثر من قوله "سبوح قدوس رب الملائكة و الروح".

              تعليق

                • WhatsApp

                #8
                [align=center]بسم الله الرحمان الرحيم

                السلام
                إلهي وسيدي،

                سلام تحلى و بالإسلام حلانا..........و في النهاية لدار الخلد نادانــــا
                و قد دعانا لنسلم من شوائبنا.........و بالسلام في تلك الدار حيانـــا
                هو السلام الذي تصبوا النفوس له....و يسجد القلب تسليما و إيمانا
                و قد دعانا رسول الله في كلم..........أبهى من الشمس إشراقا و تبيانا
                الدين حب وود في تعاملنا............... وليس منا من يعمد لإيذانـــــــا

                هو السلام الذي خلقني لذاته و للإسلام يهديني
                السلام الذي يطعمني و في الأرحام يسقيني
                السلام الذي مرضت لجأت إليه يشفيني
                السلام الذي يسلمني من آفات الدنيا بالموت و بين يديه أن يهب لي حكما و أن يلحقني بالصالحين.

                عن عقبة رضي الله عنه قال : يا رسول الله ما النجاة : قل صلى الله عليه و سلم :"أمسك عليك لسانك و ليسعك بيتك، و ابك على خطيئتك. فإمساك اللسان سلام مع الناس، و الاهتمام بالبيت سلام مع النفس و الأهل و البكاء على الخطيئة سلام مع الله".

                هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن و قد أشرقت شمس السلام من الذات كإشراق النور الذي بدد الظلمات.

                هو السلام في وجوده فلا يغيب
                و السلام في قدرته لا لغوب
                حلمه سلام و علمه سلام و رحمته سلام و عقابه سلام حيث لا ظلم فيه و لا هوى و لا انتقام.
                و شريعته سلام فلا تضارب فيها و لا زيادة أو نقصان.

                ومجموع كل هذا الكلام جاء الإسلام منبثق من تلك المادة العظيمة السلام. و هو سلام من الله و إسلام من العبد لمولاه. بلى من أسلم وجهه لله و هو محسن فله أجره عند ربه و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون.

                و الإسلام يعني أن هناك عهدا من المسلم مع ربه السلام يكون في حياته سالما لله، و مسلما مع نفسه، و مسالما لغيره.

                اللهم أنت السلام و منك السلام تباركت يا ذا الجلال و الإكرام.
                [/align]

                تعليق

                  • WhatsApp

                  #9
                  بسم الله الرحمان الرحيم

                  المؤمن


                  إلهي و سيدي
                  الناس تبحث عن أمان و راحة.......و تريد أن تسعد في تلك الدار
                  و تصوروا أن الحياة رتيبة..............العبد يحياها كما يختار
                  كل يِؤيد راية بدليلة....................و نسوا مراد الله و الأقدار
                  ضلوا طريق الحق يا عجبا لهم..... و الدين يدعوهم للاستقرار
                  و ظنوا التدين في التعبد كامنا..... و تركوا سلوك الدين باستهتار
                  فإيماننا أمن يؤمن غيرنا.............و الدين لا ضرر و لا إضرار

                  هو الله المؤمن الذي كل أمان في الكون و إن تنوعت مظاهره فإن ذلك بشهوده و اقترابه، و كل هم و خوف و إن اختلفت مصادره إنما ذلك سبب معصيته و حجابه، و بقدر منع القلوب من الشهود و العيان يرد عليها من الهموم و الأحزان.

                  سبحانه لا إله إلا هو المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر...

                  فالله هو المؤمن ، و إليه يرجع الأمن و الأمان و الإيمان. و الإيمان هو التصديق و المؤمن هو المصدق

                  و الأمن هو الاستقرار و عدم الخوف و الإيمان يفيد السكينة و الاطمئنان. الله هو المؤمن أي المصدق على وحدانية ذاته.

                  شهد الله أن لا إله إلا هو و الملائكة و أولوا العلم قائما بالقسط لاإله إلا هو العزيز الحكيم، صدق رسوله في التبليغ عنه فأيده بالمعجزات و أنزل عليه الآيات، لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين، صدق عباده عند التوحيد، و هو الذي صدق وعده المؤمنين، و قالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده و أورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء. و هو أيضا المصدق لظنونهم و ذلك في قوله : أنا عند حسن ظن عبدي بي.

                  الله هو المؤمن الذي يملك وسائل الأمن، فهو آمن في ذاته لا تنفعه طاعة الطائعين و لا تؤذيه معصية العاصين.

                  المؤمن الذي يدخل من آمن به في ولايته "الله وليي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور، و يتولى أمرهم، ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون".

                  فاللهم اجعلنا من الآمنين في الدنيا و الآخرة

                  تعليق

                    • WhatsApp

                    #10
                    [align=center]بسم الله الرحمان الرحيم

                    المهيمن

                    هو الله المهيمن : الطاعة تؤدى بإذنه، والمخالفة تقع بعلمه والحركة تتم بإرادته والسكون يحدث بقدرته و كل ما في الكون يسير وفق مشيئته، تجلى الجمال فدك لموسى الجبال، و تجلى بالجلال فأزهق روح فرعون و تقطعت به الأوصال، يسجل الأقوال، و يرى الأفعال، و يحصي الأعمال، سبحانه و تعالى لا لإله إلا هو.

                    المهيمن ذلك الاسم الذي القلوب عند ذكره بالوجل و عند التفكير فيه تصاب العقول بالخجل، و عند معايشته لا تتوقف الجوارح من خشيته عن العمل، المهيمن القائم على كل نفس، المهيمن الذي يراقب أعمالهم و يحدد آجالهم و يقسم أرزاقهم و يشهد أفعالهم. فلا هيمنة إلا بعلم و لا مراقبة إلا بقرب و لا سيطرة إلا بقدرة و لا يتم ذلك إلا لله.

                    و من تجليات تلك الهيمنة أنها تفتح أمام العبد باب المراقبة فيدخل إلى بساط المكاشفة هناك تنجلي مرآة قلبه فيسمو إلى مقام المشاهدة. و الهيمنة تقتضي من العبد، حبس النفس عن الهفوات و التزام الجوارح بالطاعات، لأن من عايش المهيمن استحى من اطلاعه عليه.

                    و الهيمنة تفيد حفظ حدود الحق التي أقامها بين الخلق، فلولا الهيمنة ما قرت العين و لا اطمأن القلب، فالهيمنة تشير إلى إقامة الحدود، فهو المهيمن على حدود التوحيد بين الشرك و العبادة و المهيمن على حدود العبادة بين الرياء و الإخلاص والمهيمن على حدود المعاملة بين الخوف و الرجاء و المهيمن في السلوك على حدود الحق و الباطل، و لولا تلك الهيمنة على الحدود لاختلط الحابل بالنابل.[/align]

                    تعليق

                    يعمل...
                    X